ريتويت ضمى نجد [ زيادة الفلورز ]

العاب ضمى نجد [ العاب فلاشيه منوعه ]





اهم المصنفات في علل الحديث

اهم المصنفات في علل الحديث نفحات من السنة النبوية والسير والتراجم ; اهم المصنفات في علل الحديث تابع لعلم العلل الحديث الشريف المصنفات في هذا الفن : بزغ فجر التصنيف العلمي خلال القرن الثالث الهجري على يد علي بن المديني ، على الرغم من قلّة البارعين الممارسين لهذا العلم ، ونوّه ابن رجب بفائدة التصنيف في هذا العلم بقوله : (( فلولا التصانيف المتقدمة فيه ، لما عُرف هذا العلم اليوم بالكلية ، ففي التصنيف فيه ونقل كلام الأئمة المتقدمين مصلحة عظيمة جداً ، وقد كان السلف الصالح مع سعة حفظهم ، وكثرة الحفظ في زمانهم ، يأمرون بالكتابة للحفظ ، فكيف بزماننا هذا ! ... ))(1) . وما زالت الجهود الطيبة ...

نفحات من السنة النبوية والسير والتراجم سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم والسير وتراجم الصحابة والأعلام



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

مميزات العضوية الماسية !

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مهم لكل من يعاني من ثقل التصفح في المنتدى


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 10-12-2009, 04:21 PM   #1
...

هاشم هاشمي غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي اهم المصنفات في علل الحديث

اهم المصنفات في علل الحديث

تابع لعلم العلل الحديث الشريف


المصنفات في هذا الفن :
بزغ فجر التصنيف العلمي خلال القرن الثالث الهجري على يد علي بن المديني ، على الرغم من قلّة البارعين الممارسين لهذا العلم ، ونوّه ابن رجب بفائدة التصنيف في هذا العلم بقوله : (( فلولا التصانيف المتقدمة فيه ، لما عُرف هذا العلم اليوم بالكلية ، ففي التصنيف فيه ونقل كلام الأئمة المتقدمين مصلحة عظيمة جداً ، وقد كان السلف الصالح مع سعة حفظهم ، وكثرة الحفظ في زمانهم ، يأمرون بالكتابة للحفظ ، فكيف بزماننا هذا ! ... ))(1) .
وما زالت الجهود الطيبة باسقة في سبيل الحفاظ على هذا التراث متمثلة بتصانيف أئمة هذا العلم على أفنانها ، فمنها ما اختص بكتابٍ معين ٍ ، ومنها ما اهتم بموضوع معين ، أو بحديثٍ أو صحابيٍ أو غير ذلك ، وبالنظر في آثار المؤلفين القدماء والمعاصرين نلمح التفاوت الكبير فيما بينهم ، فضلاً عن المناهج المختلفة ، وفي مقدمة ما نلحظه ، التصنيف في العلل بالمعنى العام لها ، فمنهم من ذكر القوادح الخفية والجلية ، بل توسّع فيها فذكر ما ليس بقادح .
وهذا التوجه وإن كان فيه من الفوائد ، غير أنَّه يخرج بالعلة عن معناها الاصطلاحي ، فضلاً عن أنَّه أدخل إلى مصنفات العلل ما ليس منها ؛ اعتماداً على أسمائها ، وقد أشار الدكتور علي الصياح إلى هذا المعنى حين ذكر كتاب " علل الأحاديث " للحسن بن محبوب بن وهب الشراد البجلي (224هـ ) ، وتعجّب من ذكر هذا الكتاب ضمن كتب علل الحديث ؛ لأنَّ صاحب هذا الكتاب من أعيان الشيعة ورجالاتهم ، قال : (( ويبدو أنَّ كتاب علل الأحاديث للشراد يبحث في أحد موضوعين :
الأول : في جمع الطعون في الأحاديث التي يستدل بها أهل السنة والجماعة ، كما فعل أبو القاسم البلخي (319هـ ) في كتابه " قبول الأخبار ومعرفة الرواة " في الطعن على المحدّثين وجمع المثالب - حسب زعمه - .
الثاني : في علل الشريعة ومقاصدها وحكمها ، وهذا أقرب ؛ لأنَّ الشيعة في القرن الثالث الهجري ألفوا عدداً من المصنفات في مقاصد الشريعة وكلها تحمل اسم العلل ... ))(2).
وكتاب " جزء فيه علل الحديث " لابن السِّيد البطليوسي (521هـ ) قال عنه الدكتور علي الصياح : (( وهذا الجزء في ذكره ضمن كتب علم علل الحديث نظر فيما يظهر لي ، فلم أجد وصف البطليوسي بمعرفة الحديث فضلاً عن أخص علم الحديث " العلل " ... فيبدو أنَّ الكتاب إما في معرفة علل الحديث التشريعية أو علل الحديث النحوية واللغوية ... ))(3) .
وكتاب " العلل " لسفيان بن سحبان ، قال الدكتور الصياح : (( لم أجد من ذكره إلا ابن النديم قال : سفيان بن سحبان من أصحاب الرأي ، وكان فقيهاً متكلماً من المرجئة ، وله من الكتب كتاب العلل ، وتابعه من جاء بعده ، وما قيل في الذي قبله يقال هنا ))(4) .
ونبه الدكتور علي الصياح على أنَّ أي كتاب يراد نسبته إلى كتب العلل لا بد له من نظرين :
1 - نظر في المؤلف ومنهجه النقدي والعلمي مثل كتب علل الحديث للشيعة .
2 - نظر في مضمون الكتاب ، فلا يشترط في كتاب اسمه العلل أن يتضمن موضوع علم العلل بمعناه الاصطلاحي وذكر أحد الباحثين فصلاً في كتابه أسماه : ( في الكتب المصنفة في العلل ) ، ووضع لذلك شرطين قال : (( ونحن نجري في هذا الفصل على المعنى الذي أخترناه من معنى العلة ، فنذكر الكتب التي صُنفت فيما هو داخل في تعريفنا الذي ارتضيناه ، وما أطلق المصنِّف فيه لفظ العلة في اسم الكتاب ))(5) ، ولقد ألزم نفسه بما لا يلزمه ، فأدخل في كتب العلل : ( علل الأحاديث ) للحسن بن محبوب الشراد البجلي ، و ( جزء فيه علل الحديث ) لابن السيد البطليوسي ، وهما ليسا من علم العلل في شيء كما مضى تحقيقه ، كما ذكر كتباً هي من أمات علم العلل لم يقع في تسميتها ذكر العلة ، وهذا يخالف شرطه الذي ارتضاه لنفسه(6) ، وقد أفرد الشافعي في كتابه " الرسالة " باباً سمّاه : باب العلل في الأحاديث(7) ، وللحكيم الترمذي كتاب " إثبات العلل " ، ومقصودهما هنا حِكم التشريع ومقصده ...(8) كما أنَّ هناك كتباً لا تحمل اسم العلل لكن مضمونها علم علل الحديث مثل " مسند علي بن المديني " ، و" مسند يعقوب بن شيبة " ، و" التمييز " لمسلم بن الحجاج ، و " الأجوبة " لأبي مسعود الدمشقي وغيرها .
ومما تجدر الإشارة إليه أنَّ كثيراً من العلماء لم يصنفوا ، وإنما جمع تلاميذهم كلامهم مثل ابن معين ، وأحمد بن حنبل ، وغيرهما ، فقد يقع الوهم بأنْ يُنسب الكتاب لغير مؤلفِه كراويه أو جامعه أو غير ذلك ، وقد أشار الدكتور الصياح إلى هذا المعنى ومثّل له بكتاب " علل حديث ابن عيينة " لعلي بن المديني حيث جاءت تسمية الكتاب " العلل لسفيان بن عيينة – رواية ابن المديني – " قال الدكتور الصياح : (( وفيه نظر ، فبعد التمحيص لم أجد من نسب لابن عيينة كتاباً في العلل ، وإنَّما الكتاب لعلي بن المديني وعنوانه " علل حديث ابن عيينة " ))(9) ، وقد ذكره الحاكم ضمن مصنفات ابن المديني(10) .
وكتاب " العلل " ليحيى بن سعيد القطان الذي ذكره ابن رجب بقوله : (( كالعلل المنقولة عن يحيى القطان .. ))(11) ، وعقّب الدكتور علي الصياح بقوله : (( وكلام ابن رجب بيّن أنَّ العلل منقولة عن يحيى القطان ، وليست من تأليفه ، وفرق بين الأمرين .. ))(12) .
وكتاب " علل الحديث ومعرفة الشيوخ لابن عمّار الشهيد الموصلي " هكذا قال أحد الباحثين ، وهو خطأ ، فمن أئمة العلل اثنان يعرفان بابن عمار :
الأول : محمد بن عبد الله بن عمار أبو جعفر البغدادي نزيل الموصل (242هـ ) ، وهو صاحب كتاب " علل الحديث ومعرفة الشيوخ " وهو غير مطبوع .
الثاني : محمد بن أبي الحسين بن عمار بن الشهيد أبو الفضل الجارودي الهروي (317هـ ) وهو صاحب كتاب " علل الأحاديث في كتاب الصحيح لمسلم بن الحجاج " وهو مطبوع محقق(13) .
فقد جعلهما شخصاً واحداً ونسب إليه كلا الكتابين(14)، وهناك محدّث آخر يشترك مع الثاني في اسمه وكنيته ونسبه هو : أبو الفضل محمد بن أحمد بن محمد الجارودي الهروي ، وقد نبّه على هذا مشكوراً محقق كتاب " علل الأحاديث في كتاب الصحيح لمسلم بن الحجاج "(15).
وقد أحصيتُ كثيراً مما ذكره القدماء والمعاصرون مما صُنِفَ في هذا المجال ، وجعلته في أربعة أقسام :
القسم الأول : المصنفات القديمة المخطوطة والمفقودة .
القسم الثاني : المصنفات القديمة المطبوعة .
القسم الثالث : المصنفات الحديثة .
القسم الرابع : مصنفات هي مظان للأحاديث المعلة .
القسم الأول : المصنفات القديمة المخطوطة والمفقودة : وهي ما كتبه العلماء الأوائل المؤسسون لهذا الفن ، ولكن أغلبه لم يصل إلينا بسبب فقدانه أو ما كان في عداد المخطوط ، وهي على النحو التالي :
1 – العلل : عبد الله بن المبارك.
2 – علل الحديث : يحيى بن سعيد القطان .
3 – علل المسند : علي بن المديني .
4 – علل حديث ابن عيينة : علي بن المديني .
5 - العلل المتفرقة : علي بن المديني .
6 – العلل : علي بن المديني.
7 – الأحاديث المعللات : علي بن المديني .
8 – علل الحديث : علي بن المديني .
9 – العلل الكبير : علي بن المديني .
10 – العلل : أحمد بن حنبل .
11 – علل الحديث ومعرفة الشيوخ : محمد بن عبد الله بن عمار أبو جعفر البغدادي نزيل الموصل .
12 – العلل : عمرو بن علي الفلاس.
13 – العلل : البخاري .
14 – علل حديث الزهري : محمد بن يحيى الذهلي .
15 – المستقصية : يحيى بن إبراهيم بن مُزيّن الأندلسي .
16 – العلل : مسلم بن الحجاج .
17- ما استنكر أهل العلم من حديث عمرو بن شعيب : مسلم بن الحجاج.
– المسند المعلل : يعقوب بن شيبة السدوسي ( عدا مسند عمر بن الخطاب فسنذكره في المطبوعات ) .
19 – العلل : عبيد الله بن عبد الكريم أبو زرعة الرازي.
20 – العلل : إسماعيل بن عبد الله بن مسعود ( سَمُّويه ) .
21 – كتاب في علل الحديث : أبو بكر الأثرم .
22 – العلل : أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني .
23 – العلل : ابن ماجه .
24 – العلل : أبو حاتم الرازي .
25 – العلل : أبو زرعة عبد الرحمان بن عمرو النَّصْري الدمشقي .
26 – التاريخ والعلل : أبو إسحاق الحربي .
27 – العلل : ابن أبي عاصم .
28– العلل : عبد الله بن محمد أبو علي البلخي.
29 – مصنف في العلل : إبراهيم بن أبي طالب النيسابوري .
30 – معرفة المتصل من الحديث والمرسل والمقطوع وبيان الطرق الصحيحة : البرديجي .
31– مسند حديث الزهري بعلله والكلام عليه : النسائي .
32– مصنف في علل الحديث : زكريا بن يحيى الساجي .
33– المسند المعلل : أبو العباس الوليد بن أبان بن بُونَة .
34 – العلل : أحمد بن محمد أبو بكر الخلاّل البغدادي.
35 – معرفة الرجال وعلل الحديث : ابن أخي رفيع الصائغ .
36 – مصنف في العلل : أبو جعفر العُقيلي .
37 – مصنف في العلل : حسين بن علي أبو علي النيسابوري .
38 – علل حديث الزهري : ابن حبان .
39 – علل أوهام أصحاب التواريخ : ابن حبان .
40 – علل حديث مالك : ابن حبان .
41 – علل مناقب أبي حنيفة ومثالبه : ابن حبان .
42 – علل ما أسند أبو حنيفة : ابن حبان .
43 – ما خالف الثوريُّ شعبةَ : ابن حبان .
44 – موقوف ما رُفع : ابن حبان .
45 – المسند الكبير المعلل : أبو علي الماسَرْجِسي .
46 – العلل : ابن عدي ( صاحب الكامل ).
47 – الأجوبة : عمر بن علي العتكي .
48 – مصنف كبير في العلل : أبو الحسين الحجاجي .
49 – مصنف في العلل : أبو أحمد الحاكم الكبير.
50 – مصنف في العلل : أبو علي الحسن بن محمد الزُجاجي.
51 – مصنف في العلل : أبو عبد الله الحاكم النيسابوري .
52 – مختصر في علل الحديث : ابن حزم الظاهري.
53 – تمييز المزيد في متصل الأسانيد : الخطيب البغدادي .
54 – مصنف في العلل : سليمان بن خلف الباجي .
55 – تصحيح العلل : ابن القيسراني.
56 – الانتصار لإمامي الأمصار : ابن القيسراني .
57 – جزء فيه تاج الحلية وسراج البغية في تعليل جميع آثار الموطآت : الشنـتريني .
58 – المعتل من الحديث : عبد الحق الإشبيلي.
59 – جزء فيه العقل : أبو موسى محمد بن أبي بكر المديني.
60 – شفاء الغلل في بيان العلل : ابن حجر .
61 – بيان الفصل لما رجح فيه الإرسال على الوصل : ابن حجر .
62 – تقريب المنهج بترتيب المدرج : ابن حجر .
63- تقويم السناد بمدرج الإسناد : ابن حجر .
64 – الزهر المطلول في الخبر المعلول : ابن حجر .
65 – مزيد النفع بمعرفة ما رجح فيه الوقف على الرفع : ابن حجر .
66 – المقترب في بيان المضطرب : ابن حجر .
67 – نزهة القلوب في معرفة المبدل والمقلوب : ابن حجر.

............................
(1) " شرح علل الترمذي " 1/42 ط. عتر و 1/346 ط. همام .
(2) " جهود المحدّثين " : 182 .
(3) " جهود المحدّثين " : 183 .
(4) " جهود المحدّثين " : 183-184 .
(5) " تعليل العلل لذوي المقل " : 39 .
(6)انظر : " تعليل العلل لذوي المقل " : 39 و 41 و 42 و 43 و 45 و 46 و 47 .
(7) " الرسالة " : 221 (569) إلى (673) بتحقيقي .
(8) " جهود المحدّثين " : 184 .
(9) " جهود المحدّثين " : 181 .
(10) انظر : " معرفة علوم الحديث " : 71 ط.العلمية و (145) ط. ابن حزم .
(11) " شرح علل الترمذي " 2/805 ط. عتر و 1/492 ط.همام .
(12) " جهود المحدّثين " : 181 .
(13) على أنَّ تحقيق الكتاب رديءٌ ، والكتاب به حاجة لأنْ يحقق تحقيقاً علمية رصيناً رضياً ، يضبط من خلاله النص وتناقش تلك الإعلالات بما يليق بها .
(14) انظر : " قواعد العلل وقرائن الترجيح " : 33
(15) انظر : " سير أعلام النبلاء " 11/469 و 14/538 و 17/384 .






 
قديم 10-12-2009, 04:41 PM   #2
...

اياد بكر غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

بارك الله فيك يا غالي
جزاك الله خير العمل والثواب






 
قديم 10-12-2009, 04:56 PM   #3
...

لعبة الأقدار غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

بارك الله فيك






 
قديم 13-12-2009, 07:46 AM   #4
...

ريـم البـوادي غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

بارك الله فيك






 
قديم 16-12-2009, 03:14 AM   #5
...

هاشم هاشمي غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

الله يبارك فيكم






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المصنفات, الحديث

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 12:42 PM.

إعلانات نصية :



   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | تحويل روابط كيك KeeK | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Privacy Policy