صحيفة ضمى نجد

جديد الأخبار

الأخبار
اخبار منوعه
غضب عارم ببريطانيا بعد هروب معلم وتلميذته المراهقة الى فرنسا
11-16-1433 10:03
  • حجم النص :
  • A
  • A
  • A

image


image
أنهت الشرطة الفرنسية يوم الجمعة الماضية، رحلة هروب معلم بريطاني، 30 عاماً، مع تلميذته المراهقة، 15 عاماً، بعدما أثارت قضية اختفائهما حزن وغضب بريطانيا، خصوصاً في أوساط أولياء الأمور، وكاد هروب العاشقين يتسبب بتوتر بين فرنسا وبريطانيا. ويذكر إن وقائع رحلة هروب معلم الرياضيات البريطاني، جيرمي فورست، 30 عاماً، وتلميذته المراهقة، ميجان ستامرز، 15 عاماً، من مدينة ساسكس، بدأت يوم 20 سبتمبر/ايلول، حين رحلا بالمركب من بريطانيا إلى فرنسا.

ميجان برفقة معلمها جيرمي
وتصاعد القلق يوم 21 سبتمبر/ايلول عندما لم تذهب ميجان إلى المدرسة، وأبلغت أسرة ميجان الشرطة عن اختفاء ابنتها، ثم سرت أقاويل غير مؤكدة عن علاقة تربط ميجان بمعلمها، ما دفع أم ميجان، دانيلا ولسون وزوج أمها مارتن ستامرز إلى عقد مؤتمر صحفي يوم 23 سبتمبر/ايلول، أطلقا خلاله نداءً لميجان يناشدان عودتها إلى المنزل. حسب صحيفة الديلي ميل البريطانية.
وفي يوم 24 سبتمبر/ايلول، أكدت تحريات الشرطة، أن إدارة المدرسة كانت على علم بعلاقة المعلم والتلميذة، بعدما شاهدهما بعض الطلاب يسيران معاً يداً بيدٍ، في طريقهما إلى الطائرة، أثناء عودة طلاب المدرسة من رحلة إلى لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية. وكشفت التحريات أن المعلم وتلميذته في فرنسا، فقد كانت آخر مرة شوهدا فيها من خلال الدائرة التلفزيونية في ميناء دوفر وهما في طريقهما لاستقلال المركب إلى الشاطئ الفرنسي، وقد وصلت ميجان إلى فرنسا بأوراق مزوّرة، كما حاول المعلم الحصول على عمل في حانة في فرنسا، بأوراق ادّعى فيها أن اسمه جاك فرانسيس دين.
وشهد يوم 26 سبتمبر/ايلول تطوراً درامياً، فقد رصدت الشرطة الفرنسية المعلم وتلميذته، بعدما أبلغ شاهد عيان عن رؤيتهما يتجولان في منطقة تسوق بمدينة بوردو يوم الأربعاء الماضي، وعلى الرغم من ذلك أعلنت السلطات الفرنسية أنها ليست معنية بالقبض على المعلم، إن عُثر عليه، لأنه لا يعد مشتبهاً به، وهو ما اضطرّ السلطات البريطانية إلى إصدار أمر ضبط أوروبي للمعلم، وتسليمه إلى فرنسا، ثم عقد والدي المعلم مؤتمراً صحفياً، ناشدا فيه ابنيهما الاتصال بالأسرة.
كما وجهت الصحافة البريطانية النقد للسلطات الفرنسية، معتبرة أنها لا تبذل الجهد الكافي للعثور على ميجان. وأخيراً، عُثر على المعلم وتلميذته يوم 28 سبتمبر/ايلول، في مدينة بوردو حيث تم إلقاء القبض على المعلم. ونقلت الصحيفة عن قائد شرطة مدينة ساسكس جاسون تنجلي، إن ميجان تم وضعها تحت رعاية ضباط قسم حماية الأطفال، أما المعلم فورست فقد تم اعتقاله من قِبل السلطات الفرنسية، وسوف يتم ترحيله إلى بريطانيا.
ونقلت الصحيفة عن زوج أم المراهقة ميجان، مارتن ستامرز، أنهم أخيراً شعروا بارتياح، لكنهم لا يستطيعون الانتظار لحين عودتها من فرنسا، وعلى شبكة التواصل الاجتماعي كتب ستامرز أوجّه الشكر لكل من ساند أسرتي، لقد كنتم خير عون لي ولوالدة ميجان. وكتبت شقيقة ميجان إنني في غاية السعادة، ميجان بخير وسوف تكون معنا قريباً.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 767 |


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
0.00/10 (0 صوت)


الرئيسية |الأخبار |المقالات |الملفات |برودكاست |الصور |البطاقات |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.