العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات الإسلامية > نفحات إيمانية عامة

كيف يجب علينا ان نفسر القرءان الكريم

كيف يجب علينا ان نفسر القرءان الكريم نفحات إيمانية عامة ; كيف يجب علينا ان نفسر القرءان الكريم بسم الله وعلى بركة الله أنزل الله تبارك وتعالى القران الكريم على قلب رسوله محمد صلى الله عليه وسلم , ليخرج الناس من ظلمات الكفر والجـهل إلى نور الإسـلام , قال تعالى ( الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ )[ابراهيم1] , وجعل رسوله صلى الله عليه وسلم مُبيناً لما في القران , ومُفسراً ومُوضحاً له , قال تعالى ( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )]النحل44[ , فجاءتِ السنةُ مفسرةً ومبينةً لما في القران الكريم , وهي وحيٌ من ...

نفحات إيمانية عامة طرح المواضيع العامة في مختلف القضايا الاسلاميه



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 14-04-2009, 05:37 PM   #1
...

هاشم هاشمي غير متواجد حالياً


كيف يجب علينا ان نفسر القرءان الكريم

كيف يجب علينا ان نفسر القرءان الكريم

بسم الله وعلى بركة الله

أنزل الله تبارك وتعالى القران الكريم على قلب رسوله محمد صلى الله عليه وسلم , ليخرج الناس من ظلمات الكفر والجـهل إلى نور الإسـلام , قال تعالى ( الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ )[ابراهيم1] , وجعل رسوله صلى الله عليه وسلم مُبيناً لما في القران , ومُفسراً ومُوضحاً له , قال تعالى ( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )]النحل44[ , فجاءتِ السنةُ مفسرةً ومبينةً لما في القران الكريم , وهي وحيٌ من عند الله , قال تعالى ( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى )[النجم3و4] ,
وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
( إلا إني أُوتيت القران ومِثلهُ معه , ألا يُوشِكُ رجلٌ شبعانُ على أَريكته يقول : عليكم بهذا القران , فما وجدتم فيه من حلال فأَلوه , وما وجدتم فيه من حرام فحرموهُ , وإن ما حرمَ رسول الله صلى الله عليه وسلم كما حرمَ اللهُ ) .

فأولُ ما يُفسرُ به القرآن الكريمُ هو القرآن مع السنة – وهي أقوال وأفعال وتقريرات رسول الله صلى الله عليه وسلم –
ثم بعد ذلك بتفسير أهل العلم ,

وعلى رأسهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم , وفي مقدمتهم : عبدالله ابن مسعود رضي الله عنه , وذلك لقد صُحبته للنبي صلى الله عليه وسلم من جهة , ولعنايته بسؤاله عن القران وفهمه وتفسيره من جهة أخرى ,
ثم عبدالله بن عباس رضي الله عنهما فقد قال ابن مسعود فيه ( إنه تُرجمان القران ) ,

ثم أي صحابي من بعدهم ثبت عنه تفسير آية – ولايكن هناك خلاف بين الصحابة – نتلقى حين ذلك التفسير بالرضا والتسليم والقبول ,

وإن لم يوجد وجب علينا أن نأخذ من التابعين الذين عُنوا بتلقي التفسير من أصحاب رسول الله عليه الصلاة والسلام كسعيد بن جبير , وطاووس ونحوهم ممن اشتهروا بتلقي تفسير القران عن بعض أصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام , وبخاصة ابن عباس كما ذكرنا .

وهناك – للأسف- بعض الآيات تُفسر بالرأي والمذهب , ولم يأت في ذلك بيان عن النبي صلى الله عليه وسلم مباشرة , فيستقل بعض المتأخرين في تفسيرها تطبيقاُ للآية على المذهب , وهذه مسألة خطيرة جداُ , حيث تُسفر الآيات تأييداُ للمذهب , وعلماء التفسير فسروها على غير ما فسرها أهل ذلك المذهب .

ويمكن أن نذكر مثالُ لذلك : قوله تبارك وتعالى ( فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ )[المزمل20] , فسرته بعض المذاهب بالتلاوة نفسها , أي : الواجب من القران في الصلوات إنما هو آية طويلة أو ثلاث آيات قصيرة ! قالوا هذا مع ورود الحديث الصـحيح عن الـنبي صلى الله عليه وسلم قال ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفـاتحة الكتــاب ), وفي الحديث الاخر ( من صلى صلاة لم يقرأ فيها بفاتحة الكتاب , فهي خِداج , هي خِداج , هي خِداج غيرُ تَمام ).

فقد رُدت دلالة هذين الحديثين – بالتفسير المذكور للاية السابقة - بدعوى أنها أطلقت القراءة , ولا يجوز عندهم تفسير القران إلا بالسنة المتواترة , أي لا يجوز تفسير المتواتر إلا بالمتواتر , فردوا الحديثين السابقين اعتماداً منهم على تفسيرهم للاية بالرأي أو المذهب .
ما أن العلماء – كل علماء التفسير , لا فرق بين من تقدم منهم أو تأخر – بينوا أن المقصود بالآية الكريمة ( فَاقْرَءُوا ) , أي : فصلوا ما تيسر لكم من صلاة الليل , لأن الله عزوجل ذكر هذه الاية بمناسبة قوله تبارك وتعالى ( إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ) إلى أن قال ( فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ) , أي : فصلوا ما تيسر لكم من صلاة الليل بخاصة , وإنما يسر الله عزوجل للمسلمين أن يصلوا ما تيسر لهم من صلاة الليل , فلا يجب عليهم أن يُصلوا ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُصلي – كما تعلمون – إحدى عشرة ركعة .

هذا هو معنى الاية , وهذا في الأسلوب العربي من باب إطلاق الجزء وإرادة الكل , فقوله ( فَاقْرَءُوا ) , أي فصلوا , فالصلاة هي الكل , والقراءة هي الجزء , وذلك لبيان أهمية هذا الجزء في ذلك الكل , وذلـك لقوله تبارك وتعالى في الاية الأخـرى ( أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ )[الإسراء78]

ومعنى (َّ قُرْآنَ الْفَجْرِ ) , أي : صلاة الفجر , فأطلق أيضاً هنا الجزء وأراد الكل , هذا أسلوب في اللغة العربية معروف .

ولذلك , فهذه الاية بعد أن ظهر تفسيرها من علماء التفسير دون خلاف بين سلفهم وخلفهم , لم يجُزْ رد الحديث الأول والثاني بدعوى أنه حديث آحاد , ولا يجوز تفسير القران بحديث الآحاد ! لأن الاية المذكورة فسرت بأقوال العلماء العارفين بلغة القران , هذا أولاً , ولأن حديث النبي صلى الله عليه وسلم لا يخالف القران , بل يفسره ويوضحه , كما ذكرنا في مطلع هذه الكلمة , وهذا ثانياً , فكيف و الاية ليس لها علاقة بموضوع ما يجب أن يقرأه المسلم في الصلاة , سواءً كانت فريضة أو نافلة ؟!

أما الحديثان المذكوران آنفا , فموضوعهما صريح بأن صلاة المصلي لا تصحُ إلا بقراءة الفاتحة قال ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفـاتحة الكتــاب ), وفي الحديث الاخر ( من صلى صلاة لم يقرأ فيها بفاتحة الكتاب , فهي خِداج , هي خِداج , هي خِداج غيرُ تَمام ),
أي : هي ناقصة , ومن انصرف من صلاته وهي ناقصة فما صلى , وتكون صلاته حينئذٍ باطلة , كما هو ظاهر الحديث الأول .

إذا تبينت لنا هذه الحقيقة , فحينئذُ نطمئن إلى الأحاديث التي جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم مروية في كتب السنة أولاُ , ثم بالأسانيد الصحيحة ثانياً و ولا نشك ولا نرتاب فيها بفلسفة الأحاديث التي نسمعها في هذا العصر الحاضر , وهي التي تقول : لا نعبأ بأحاديث الآحاد مادامت لم ترِدْ في الأحكام , وإنما هي في العقائد , والعقائد لا تقوم على أحاديث الآحاد .

هكذا زعموا ! وقد علمنا أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل معاذاً يدعو أهل الكتاب إلى عقيدة التوحيد ,
وهو شخص واحد .

وفي هذا القدر كفاية بهذه الكلمة التي أردتُ بيانها , وهي تتعلق بـ : كيف يجب علينا أن نفسر القران الكريم ؟

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد واله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين , والحمد لله رب العالمين .


الشيخ محمّد ناصر الدين لألباني ـ رحمه الله ـ
(رسالة كيف يجبُ علينا أن نفسر القران الكريم ؟ )






 
قديم 14-04-2009, 05:51 PM   #2
...

اياد بكر غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاك الله الخير والثواب اخي الغالي هاشم
انار الله دربك وعمر قلبك بالأيمان






 
قديم 14-04-2009, 05:54 PM   #3
...

امير ميلان غير متواجد حالياً


افتراضي







 
قديم 14-04-2009, 07:04 PM   #4
فيني هيبهـ بعثرتّ عزهـ آنسـآنُ

سمـــوالمشاأعـــر غير متواجد حالياً


افتراضي

الله يعطيكـ العآآفيهـ ع الطرح الرائع ....






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القرءان, الكريم, علينا, وفسر

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 07:01 AM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)