ريتويت ضمى نجد [ زيادة الفلورز ]

العاب ضمى نجد [ العاب فلاشيه منوعه ]




العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات العـامة > مميز ضمى نجد

حملة لتطهير الماسنجر :: فتاوى هامة جداً :: حكم تحدث المرأة مع الرجل عبر الماسنجر أو الهاتف :: نسأل الله العافية ::

حملة لتطهير الماسنجر :: فتاوى هامة جداً :: حكم تحدث المرأة مع الرجل عبر الماسنجر أو الهاتف :: نسأل الله العافية :: مميز ضمى نجد ; حملة لتطهير الماسنجر :: فتاوى هامة جداً :: حكم تحدث المرأة مع الرجل عبر الماسنجر أو الهاتف :: نسأل الله العافية :: / \ مشروع حملتنا هو :ـ " حملة لتطهير الماسنجر" كيف تشارك في مشروع الحملة ؟ 1- قم بإرسال الموضوع كاملاً إلى جميع الإيميلات التي تعرفها والموجوده في مسنجرك أو قائمة الإيميلات في بريدك . 2- قم بإرسال الموضوع كاملاً إلى جميع المجموعات البريدية المشترك بها . 3- قم بنشر الموضوع كاملاً في جميع المنتديات وساحات الحوار المشترك بها . 4- حاول بقدر إستطاعتك ان تقوم بوضع إحدى التصاميم التالية في توقيعك في المنتديات اوساحات الحوار المشترك بها ...

مميز ضمى نجد خاص بالمواضيع المميزة التي يتم ترشيحها من ادارة المنتدى فقط



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

مميزات العضوية الماسية !

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مهم لكل من يعاني من ثقل التصفح في المنتدى

العدد 24 من مجلة ضمى نجد ... عدد خاص بشهر رمضان

عيدكم مبارك ....


المعجبين بهذا الموضوع1    معجبين
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 24-05-2009, 12:24 AM   #1
...
 
صورة عضوية مجهوووولة

مجهوووولة غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

M0dy 043 حملة لتطهير الماسنجر :: فتاوى هامة جداً :: حكم تحدث المرأة مع الرجل عبر الماسنجر أو الهاتف :: نسأل الله العافية ::

حملة لتطهير الماسنجر :: فتاوى هامة جداً :: حكم تحدث المرأة مع الرجل عبر الماسنجر أو الهاتف :: نسأل الله العافية ::

/


\








مشروع حملتنا هو :ـ

" حملة لتطهير الماسنجر"

كيف تشارك في مشروع الحملة ؟

1- قم بإرسال الموضوع كاملاً إلى جميع الإيميلات التي تعرفها والموجوده في مسنجرك
أو قائمة الإيميلات في بريدك .

2- قم بإرسال الموضوع كاملاً إلى جميع المجموعات البريدية المشترك بها .

3- قم بنشر الموضوع كاملاً في جميع المنتديات وساحات الحوار المشترك بها .

4- حاول بقدر إستطاعتك ان تقوم بوضع إحدى التصاميم التالية في توقيعك في
المنتديات اوساحات الحوار المشترك بها .




أخي الفاضل الكريم :ـ

اعلم أن محادثة الفتيات الأجانب في المسنجر أو الشات حرام
وتعتبر من الخلوة المحرمة

يقول المصطفى – صلى الله عليه وسلم – ( ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما )

فأتق الله في نفسك وفي بنات المسلمين وبادر بحذف إيميلات الفتيات من مسنجرك
وتذكر دائماً إنه ( كما تدين تدان )

وإن كنت لا تسمح لأهلك بمحادثة الشباب الأجانب في المسنجر
فكيف تسمح لنفسك بمحادثة بنات المسلمين

أختي العزيزة الكريمة :ـ

إعلمي أن محادثة الرجال الأجانب في المسنجر أو الشات حرام وتعتبر من الخلوة المحرمة

يقول المصطفى – صلى الله عليه وسلم – ( ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما )

فأتقي الله في نفسك وفي أهلك وبادري بحذف إيميلات الرجال الأجانب من مسنجرك
وصوني عفافك وسمعتك فأنتِ غالية مصونة عند أهلك فلا تنزلي بنفسك إلى الحضيض
بمحادثة الشباب اللاهث وراء شهوته
فكم من فضائح وقعت وكان أولها محادثة بريئة في المسنجر

وسنقوم هنا بإرفاق بعض الفتاوى بخصوص الموضوع لتدعيمه وتوثيقه
بشكل أوضح وأكبر

وستكون موجهـه لكل شاب وفتاة زيّن لهم الشيطان هذه الخلوة المحرمـة
وهي والله من باب الحرص عليكم من الوقوع في هذه المحرمات التي لا تُرضي
الله تبارك وتعالى ..

فلابد ممن يفعل ذلك أن يتوب ويرجع إلى الله ويكون على يقين أن الله سيقبل توبته
إذا أتى بشروطهاعلى أكمل وجه..

وأقول يا من فعلتم وتفعلون هذه المحرمات .. تذكروا دائماً أن الله يراكم مطلع عليكم
لما جعلتم الله عزوجل أهون الناظرين إليكم .. لماذا ؟؟

.. إن الله لايغفل ولاينام ..
.. وهو حليم يحلم على العاصي حتى يرجع عن معصيته ..
.. فوالله الذي لا إله غيره لا أحد يستحق على وجه الأرض أن نبارز الله جل جلاله
بالعصيان لأجله ..

فلابد أن نعظم الله في قلوبنا ونخشى الله ولا نخشى أحداً غيره وهوالغني عنّا ..
.. أسأل الله أن يجعلني سبباً في هداية من يفعل هذه المحرمات
ويرزقني وإياكم الإخلاص والقبول والعمل بما نقول ..

فتوى من موقع الشبكة الإسلامية

رقم الفتوى : 10570

عنوان الفتوى : إقامة علاقة بين الجنسين بطريق الماسنجر مجاوزة للشرع

تاريخ الفتوى : 13 رجب 1422



السؤال :ـ

أنا تكلمت مع رجل على الإنترنت وتحادثت معه في الماسنجر وأحببته وكنت أكتب له
رسائل غرامية وهو أيضاً بعث لي رسائل وحاولت الابتعاد عنه ولكني لم أستطع وأخذت
منه رقم الهاتف وكلمته مرتين من وراء أهلي وعندما أخبرت أهلي رفضوه وتشاجروا
معي لماذا فعلت ذلك ورفضوا فكرة الحب على الإنترنت ورفضوه لأنه من جنسية أخرى
وأنا أريده ماذا أفعل مع أهلي ؟
وهل الذي فعلته خطأ ، هل ارتكبت ذنباً ؟

الإجابة :ـ

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :ـ
فلاشك أنك قد وقعت في تجاوزات ومخالفات شرعية كثيرة، بدءاً بحديثك
مع الرجل (عبر الماسنجر)، وكتابة الرسائل الغرامية وتبادلها بينكما،
والمحادثة عبر الهاتف، ونهاية بتصورك أنه لا مانع من إقامة (علاقة حب) بينكما
لأن هذا الرجل أجنبي عنك، وأنت أجنبية عنه لا يجوز لكما شرعاً إقامة أي علاقة
خارج نطاق الزواج
وليس في الإسلام ما يعرف ( بالحب بين الجنسين ) خارج الزواج

وكم أحدثت هذه العلاقات المحرمة من مفاسد عظيمة وتعلق الرجل أو المرأة بالأوهام
فضلآ عن استمتاع كل منهما بالآخر استمتاعاً محرماً
وفي الغالب يترك الرجل مثل هذه الفتاة لأنه لا يثق بها ... إلخ

وقد أصاب أهلك حينما رفضوا فكرة (الحب على الإنترنت) خاصة وأن هذا الحب ليس بزواج شرعي .. أما لو تقدم الرجل للزواج .. فلابد أن يكون مرضي الدين والخلق محافظاً
على الفرائض مجتنباً للكبائر ، فإذا كان ذا خلق ودين ، وتقدم للزواج ، ولكنه من جنسية أخرى ورفضه الأهل بسبب ذللك ..
فيمكنك مناقشتهم مع ملاحظة أن الأهل - غالباً - أكثر الناس حرصاً على مصلحة أبنائهم
وبناتهم فينبغي الأخذ بنصائحهم وتوجيهاتهم ما أمكن ..

وأخيراً :ـ
ننصحك بالبعد عن هذا الرجل وأن تتوبي إلى الله سبحانه وتعالى مما سلف
كما يلزمه هو أن يتوب ، فإن تاب وأناب وأراد الزواج ، فعليه أن يطرق البيوت من أبوابها
وأن يتقدم لخطبتك كغيره من الناس ..
.. والله أعلم ..

فتوى من موقع الشبكة الإسلامية

رقم الفتوى : 30194

عنوان الفتوى : خطر المحادثة

تاريخ الفتوى : 25 محرم 1424



السؤال :ـ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لي علاقة صداقة بشاب يكبرني بسنتين وهي عبر الرسائل فقط ولا تتعداها سوى بالمكالمات
الهاتفية أحياناً وهو بالمثل وقد حاولت تجاوزها مؤخراً - المكالمات - حتى لا أخضع بالقول
ولم أقم بها لمدة طويلة الآن امتثالاً للأمر الإلهي

فهل الرسائل العادية التي تتخللها الآراء والنقاشات في مختلف المواضيع والتحايا
التي قد تكون فيها مثلاً كلمة عزيزتي أو اشتقت إليك حرام ولا تجوز أبداً أم ألتزم فقط
بالاحترام البالغ مع الاستمرار في المراسلة والتي هي من هواياتي ؟
وقد عرض علي هذا الشاب اللقاء لكني رفضت حتى وإن رافقني أخي لأنه لا تربطني به
أية علاقة شرعية لحد الآن !!
.. اشكركم جزيل الشكر واثمن أعمالكم الطيبة التي اتمناها في ميزان حسناتكم يوم القيامة
بحول الله ..
معذرة إن كان سؤالي ليس في محله خاصة وأنا أريد الالتزام كلياً ؟

الإجابة :ـ

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :ـ
فلتعلم الأخت السائلة أنه لا يوجد في الإسلام علاقة بين الجنسين خارج نطاق الزواج
وقد نص القرآن الكريم على نهي النساء والرجال على السواء عن اتخاذ الأخدان
بقوله : ( مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ ) [المائدة: 5].
وقوله : ( مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ ) [النساء:25].

ولا شك أن تبادل الرسائل والمكالمات الهاتفية وغيرهما من وسائل الاتصال لا شك
أنه يدخل ضمن نطاق المخادنة المحرمة
وذلك لما يترتب على وجود هذا النوع من العلاقة من مفاسد قد يفضي في نهاية الأمر
إلى الوقوع فيما هو أعظم
وهذا ما يظهر جليآعندما ذكرت أن هذا الشاب طلب أن يلقاك وجهاً لوجه ..

وملخص القول في هذا أنه يجب عليك قطع الاتصال بهذا الشاب وأن تتوبي إلى الله
عز وجل مما مضى ..
.. والله أعلــم ..



السؤال :ـ

ما حكم تحدث الشابة مع شاب عبر الماسنجر .. وذلك من دون أن يراها أو يسمع
صوتها وتكون بشكل الكتابة طبعــآ
هل في ذلك حرام ؟؟
والقصد من العلاقة تكون علاقة أخوة وصداقة وتعاون مشترك
علما بأن الكثير من الفتيات الآن لديهم صداقات كثيرة مع الشباب عبر
الماسنجروأشكركم ؟؟

الجواب :ـ

فضيلة الشيخ / عبدالرحمن السحيم .. حفظه الله ..
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جاءت الشريعة بقواعد وكليّات تصلح لكل زمان ومكان ، كما قرر ذلك شيخ
الإسلام ابن تيمية – رحمه الله –

ومن قواعد الشريعة :ـ
قاعدة :( سـدّ الذرائع )
وقاعدة : ( درء المفاسد مُقدّم على جلب المصالح )
( وما أفضى إلى مُحرّم فهو مُحرّم )

وفي ضوء هذه القواعد نعلم حُـكم المُحادثة بين الجنسين عبر برنامج
المحادثة ( الماسنجر ) ولو كان ذلك عن طريق الكتابة ومثله غرف
الدردشة ، وهو ما يُسمّى بـ " الشات "

فيجب أن يُغلق الباب ، وأن ذلك من باب سدّ الذرائع
والوسائل التي تؤدي إلى ارتكاب ما حرّم الله .

ثم إذا تصوّر متصوّرأو زيّن له الشيطان هذا العمل بحكم الصداقة أو التعارف
بقصد الزواج فهذه مصلحة موهومة مُتخَـيّـلة
ودرء ودفع المفاسد يُقدّم على جلب المصالح
ولذا حُرّمت الخمر مع ما فيها من منافع ، إلا أن ما فيها من الإثم أكبر من منافعها
وكذلك الأمر بالنسبة للميسر

قال سبحانه وتعالى : ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ
لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا ) الآية
وكم أدّت تلك المحادثات إلى الوقوع في الحرام ، وأفضت إليه
وما أفضى إلى حرام فهو حرام ..
والذين تصطادون في الماء العكر أكثر من الصالحين .. ويكفي أن يُلقي الإنسان
نظرة على غرفة دردشة ليرى بنفسه ، أن تلك الغرف لا يوجد فيها – غالباً –
حديث جـاد أو نافع مُـثمر .

وقد يقول البعض من الشباب أو من الفتيات :ـ إنني أثق بنفسي !!
فيُقال له أو لها :ـ إنه لا يجوز للمسلم أن يمتحن إيمانه في مواطن الفتن
لأنها مظنّـة الزيغ ..

ولذا قال عليه الصلاة والسلام : " من سمع منكم بخروج الدجال فلينأ عنه ما
استطاع ، فإن الرجل يأتيه وهو يحسب أنه مؤمن ، فما يزال به حتى يتبعه
مما يرى من الشبهات " .. رواه أبو داود وغيره ..
ومعنى ( فلينأ ) أي ليبتعد عن مواطن الفتنة

ثم إن حسن القصد لا يُبرر العمل أو يجعل ارتكابه سائغــآ ولذا فإن من المتعيّن
إغلاق هذا الباب لئلا تقع الفتاة أو الشاب في المحذور
.. والله تعالى أعلى وأعلم ..



السؤال :ـ

أنا فتاة لي من العمر ست عشرة سنة ولقد كونت صداقة بسيطة ليس فيها ما
يغضب الله مع رجل يبلغ من العمر خمساً وثلاثين سنة عبرغرفة المحادثة
(chat room) فهو يساعدني في تعلم بعض خدمات الانترنت المفيدة،
فهل مصادقتي لهذا الرجل لا تجوز ؟؟

الجواب :ـ

المفتـــي : مركز الفتوى بإشراف د/ عبدالله الفقيه

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :ـ ‏
فليس للفتاة أن تقيم صداقة مع رجل عبر غرف المحادثة الخاصة
لما في ذلك من التعرض ‏للفتنة من قبله أو من قبلها. ..
وغاية ما يجوز للمرأة أن تشارك في مواقع الحوار العامة مع ضبط ألفاظها ،
وتجنب الحديث ‏الخاص الموجه إلى الرجال ..

ولا ينبغي لك أن تعتمدي على ما يقال لك في عالم الإنترنت ، فقد يكون
محدثك امرأة ، ‏وقد يكون شاباً في سنك ، وقد يكون شيخاً كبيراً ، فإن
هذا العالم الغريب مليء بالكذب ‏والتحايل والخداع ..‏

وعليك أن تتقي الله تعالى وألا تكوني سبباً في فتنة غيرك
والرجل مفطور على حب ‏المرأة والعكس
فدعوى وجود المحادثة بينهما مع سلامة القلب دعوى لا يعول عليها.
وأما خدمات الإنترنت فيمكنك معرفتها عن طريق بعض المواقع الخدمية
النافعة في هذا ‏المجال ، أو عن طريق بعض مواقع الحوار النسائية ..
.. والله أعلم ..


( مجموعة أسئلة تتعلق بالتعامل بين الرجال والنساء من خلال الشبكة )
جميع الأجوبة للشيخ / عبدالرحمن السحيم .. حفظه الله ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أود يا شيخنا الفاضل أن تفيدنا مما حباك الله من علم ومعرفه عن بعض الأحكام
المتعلقة بدخولنا للإنترنت واستخدامنا له وذلك حرصاً على أن يكون هذا المنتدى
خاصة منبر علم ومعرفه في شتى العلوم وتسلية مباحة حتى أكون قد فتحت
باباً للخير وأن لا يكون هذا المنتدى باباً من أبواب الشيطان فأنا من فتح المنتدى
وبالتالي أتحمل وزري ووزر غيري ..



- شيخنا الفاضل سلمه الله أسئلتي كالتالي :ـ

1- هل يجوز ما يحصل بمنتدى التسلية والتعارف خصوصاً أو غيره
من الأقسام ما يحصل بين الرجل والمرأة من أعضاء المنتدى من مزاح
ونقاشات جانبيه بعيده عن الموضوع المراد طرحه وما يتولد من ذلك
من صداقات بريئة بينهم ؟

الجواب :ـ

قلت – السائل – :ـ وما يتولد من ذلك من صداقات بريئة بينهم !
فأقول ..الشيخ .. :ـ وأين البراءة في تلك العلاقات ؟!!
إلا أن يكون ذلك في بدايتها ومن طرف واحد مُغرر به
وقد سـدّ الله الطرق المفضية والمؤدّية إلى الوقوع في الحرام
فحرّم نظر الرجال إلى النساء
وأمَر بغضّ البصر
وحرّم الخلوة
ومنع الاختلاط بين الجنسين
وحرّم على النساء النظر إلى الرجال نظر شهوة وريبة
ومنع المصافحة بين الجنسين إلا في المحارم
ومنع من الخضوع بالقول
كل هذه يصح أن نُسمّيها :ـ احتياطات أمنية لمنع وقوع الفاحشة
فلا يصحّ أن تُرتكب هذه الأشياء تحت شعار " حُسن النيّة "
أو " براءة المقصد " أو تحت أي شعار من هذه الشعارات ..

وقد كان عطاء بن أبي رباح يقول :ـ ( لو ائتمنت على بيت مال لكنت أمينا ، ولا آمن
نفسي على أمة شوهاء )
وعلّـق عليه الإمام الذهبي بقوله :ـ صدق رحمه الله
ففي الحديث " لا يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان "



2- هل يجوز التراسل الخاص بين الأعضاء من رجل وامرأة في المنتدى بعيداً عن
مواضيع إدارة المنتدى أو الاستفسار عن شيء شرعي أو طبي ..
بمعنى أن يكون هناك كلام عابر وسلام وتعارف فقط لا غير ؟؟

الجواب :ـ

أما التراسل الخاص بين الأعضاء خاصة بين الرجال والنساء
فيجوز بقدر الحاجة ، كأن يكون هناك إشكال وسؤال عنه ، أو يكون هناك تنبيه وتوضيح ،
أو نصيحة لا يحسن أن تُقال على الملأ .

وبشرط أن لا تتعدى تلك العلاقات هذا القدر إلى التعارف المُشار إليه ،
أو تصل إلى إعطاء أرقام الهواتف ، أو تبادل الصور ، كل ذلك
بحجة التعارف للزواج !!



3- هل يجوز أن يخاطب الرجل المرأة بالمنتدى بعبارة عزيزتي أو هي
تخاطبه بعزيزي أو غيرها من العبارات المتلطفة ؟؟

الجواب :ـ

أكره التخاطب بمثل هذه العبارات ( عزيزتي – أختي الغالية - ... ) ونحوها
من عبارات التلطف التي ربما كسرت قلوب القوارير ، وقد قال عليه
الصلاة والسلام : ( رفقاً بالقوارير .. لا تكسر القوارير )
قال ذلك لمن يحدو ويُنشد بصوت حسن ..
ويكتفي بالتخاطب بمثل عبارة :ـ أختي الفاضلة / الكريمة / ..... ونحو ذلك
.. ومثل هذه العبارات بعض الوجوه التعبيرية التي لا تمتّ للحياء بِصِلـة ..



ســؤال :ـ

ما رأيكم في التحدث مع شاب عبر " الشات " مع علم الأهل .. حيث أن الشاب
يعدني بالزواج ؟؟

الإجابة :ـ

لا يجوز للرجل ولا للمرأة المسلمة
أن يسعى كل منهما في تكوين علاقة حب قبل الزواج
وإنما هذا الحب في الإسلام يكون بعد الزواج

لكن إن حدث أن امراة بسبب ظروفآ ما أحبت رجــلآ
أو رجل بسبب ظروف ما أحب امرأة
فهذا أمر فطري لا ينكر .. لكن الإسلام أوجد الحل الشرعي لذلك وهو الزواج
وهذه العلاقات بين المرأة والرجل قبل الزواج كثيرًا ما يقع بسببها أمور
لا تحمد عقباها ..

وإذا كان الرجل يريد امرأة زوجة له فيجب عليه أن يتوقف عن الاتصالات
الهاتفية وعبر الإنترنت .. ويتوجه ليخطب المرأة من أهلها للزواج على وفق
ما يرضي الله تعالى ثم يكتب الكتاب ..
وإلى أن يتم ذلك .. فالواجب عليهما قطع الاتصالات
سواء عبر الإنترنت وغيرها
ولا يحل في حكم الله تعالى أن تخاطب المرأة رجلآ ليس من محارمها
يتبادلان الأحاديث المطولة والغرامية فيفتح باب للشيطان يدخل منه إلى الحرام
والواجب على الرجل أن يتجنب الحديث مع المرأة التي ليست من محارمه
وعند الحاجة فقط يتحدث معها خارج نطاق ما يسمى بعلاقات الحب

ويجب على المرأة المسلمة أن تحافظ على ثلاث مسافات بينها وبين الرجل
الأجنبي وهي :ـ

1- مسافة من الحجاب الشرعي
2- مسافة من الأدب في الخطاب عند الحاجة
فقط بعيدًا كل البعد عمّا يسمى الحب
3- مسافة ثالثة تبعدها من تكوين أي علاقة حب قبل الزواج

المفتي حامد بن عبد الله العلي


وأخيــرآ ...

" حكم المكالمات الهاتفية بين الشباب والفتيات "

السؤال :ـ

ما حكم فيما لو قام شاب غير متزوج وتكلم مع شابة
غير متزوجة في التليفون ؟؟

الجواب :ـ

لا يجوز التكلم مع المرأة الأجنبية بما يثير الشهوة كمغازلة
وتغنج وخضوع في القول ، سواء كان في التليفون أو في غيره
لقوله تعالى :ـ { فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ }
فأما الكلام العارض لحاجة فلا بأس به إذا سلم من
المفسدة ولكن بقدر الضرورة .

[ ابن جبرين ــ شفــاهـ الله ــ فتاوى المرأة ]


لاتنسوني من صالح دعائكــم
أختكــم في اللـه / مجهوووولة












التعديل الأخير تم بواسطة مجهوووولة ; 24-05-2009 الساعة 12:39 AM.
 
قديم 24-05-2009, 12:28 AM   #2
...

فــجےـــر غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

طرح رائع وقيم
الله يجزاك الجنة






 
قديم 24-05-2009, 12:32 AM   #3
 
صورة عضوية βđяy Зłeќ ●

βđяy Зłeќ ● غير متواجد حالياً

‗ღالماسية شبابღ‗
العضوية الماسية شباب

افتراضي

جزاكي الله خير






 
قديم 24-05-2009, 12:58 AM   #4

واثق الخطوه غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك مجهوله

جعله في ميزان حسناتك

دمتم برضاء الرحمن






 
قديم 24-05-2009, 01:00 AM   #5
 
صورة عضوية مايصير انساك

مايصير انساك غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

جزاك الله كل خير

طرح مفيد

موفقة حير

؛؛






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لتطهير, الماسنجر, المرأة, الرجل, الهاتف, بيحب, حملة, جداً, فتاوى, هامة

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 05:22 PM.

إعلانات نصية :



   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | تحويل روابط كيك KeeK | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Privacy Policy