العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات الإسلامية > نفحات إيمانية عامة

الصـــــدقـــه -- الصــــــدقـــه .....

الصـــــدقـــه -- الصــــــدقـــه ..... نفحات إيمانية عامة ; الصـــــدقـــه -- الصــــــدقـــه ..... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله وحـده ، والصلاة والسلام على مـن لا نبـي بعـده ، أمـا بعد : فإن للصدقـات والإنفـاق فـي وجـوه الـبر والإحسـان فضـائل جليلة ، منها : - أن الصدقـه برهـان على صحة الإيمـان ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" والصدقـة برهـان " [ رواه مسلم ] - أنهـا تخـلص المـرء من صفـة البخـل الذي هو من أعظـم الأدواء ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " وأي داء أدوى مـن البخـل " . - أنهـا وقـاية من شُـح النفـس ، قال تعالى : ( وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ ...

نفحات إيمانية عامة طرح المواضيع العامة في مختلف القضايا الاسلاميه



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 08-01-2010, 01:34 PM   #1
...

ريـم البـوادي غير متواجد حالياً


افتراضي الصـــــدقـــه -- الصــــــدقـــه .....

الصـــــدقـــه -- الصــــــدقـــه .....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله وحـده ، والصلاة والسلام على مـن لا نبـي بعـده ، أمـا بعد :

فإن للصدقـات والإنفـاق فـي وجـوه الـبر والإحسـان فضـائل جليلة ، منها :
- أن الصدقـه برهـان على صحة الإيمـان ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" والصدقـة برهـان " [ رواه مسلم ]
- أنهـا تخـلص المـرء من صفـة البخـل الذي هو من أعظـم الأدواء ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " وأي داء أدوى مـن البخـل " .
- أنهـا وقـاية من شُـح النفـس ، قال تعالى : ( وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }
- أنهـا تطهـر النفـس وتزكيهـا ، قال تعالى : ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا }
- أن الله تعالى لا يضيـع أجـر المتصـدق ، قال تعالى : ( وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ }
- أن أجـر المتصـدق مضـاعفـا ، قال تعالى : ( إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ }
- أنهـا تكفـر السيئـات وتطفـى نـار الخطـايا ، قال تعالى : (إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ } وقال صلى الله عليه وسلم : " الصوم جُنـة ، والصدقه تطفىء الخطية كمـا يُطـفىء المـاء النــار " [ رواه الترمذي وصححه الالباني]

- أنهـا تظـل العبـد وتحميـه من حرارة الشمس يوم القيامه ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " كـل امـرىء فـي ظل صدقته حتى يقضـى بين الناس " [ رواه احمد والحاكم وصححه الالباني]
- أنهـا تطفـىء غضب الرب وتدفع ميتة السوء ، قال صلى الله عليه وسلم : " إن الصدقـة لتطفـىء غضب الرب وتدفع ميتة السـوء " [ رواه الترمذي وحسنه]

- أنهـا تدفـع كيد الشياطين ، قال صلى الله عليه وسلم : " لايخرج أحد شيئا من الصدقة حتى يفك عنها لَحْـيُ سبعين شيطـانـاً " [ رواه احمد وصححه الالباني]
- أنهـا علاج لقـسوة القلب ، فقد اشتكى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم قسوة قلبـه ، فقال : " أطعـم المسكين ، وامسح رأس يتيم " [ رواه أحمد ]
- أنهـا لاتنقص المال بل تزيده ، قال صلى الله عليه وسلم : " مانقصت صدقة من مال" [ رواه مسلم ]
- أن الله يُخلف على المتصدق خيراًً من صدقته ، قال تعالى : ( وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ } وقال صلى الله عليه وسلم :" مـامن يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان
يقول أحدهمـا : اللهم أعطِ منفقـاً خـلفـاً
ويقـول الآخر : اللهم أعطِ ممسكـاً تلفـاً [ متفق عليه]

- أن المتصدق تدعو له الملائكه ، للحديث السابق .
- أن المتصدق يدعوا له من تصدق عليه ، وهذا مُشـاهد .
- أن الصدقـة سبب في دخـول الجنـة ، قال صلى الله عليه وسلم : " ياأيها الناس ! أفشـوا السلام وأطعمـوا الطعام ، وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام " [ رواه الترمذي وقال : حسن صحيح]
- أنهـا مـن أنواع صلة الرحم ، لقوله صلى الله عليه وسلم : " الصدقة على المسكين صدقة ، وعلى ذي الرحم اثنتان : صدقة وصله " [ رواه أحمد والترمذي وصححه الالباني ]
- أنهـا من أسباب معية الله للعبـد ، لقوله صلى الله عليه وسلم : " داووا مرضاكم بالصدقـة " [ رواه أبو الشيخ وحسنه الالباني]
- أنهـا من أسباب معيـة الله للعبد ، لقوله صلى الله عليه وسلم : " والله في عون العبد ماكان العبد في عون أخيه " [ رواه مسلم ]
- أنهـا تقـي مصارع السوء ، لقوله صلى الله عليه وسلم : " صنائع المعروف تقي مصارع السوء " [ رواه الطبراني وحسنه الألباني ]
الصدقة فضائلها وأنواعها

نعم ومانقص مال من صدقه فهي تدفع المصائب والكروب وتشفي بها المرضى ،،، وللصدقة شأن عظيم في الإسلام فهي من أوضح الدلالات وأصدق العلامات على صدق إيمان المتصدق، وذلك لما جبلت عليه النفوس من حب المال والسعي إلى كنزه، فمن أنفق ماله وخالف ما جُبِل عليه، كان ذلك برهان إيمانه وصحة يقينه

وفي ذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: "والصدقة برهان" أي برهان على صحة إيمان العبد، هذا إذا نوى بها وجه الله ولم يقصد بها رياء ولا سمعة.

لأجل هذا جاءت النصوص الكثيرة التي تبين فضائل الصدقة والإنفاق في سبيل الله، وتحث المسلم على البذل والعطاء ابتغاء الأجر من الله عز وجل. فقد جعل الله الإنفاق على السائل والمحروم من أخص صفات عباد الله المحسنين، فقال عنهم: (إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ * وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ}
ووعد سبحانه الجواد الكريم الذي لا يخلف الميعاد بالإخلاف على من أنفق في سبيله، فقال سبحانه: (وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ}
ووعد بمضاعفة العطية للمنفقين بأعظم مما أنفقوا أضعافاً كثيرة، فقال سبحانه: (مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً}.

وافضل الصدقات الإنفاق في وجوه الخير المتعدده التي أوصانا بها النبي منها
1- سقي الماء وحفر الآبار لقوله صلى الله عليه وسلم أفضل الصدقة سقي الماء [رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه: صحيح الجامع].
2 - إطعام الطعام؛ فإن النبي لما سُئل: أي الإسلام خير؟ قال تُطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف (في الصحيحين).
3 - بناء المساجد؛ لقوله: من بنى مسجداً يبتغي به وجه الله، بنى الله له بيتاً في الجنة [في الصحيحين]، وعن جابر أن رسول الله قال: من حفر بئر ماء لم يشرب منه كبد حرى من جن ولا إنس ولا طائر إلا آجره الله يوم القيامة، ومن بنى مسجدا كمفحص قطاة أو أصغر بنى الله له بيتاً في الجنة (صحيح الترغيب).
4 - الإنفاق على نشر العلم، وتوزيع المصاحف، وبناء البيوت لابن السبيل، ومن كان في حكمه كاليتيم والأرملة ونحوهما، فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته علماً علمه ونشره، أو ولداً صالحاً تركه، أو مصحفاً ورثه، أو مسجداً بناه، أو بيتاً لابن السبيل بناه، أو نهراً أجراه، أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته تلحقه بعد موته (رواه ابن ماجة: صحيح الترغيب).
نسأل الله أن يجعلنا وإياكم من المتصدقين الذين لا يخشون الفقر ويحتسبون الأجر ،، ونسألك اللهم أن تقبل صدقاتنا، وتأخذها منا بيمينك، وتنميها عندك، حتى نأتي يوم القيامة، وإذا هي كجبل أحد في ميزاننا.
هذه الصورة مصغره ... إنقر هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 600x400 والحجم 114 كيلوبايت .

هذه الصورة مصغره ... إنقر هنا لعرضها بالمقاس الحقيقي ... المقاس الحقيقي 567x425 .


منقول






 
قديم 08-01-2010, 01:36 PM   #2
...

·ذگرى مَـ ·نـسيّـہ · غير متواجد حالياً


افتراضي

الله يجزاك الجنــه






 
قديم 10-01-2010, 11:27 AM   #3
...

ريـم البـوادي غير متواجد حالياً


افتراضي

اسعدني مروركم






 
قديم 10-01-2010, 11:31 AM   #4
...

شاهين غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاك الله خير

ان شاء الله تكون في موازين اعمالك






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
שωআ, আωש, ....., .....الصــــــدقـــه, الصـــــدقـــه, الصــــــدقـــه

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 05:05 PM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)