العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات الإسلامية > نفحات إيمانية عامة

الحجّ فرصة لتّوحيد الصّف بين المسلمين

الحجّ فرصة لتّوحيد الصّف بين المسلمين نفحات إيمانية عامة ; الحجّ فرصة لتّوحيد الصّف بين المسلمين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أكّد الشّيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ- المفتي العام للملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة - أنّ الحجَّ واجب على كل مسلم استكمل شروطه، بل هو أحد أركان الإسلام ودعائمه؛ لقوله النبي صلى الله عليه وسلم، بني الإسلام على خمس وذكر منها : وحجّ بيت الله الحرام، مشيرًا إلى أنه قد أوجبه الله على عباده لقوله سبحانه: { وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}. وقال المفتى في دراسته التي نُشرت على موقع الفقه ...

نفحات إيمانية عامة طرح المواضيع العامة في مختلف القضايا الاسلاميه



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 26-11-2009, 12:36 AM   #1
...

هاشم هاشمي غير متواجد حالياً


M0dy 043 الحجّ فرصة لتّوحيد الصّف بين المسلمين

الحجّ فرصة لتّوحيد الصّف بين المسلمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أكّد الشّيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ- المفتي العام للملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء بالمملكة - أنّ الحجَّ واجب على كل مسلم استكمل شروطه، بل هو أحد أركان الإسلام ودعائمه؛ لقوله النبي صلى الله عليه وسلم، بني الإسلام على خمس وذكر منها : وحجّ بيت الله الحرام، مشيرًا إلى أنه قد أوجبه الله على عباده لقوله سبحانه: { وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}.

وقال المفتى في دراسته التي نُشرت على موقع الفقه الإسلامي بعنوان" المقصود بالحجِّ تحقيق التّقوى وليس إتعاب البدن": إن وجوبه ثابت بإجماع المسلمين ومعلوم بالضّرورة من الدين، فمن جحد وجوبه كفر. ووجوبه مرة في العمر؛ لحديث ابن عباس - رضي الله خطبنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: ( إن الله كتب عليكم الحج) فقام الأقرع بن حابس فقال: أفي كل عام يا رسول الله ؟ قال: لو قلتها لوجبت، الحج مرة فما زاد فهو تطوع، مشيرًا إلى أن من شروط الحجّ خمسة : الإسلام، والعقل، والبلوغ، والحرية، والاستطاعة وهي الزاد والراحلة، وتزيد المرأة وجود المحرم .

وأضاف: ينبغي للمسلم إذا أراد الحج وعزم على السفر، أن يُوصي أهله بتقوى الله، وأن يتخلص مما عليه من حقوق الناس، أو يكتب ما له وما عليه، ويُشهد على ذلك، ثم أيضًا يجب عليه التوبة إلى الله عزَّ وجلَّ لقوله تعالى: { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } وقوله صلى الله عليه وسلم:( كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون)، مشيرًا إلى أن عند تجرد العبد من ثيابه ولبسه لإحرامه واستعداده لأداء المناسك، ينبغي أن يتذكر بذلك الموت والاستعداد له، وما يكون بعده، موضحًا أنه بعد إهلاله بالإحرام ينطلق إلى البيت الحرام ويطوف بالكعبة، وهذا الطّواف طواف العمرة للمتمتع، وطواف القدوم للقارن والمفرد، وبعد السعي في حق المتمتع يحلق شعره أو يقصر ثم يحل إحرامه، وفي يوم التروية: وهو اليوم الثامن من ذي الحجة يذهب الحجاج إلى منى، ويُحرم المتمتع بالحجِّ، ويبيتون تلك الليلة بمنى استحبابًا، ثم ينطلقون في اليوم التاسع إلى عرفة بعد طلوع الشمس، ويبقون بها ويخطب بهم الإمام أو نائبه بعد الزوال، ويصلون الظهر والعصر قصرًا وجمعًا، ثم يتفرغون لذكر الله ودعائه إلى الغروب.

مشيرًا إلى أن هذا من المواطن العظيمة التي يُباهي الله بالحجاج ملائكته، فيوم عرفة يوم مشهود كما جاء في صحيح مسلم من حديث عائشة - رضي الله - عنها أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يُباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء لذلك" فينبغي للحاج أن يُكثر من الذكر والدعاء، وخاصة قول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير ،وبعد الغروب ينطلق الحجاج إلى مزدلفة، فإذا وصلوها صلوا بها المغرب والعشاء، المغرب ثلاث ركعات، والعشاء ركعتين جمعًا بأذان وإقامتين، ويبيت الحجاج بها تلك الليلة، ويجوز للضعفة من النساء والصبيان ونحوهم الدفع إلى منى آخر الليل، أما غيرهم فيقيمون بها إلى صلاة الفجر. وبعد الصلاة يقفون عند المشعر الحرام ويستقبلون القبلة ويكثرون من ذكر الله وتكبيره والدعاء إلى أن يسفروا جدا، ثم يذهبون إلى منى فيرمون جمرة العقبة، ثم يذبح المتمتع والقارن هديه، ثم يحلقون رؤوسهم ويتوجهون إلى مكة، ويطوفون بالبيت طواف الإفاضة، ثم يعودون إلى منى ليبيتوا بها تلك الليلة.

وأضاف: أن في اليوم الحادي عشر بعد الزوال يبدأ وقت الرمي، فيرمي الحاج الجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى كل واحدة بسبع حصيات، ويبيت بمنى تلك الليلة، ويفعل في اليوم الثاني عشر كما فعل في اليوم الذي قبله. ويبيت بمنى تلك الليلة من أراد التأخر، أما المتعجل فعليه أن يخرج من منى قبل غروب الشمس، موضحًا أنه إذا أنهى الحاج أعمال الحجّ وجب عليه طواف الوداع متى أراد مغادرة مكة.

وأشار المفتى، إلى أنه ليس المقصود من الحجّ تلك الأعمال فقط، وليس المراد مجرد إتعاب البدن أو بذل المال، إنما المقصود الأعظم: هو تحقيق التقّوى وما يحصل في القلب ويقوم به من معاني العبودية والخضوع والانقياد لأمر الله وتعظيم شعائره لقوله تعالى: { ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ } ولقوله: { الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ }.

مشيرًا إلى أن الحجَّ أيضًا فرصة للتعارف بين المسلمين، وتدارس قضاياهم وتوحيد الصف، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم : "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى: رواه البخاري ومسلم وغيرهما.






 
قديم 26-11-2009, 12:58 AM   #2
...

شموخ عتيبة غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاك الله خيرا هاشم

وتقبل الله من حجاج بيته

شكرا لك






 
قديم 26-11-2009, 01:10 AM   #3
...

دموع واحزان غير متواجد حالياً


افتراضي

ميرسى هاشم

على الطرح والمبادرة الجميله نعم أخى

اقتباس:
أنه ليس المقصود من الحجّ تلك الأعمال فقط، وليس المراد مجرد إتعاب البدن أو بذل المال، إنما المقصود الأعظم: هو تحقيق التقّوى وما يحصل في القلب ويقوم به من معاني العبودية والخضوع والانقياد لأمر الله وتعظيم شعائره لقوله تعالى: { ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ } ولقوله: { الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ }.

مشيرًا إلى أن الحجَّ أيضًا فرصة للتعارف بين المسلمين، وتدارس قضاياهم وتوحيد الصف، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم : "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى: رواه البخاري ومسلم وغيرهما.
ويارب ياهاشم ولكن للأسف حتى الأن لا توجد مبادرات صلح من الجزائر

بالرغم من الحفاظ التام من الرؤساء على عدم الغلط من المصريين

وعدم التعرض لأى طالب أو شخص جزائرى هنا فى مصر

وجمع الشباب المصرى وتجمع الحزب على حرق السفارة الجزائريه بمصر

ولكن عمل تشديد وعقاب على كل من يتدخل فى الشئون البلد

الجزائر بلد شقيق وعرب مانستغنى عنهم

ميرسى هاشم ويارب يهدى النفوس






 
قديم 26-11-2009, 01:33 AM   #4
"حالـــــمه بغد أفضل"

"ظما قلبي" غير متواجد حالياً


افتراضي

الله يجزاك خييييييييييير






 
قديم 26-11-2009, 01:34 AM   #5
...

سكون الفجر غير متواجد حالياً


افتراضي

جزآآك الله خيـــــــــر






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لتّوحيد, المصممين, الحجّ, الصّف, فرصة

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 09:07 AM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)