ريتويت ضمى نجد [ زيادة الفلورز ]

العاب ضمى نجد [ العاب فلاشيه منوعه ]





بيت العلم والتقى(الماكي) عالم الحجاز ._رحمة الله عليك

بيت العلم والتقى(الماكي) عالم الحجاز ._رحمة الله عليك التراث و حضارات الشعوب وثقافاتها ; بيت العلم والتقى(الماكي) عالم الحجاز ._رحمة الله عليك السيد الدكتور,,محمد علوي مالكي رحمه الله - ولد بمكة المكرمة عام 1362هـ ونشأ بها نشأة دينية تكفل له بها والده الإمام السيد علوي فكان مربيا لجسمه وروحه وشيخا لعلمه وفتوحه. - تعلم في مكة المكرمة. في حلقات العلم بالمسجد الحرام لدى كبار العلماء بالحرمين الشريفين وعلى رأسهم السيد علوي مالكي والشيخ حسن محمد المشاط وعليهما تخرج.. - درس في مدرسة الفلاح والمدرسة الصولتية ودرس في مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بمكة المكرمة - رحل في طلب العلم الشريف إلى الهند وباكستان واخذ هناك عن كبار علماء الحديث.. - تخرج من الأزهر في الدراسة ...

التراث و حضارات الشعوب وثقافاتها كل مايتعلق بالتراث و بحضارات الشعوب وثقافاتهم والشخصيات التاريخية



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

مميزات العضوية الماسية !

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مهم لكل من يعاني من ثقل التصفح في المنتدى


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 23-10-2009, 11:02 PM   #1

A S E M غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي بيت العلم والتقى(الماكي) عالم الحجاز ._رحمة الله عليك

بيت العلم والتقى(الماكي) عالم الحجاز ._رحمة الله عليك

السيد الدكتور,,محمد علوي مالكي
رحمه الله















- ولد بمكة المكرمة عام 1362هـ ونشأ بها نشأة دينية تكفل له بها والده الإمام السيد علوي فكان مربيا لجسمه وروحه وشيخا لعلمه وفتوحه. - تعلم في مكة المكرمة. في حلقات العلم بالمسجد الحرام لدى كبار العلماء بالحرمين الشريفين وعلى رأسهم السيد علوي مالكي والشيخ حسن محمد المشاط وعليهما تخرج.. - درس في مدرسة الفلاح والمدرسة الصولتية ودرس في مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بمكة المكرمة - رحل في طلب العلم الشريف إلى الهند وباكستان واخذ هناك عن كبار علماء الحديث.. - تخرج من الأزهر في الدراسة النظامية حيث اخذ الماجستير والدكتوراه من كلية أصول الدين بالأزهر.. - رحل أيضا إلى المغرب فأخذ عن جملة علمائها.. واخذ الحديث والتفسير والأصول وعلوم اللغة العربية عن كبار علماء المسجد الحرام. - تعين مدرسا بكلية الشريعة بمكة المكرمة وذلك في عام 1390هـ إلى سنة 1399هـ - برز في المسجد الحرام في مقام والده السيد علوي مالكي بعد وفاته في 25 صفر 1391هـ إذ اجتمع كل علماء مكة المكرمة وعلى رأسهم الشيخ حسن المشاط والشيخ محمد نور سيف والشيخ محمد سليم رحمت الله والسيد أمين كتبي وغيرهم, فكلفوه بالتدريس في المسجد الحرام في حلقة والده السيد علوي التي استمرت خمسين عاما بلا انقطاع وقد اهتم بالتدريس في الحرم لأبناء المسلمين ابتغاء وجه الله تعالى. - كان له في المسجد في كل ليلة ثلاثة دروس متتالية متتابعة مستمرة بلا انقطاع صيفا وشتاء, في العطلة الصيفية والسنة الدراسية لا ينقطع عن ذلك إلا لعذر شرعي. - كانت دروسه متنوعة تجمع بين التفسير والحديث والأصول والسيرة النبوية واللغة العربية والعقيدة الإسلامية والفقه والوعظ والإرشاد. - درس في هذه الحلقة جملة كبيرة من الكتب وخصوصا كتب السنة النبوية.. لم يتوقف نشاطه عن التدريس بالمسجد الحرام, بل تعداه إلى الإذاعة إذ كان له فيها محاضرات دينية وأحاديث أسبوعية تذاع عبر البرنامج العام وإذاعة نداء الإسلام.. وقد شارك في المواسم الثقافية بالرابطة الإسلامية العالمية..فكان يلقي في كل عام محاضرة الافتتاح للموسم الثقافي من عام 1391هـ كذلك شارك في العديد من المؤتمرات الإسلامية العالمية. - قام برحلات متعددة شخصية ورسمية.. - انتخب فضيلة السيد محمد علوي مالكي لرئاسة لجنة التحكيم الدولية لمسابقة القرآن الكريم في مواسم 1399/1400/1401هـ وترأس جلسات متعددة في مؤتمر الإمام مالك الذي يعقد سنويا في المغرب.. - زار كثيرا من بلاد المسلمين وألقى فيها جملة من الدروس والمحاضرات خصوصا شرق آسيا حيث يوجد فيها أكثر من ثلاثين مدرسة ومعهدا ومسجدا وهو يقوم بالإشراف عليها والسعي في مساعدتها وترتيب مناهجها وتنظيم أحوالها وتوجيه أساتذتها وصرف الإعانات لهم وانتخاب بعضهم لإتمام دراستهم على حساب بعض أهل الخير والمعروف في داخل المملكة وخارجها. - له مؤلفات عديدة بلغت أكثر من (37) عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن مختلف الأمور الدينية والفقهية وغيرها. - شارك في مؤتمر الحوار الوطني الثاني بشكل ايجابي



ان وفاة السيد محمد علوي مالكي
لم تكن فقداً لمكة بل فقداً للعالم الاسلامي وموته كذلك ليس فقدا لنا فحسب بل للامة الإسلامية لأنه يمثل امة اخلاقية وخزينة علمية ويمثل سنداً من اسانيد اتصال العلم الشرعي المأخوذ كابراً عن كابر من عالم إلى عالم ولن يكون موته انقطاعاً لنا أبداً.. وإذا شيعناه فإننا نرجع بعلمه وأخلاقه وحياته التي كانت مليئة بالسماحة والوفاء للعلم واهل العلم. وان فقدناه جسداً فلن يفوتنا علماً وتاريخاً وسيرة في قلة خاصة وفي بلاد الحرمين وفي انحاء العالم الاسلامي عامة.. لقد مات السيد في نصرة جليلة لنصرة جليلة.. لقد اختاره الله تعالى في شهر فضيل وفي بلد فضيل وفي يوم فضيل، جعل الجنة مثواه وأثابه على خدمته للعلم والعلماء في البلد الحرام وفي انحاء العالم الاسلامي.









من مؤلفات المالكي

1-دراسات حول الموطأ.
2-فضل الموطأ وعناية الأمة الإسلامية به.
3-دراسة مقارنة عن روايات موطأ الإمام مالك.
4-شبهات حول الموطأ وردها.
5-إمام دار الهجرة مالك بن انس.
6- التصوف.
كتب في علم الحديث وكتب علوم القرآن:
7-أسماء الرجال.
8-علم الأسانيد.
9-الإثبات.
ثلاثيته النافعة المختصرة للوقت والجهد لتعلم علم الحديث:
10-القواعد الأساسية في علم مصطلح الحديث.
11-القواعد الأساسية في علوم القرآن.
12-القواعد الأساسية في أصول الفقه.
13-زبدة الإتقان في علوم القرآن.
14-العقود اللؤلؤية في الأسانيد العلوية.
15-إتحاف ذوي الهمم العلية برفع أسانيد والدي السنية.
16-الطالع السعيد المنتخب من المسلسلات والأسانيد.
17-حول خصائص القرآن.
كتب عن آثار مكة
18-كتاب في رحاب البيت الحرام.
كتب عن الحج:
19-لبيك اللهم لبيك.
صنف في الشمائل المحمدية
20-كتاب الإنسان الكامل.
21-تاريخ الحوادث النبوية.
22-الذخائر المحمدية.






 
قديم 23-10-2009, 11:04 PM   #2

A S E M غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

نشاركم بهذه القصيده لشاعر المدني

شاعر الحجاز

الاستاذ عبد المحسن حليت مسلم



لم يبقَ يـومٌ فـي الحجـازِ ولا غـدُ

لـم يبـقَ بعـدك مـن نهيـمُ بحبـهِ

اليـوم ودَّعـكَ الحجـازُ ومـن بـهِ

والشعـرُ بعـدك ميـتٌ .. فقصائـدٌ

وتوحـدتْ حزنـاً علـيـكَ قلوبُـنـا

حَمَلَتْـكَ آلافُ الـرقـابِ ورَحـبـت

وإلـيـكَ آلافُ القـبـورِ تسابـقـتْ

كُــلٌ يُـريـدكَ أن تَـمـرَّ ببـابـهِ

حرَّكْتَ حتـى فـي الجمـادِ دمـاءهُ

يا أيها الحـيُ الـذي تحـتَ الثـرى

مازلـتَ تأتيـنـا وتجـلـسُ بينـنـا

وكـأنَّ وجـهـكَ ليـلـةٌ قمـريـةٌ

وكـأنَّ قبـركَ روضـةٌ مخـضـرةٌ

وثيـابـكَ البيـضـاءُ زادَ بياضُـهـا

لم تـأتِ مـن قبـرٍ ولا مـن حُفـرةٍ

هـل أنـتَ حـيٌ لا تـراهُ عيونُنـا؟

يا فارسـاً ما باعَ يـومـاً سيـفـهُ

وسيـوفُ بعـضِ القـومِ إمـا رُكَّـعٌ

الخائفـونَ علـى " غنائـم " عِلمهـمْ

العـابـدونَ نفوسـهـمْ وجيوبـهـمْ

والجاثمـونَ أمـامَ كــلِّ غنيـمـةٍ

جُـل العقيـدةِ والفضيلـةِ عنـدهـمْ

يجـرونَ خلـف بطونهـمْ ووراءهـمْ

فهـمُ الأسـودُ علـى بقايـا أرنـبٍ

والديـنُ والدنيـا ســواءٌ عنـدهـم

ما أعجبَ الدنيـا التـي فـي حُبهـا

مازلتَ تشكـو يا حِجـازُ فهـل تُـرى

أوَ تشتكـي والوحـيُ فيـك منـزلٌ

أوَ لسـتَ أرضـاً السمـاءُ تُحبُـهـا

أوَ ليـسَ منـكَ المؤمنـونَ الأولـونَ

وعلى ثَـراكَ تقهقـرَ الكفـرُ الـذي

مازلتَ تشكو بعضَ من ركبوا الهـوى

فهـمُ الـظـلامُ المستـبـدُّ بلـونـهِ

مـاذا إذا كتبـوا وقالـوا وادعــوا

فاللهُ أعـلـمُ بالحـجـازِ وأهـلــهِ

وغـداً ستنتصـرُ القلـوبُ وينتشـى

وتسيـرُ مـن نَجـدٍ قوافـلُ حبـهـا

وتبـوحُ بالحـبِ الدفـيـنِ قصـائـدٌ

ويعيـش ذاكَ الحـبُ شيخـاً بينـنـا


لـم يبـقَ بعدكَ سيـدٌ يا سـيـدُ

فالحبُّ بعـدكَ فـي العـروقِ مجمـد

يا مـن لـهُ فـي كـلِّ قلـبٍ مرقـد

مدفـونـةٌ .. وقصـائـدٌ تتـشـهـد

لـولاكَ مـا كانـتْ هنـا تتـوحـد

ْبقدومكَ " المَعْـلاةُ " وهـي تزغـرد

كـلٌّ يقـولُ: أنـا هُنـا يا سـيـد

فهنـا يـدٌ مـمدودةٌ وهـنـا يــد

يـا مـنْ تقـومُ لـهُ القبـورُ وتقعد

مـازالَ صـوتُـكَ بينـنـا يـتـردد

وتقـول: قـال اللهُ قــالَ محـمـد

النـورُ مــن أنـوارهـا يـتـزود

فالطـيـنُ درٌ والـتـرابُ زُمــرد

فكأنهـا تـحـتَ الـثـرى تتـجـدد

مـازالَ فـي عينيـكَ كحـلٌ أسـود

أم ميـتٌ فـي كـلِّ يــومٍ يـولـد

اليـومَ سيفُـكَ عنـدَ رأسـكَ يرقـد

فـي طاعـةِ الدنيـا وإمـا سُـجَّـد

والنرجسـيـونَ الـذيـنَ تجـمـدوا

من فـي عبـاءاتِ الفسـادِ تجعـدوا

والساجـدونَ لمـن يـحـلُّ ويعـقـد

" قِرشٌ " يُوَحَّـدُ أو " ريـالٌ " يُعبـد

للحـقِّ أبـوابٌ تُـهـانُ وتـوصـد

وهـمُ النعـاجُ أمـامَ مـن يستـأسـد

ذا مصـلـحٌ فيـهـا وذاكَ مـوحـد

بعضُ اللحى تبكـي وبعـضٌ تسجـد

سيـردُّ عنـكَ الظلـمَ يـومٌ أو غـد

و"البيتُ" فيكَ ومنـكَ جـاءَ "محمـد"

ويحبُهـا ربُّ السمـاءِ و " أحـمـد "

ومنكَ أولُ من هَـدَوا ومـن اهتـدوا

اليـومَ أنـتَ بـهِ تُـحَـدُّ وتُجْـلَـد

وتـعـددتْ أهـواؤهـمْ وتـعـددوا

وهمُ " الخوارجُ " والضبابُ الأسـود

لا أنتَ " بلقيـسٌ " ولا هـم " هدهـد(1)

إن آمنـوا أو أشركـوا أو ألـحـدوا

وطنٌ هـو الحـبُ الكبيـرُ الأوحـد

فيزيـدُ مـن يهـوى ومـن يتبـغـدد

فيحـنُّ " زريـاب " وينشـدُ " معبـد

هو " مالكٌ " و " الشافعيُّ " و " أحمد "


(1) الآية الكريمة ﴿ وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ ﴿20﴾ لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ ﴿21﴾ فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سبأ بِنَبَأ يَقِينٍ ﴿22﴾ إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ ﴿23﴾ وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ سورة النمل






 
قديم 23-10-2009, 11:06 PM   #3

A S E M غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

نظرة في تنوع الجهود العلمية

للامام العلامة السيد محمد علوي المالكي

رحمه الله وجمعنا به في الجنان

بقلم: محيي الدين حسين يوسف الإسنوي

في فجر ليلة الجمعة 15 رمضان 1425 الموافق 29 أكتوبر 2004م انتقل إلى جوار ربه العلامة الدكتور السيد محمد الحسن بن علوي بن عباس المالكي المكي عن عمر يناهز الثلاثة والستين عاماً قضاها في خدمة العلم، وقد صلى عليه بعد عشاء يوم الجمعة في المسجد الحرام جمع غفير من العلماء والدعاة وأهل العلم والمعتمرين، وبعد الصلاة تخاطفت الأيدي جنازة الشيخ وحملتها مشياً على الأقدام سيراً حتى مقابر (المعلاة) حيث دفن بجوار والده رحمهما الله، وليس هنا أصدق من قول الإمام أحمد: (بيننا وبينكم الجنائز).
والسيد محمد الحسن بن علوي المالكي الحسني ولد بمكة المكرمة عام 1362هـ (1943م)، ونشأ بها نشأة إسلامية علمية صوفية في كنف والده الإمام السيد علوي بن عباس المالكي (من كبار علماء مكة وفقهائها)، وترعرع المالكي في رحاب حلقات العلم بالمسجد الحرام، فحضر كبار العلماء بالحرمين الشريفين، وعلى رأسهم والده ت1391، والشيخ حسن بن محمد المشاط ت1399, والشيخ محمد يحيى بن الشيخ أمان ت1387, والشيخ محمد العربي التباني ت1390, والشيخ محمد نور سيف بن هلال المكي ت1403، والشيخ حسن بن سعيد يماني ت1391, والشيخ عبدالله بن سعيد اللحجي ت1410, والشيخ محمد يس الفاداني ت1410, وغيرهم.
ونال السيد المالكي حظه من الدراسة النظامية، فحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من كلية أصول الدين بالأزهر الشريف، كما كان له عدة رحلات علمية إلى الهند وباكستان وليبيا والمغرب وغيره، فأخذ عن جملة كبيرة من العلماء واستفاد منهم.
وقد عين الشيخ مدرساً بكلية الشريعة بمكة المكرمة (1390هـ - 1399هـ).
وبعد وفاة والده السيد علوي المالكي (1391هـ) اجتمع علماء مكة المكرمة وعلى رأسهم الشيخ حسن المشاط والشيخ محمد نور سيف والشيخ محمد سليم رحمت الله والسيد أمين كتبي وغيرهم, فكلفوه بالتدريس في المسجد الحرام في حلقة والده السيد علوي التي استمرت خمسين عاماً بلا انقطاع، فكانت حلقته في المسجد الحرام استمراراً لحلقة والده، ثم كانت حلقة علمه العامرة ببيته ومدرسته إلى أن لقي الله تعالى، وهو بين طلابه وتلاميذه معلماً ومربياً ومرشداً ربانياً.
وللسيد محمد الحسن بن علوي المالكي رحمه الله مشاركات كثيرة وجهود علمية ودعوية متنوعة، فشارك بمحاضراته في المواسم الثقافية برابطة العالم الإسلامي، وكان رئيساً للجنة التحكيم الدولية لمسابقة القرآن الكريم بالمملكة عدة سنين (1399/1400/1401هـ)، وترأس جلسات متعددة في مؤتمر الإمام مالك الذي يعقد سنويا في المغرب، وكان كبير الضيوف ولسانهم في مؤتمر القاضي عبدالوهاب البغدادي الذي أقامته دار البحوث بدبي(13-19 المحرم 1424هـ)، وكذلك شارك في العديد من المؤتمرات الإسلامية العالمية.
وللسيد المالكي اهتمام كبير بمذهب إمام دار الهجرة الإمام مالك بن أنس، وقد كان محل تقدير المجامع العلمية والمؤتمرات، وقد ترك ثروة علمية من البحوث والدراسات في ذلك، منها:
1- دراسات حول الموطأ.
2- فضل الموطأ وعناية الأمة الإسلامية به.
3- دراسة مقارنة عن روايات موطأ الإمام مالك.
4- شبهات حول الموطأ وردها.
5- إمام دار الهجرة مالك بن أنس.
6- تحقيق تلخيص القابسي للموطأ، رواية ابن القاسم.
ولعل من آخر ما كتبه العلامة المالكي في خدمة المذهب المالكي بحثه (الفقه المالكي وأحواله في ظل الفقه الحنبلي بمكة المكرمة في القرن الرابع عشر)، والذي قدمه في مؤتمر القاضي عبد الوهاب البغدادي (13-19 المحرم 1424هـ)، وهو يعبر عن جانب مهم من التاريخ المعاصر للمذهب المالكي في الحجاز.
واشتهر المالكي محدثاً، جمع العديد من الأثبات والفهارس، وتنتهي إليه العديد من الأسانيد العالية، ومن كتبه في الدراسات الحديثية: (عناية الأمة بالسنة)، (كشف الغمة)، (المنهل اللطيف في أصول الحديث الشريف)، وغيرها.
وللمالكي اهتمام كبير بسيرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وشمائله، وكان يرى أن تعظيم النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومحبته ودراسة صفاته وسننه والتعلق به والمحافظة على آثاره والتبرك بها، باب صلاح هذه الأمة والرقي بها، وباب عظيم من أبواب التربية والوصول إلى الله تعالى، فكتب المالكي: (محمد صلى الله عليه وسلم الإنسان الكامل)، (تاريخ الحوادث النبوية)، (الذخائر المحمدية)، (مفاهيم يجب أن تصحح)، (شفاء الفؤاد في زيارة خير العباد)، (وهو بالأفق الأعلى)، (القدوة الحسنة في منهج الدعوة ضرورة الرجوع إلى السنة النبوية)، ونشر عدداً من الأبحاث حول مشروعية الاحتفال بالمولد، كما قام بتحقيق وطبع عدد من الموالد منها مولد الشيخ علي القاري، ومولد ابن الديبع الشيباني.
ومؤلفات العلامة المالكي الكثيرة تبرز لنا سمات شخصيته، واهتماماته العلمية، وتنوع الخطاب الفكري والعلمي لديه، ساعد على ذلك مشاركة قوية في فنون العلم، وذاكرة قوية حفظت الكثير من الوقائع التاريخية، وعقل ثاقب، تظهر معالم ذلك مثلاً في كتبه: (شريعة الله الخالدة)، و(المسلمون بين الواقع والتجربة), و(مفهوم التطور والتجديد), و(منهج السلف في فهم النصوص), و(خصائص الأمة المحمدية)، و(المستشرقون بين الإنصاف والعصبية).
وكشأن الأئمة الربانيين اهتم المالكي بالتزكية والتربية، فربى الرجال، وكتب (أصول التربية الإسلامية)، كما اهتم بالدعاء وآدابه وشروطه، فجمع الكثير من الدعوات المأثورة والمشهورة عن السلف الصالح وأهل الصلاح والسلوك والولاية في (أبواب الفرج)، و(خلاصة شوارق الأنوار)، و(الحصون المنيعة).
وقد كافح السيد محمد علوي المالكي ونافح عن أهل السنة والجماعة (السادة الأشاعرة والماتريدية)، وعن المذاهب الأربعة الفقهية، وعن طريقة الإمام أبي القاسم الجنيد في التربية والسلوك والتصوف، فشرح ووضح وصحح الكثير من المفاهيم الشائعة، بأسلوب سهل واضح، مما جعله مستهدفاً لخصومه، الذين فوقوا سهامهم إليه فردها الله تعالى عنه، فكانت مشاركته في مؤتمر الحوار الوطني، ومحاضراته ولقاءاته الإذاعية والتلفزيونية قبيل وفاته .
وللتاريخ نذكر أن المالكي لما ألف بعض كتبه، قام أصحاب الفكر الآخر بالثورة واستعداء السلطات عليه والمطالبة بعزله أو طرده، وصدرت القرارات في حقه، وسخرت الأقلام لنقده، فكان من ذلك: ما كتبه الشيوخ التويجري والأنصاري، وسمير المالكي، ومن ذلك كتاب (هذه مفاهيمنا) للشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، و(حوار مع المالكي في رد منكراته وضلالاته) للشيخ عبد الله بن منيع.
فلما ظهرت هذه الكتب قام العلماء بالرد عليها وتفنيد ما فيها، فطبع كتاب (الرد المحكم المنيع على شبهات ابن منيع) للسيد يوسف هاشم الرفاعي، وألف الشيخ راشد المريخي كتابه (إعلام النبيل بما في شرح الجزائري من التلبيس والتضليل)، وكتب الشيخان عبدالكريم المغربي وعبدالحي العمراوي (التحذير من الاغترار بما جاء في كتاب الحوار)، وكان لكبار علماء الأزهر والمغرب وأبو ظبي ودبي من المؤلفات والبحوث والتقريرات والتقاريظ ما أوجد صحوة فكرية، مما هو دفاع عن المنهج الأصيل وليس دفاعاً عن المالكي فحسب، ومما قاله الدكتور البوطي : (محمد علوي المالكي من أهل السنة والجماعة، ولم يقرأ الناس في تآليفه وكتاباته ولم يروا من واقع حاله إلا ما يزيدهم ثقة باستقامته وصلاح حـاله وسلامة عقيدته).
ومع كل ما استهدفه السيد المالكي من خصومه، فقد اشتهر بسعة الصدر ورحابته في تعامله مع الآخر، ودعوته الصادقة إلى الوحدة والتسامح، مستوعباً مأساة التشرذم وخطورة التطرف، فعالج الكثير من القضايا بالحكمة والموعظة الحسنة، واجتاز الكثير من المفاوز، وكان كتابه (التحذير من المجازفة بالتكفير) ورقة عمل إسلامية في سبيل وحدة الصف.
قام المالكي بتقريب الكتب العلمية لطلبته فألف : (زبدة الإتقان في علوم القرآن) و( القواعد الأساسية في علوم القرآن)، و(القواعد الأساسية في علم مصطلح الحديث)، و(القواعد الأساسية في أصول الفقه)، وغيرها.
وقد عمل السيد المالكي رحمه الله على خدمة ونشر التراث العلمي لوالده العلامة السيد علوي بن عباس المالكي أحد كبار مدرسي الحرم المكي وعلماء المذهب المالكي بالحجاز، كما اهتم خصوصاً بجمع أسانيد والده في مؤلفه (إتحاف ذوي الهمم العلية برفع أسانيد والدي السنية)، وجمع أسانيد جده في مؤلفه: ( نور النبراس بأسانيد الجد السيد عباس).
وللمالكي عدد كبير من الكتب غير ما ذكرنا في هذه الإطلالة، وهي إنما تدل على فضله وتنوع معارفه، كما تنم عن منهجه القويم الذي انتهجه، ولمعرفة ما تمثل هذه المؤلفات عند صاحبها أذكر هنا أن السيد محمد علوي سئل عن كتبه، فقال: (بعد اعتزال التدريس الحكومي كثفت دروسي، وأنشئت مدارس كثيرة وتفرغت للتأليف، ومؤلفاتي أولادي، وأذكر أن أحد العلماء لم يكن له أولاد فقال:
يقولون: إنَّ المرء يبقى بنســله
وليس له ذكر إذا لم يكن له نَسْلُ
فقُلتُ لهم: نَسْلي طرائف حكمتي
فإن فاتنا نســل فإنا بها نَســْلُو)

وبعد، فإنه يصدق على السيد المالكي أنه أمة في شخص، فقد كان وحده مدرسة كبيرة، تخرج فيها مئات طلبة العلم والربانية، وكان مؤسسة علمية أخرجت لنا العشرات من المؤلفات والبحوث المنهجية المؤثرة، ... رحمه الله تعالى رحمة واسعة.
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وأمته وسلم






 
قديم 23-10-2009, 11:11 PM   #4

A S E M غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدي رسول الله





أسماء العلماء الذين زكوا وأثنوا

على سماحة العلامة الإمام


الشيخ السيد محمد بن علوي المالكي الإدريسي الحسني

(علماء السعودية)

1- العلامة المحدث الفقيه الشيخ حسن بن محمد المشاط المكي

المدرس في الحرم المكي الشريف

2- العلامة الفقيه الشيخ محمد نور سيف المكي

المدرس في الحرم المكي الشريف

3- العلامة المحدث الإمام الشيخ السيد علوي بن عباس المالكي الحسني

المدرس في الحرم المكي الشريف

4- العلامة الفقيه الشيخ عبد الوهاب بن إبراهيم أبو سليمان المكي

عضو هيئة كبار العلماء

5- العلامة الشيخ السيد إبراهيم خليفة الهاشمي

إمام آهل السنة والجماعة في المنطقة الشرقية

6- الشيخ السيد عبد الله بن محمد بن حسن فد عق الهاشمي

الداعية الإسلامي صاحب مجلس الروحة للتعلم والتعليم

في المدينة المنورة ومكة المكرمة وجده المحروسة

7- السيد المحدث السيد عباس بن أحمد بن مصطفى صقر الحسيني

محدث المدينة المنورة


ثناء المفكرين والأدباء

1- الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله

2- سمو الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله

3-الأديب الكبير الشيخ أحمد عبد الغفور عطار

4- الدكتور الأديب المؤرخ الشيخ عاصم حمدان

5- الدكتور الوزير الشيخ محمد عبده يماني

6- الدكتور الوزير الشيخ أحمد زكي يماني

7- الشيخ علي ملا مؤذن المسجد الحرام

8- الدكتور السيد إسامة البار

عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج

9- المأذون الشرعي الشيخ عبد القادر بن عبدا لوهاب بغدادي

10- المفكر الأستاذ عبد الله فراج الشريف

11- الدكتور الوزير حامد هرساني

12- الأستاذ الأديب نجيب يماني

علماء مصر

1- العلامة الجليل الشيخ حسنين محمد مخلوف

مفتي الديار المصرية

2- العلامة الشيخ محمد الطيب النجار

رئيس جامعة الأزهر

3- العالم الدكتور الشيخ الحسيني عبد المجيد هاشم

وكيل الأزهر الشريف

4- العالم الدكتور الشيخ رءوف شلبي

وكيل الأزهر الشريف

5- العلامة الدكتور الشيخ عبد الفتاح بركة

الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية بالقاهرة

6- العلامة الدكتور الشيخ أحمد عمر هاشم

رئيس قسم الحديث بالأزهر

7- الشيخ محمد السنراوي

المفتش بالأزهر

8- الشيخ الدكتور عبد الغني الراجحي

أستاذ الدراسات العليا بالأزهر

9- الشيخ اللغوي أبو زيد إبراهيم سيد

10- الشيخ محمد عبد الواحد أحمد

وكيل وزارة الأوقاف بمصر

11- الشيخ إبراهيم الدسوقي مرعي

وزير الأوقاف بمصر

12-العلامة الشيخ حسين معوض

أحد علماء الأزهر الشريف

13- العلامة الشيخ علي جمعة

مفتي مصر حاليا

14- الشيخ محمد سيد طنطاوي

شيخ الأزهر حاليا

15- فضيلة الاستاذ الدكتور الشيخ أبو الوفا التفتازاني

16- العلامة الشيخ المحدث محمود سعيد ممدوح القاهري الشافعي

17- العارف الشيخ السيد صالح الجعفري


علماء المغرب العربي

1- العلامة المحدث المسند السيد الشريف الشيخ عبد الله بن محمد الصديق الغماري

2- العلامة المحدث الفقيه السيد الشيخ عبد العزيز بن محمد الصديق الغماري

3- العلامة المحدث المسند البحاثة السيد إدريس بن محمد بن العابد العراقي

4- العالم السيد الشيخ عبد الحي العمروي

5- العالم السيد الشيخ عبد الكريم مراد

6- العلامة الامام الاصولي اللغوي الشيخ الفار وقي الرحالي

شيخ العلماء ورئيس مجلسهم بمراكش

7- الشيخ عبد السلام جبران

رئيس المجلس العلمي بمراكش

8- العلامة الجليل المحقق الجليل السيد الشيخ عبد الله كنون الحسني

رئيس رابطة علماء المغرب وعضو رابطة العالم الاسلامي

9- العلامة المحدث الفقيه الشيخ محمد الشاذلي النيفر

عميد كلية الشريعة بتونس

10-العلامة الشيخ أحمد القطعاني

علماء السودان وأفريقيا

1- الأستاذ الدكتور الشيخ حسن الفاتح قريب الله

مدير الجامعة الإسلامية في السودان

2- الفقيه العلامة الشيخ سيد أحمد العوض

مفتي السودان

3- الشيخ امام موسى ضيف الله

إمام مسلمي تشاد

4- العلامة الفقيه السيد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل الشيخ أبي بكر بن سالم

مفتي جمهورية جزر القمر


علماء موريتانيا

1- العلامة الفقيه الشيخ محمد فال البناني

الأمين العام للرابطة الإسلامية الموريتانية

2- العلامة الأصولي الشيخ محمد سالم عدود
رئيس المحكمة العليا بموريتانية



علماء باكستان والهند
1- العلامة المحدث الشيخ محمد مالك الكاندهلوي

شيخ الحديث وأمير جمعية علماء الاسلام في باكستان

2- الشيخ محمد عبيد الله المفتي

رئيس الجامعة الاشرفية

3- الشيخ عبد الرحمن

نائب رئيس الجامعة الاشرفية

4- العلامة الشيخ حامد مياه بن محمد مياه

خليفة العلامة المحدث شيخ الاسلام السيد الشيخ حسين أحمد المدني الفيض آبادي

5- الدكتور الشيخ عبد الرزاق اسكندر

مدير التعليم بباكستان

6- الشيخ محمد بن يوسف البنوري

نائب رئيس الجامعة الإسلامية

7- العلامة الشيخ السيد محمد بن عبد القادر آزاد

رئيس مجلس علماء باكستان والذي يضم 20 ألف عالم

8- الشيخ نفيس الحسيني

خليفة عبد القادر رائبوري

9- الشيخ محمد عبد الغني

الأستاذ بالجامعة المدنية

10- الشيخ علي أصغر خطيب منطقة بنجاب

11- الشيخ محمد عبد الواحد

خطيب الجامع الإسلامي بسيالكوت بباكستان

12- العلامة الداعية الكبير الشيخ محمد عزيز الرحمن الحقاني الهزاوي \

الإمام المحدث العلامة محمد زكريا الكاندهلوي


علماء اليمن
1- العلامة الشيخ السيد أحمد بن محمد زبارة الحسني

مفتي الجمهورية اليمنية

2- الشيخ السيد ابراهيم بن عمر بن عقيل

مفتي لواء تعز

3- الشيخ أسد بن حمزة بن عبد القادر

صدر علماء زبيد

4- الشيخ أحمد داوود

أحد علماء اليمن

5- الشيخ السيد عبد الهادي عجيل

رئيس الانقاذ الاسلامي اليمني

6- الشيخ محمد حزام المقرمي

رئيس المركز الإسلامي

7- الشيخ أحمد علي الوصابي

عامل وصايا قضاء زبيد

8- الشيخ السيد محمد بن سليمان

مفتي زبيد

9- الشيخ محمد علي مكرم

مفتي الحديدة

10- الشيخ عبد الكريم بن عبد الله

11- الشيخ حسين بن عبد الله الوصابي

12- الشيخ السيد محمد علي البطاح

13- الشيخ محمد بن علي المنصور

مدير المعاهد العلمية

علماء حضرموت

1- السيد العلامة الامام العارف الشيخ السيد عبد القادر السقاف

مفتي حضرموت وشيخ العلماء بها

2- الداعية الشيخ السيد عمر بن حفيظ

3- الداعية الشيخ السيد علي الجفري

4- العلامة الشيخ السيد عبد القادر السقا ف

من أكابر علماء جدة

5- الداعية الشيخ السيد محمد السقا ف

6- العلامة الشيخ السيد زين بن سميط المدني

من أكابر علماء المدينة المنورة

7- الحبيب أبو بكر المشهور العدني

وأغلب علماء السادة آل باعلوي على منهجه وطريقته

علماء الخليج

1- الشيخ العلامة المؤرخ الفقيه الشيخ الدكتور محمد بن أحمد بن حسن الخز رجي

وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف بالأمارات

2- الفقيه الأستاذ المستشار الشيخ السيد علي بن عبد الرحمن الهاشمي الحسني

مستشار رئيس دولة الأمارات

3- الشيخ السيد يوسف بن هاشم الرفاعي

وزير الدولة لشؤون المجلس الكويتي

4- الشيخ العالم عيسى بن مانع الحميري

وزير الأوقاف بدبي

5- الشيخ راشد بن إبراهيم المريخي البحريني

من أكابر علماء أهل السنة والجماعة في البحرين

6- العلامة الشيخ يوسف بن أحمد الصد يقي

القاضي الوكيل لمحكمة الاستئناف بالبحرين

علماء اندونيسيا

أغلب علماء اندونيسيا على تأييده

حتى عين مفتيا عليها لكن آثر رجوعه إلى مكة المكرمة

ومنهم

1- الداعي إلى الله الشيخ السيد محمد بن علي الحبشي

رئيس المركز الإسلامي باندونيسيا

علماء سوريا والشام

1- العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي

2- الشيخ محمد علي الصابوني

3- الشيخ السيد حسن السقا ف

وغيرهم كثير جدا

وغيرهم كثير من العلماء الذين درس على أيديهم والذين يبلغون

أكثر من مائتي عالم أخذ عنهم وروى عنهم وشهدوا له

وتلاميذه الذين يبلغوا الآلاف أن لم يكن الملايين

فليت شعري أي عالم بلغ هذه المرتبة







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
._رحمة, الله, الحجاز, العلم, عليك, عالم, والتقى(الماكي)

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 04:38 PM.

إعلانات نصية :



   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | تحويل روابط كيك KeeK | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Privacy Policy