العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات العـامة > ملتقى ضمى نجد العام

بنات الرياض

بنات الرياض ملتقى ضمى نجد العام ; بنات الرياض {بنات الرياض} خلال الاسابيع الماضية شهدت الصحف السعودية والقنوات الفضائية احتفالية كبرى لم يسبق لها مثيل ، والسبب هو ان فتاة تدعى ( رجاء الصانع ) عمرها لم يتجاوز الثالثة والعشرين كتبت رواية (بنات الرياض ) !!! كل الصحف كتبوا مقالات احتفائية بتلك الرواية ، ابتداء من ( تركي السديري ) انتهاء الى كاركاتير يصور الاحتفاء بالفتاة السعودية ... حتى ان برنامج ( الحدث ) على قناة الالبي سي اللبنانية المخصص للمناقشة القضايا السياسية ، خصص حلقة كاملة للحديث عن الفتاتين السعوديتين ( رجاء ونداء ) وعن الحدث الابرز وهو كتابتهما للرواية ؟؟!! والخص ما جائت بهما الرواية ...

ملتقى ضمى نجد العام ملتقى الرأي والرأي الأخر القسم العام المفتوح للمواضيع المتنوعة



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 16-11-2005, 05:22 PM   #1
 
صورة عضوية no00ora

no00ora غير متواجد حالياً


افتراضي بنات الرياض

بنات الرياض


{بنات الرياض}



خلال الاسابيع الماضية شهدت الصحف السعودية والقنوات الفضائية احتفالية كبرى لم يسبق لها مثيل ، والسبب هو ان فتاة تدعى ( رجاء الصانع ) عمرها لم يتجاوز الثالثة والعشرين كتبت رواية (بنات الرياض ) !!!

كل الصحف كتبوا مقالات احتفائية بتلك الرواية ، ابتداء من ( تركي السديري ) انتهاء الى كاركاتير يصور الاحتفاء بالفتاة السعودية ...

حتى ان برنامج ( الحدث ) على قناة الالبي سي اللبنانية المخصص للمناقشة القضايا السياسية ، خصص حلقة كاملة للحديث عن الفتاتين السعوديتين ( رجاء ونداء ) وعن الحدث الابرز وهو كتابتهما للرواية ؟؟!!


والخص ما جائت بهما الرواية بتقرير الوفاق التالي


رواية (بنات الرياض) تزيح الستار عن عالم الفتيات المثير!



الدمام : سراء الشهري

أصدرت دار الساقي ببيروت رواية للكاتبة السعودية (رجاء بنت عبدالله الصانع) تحمل عنواناً مثيراً لقصص أكثر إثارة عن فتيات سعوديات من العاصمة الرياض، مستخدمة اللهجة المحلية للمنطقة في تصوير عالمهن السري وعلاقتهن.

وتحكي الرواية عن أربع فتيات جامعيات.. سديم، قمرة، لميس، ومشاعل (ميشيل) كما تنادى؛ لكون والدتها أمريكية. وتبدأ الرواية بموقع إلكتروني ورسائل للمجموعات البريدية تتناول فيها فتاة مجهولة أحداث حياة كل منهن وما فيها من أمور شخصية.

لميس المغرمة بقراءة الأبراج الفلكية، والتي تحب علي أخو صديقتها فاطمة، لكنها تضطر لقطع علاقتها معه للاختلاف الطائفي بينهما، وبعد أن قبضت عليهما هيئة الأمر بالمعروف في أحد مقاهي الرياض، وتتزوج وتسافر لكندا.

أما قمرة فهي الفتاة الهادئة التي تزوجت شخصاً لم تره إلا الرؤية الشرعية، كما ورد في الرواية، وتبدأ حياتها الزوجية معه في شيكاغو ببرود وتنافر عاطفي، يجبرها الزوج على ترك الحجاب، ثم يأمرها بلبسه مرة أخرى لكونها بشعة بدونه! تكتشف خيانته مع فتاة يابانية فتترك حبوب منع الحمل لكي تنجب طفلاً منه؛ أملاً في تغيره، لكنه يفاجئها بالطلاق فتعود إلى الرياض.

سديم هي فتاة معقود قرانها على وليد الذي تركها بعد أن سلمته نفسها، مشككاً في سلوكها، وتلجأ للحب الثاني وهو صديق تعرفت عليه في لندن، ولكنه يرفض الزواج منها، لكونه أعزب، وهي سبق لها الزواج، فتتزوج من ابن خالتها طارق، وتنجح في تكوين شركة لتنظيم الأفراح والمناسبات.

مشاعل أو (ميشيل) هي الشابة الأكثر تحرراً وانطلاقاً من أب سعودي وأم أمريكية، تعجب بشخص التقت به في السوق، ولكن أهله يرفضون زواجه بها من أجل جنسية أمها. تسافر إلى سان فرانسيسكو لتنشأ علاقة بينها وبين ابن خالها، لكن هذه العلاقة تنتهي بعودتها للسعودية، ومن ثم استقرارها مع عائلتها بدبي، وعملها في إحدى المؤسسات الإعلامية.. وتجسد موقفاً هو قمة الجرأة وتحدي العادات، عندما تعود للرياض لحضور حفل زواج حبيبها السابق، وتستقبله عند دخوله القاعة بالرقص مع قريباته.

وهؤلاء الفتيات هن محور الرواية، ولكن هناك أدوار لآخرين، لعل أبرزهم هي السيدة الكويتية المتزوجة من سعودي، وعندها ابن شاذ (مثلية جنسية) هو محط استهزاء الآخرين به، لكنها تتحدى الجميع وتقوم بعرضه على طبيب لتخليصه من آلامه النفسية.

وعلى الرغم من الجرأة الشديدة التي اتسمت بها الرواية، إلا أن ذلك لم يمنع الصحف السعودية من الإشادة بها.

وأرجع الكثير الضجة التي صاحبت الرواية إلى تقديم الدكتور غازي القصيبي لها بهذه الكلمات في عملها الروائي الأول.. "تقدم رجاء الصانع على مغامرة كبرى: تزيح الستار العميق الذي يختفي تحته عالم الفتيات المثير في الرياض.. وعندما يزاح الستار ينجلي أمامنا المشهد بكل ما فيه من أشياء كثيرة مضحكة ومبكية، بكل التفاصيل التي لا يعرفها مخلوق خارج هذا العالم الساحر المسحور. هذا عمل يستحق أن يقرأ.. وهذه روائية أنتظر منها الكثير".

والجدير بالذكر أن هذه الرواية هي الأولى للكاتبة التي تبلغ من العمر 23 والتي حصلت على بكالوريوس طب أسنان من جامعة الملك سعود خلال هذا العام 2005م.


واترككم مع اجمل تعليق على تللك الرواية من احد القراء للرواية



- من المتعارف عليه أدبياً أن الرواية لايقدم على كتابتها إلا من عركته التجارب وخاض غمار الحياة وذاق منها وذاقت منه ؛ ولكن الملاحظ في الآونة الأخيرة صدور روايات من شاب عمره 30 عاما وفتاة عمرها أقل من 30 وتتكىء هذه الروايات على الغرائز والمبالغة في توظيفها وتضخيمها .

ومع احترامي الشديد لمعالي الدكتور القصيبي كمفكر واديب وشاعر وكاتب وإداري - مع اختلافي معه حول قضايا جوهرية- مع احترامي له إلا أنه لم ينجح في عالم الرواية وكانت محاولاته الروائية - باستثناء العصفورية- محاولات ماتعة للقارئ لكنها منغصة للناقد - وقد قراتها جميعاً - ؛ فليته ترك عالم الرواية لأهله وكف عن الخوض في كل شيء .

ولذا فنحن لانعجب من احتفال الصحافة المؤدلجة الإقصائية بهذه الرواية ولن نتعجب لو دعيت الكاتبة للمحاضرة في الجمعيات النسائية وفي الجنادرية وفي المكتبات العامة والأندية الأدبية التي يسيطر عليها أصحاب الفكر الذي قد يحترم كل شيء ويعطي مساحة من الحرية لكل رأي خلا الرأي الذي يقوله العلماء والصالحون ويكون مستنداً للكتاب العزيز والسنة المشرفة ، ونتمنى على الطبيبة أن تنفع بنات جنسها بتطبيب أسنانهن وإذا ما عالجت قضية ادبية فليتها تتذكر أننا مسلمون ولنا دين مقدس وشرع مطهر ونفوس أبية وأنساب كريمة وغيرة حميدة ولا نرضى الدنية لا في ديننا ولا في ثقافتنا .


__________

ولنرى تعليقات بعض القراء على الرواية التي تجنت على " بنات الرياض "


- هذه الرواية يجب ان تمنع لأنها تصور ان بنات الرياض غزلنجية ولا يتورعون عن عقد العلاقات مع اي رجل .فهذه تحب شيعي .والأخري تعشق نصراني ...الخ . وهي قطعاً لاتمثل اي شريحة من بنات المملكة

- أرى اضافة جديدة في عالم الرواية ؟؟ الجديد انها فتاة تجرب حظها ووجدت من يصفق لها !!! بأختصار الجاذب في الموضوع اسمه فقط

- هل تذوق أحدكم السـلطة الروسية ؟ هي خليط من كل شي , هذة الرواية الغريبة العجيبة , هي السلطة الروسية , الروائية , ليس ت من الرياض ولا تعرف عادات الرياض و أهلها , أنما أللصقت اسم الرياض للكسب المادي , الجميع سيتهافت على الرواية لمعرفة سـر من أسرار الرياض و أهل الرياض التى دائما مغلقة ,مباركة القصيبي للرواية هي مجاملة عائلية , كونهم جميعا من تجار الشرقية و الزبير و البحرين , اربع فتيات من الرياض , يا سبحان الله جميعهن ذهبن الى كندا , و شيكاغو , ولندن , و سان فرانسيسكو ,و دبي , لم يبق احد في الرياض , الجميع يهاجر الروائية لديها عقدة الغرب و الغربة و الغريب من الأشخاص .

ارادت ان تنفس عن ما بداخلها بعد تأثرها بالمواقع (المنفتحة) بجعل الجنس و العلاقات الغير شرعية و الجنس الثالث محور روايتها , لذا خرجت بها الى بيروت لطباعتها و نشرها من هناك , لمعرفتها التامة انها لن تقبل او تطبع في المملكة , اخذتها الى بيروت لتباع على الأرصفة بجوار روايات ( مدام كلود ) و من على شاكلتها

هذة اسـاءة الى بنات الرياض و الى مدينة الرياض, لماذا استخدمت اسم مدينتي , لماذا اسأت اليها , هي المدينة التى استبلت ( آل صانع ) من القصيم و من الزبير و منحتهم فرص العمل و النجاح والأحترام , لقد استقبلتك انتي و منحتك شهادة الطب في جامعتها ,

الرياض ليست المدينة الفاضلة التى قال عنها أفلاطون , ولكن هي ليست سوهو لندن و ليست ( بوا دو بولون ) في ليل باريس , هي ليست شارع محمد علي

الرياض يا سيدتي هي مدينة فيصل بن عبد العزيز , عبد العزيز بن باز , سلطان بن سلمان .

اذا كانت هذة بدايتك , فسنطلق عليك ( مدام كلود) السـعودية . ولمن لا يعرف من هي مدام كلود .. فليسئال اي شخص يجيد الفرنسية و يعرف باريس مدينتي تنتظـر منك الأعتذار ..لا اتوقع منك الأعتذار .. كونك لم و لن تعرفي قانون العيب يا صغيرتي ..

- بكل بساطة يتم تصوير بنات المسلمين العفيفات القانتات على أنهن مواخير دعارة وزنا وتحرر بلا قيود. نعم يوجد الرديء والجيد لكن عنوان الرواية يوحي بأن الكل كذلك. والأمر خلاف ذلك ولله الحمد.

هل تعلم كاتبة الرواية أن أحد مساجد مدينة الرياض (واحد فقط) اعتكف فيه العام الماضي ثمانون فتاة من بنات الرياض ومن مختلف العوائل المشهورة المعروفة.

هل تعلم الكاتبة عدد طالبات حلقات تعليم القرآن الكريم في الرياض فقط؟

إنه بلا فخر يدخل خانة عشرات الألوف.

- طرحهاسخيف لانه عبارة عن تكثيف لعنصر اسمهالاثارة في القصة، ليس من جديد في الطرح ، ليس هناك حبكة درامية

رجاء في برنامج الحدث



- حب وموعد وخيانة واختلاء محرم وعلاقات تعارف في لندن وسفر وطلاق هل هذه الرواية تصور بالفعل مجتمعنا ( مجتمع مدينة الرياض ) " تعليق قارئ للرواية "

- المفروض الروايه تسمى" بنات شيكاغو" وليس " بنات الرياض " كلها انحطاط وعلاقات غير شرعيه " تعليق قارئ للرواية "

- من المتعارف عليه أدبياً أن الرواية لايقدم على كتابتها إلا من عركته التجارب وخاض غمار الحياة وذاق منها وذاقت منه ؛ ولكن الملاحظ في الآونة الأخيرة صدور روايات من شاب عمره 30 عاما وفتاة عمرها أقل من 30 وتتكىء هذه الروايات على الغرائز والمبالغة في توظيفها وتضخيمها ." تعليق قارئ للرواية "

- ما قرأته في ( الرواية ) كان مجرد (كشكول مراهقة) مع أحترامي للكاتبة " تعليق قارئ للرواية "

- هذة اسـاءة الى بنات الرياض و الى مدينة الرياض, لماذا استخدمت اسم مدينتي , لماذا اسأت اليها الرياض ليست المدينة الفاضلة التى قال عنها أفلاطون , ولكن هي ليست سوهو لندن و ليست ( بوا دو بولون ) في ليل باريس , هي ليست شارع محمد علي

الرياض يا سيدتي هي مدينة فيصل بن عبد العزيز , عبد العزيز بن باز , سلطان بن سلمان .

اذا كانت هذة بدايتك , فسنطلق عليك ( مدام كلود) السـعودية . ولمن لا يعرف من هي مدام كلود .. فليسئال اي شخص يجيد الفرنسية و يعرف باريس" " تعليق قارئ للرواية "

"كانت فعلاً مقابلة مع فتاتين سعوديتين، في برنامج «الحدث» أول من أمس، وعلى قناة LBC؟! رجاء (23 عاماً) ونداء (22 عاماً) في حلقة استثنائية مع الزميلة شذى عمر. لم تكن الحلقة استثنائية بسبب الاحتفالية والحفاوة غير المسبوقتين اللتين شاهدناهما وسمعناهما، بل موضوع حلقة «الحدث» ذاته وضيوفه وأسباب الاستضافة.

أزمة أو قضية أو حدث سياسي تفجير أو اغتيال أو مخطط أو تحقيق فلسطين أو العراق أو أفغانستان إرهاب أو مؤتمر أو انتخابات... هذا ما تعودنا عليه في «الحدث». لكن أن يكون موضوع الحلقة أدبياً، بل عن الرواية السعودية، تحديداً عن الروائيات السعوديات، وبسبب ضجة أحدثتها رواية لم يمض على نشرها أسابيع! فهذا أمر غير مسبوق إليه، ليس على مستوى LBC فقط، بل على مستوى الفضائيات العربية." ( تعليق صحيفة الحياة )

" أقلعت بنا رجاء الصانع، خريجة طب الأسنان حديثا، في قصة أربع شابات صغيرات يمثلن شريحة لا تعاني من أخوة يشددن شعر اخواتهن عند القبض عليهن متلبسات بمكالمة شاب" (تعليق الكاتبة بدرية البشر )

هذا هو غلاف الوايه



8
88
888غلاف غبي شووي

................................
انااشوف انها حلووه بس الغلط في العنوان
لانها تعمم هالشئ على كل بنات الرياض
طبعا الروايه مكتوبه باللهجه العاميه لاهل الرياض
هذا موقع الكاتبه رجاء للي يبي يقراء مقاطع من الروايه
http://www.rajaa.net/v2/novel.htm
طبعا الروايه ممنوعه في السعوديه
واللي يبي يجيبها موجوده في البحرين واعتقد في لبنان
اسفه طولت عليكم







التعديل الأخير تم بواسطة فوزية ; 21-11-2005 الساعة 02:29 PM. السبب: حطيت الصور بدل الروابط
 
قديم 17-11-2005, 01:46 AM   #2
...
 
صورة عضوية وخرووووو أناجيت..؟

وخرووووو أناجيت..؟ غير متواجد حالياً


افتراضي مشاركة: بنات الرياض

مشاركة: بنات الرياض

الله يكفينا شرهم

ويحمي بناتنا سوا كانوا من الرياض او غيره



يعطيكي الف عافيه نوره على نقل الخبر

اعتزازي






 
قديم 17-11-2005, 02:55 AM   #3

دانـــ الخليج ـــة غير متواجد حالياً


افتراضي مشاركة: بنات الرياض

مشاركة: بنات الرياض

هلا نوره

يدل مضمون الروايه على حرب فكريه ويتضح هذا بدايتاً من غلاف الروايه

فقد رسم على الغلاف حجاب الفتاة بطريقه فيها سخريه


وأدعو الله أن يفهم المقصود منها لكي لا يعمم ما وجد في القصه على جميع فتياة الرياض


يعطيك العافيه على نقل التعليق

مع التحية






 
قديم 17-11-2005, 06:34 PM   #4
 
صورة عضوية no00ora

no00ora غير متواجد حالياً


افتراضي مشاركة: بنات الرياض

مشاركة: بنات الرياض

اميييييين
مشكورر اخوي وخرو على مرورك
منوررر






 
قديم 18-11-2005, 02:32 PM   #5

مرايا مبعثره غير متواجد حالياً


مشاركة: بنات الرياض

مشاركة: بنات الرياض

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الموضوع بصراحه شوي يشد والغلاف اعتبره هرج يشد ايضا اللي راح
يقراه ويشوفه

بس الموضوع كما قريته وقريت ردود الكتاب عليه ورودو القراء ومن

مقارنات بين الاثنين لقيت انه كلام القراء فيه شي من الصحه لانه فعلا

الرياض مب بهالشكل ممكن انه يكون فيها فعلا بنات عايشين حياتهم في

ترف وبدون قيود كباقي المناطق بس بعد ما اظنها توصل لين هالدرجه

والغريب في الموضوع ((هل فعلا كل بنات الرياض اذا فشلت علاقاتهم مع

الجنس الاخر راح يسافرون بره ويجربون حظوظهم ؟؟)) لا ما اظن ولا اظن

انهم كلهم راح يقدمون اساسا على هالشي ,, انا فعلا سمعت خصوصا من

من اهلي الموجودين بالسعوديه انه الرياض بمثابه مكان لمتنفس الشباب

فيه يعني ممكن انهم يلقون فيها بعض من مظاهر الحياه العاديه في اي

مكان ثاني بره السعوديه بس ما اظنهم في وصفهم وصلوا لين هالمرحله

انهم يعتقدون ان بنات الرياض كلهم بهالشكل ..

وع العموم قصه موفقه ولكن في مكان غير موفق .....

والله اعلم ,,,, وادعوا الله التوفيق لي ولكم ان شالله






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

« - | - »
أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 09:06 AM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)