العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات الإسلامية > نفحات إيمانية عامة

وجود الخالق سبحانه وتعالى

وجود الخالق سبحانه وتعالى نفحات إيمانية عامة ; وجود الخالق سبحانه وتعالى وجود الخالق سبحانه وتعالى مع انني لم أرى الخالق تبارك وتعالى ، إلا انني أؤمن به ، ولا مفر من الإيمان به ، لأنني أرى مظاهر وجوده في نفسي وفي كل مكان من حولي ، وقد تفضل بأن بعث للناس في كل أمة رسولاً منهم ، يخبرهم عن ذاته المباركة وصفاته ، ومقاصده فيهم : " رُسُلاً مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا " [ النساء : 156 ] إننا نعلم كيف تُعلن الجاذبية عن وجودها ، ولقد توصلنا إلى اكتشاف القوانين التي تحكم سريانها ، لكن أعظم ...

نفحات إيمانية عامة طرح المواضيع العامة في مختلف القضايا الاسلاميه



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 13-03-2010, 10:51 PM   #1

mohamadamin غير متواجد حالياً


افتراضي وجود الخالق سبحانه وتعالى

وجود الخالق سبحانه وتعالى

وجود الخالق سبحانه وتعالى

مع انني لم أرى الخالق تبارك وتعالى ، إلا انني أؤمن به ، ولا مفر من الإيمان به ، لأنني أرى مظاهر وجوده في نفسي وفي كل مكان من حولي ، وقد تفضل بأن بعث للناس في كل أمة رسولاً منهم ، يخبرهم عن ذاته المباركة وصفاته ، ومقاصده فيهم : " رُسُلاً مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا " [ النساء : 156 ]

إننا نعلم كيف تُعلن الجاذبية عن وجودها ، ولقد توصلنا إلى اكتشاف القوانين التي تحكم سريانها ، لكن أعظم العلماء لا يمكنهم أن يعرفوا ماهية الجاذبية ، فلماذا إذاً نؤمن بوجودها ؟ لأننا نرى مظاهر وجودها في كل مكان .. وأمور أخرى كثيرة كالكهرباء والموجة اللاسلكية والأكترون والروح .. لذلك فإن عدم رؤية الشيء ليس دليلا على عدم وجوده ..

حدث في إحدى المدارس أن قام أحد الاساتذه الملاحدة مخاطبا الطلاب قائلا : أيها الطلاب هذا الكرسي موجود لأننا نراه إذا الله غير موجود لأننا لا نراه .. فقال له احد الطلاب :
يا أستاذ هل أنت عاقل ؟ قال الاستاذ نعم. قال هل رأيت عقلك ؟ قال لا. قال كيف تزعم أنك عاقل ؟ { فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } [ البقرة : 258 ]

ان الواحد منا يعرف طوله وعرضه ووزنه ومواصفاته .. لكن ماذا عن ذاته .. نفسه .. روحه ... لا يعرف عنها شيئاً. إنها غيب .. ومع ذلك هي أكثر واقعية من أي واقع. وإذا كان الواحد منا لا يعرف ذاته فكيف يدعي المعرفة بذات الله ؟ ومن باب أولى كيف ينفيها ؟

ولنستمع إلى ألبرت أنشتاين ، عندما ذهب إليه جماعة من اللاهوتيين والأخلاقيين والماديين إلى مكتبه في معهد الدراسات العليا في جامعة برنستون وسألوه : ما رأيك في الله ؟!

فأجاب :

لو وفقت أن أخترع آله تمكنني من مخاطبة الميكروبات، فتحدثت مع مكروب صغير واقف على رأس شعرة من شعرات رأس إنسان، وسألته : أين تجد نفسك ؟ لقال لي : إني أرى نفسي على رأس شجرة شاهقة. عندئذِ أقول له : إن هذه الشعرة التي أنت على رأسها إنما هي شعرة من شعرات رأس الإنسان، وأن رأس الإنسان ما هو إلا عضو من أعضاء كثيرة في الإنسان.

ماذا تنظرون ؟ هل لهذا المكروب المتناهي في الصغر أن يتصور جسامة حجم الإنسان ووزنه ؟ كلا ، إني بالنسبة إلى الله لأقل من ذلك المكروب وأحط بمقدار لا يتناهى ، فأنى لي أن أحيط بالله الذي أحاط بكل شىء ؟! [ نقلا من كتاب للكون إله - بتصرف ]

ان البصر الضعيف ، لا يستطيع أن يحيط برؤية النجوم ، وهي : ( زينة السماء الدنيا ) فكيف يستطيع أن يحيط بالذي خلقهم . وإذا كان بصر الإنسان في هذه الدنيا لا يحتمل النظر إلى الشمس مباشرةً ، فكيف يتحمل النظر إلى نور الله جل وعلا ؟!

لذلك لما قال موسى لله سبحانه وتعالى : { رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي .. } فاعلمه أن الجبل مع قوته وصلابته لا يثبت للتجلي في هذه الدار ، فكيف بالبشر الذي خلق من ضعف ؟!! { فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ } [ الاعراف : 143 ]

ولو تجلى الله على عباده في الدنيا ، لأسرهم ذلك التجلي ، وما كانت الدنيا عندئذ تصلح دار ابتلاء ، لأن الإيمان عندئذ يكون إجبارياً ولا معنى بعد للاختبار أو الامتحان .

في هذا الصفحة المتواضعة يسعدني أن أقدم لك - أخي القارىء - بعض من الأدلة العقلية والعلمية الناطقة بأن للكون خالق مدبر ، أكتبها لعلها تفتحُ للذهن الغافل منافذ يبصر بها ويلتفت لما وراءها .. ودعائي لله أن تكون هذه الصفحة سبب معرفة وهداية للكثيرين..آمين ثم آمين






  رد باقتباس
قديم 13-03-2010, 11:38 PM   #2
...

هاشم هاشمي غير متواجد حالياً


افتراضي







  رد باقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الخالق, سبحانه, وتعالى, ودنى

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 03:32 PM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)