العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات العـامة > ملتقى ضمى نجد العام

أيام فرانكفورت الثقافية بألمانيا.. والثقافه العربيه ضيف شرف

أيام فرانكفورت الثقافية بألمانيا.. والثقافه العربيه ضيف شرف ملتقى ضمى نجد العام ; أيام فرانكفورت الثقافية بألمانيا.. والثقافه العربيه ضيف شرف بدأت في مدينة فرانكفورت الالمانية اعمال معرض الكتاب بشكل عملي بعد ان كان قد افتتح المعرض يوم امس بشكل رسمي , وقد شهد اليوم الاول للمعرض تفاعلا كبيرا اذ حضر عدد كبير جدا من الادباء و المفكرين و المسؤليين العرب والالمان الذين جمعتهم عدة لقاءات في اكثر من محفل ومعرض . اول اللقاءات جمع عددا من الناشرين العرب بناشرين اجانب , وقد بحث المجتمعون فيه افاق و سبل التعاون ما بين الطرفين , وقد ادار اللقاء الدكتور مارك لنز رئيس قسم النشر بالجامعة الامريكية بالقاهرة . نشأة صناعة النشر رئيس اتحاد الناشرين ...

ملتقى ضمى نجد العام ملتقى الرأي والرأي الأخر القسم العام المفتوح للمواضيع المتنوعة



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 08-10-2004, 10:03 AM   #1
مـثــيـر للــجــدل
®خـM0Dyـاص®
 
صورة عضوية LoRaNsS

LoRaNsS غير متواجد حالياً


افتراضي أيام فرانكفورت الثقافية بألمانيا.. والثقافه العربيه ضيف شرف

أيام فرانكفورت الثقافية بألمانيا.. والثقافه العربيه ضيف شرف

بدأت في مدينة فرانكفورت الالمانية اعمال معرض الكتاب بشكل عملي بعد ان كان قد افتتح المعرض يوم امس بشكل رسمي , وقد شهد اليوم الاول للمعرض تفاعلا كبيرا اذ حضر عدد كبير جدا من الادباء و المفكرين و المسؤليين العرب

والالمان الذين جمعتهم عدة لقاءات في اكثر من محفل ومعرض .
اول اللقاءات جمع عددا من الناشرين العرب بناشرين اجانب , وقد بحث المجتمعون فيه افاق و سبل التعاون ما بين الطرفين , وقد ادار اللقاء الدكتور مارك لنز رئيس قسم النشر بالجامعة الامريكية بالقاهرة .



نشأة صناعة النشر


رئيس اتحاد الناشرين العرب ابراهيم المعلم
تحدث عن نشأة صناعة النشر في العالم العربي فقال لقد بدأ النشر في اوروبا بعد اختراع الطباعة مباشرة " اي قبل قرابة 500 عاما " اما النشر في العالم العربي فقد نشا في منتصف القرن التاسع عشر وبعض الدول العربية بدأ فيها النشر قبل 20 عاما فقط , لذلك فان النشر في العالم العربي يعتبر صناعة حديثة . محمد عدنان سالم مدير عام دار الفكر بدمشق و رئيس اتحاد الناشرين السوريين قال ان صناعة النشر هي صناعة الفكر وهو له خصائص لا يمكن ان تنحصر في القماقم فهو بطبيعته فواح, وليس له وطن او لغة وهو يتقدم مع الحضارة , والاحادية تقلل منه وتجمده وتخرجه خارج نطاق النشر , ضمن هذه المعطيات يمكننا ان نتحدث عن واقع حركة النشر العربي وتفاعلها مع حركة النشر الغربي , وهنا يمكننا القول ان واقع النشر العربي ما يزال في دور التشكيل لم يرس قواعده بعد و يواجه ازمات كثيرة منها العزوف القرائي و الاحادية و الاستئثار الحكومي للكتاب المدرسي وشبه المدرسي والانكفاء للموروث وعدم انشاء فكر جديد .
وقد اكد محمد سالم على ان النشر العربي يسير الان في اتجاه واحد هو اتجاه المتلقي من الغرب ليس هذا فقط بل ان ما يستقبله الشرق من الغرب يتسم بالعشوائية وضعف الترجمة وتعدد مصادرها .
عبد الله الماجد صاحب دار نشر المريخ في الرياض والقاهرة قال في كلمة اثارت اعجاب الحاضرين انه يشارك في معرض فرانكفورت هذا العام للمرة الـ26 , وقال انه يتحدث من واقع خبرة طويلة مع الناشرين الاجانب اكتسبها خلال السنوات الطويلة الماضية .
الماجد قال في كلمته ان التعاون يجب ان يكون بين مؤسسات متكافئة , الامر الذي لا يتوفر في العلاقة بين الناشرين العرب و الاجانب اذ ان مؤسسات النشر العربي اقل بكثير من مؤسسات النشر الاجنبي , اضافة الى عدم وجود مؤسسات مساعدة لدور النشر في العالم العربي كما يوجد لدي النشر الاجنبي .
وقد اختتم الماجد كلمته بطرح عدة توصيات منها :
= تفعيل دور اتحادات وجمعيات النشر العربي في مجالات التدريب للاستفادة من خبرة الناشر الاجنبي في هذا المجال .
= التنسيق بين الناشرين العرب و العالميين و تبادل المعلومات كما يحدث بين الناشرين العالميين .
= قيام برامج مشتركة في مجالات النشر المشترك بين الناشرين العرب فيما بينهم .
= وضع خطط للترجمة وفق الاحتياجات الفعلية لما يجب نشره .
= قيام مؤسسات خدمات الناشرين في العالم العربي والتي تقدم لدار النشر خدمة ما بعد النشر من توزيع ونقل .


لايوجد تعاون عربى ألمانى


الناشر الالماني لوسن لايتس قال في كلمة قصيرة انه من الاسف ان كافة الناشرين العرب خلال الع20 عاما الماضية لم يتعاونوا سوى مع الجامعة الامريكية في القاهرة في مجالات النشر و الترجمة , واضاف انه سيكون سعيدا لو أتاه اي ناشر عربي للتعاون فيما بينهم ولكن هذا لم يحصل حتى الان . و امل الناشر الالماني ان ينتج هذا اللقاء ولقاءات اخرى تقاربا وتفاعلا بين الناشرين العرب والاجانب .
من ناحيته اعترض الناشر احمد عاصي رئيس نقابة الناشرين اللبنانيين على كلمة تعاون و قال ان كلمة تعاون ليس لها مكان هنا اذ ان هناك عقود و مصالح في النشر , هذا كله يكون لصالح الناشر الغربي الذي يبيع للناشر العربي وأن يتم ذلك بالعكس الا في حالات نادرة لبعض الكتاب العرب الذين يصلوا الى العالمية .



الاسلام وتحديات العصر

اكثر الندوات اثارة جاءت بعنوان الاسلام وتحديات العصر وقد شارك فيها عن الجانب العربي الدكتور احمد كمال ابو المجد وزير الاعلام المصري السابق و عميد كلية الحقوق و الشريعة " الاسبق " في جامعة الكويت , وعن الجانب الغربي العالم والبروفسور السويسري هانز كونج استاذ علم الالهيات والفلسفة الاسبق و مؤلف العديد من الكتب عن الديانات السماوية اليهودية والمسيحية والاسلام .
البروفسور هانز قال في بداية حديثه مخاطبا صديقه الدكتور ابو المجد قائلا له " اعتقد انني الان انا وانت على دراية تامة باهمية هذا اللقاء و الحوار والنقاش , قبل 20 عاما قلت كلمة ظنها البعض في ذلك الوقت انها كلمة نظرية ولكنهم الان بدأوا يعرفون قيمتها , لقد قلت في ذلك الوقت انه لا سلام بين الامم اذا لم يكن هناك سلام بين الاديان , ولا سلام بين الاديان اذا لم يكن هناك حوار بين الاديان .
الدكتور ابو المجد عقب على كلام البروفسور الالماني قائلا ان الجنس البشري على الارض يواجه اخطارا شديدة لا يكاد يعرفها بشكل حقيقي , عندما دخلنا الحوار كنا مناضلين لاننا نتحدث عن قضايا غاية في الاهمية , نتحدث عن العولمة والتعددية , من جاء الى هنا ليسمع عن التعددية فانه لن يحصل على جرعة كبيرة لان النزعة الكونية مشتركة فيما بيننا , كيق يتعايش الناس وهم مختلفون هذا هو الاهم , لا يوجد حضارة في الدنيا اصغر من ان ينتفع بها الناس , واذا ما كان التوازن مفقود فان السلام غير موجود .
وبعد كلمة الافتتاح لكلا المفكرين تحدث كلاهما في عدد من القضايا التي أكدوا فيها على ضرورة الحوار بين الاديان وضرورة اللقاء المستمر وايجاد القنوات المشتركة اذ ان الاديان بطبيعتها السماوية تشتمل على قواسم كثيرة مشتركة مثل الاخلاق ونبذ الرذيلة , وقد تحدث البوفسور هانز عن مشكلة تواجه الاديان جميعا الا وهي تفسير رجال الدين للاديان من وجهة نظرهم ووفقا لرؤيتهم , وهي مشكلة تواجهها المسيحية مثلما يواجهها الاسلام على حد سواء " وفقا لكلام البروفسور هانز " .
الدكتور ابو المجد نفي لمحدثه الالماني ان تكون هذه مشكلة تواجه الاسلام وقال ابو المجد المشكلة ليست في الاديان بل في اتباع الاديان , القرأن يقول ان الاسلام الذي جاء به محمد " ص " ليس دينا جديدا بل هو دين يكمل كافة الرسالات السماوية التي سبقته وهو دين يؤمن بموسي وعيسي ومريم واسحاق ويعقوب , بل ان عدد الكلمات التي ذكر القران بها موسى هي اكثر بكثير من الكلمات التي ذكر بها سيدنا محمد صاحب وحامل هذه الرسالة .
اصحاب الاسلام يزعمون هنا انه الطبعة الاخيرة من هذه الاديان السماوية وهو لا يختلف معها ولا ينسفها انما هو اخرها .
وبعد الحديث طويلا حول العديد من القضايا فتح باب النقاش للجمهور الذي كان يمثل صفوة من المفكرين ورجال العلم والسياسة العرب والاجانب , وكان الدكتور مصطفى الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب المصري اول السائلين حيث قال : اريد ان اطرح اشكالية تقف وراء كثير من المشكلات الا وهي ان الحضارة الغربية دفعت الينا بنظريتين في وقت واحد وبالتحديد في عقد السبعينيات , حيث دفعت لنا بالعولمة التي تسقط الحدود والثانية دفعت لنا نظرية صراع الحضارات التي تمثل نظرية عكسية تؤكد على وضع الحواجز بين الحضارات بينما هي مخزون وموروث انساني , الا ترى ان هذا التوجه كان توجها تحكميا يجعل من الانفتاح الذي اراده الغرب لنا سياسيا واقتصاديا بينما اغلق انسانيا وفكريا , وكان الغرب يريد ان يحقق الفائدة والنجاح للسياسة والاقتصاد ولا يريد تحقيق فائدة انسانية ؟ .
الدكتور هانز اجاب على سؤال الدكتور مصطفي الفقي بقوله : نحن متفقون على اننا لا يمكن ان نوقف نتيجة العولمة, لكنني اود ان اقول ان العولمة تحتاج الى اخلاقيات عالمية " اخلاق عولمة " لو لم يكن هناك ترابط بين الاثنين سيحدث التصادم , نعم اوافقك الراي يجب علينا ان نكون على قدر كبير من الحذر .


حوار الحضارات

الندوة الثانية كانت بعنوان حوار الثقافتين العربية والالمانية ودور الاستشراق الالماني فيه ,وقد ادار الندوة محمود فهمي حجازي من مصر وشارك فيها عن الجانب العربي كل من عبده عبود من سوريا ورضوان السيد من لبنان وعلى بن ابراهيم النملة من السعودية والحبيب الجنحاني من تونس ويوسف محمد عبد الله من اليمن , وقد مثل الجانب الالماني البروفسور هانز دايفر .
وقد تحدث الدكتور رضوان السيد عن تاثير المستشرقين الالمان في الكتابة الاسلامية من خلال كتابات " يوليوس فولهاوزن " " الدولة العربية وسقوطها , الذي ترجم الى العربية مرتين , وقد مثلت اعمال فولهاوزن اعتمادا كبيرا للدارسين والباحثين العرب في تحديد حقبة الدول العربية ,وقد كان فولهاوزن قد اعتمد في منهجه الكتابي ما كتبه الطبري مصدرا للتاريخ لهذا العصر من تاريخ العرب والذي يتمثل من وفاة النبي " ص " حتي عام 750 هجرية وقد كان العرب فيما قبله يعتمدون ما ورد من كتابات لدى ابن كثير وابن الاثير .
كما ان كاتبا المانيا اشتهر بين المؤرخين العرب رغم ان كتابه الذى إشتهر به لم يترجم الى العربية ولم يقراه احد من المؤرخين العرب الذين نقلوا عنه , هذا الكتاب هو " تاريخ القران " للكاتب الالماني " فولدكي " , كما ان كارل بلوكرمان الكاتب الالماني ساهم ايضا من خلال عدة كتب كتبها عن التاريخ العربي مثل " تاريخ الشعوب العربية " ثم " تاريخ الادب العربي " في الفكر والادب العربي وقد كان المؤرخين والكتاب العرب ينقلون عنه ويستخدمونه كمرجع دون ان يتهم باي شيء لان عرضه كان دقيقا ولا يحمل نظرية نقدية او فكرية في ما يطرحه , هذا رغم ان المعلومات التي حققها لا تزيد مصداقيتها الان عن 50 % .
الحبيب الجانحاني ومن خلال مقارنة بين الاستشراق الالماني والاوروبي قال ان الاستشراق الالماني لم يرتبط بظاهرة تاريخية ارتبطت بالقرن التاسع عشر الا وهي التوسع الاستعماري والامبريالي والذي دخلت فيه المانيا الى جانب فرنسا وانجلترا , وقد كان من المفروض ان يدخل مستشرقوها الى جانبها مثملا فعل الفرنسيون والانجليز لكن كثيرا من الالمان لم يلحقوا بهذا الركب ولم يتحمسوا للدعاية الى الامبريالية الالمانية باستثناء قلة قليلة منهم .
اما الدكتور يوسف محمد عبد الله فقد اثني على دور الاستشراق الالماني في الدراسات التاريخية اليمنية وخاصة علم الدراسات البائية الذي يعتبر الالمان رواده وقادته وهو العلم الذي يدرس النقوش التاريخية اليمنية .
الدكتور هانز دايفر قال في معرض حديثه انه سعيد جدا للحديث عن دور الاستشراق الالماني من هنا في فرانكفورت وقد اكد على ان للاستشراق دور كبير ومهمة معينة وهي ان يسال نفسه لماذا نعالج هذه المواضيع , ليس فقط لاسباب سياسية او اقتصادية او لوجود اقلية مسلمة او عربية في المانيا , اذ ان هناك سبب اهم من كل هذا " وانا اتكلم من وجهة نظري الشخصية " الا وهو الاهتمام بالفكر والتراث الاسلامي عندما نريد الحديث عن العالم الاسلامي بشكل منطقي يجب علينا ان نتعرف على هذا العالم وتاريخه , يجب علينا ان نتعرف على تاريخ هذه الحضارة وههذ الثقافة , وقد تم هذا نتيجة لكتابات العديد من المستشرقين لاذين كتبوا لنا واخبرونا ان الحضارة الاسلامية جزء من الحضارة البشرية , وهي جزء مهم للغاية .
وقد اختتم اللقاء الذي كان اكثر من رائع ونال اعجاب الحضور الكبير من الجمهور العربي والالماني .


الادب والفنون

لم تقتصر اللقاءات والنشاطات الثقافية والفكرية في معرض فرانكفورت على اللقاءات والمحاضرات الفكرية اذ ان عدد اخر من العروض الادبية والفنية كان حاضرا في قاعات المعرض الكثيرة والمتعددة , وقد كانت احدي اهم هذه العروض ما قدمته فرقة التخت الشرقى النسائي " عزة الميلاء " السورية , هذه الفرقة التي ضمت 7 عازفات نساء ومغنية واحدة اضافة الى قائد الفرقة " معين نفاع " . وقد قدمت الفرقة عددا من الوصلات والمقطوعات والاغاني التراثية العربية التي نالت اعجاب الجمهور بشكل كبير جدا , وقد حضر عرض الفرقة عدد كبير من الفنانين والفنانات العرب تقدمتهم الفنانة مني واصف التي كانت قد القت شعرا لنزار قباني مع فنان الماني قدم نفس الشعر باللغة الالمانية في وقت سابق على نفس مسرح الاندلس .
الفنان معين نفاع قال لهداية نت عن فرقته النسائية :" نحن اردنا ان نبرز دور المراة العربية بشكل يليق بها , خاصة المراة المثقفة والمتعلمة التي تستطيع ان تقدم الكثير لبلدها ولتراثها وفنها , شيء يحترمه الناس ويقرونه , وقد انشانا الفرقة قبل عام ونصف تقريبا وقد قدمنا عروض كثيرة في عدد من الدول العربية والاجنبية " .
اما الفنانة صاحبة الصوت الكرواني رشا رزق فقد قالت لهداية نت : انا خريجة معه موسيقى عالي من دمشق قسم الاوبرا وقد اسعدني تاسيس الفرقة النسائية لاننا نريد ان نبرز دور المراة العربية بشكل غير الشكل الذي يحاول ان يصوره بها من لهم غاية معينة في تصوير المراه العربية بما ليست عليه , وقد كان الجمهور رائعا جدا وفقا لنسبة الحضور بما يتناسب مع حجم القاعة رغم انني كنت اتوقع ان يكون الحضور اكثر مما هو عليه , وقد كان الجمهور الاوروبي كما هو عليه دائما مستمع جيد ويطرب للاغنية العربية التراثية التي بها الكثير مما يفهمه الغربي " .
الجوانب الادبية لم تقل شانا عن غيرها حيث جرت في اليوم الاول للمعرض عدة لقاءات ادبية متنوعة فقدمت قراءات سردية لعدد كبير من الكتاب والكاتبات العرب امثال : مني رجب , ومنتصر القفاش وجمال الغيطاني من مصر , وحسن بن عثمان من تونس وسميحة خريس من الاردن و حسن بن عثمان من تونس و حنان الشيخ من لبنان وفوؤاد التركلي من العراق ورشيد بوجدرة من الجزائر اضافة الى رضوى عاشور من مصر وايمان حميدان يونس من لبنان ورجاء عالم من السعودية ومريم جمعة فرج من الامارات وبثينة خضر مكي من السودان .
كما القيت عدة قراءات شعرية للمنصف المزغني من تونس وسيف الرحبي من سلطنة عمان وعباس بيضون من لبنان ونبيلة الزبير من اليمن
.

خاتمة اليوم الاول


اليوم الاول من فعاليات معرض الكتاب في فرانكفورت كان رائعا فالحديث عن تنظيم المعرض يفوق الخيال , الترتيب والنظام والهدوء والخدمات , كل شيء تم اعداده بدقة متناهية وبنظام شديد ومتقن " على الطريقة الالمانية " الا ان شيئا واحدا افقد كل هذه الامور والقضايا بهجتها , اذ ان ادارة المعرض الالماني يبدو انها لم تلتفت الى مسالة هامة جدا الا وهي اللغة العربية , حيث ان كافة لغات العالم تواجدت ضمن برامج الكمبيوترات التي وضعتها ادارة المعرض ضمن المركز الاعلامي الذي فاق ترتيبه وامكانياته الخيال , باستثناء اللغة العربية التي كان من الواضح ان الكمبيوتر الالماني لم يستطع العثور عليها فافقدنا بهجة العمل ومتعته اذا ان البحث عن جهاز كمبيوتر بديل يتقن العربية كلفنا وقتا وجهدا كبيرين , فكان حقا ان المانيا استضافت العرب ولكنها نسيت لغتهم .



مــنــقول






 
قديم 08-10-2004, 08:57 PM   #2

واثق الخطوه غير متواجد حالياً


افتراضي مشاركة: أيام فرانكفورت الثقافية بألمانيا.. والثقافه العربيه ضيف شرف

مشاركة: أيام فرانكفورت الثقافية بألمانيا.. والثقافه العربيه ضيف شرف

هلا بك خيو لوري

عزيزي قد تكون في دوله عربيه

وتحتاج الي مترجم الي العربيه


فما بالك بان تكون منسيه بالدول

الغربيه


تسلم اخي علي نقلك لهذا الموضوع

الله يحفظك


وفق الله الجميع


دمتم بخيرررررر






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 04:58 AM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)