العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات الإسلامية > نفحات من السنة النبوية والسير والتراجم

شاركونا سيرة الصحابيات ..(=

شاركونا سيرة الصحابيات ..(= نفحات من السنة النبوية والسير والتراجم ; أم كلثوم بنت رسول الله رضي الله عنها أم كلثـوم بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، أمها السيدة خديجة قيل أنها ولِدَت بعد رقية ، وأسلمت مع أمها وأخواتها ، تزوّجها عتيبة بن أبي لهب قبل البعثة ولم يدخل عليها ، كما تزوّج أخاه عتبة رقيـة بعد البعثة ولم يدخل عليها أيضاً000 قدوم المدينة استقبل الرسول -صلى الله عليه وسلم- ابنتيه أم كلثوم وفاطمة وزوجه سودة بنت زمعة بكل شوق وحنان ، ويأتي بهنّ إلى داره التي أعدّها لأهله بعد بناء المسجد النبوي الشريف ، ويمضي على أم كلثوم في بيت أبيها عامان حافلان بالأحداث000 الزواج بعد أن ...

نفحات من السنة النبوية والسير والتراجم سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم والسير وتراجم الصحابة والأعلام



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 20-01-2010, 03:37 AM   #6
...

آنثے مـَـَـَلآئگيہُ غير متواجد حالياً


افتراضي

أم كلثوم بنت رسول الله
رضي الله عنها

أم كلثـوم بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، أمها السيدة خديجة
قيل أنها ولِدَت بعد رقية ، وأسلمت مع أمها وأخواتها ، تزوّجها عتيبة بن
أبي لهب قبل البعثة ولم يدخل عليها ، كما تزوّج أخاه عتبة رقيـة بعد
البعثة ولم يدخل عليها أيضاً000


قدوم المدينة

استقبل الرسول -صلى الله عليه وسلم- ابنتيه أم كلثوم وفاطمة وزوجه سودة بنت زمعة بكل شوق وحنان ، ويأتي بهنّ إلى داره التي أعدّها لأهله بعد بناء المسجد النبوي الشريف ، ويمضي على أم كلثوم في بيت أبيها عامان حافلان بالأحداث000


الزواج

بعد أن توفيت رقيـة بنت رسـول اللـه -صلى اللـه عليه وسلم- ومضت الأحزان والهموم ، يزوّج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عثمان بن عفان من أم كلثـوم فيتبدل الحال وتمضي سنة الحياة000وقد روي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال :( أتاني جبريل فقال :( إن الله يأمرك أن تزوج عثمان أم كلثوم على مثل صداق رقية وعلى مثل صحبتها )000وأصبح عثمان ذا النورين ، وكان هذا الزواج في ربيع الأول سنة ثلاث من الهجرة000وعاشت أم كلثوم عند عثمان ولكن لم تلد له000


وفاتها

توفيت أم كلثوم -رضي الله عنها- في شهر شعبان سنة تسع من الهجرة000وقد جلس الرسول -صلى الله عليه وسلم- على قبرها وعيناه تدمعان حُزناً على ابنته الغالية000فرضي الله عنها000






 
قديم 20-01-2010, 03:59 AM   #7
...

فہدالع ـتيبي غير متواجد حالياً


افتراضي







 
قديم 20-01-2010, 03:11 PM   #8
...

آنثے مـَـَـَلآئگيہُ غير متواجد حالياً


افتراضي





أم المؤمنين
عـائـشـة رضي الله عنها




أحب النساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم

المبرأة من فوق سبع سموات

إنها الصديقة بنت الصديق القرشية ، التيمية ، المكية

رضي الله عنها وعن أبيها

أم المؤمنين

حب رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجته

وهي أحب النساء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

المُبرأة من فوق سبع سموات

معلمة الرجال

الصـابرة

كانت تمر عليها الأيام الطويلة وما يوقد في بيت النبي صلى الله عليه وسلم نار

كانت تعيش مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الماء والتمر

الزاهدة

الكريمة

كان مولدها في الإسلام قبل الهجرة بثمان سنين أو نحوها .





نزل جبريل عليه السلام

وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن يقرئها منه السلام .

عن عائشة رضي الله عنها قالت :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( يا عائشُ هذا
جبريل يقرئك السلام )

فقلت :

وعليه السلامُ ورحمة الله وبركاته




وتحكي عائشة رضي الله عنها ما حصل فتقول :

أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم
فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في مرطي فأذن لها

فقالت :
يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك
يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة
وأنا ساكتة

قالت :
فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( أي بنية ألست تحبين ما أحب )

فقالت :
بلى

قال :
( فأحبي هذه )

قالت :
فقامت فاطمة حين سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم

فرجعت إلى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم
فأخبرتهن بالذي قالت وبالذي قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقلن لها ما نراك من شيء
فارجعى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقولي له إن أزواجك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة

فقالت فاطمة :
والله لا أكلمه فيها أبدًا

قالت عائشة :
فأرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش
زوج النبي صلى الله عليه وسلم
وهي التي كانت تساميني منهن في المنزلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم
ولم أرَ امرأة قط خيرًا في الدين من زينب
وأتقى لله وأصدق حديثًا وأوصل للرحم وأعظم صدقة
وأشد ابتذالاً لنفسها في العمل الذي تصدق به وتقرب به إلى الله تعالى
ما عدا سورة من حد كانت فيها تسرع منها الفيئة

قالت :
فاستأذنت على رسول الله صلى الله عليه وسلم
ورسول الله صلى الله عليه وسلم مع عائشة
في مرطها على الحالة التي دخلت فاطمة عليها
وهو بها فأذن لها رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقالت :
يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة

قالت :
ثم وقعت بي فاستطالت على وأنا أرقب رسول الله صلى الله عليه وسلم
وأرقب طرفه هل يأذن لي فيها

قالت :
فلم تبرح زينب حتى عرفت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكره أن أنتصر

قالت :
فلما وقعت بها لم أنشبها حين أنحيت عليها
قالت :
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبسم :

( إنها ابنة أبي بكر ) .



وفي رواية لمسلم :
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابنتيه فاطمة رضي الله عنهما :
( أي بنية ، ألست تحبين ما أحب )
فقالت :
بلى
( فأحبي هذه ) .

انظر إلى محبة النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها

وقد حافظ النبي صلى الله عليه وسلم على حبه لعائشة حتى آخر لحظة من حياته

كيف لا وقد أخبره جبريل عليه السلام :

( هذه زوجتك في الدنيا والآخرة )












في مرضه صلى الله عليه وسلم الذي مات فيه يقول :

( أين أنا غداً ، أين أنا غداً ؟ )

يريد يوم عائشة

فأذن له أزواجه يكون حيث شاء

فكان في بيت عائشة حتى مات عندها .

قالت عائشة :

"
فمات في اليوم الذي كان يدور عليَّ فيه في بيتي

فقبضه الله وإن رأسه لبين نحري وسحري

وخالط ريقه ريقي
" .

وتقول :

" ودفن في بيتي ".

وانظر إلى وصيته لسيدة نساء الجنة فاطمة رضي الله عنها

بأن تحب عائشة رضي الله عنها

ويأتي أُناس يطعنون فيها بل ويشتمونها بأقبح الشتائم

ألم يعلموا بأنهم واقفون بين يدي الله تعالى يوم القيامة

وستكون عائشة خصيمة لهم يوم القيامة

وسيأخذ الله تعالى حقها منهم

كما سيأخذ حق الصحابة الكرام من كل من طعن بهم وشتمهم .

قالت عائشة رضي الله عنها

لقد أُعطيت تسعاً ما أعطيتها امرأة بعد مريم بنت عمران :

لقد نزل جبريل بصورتي في راحته
حتى أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتزوجني.

ولقد تزوجني بكراُ ، وما تزوج بكراً غيري .


ولقد قُبض ورأسه في حجري .

ولقد قبرته في بيتي .


ولقد حفت الملائكة بيتي .


وإني لابنة خليفته وصديقه .


ولقد نزل عذري من السماء .


8ـ ولقد خلقت طيبة عند طيب .

ولقد وُعدت مغفرة ورزقاً كريماً .



عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(
كَمُل من الرَّجال كثير

ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون

وفضل عائشة على النساء كفضل الثَّريد على سائر الطعام
).

إنها زوجة سيد ولد آدم

وسيد المرسلين صلى الله عليه وسلم .

عن عائشة رضي الله عنها قالت :

قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :

"
أريتك في المنام يجيء بك الَملَك في سَرقَةٍ من حريرٍ فقال لي :

هذه امرأتك فكشفتُ وجْهك فإذا أنت هي

فقلتُ : إن يك هذا من عند الله يُمْضِهِ
".

وتحدد ـ رضي الله عنها ـ سنها ، عند زواجها فتقول :

"
تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين

وأدخلت عليه وأنا بنت تسع سنين

وكنت ألعب على المرجوحة ، ولي جُمة

فأتيت وأنا ألعب عليها فأخذت ، فهيئت

ثم أدخلت عليه ، وأرى صورتي في حريرة
".

وكان عليه الصلاة والسلام ، أفضل الأزواج على الإطلاق

حيث كان يعاملها معاملة الأطفال لا معاملة الزوجات الكبيرات

فكان يلاعبها ويسابقها ويمازحها ويداعبها ويلاطفها .

تقول عائشة رضي الله عنها :

كنت ألعب بالبنات عند رسول الله صلى الله عليه وسلم

وكنَّ يأتينني صواحبي ينقمعن من رسول الله صلى الله عليه وسلم

وكان رسول صلى الله عليه وسلم يُسربهنَّ إليَّ .

ومعنى الحديث أنها كانت تلعب بلعب الأطفال المجسمة مع صاحباتها

فإذا دخل صلى الله عليه وسلم عليهن

اختبأن حياءً منه ـ عليه الصلاة والسلام ـ

ولكنه لرفقته ورحمته كان يلاعبهن ويدخلهن على عائشة .



|| وللحديث بقية ...










 
قديم 20-01-2010, 10:52 PM   #9
...

ƒaHaD غير متواجد حالياً


افتراضي



طرح جميل ورائع

ننتظر جديدك يالغلا

تُشكر






 
قديم 21-01-2010, 04:43 PM   #10
...

آنثے مـَـَـَلآئگيہُ غير متواجد حالياً


افتراضي






تبرئة الله تعالى لها من فوق سبع سماوات


حادثة الإفك



وذلك أن عائشة رضي الله عنها

كانت قد خَرَجَ بها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم

معه في هذه الغزوة بقرعة أصابتها

وكانت تلك عادته مع نسائه

فلما رجعوا من الغزوة

نزلوا في بعض المنازل

فخرجت عائشةُ لحاجتها ثم رجعت

ففقدت عِقداً لأختها كانت أعارتها إياه

فرجعت تلتمسُه في الموضع الذي فقدتهُ فيه

فجاء النفر الذين كانوا يرحلون هودجها

فظنوها فيه

فحملوا الهودج

ولا ينكرون خِفته

لأنها رضي الله عنها كانت فتية السِّن

لم يغشها اللحم الذي كان يثقلها

وأيضاً ، فإن النفر لما تساعدوا على حمل الهودج

لم يُنكروا خِفته

ولو كان الذي حمله واحداً أو اثنين

لم يخف عليهما الحالُ

فرجعت عائشةُ إلى منازلهم

وقد أصابت العِقد

فإذا ليس بها داعٍ ولا مُجيب

فقعدت في المنـزل

وظنَّت أنهم سيفقدونها

فيرجعون في طلبها

واللهُ غالبٌ على أمرهِ

يُدبِّرُ الأمرَ فوقَ عرشه كما يشاءُ

فغلبتها عيناها، فنامت

فلم تستيقِظْ إلا بقول صفوانَ بن المعَطِّل:

إنا للهِ وإنا إليه راجعونَ

زوجة رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم .

وكان صفوان قد عرَّسَ في أُخريات الجيش

لأنه كان كثيرَ النوم

كما جاء عنه في "صحيح أبي حاتم" وفي "السنن"

فلما رآها عَرفها

وكانَ يراها قبلَ نزولِ الحِجابِ

فاسترجع

وأناخَ راحلته

فقربها إليها، فركبتها

وما كلَّمَها كلمة واحدة

ولم تَسمَعْ منه إلا استرجاعَه

ثم سار بها يَقُودُها حتى قَدِمَ بها

وقد نزل الجيشُ في نحرِ الظهيرة

فلما رأى ذلك الناسُ

تكلَّم كُلٌ منهم بِشاكِلته

وما يَليقُ به

ووجد الخبيثُ عدوُّ اللهِ ابن أُبي متنفَّساً

فتنفَّس مِن كَربِ النفاق والحسدِ الذي بين ضُلوعه

فجعل يستحكي الإفكَ ، ويستوشِيه

ويُشيعه ، ويُذيعه

ويَجمعُه ، ويُفرِّقه

وكان أصحابُه ، يتقرَّبونَ به إليه

فلما قَدِموا المدينةَ

أفاضَ أهلُ الإفكِ في الحديثِ

ورسول الله صلى الله عليه وسلم ساكِتٌ لا يتكلَّم

ثم استشار أصحابَه في فراقها

فأشار عليه عليٌ رضي الله عنه أن يُفارِقَهَا

ويأخُذَ غيرها تلويحاً لا تصريحاً

وأشار عليه أُسامةُ وغيرهُ بإمساكِها

وألا يلتفتَ إلى كلام الأعداء .



فعلي لما رأى أن ما قيل مشكوكٌ فيه

أشار بترك الشَّكِّ والرِّيبة إلى اليقين

ليتخلَّص رسول الله من الهمِّ والغمِّ الذي لحقه مِن كلام الناس

فأشار بحسم الداء

لما عَلِمَ حُبَّ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم لها ولأبيها

وعلم مِن عِفتها وبراءتها

وحصانتها وديانتها ما هي فوقَ ذلك ، وأعظم منه

وعرفَ مِن كرامةِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم على ربّه

ومنـزلته عنده ودفاعِه عنه

أنه لا يجعلُ ربةَ بيته وحبيبته من النساء

وبنت صِدِّقه بالمنـزلة التي أنزلها بهِ أربابُ الإفك

وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرم على ربه

وأعزُّ عليه من أن يجعل تحته امرأة بغيَّاً

وعلم أنَّ الصِّدِّيقةَ حبيبةَ رسول الله صلى الله عليه وسلم

أكرمُ على ربها مِن أن يَبْتَلِيهَا بالفاحِشَةِ

وهي تحتَ رسوله.

والإفك : الكذب، وقيل هو أشد أنواع الكذب يقال رجل أفاك : أي كذاب .










 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..(=, الصحابيات, شاركونا, شجرة

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 12:44 PM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)