ريتويت ضمى نجد [ زيادة الفلورز ]

العاب ضمى نجد [ العاب فلاشيه منوعه ]





أنواع القسطرة العلاجية

أنواع القسطرة العلاجية الطب والتغذية والصحه العامه ; أنواع القسطرة العلاجية السلام عليكم القسطرة في الطب هي عملية إدخال أنبوب معدني أو مطّاطي يدعى بالقسطار، في جسم الإنسان لسحب أو حقن السوائل من و إلى تجاويف الجسم أو الأوعية أو القنوات المختلفة، أو لإدخال أدوات جراحية مثل البالونات أو الشبكات المعدنية أو المستشعرات المختلفة. أنواع القسطرة يوجد العديد من أنواع القساطر وذلك للإستخدامات المختلفة، مثل: • قسطرة بول: تد خل في مجرى البول لتفريغ المثانة. • قسطرة حالب • قسطرة شريانية • قسطرة وريدية • قسطرة القلب • قسطرة النخاع الشوكي وقسطرة فوق الجافية: وتستخدمان في عمليات التخدير الموضعي قسطرة النخاع الشوكي قسطرة النخاع الشوكي: وهو إدخال قسطار ...

الطب والتغذية والصحه العامه كل مايتعلق بالصحة من معلومات مفيده واساليب التغذية الصحية وانواع الرجيم



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

مميزات العضوية الماسية !

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مهم لكل من يعاني من ثقل التصفح في المنتدى


رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 09-06-2010, 01:32 PM   #1
...

هاشم هاشمي غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي أنواع القسطرة العلاجية

أنواع القسطرة العلاجية

السلام عليكم

القسطرة
في الطب هي عملية إدخال أنبوب معدني أو مطّاطي يدعى بالقسطار، في جسم الإنسان لسحب أو حقن السوائل من و إلى تجاويف الجسم أو الأوعية أو القنوات المختلفة، أو لإدخال أدوات جراحية مثل البالونات أو الشبكات المعدنية أو المستشعرات المختلفة.

أنواع القسطرة

يوجد العديد من أنواع القساطر وذلك للإستخدامات المختلفة، مثل:

• قسطرة بول: تد خل في مجرى البول لتفريغ المثانة.
• قسطرة حالب
• قسطرة شريانية
• قسطرة وريدية
• قسطرة القلب
• قسطرة النخاع الشوكي وقسطرة فوق الجافية: وتستخدمان في عمليات التخدير الموضعي



قسطرة النخاع الشوكي
قسطرة النخاع الشوكي: وهو إدخال قسطار خاص إلى الفراغ فوق النخاع الشوكي وتحت الغشاء الجافي وذلك لحقن أدوية معينة (مثل العلاج الكيميائي في علاج بعض السرطانات التي تصيب النخاع الشوكي، أو مثل إدخال المخدر الموضعي) إلى هذا الفراغ.

استخدامات القسطرة النخاعية

تستخدم القسطرة النخاعية في مجالين كبيرين:
1. العلاج الكيميائي:
وهو مجال جديد يتم فيه وضع القسطار ثم عن طريق مضخة الدواء حقن العلاج الكيميائي مباشرة في النخاع الشوكي، وبذلك يتم التوصل إلى تركيز أعلى من المادة الكيميائية في الجهاز العصبي المركزي بدون تعريض باقي الجسم لمثل هذا التركيز العالي من هذه المواد السامة أصلاً. وهذا يتم في معالجة بعض أنواع اللويكيميا أو السرطانات التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي.

2. التخدير الموضعي: وهو من المجالات المنتشرة بكثرة في الطب وذلك في:

1. التخدير لإجراء العمليات.
2. بجانب التخدير العام، وذلك للتقليل من كمية المخدر العام المستخدم.
3. التخفيف من الآلام الناتجة عن العمليات الجراحية بعد العمليات.
4. علاج الآلام المزمنة مثل آلام السرطان.

5. علاج آلام الظهر عن طريق إدخال الكورتيزون إلى الفراغ الفقري.


مقطع سهمي من العمود الفقري: هنا تظهر طريقة إدخال الإبرة التي تسبق إدخال القسطار إلى الفراغ فوق الشوكي
قسطار النخاع الشوكي: هنا يظهر باللون البرتقالي المادة المعقمة، ويظهر القسطار خارجاً من الظهر

• العلاج الكيميائي
• تخدير موضعي




(تم التحويل من قسطرة القلب)

عملية التمييل أو القسطرة القلبية هي إدخال أنبوب يسمى بالقسطار إلى القلب عبر شريان طرفي مثل الشريان الفخذي أو الشريان العضدي، والهدف هو الوصول إلى البطين الأيسر للقلب أو إلى الشرايين الإكليلية (التاجية) وذلك من أجل تلوين البطين الأيسر أو الشرايين الإكليلية بالمادة المظللة التي تسهل رؤيتها بالأشعة سينية.
برغم أن القسطرة القلبية تعني حرفياً قسطرة حجرات القلب لقياس الضغط المتولد عند انقباض العضلة القلبية، وعند انفراجها، وفحص الصمامات القلبية، وقياس مقدرة القلب على ضخ الدم بواسطة المادة المظللة، إلا أنه جرت العادة على إطلاق وصف القسطرة القلبية على قسطرة الشرايين الإكليلية (التاجية)والهادفة للتعرف على تضيقات هذه الشرايين وعلاج هذه التضيقات. وهو الغالب على هذه العمليات، حيث يتم الإستغناء عن قسطرة حجرات القلب. والسبب في ذلك يعود إلى أن معظم حالات الذبحة الصدرية ناجمة عن تضيق أو انسداد الشرايين التاجية (انظر تصلب الشرايين). ولأن فحوصات الموجات فوق الصوتية للقلب أصبحت تغني عن هذا الفحص.

محتويات


• 1 آلية التمييل
• 2 حسابات التمييل
o 2.1 تمييل الشرايين التاجية أو القسطرة التاجية
• 3 دواعي التمييل
• 4 مضاعفات التمييل
• 5 انظر أيضا
• 6 وصلات خارجية

آلية التمييل
تبدأ العملية بالتخدير الموضعي في منطقة المغبن وحديثاً أيضاً من منطقة المرفق، وثم يصار إلى النخز بالإبرة للوصول إلى الشريان الطرفي مثل الشريان الفخذي أو الشريان العضدي. ثم يتم إدخال القسطار إلى هذا الشريان، ومن هناك عبر الشريان الأبهر (الأورطى) إلى القلب. عند الوصول إلى القلب يتم حقن المادة المظللة وبخاصة في الشرايين الإكليلية (التاجية) أو في البطين الأيسر، أو يتم عن طريق القسطار قياس ضغط الدم في حجيرات القلب وتسجيل تخطيط لضغط الدم هناك. ويمكن هذا الفحص من تصوير الشرايين التاجية وتقدير مدى التضيق - إن وُجد -.
عملية التمييل بحد ذاتها تعتبر عملية تشخيصية، ولكن في حالة إجراء التمييل لتشخيص تضيق في شراين القلب التاجية، فإنه وفي كثير من الحالات يمكن إضافة الجانب العلاجي بإدخال البالون النافخ إلى هذه الشرايين والعمل على توسعتها، ووضع الشبكات المعدنية الحامية والمانعة لعودة التضيق من جديد في هذه الشرايين. وهذا يتم بناءاً على موافقة المريض في نفس الجلسة أو في جلسة آخرى منفصلة.

حسابات التمييل

تختلف الحسابات باختلاف دواعي التمييل:

تمييل الشرايين التاجية أو القسطرة التاجية

فحين يُجرى الفحص للكشف عن تضيقات الشرايين التاجية، فإنه تتم قسطرة هذه الشرايين (قسطرة شريانية) ويتم حقن المادة المظللة في هذه الشرايين، ثم يتم تصوير هذه الشرايين بالأشعة السينية والتعرف إما بالعين المجردة على التضيقات وتقديرها، أو يمكن قياسها باستخدام برامج حاسوبية لقياس قطر الشريان التاجي وقياس التضيق وحساب نسبة التضيق المئوية، أي كم من قطر أو مساحة الوعاء تضيقت بفعل تصلب الشرايين. وعاء دموي نسبة التضيق فيه 30%، يعني أن 70% من هذا الوعاء مفتوح لسريان الدم فيه. وعاء دموي نسبة التضيق فيه 90%، يعني أن 10% من هذا الوعاء مازال مفتوحاً. في حالة التضيق بنسبة 99% أو98% تسمى هذه الحالة بالإنغلاق شبه التام للوعاء الدموي. في حالة الإنغلاق التام للوعاء الدموي تكون النسبة 100%.
كل نسب التضيق مادون 50% تعتبر غير مؤثرة على مجرى الدم، وتعامل معاملة الأوعية المفتوحة، ولكن يجب على المريض التقليل من عوامل الخطر وتحسين طريقة حياته. التضيقات التي تزيد على 60% تعتبر تضيقات معتبرة، أي أنها بشكل عام تتطلب علاجاً. تعتبر التضيقات التي تزيد عن 85% تضيقات حرجة قد تؤدي إلى جلطة قلبية. قد يحدث انسداد كامل (100%) لوعاء دموي في القلب دون أن يرافقة جلطة قلبية، وذلك إذا توفرت البدائل لتزويد العضلة القلبية بالدم عن طريق أوعية التفافية.
في حالة التضيقات المعتبرة في الشرايين التاجية يمكن أن يتم خلال عملية القسطرة التاجية إدخال بالون إلى منطقة التضيق، وثم توسيع التضيق بنفخ البالون، ثم إضافة الشبكة القلبية (ستنت).

دواعي التمييل

صورة للشرايين التاجية تظهر الشرايين وقد امتلأت بالمادة المظللة، هنا يظهر الشريان التاجي الأيسر


صورة لقسطرة البطين الأيسر، وإدخال المادة المظللة لحساب قوة الضخ للعضلة القلبية، كما يمكن قياس الضغط المتولد في البطين الأيسر الناجم عن انقباض عضلة القلب ومقارنته بالضغط المتولد بعد الصمام الأبهر

• الكشف عن التضيقات في الشرايين الإكليلية (التاجية) والحاصلة في مرض شريان القلب التاجي، وعلاج هذه التضيقات.

• تشخيص لبعض أمراض الصمامات القلبية وعلاج تضيق الصمام التاجي (المترالي).

• قياس أبعاد الشريان الأبهري الصاعد.
• التحضير لعمليات القلب المفتوح.
• الكشف عن التشوهات المولودة.
• علاج وإغلاق الفتحة المولودة بين الجانب الأيسر والأيمن من القلب.
مضاعفات التمييل

• النزيف في منطقة النخز (المغبن أو المرفق)، عادة ما ينتج عنه تلون الجلد بسبب تجمع الدم في طبقات الجلد، ونادراً ما يكون النزيف حاداً لدرجة الحاجة للتدخل الجراجي أو لنقل الدم.

• حدوث شق في الشريان الفخذي ويمكن علاجه بالضغط على هذا الشق بالإستعانة بجهاز الموجات فوق الصوتية، أو بإجراء تخثير للدم موضعي باستخدام حقنة خاصة.
• نزيف من الشرايين التاجية، ويمكن علاجه باستخدام الشبكات المعدنية، ونادراً ما يحتاج الأمر إلى تدخل جراحي أو إلى عملية توصيل الشرايين القلبية.
• توقف القلب أو حصول اضطراب في دقات القلب مثل التسرع البطيني أو حتى رجفان بطيني، ويمكن علاج هذه المضاعفات إما بالأدوية أو بالصدمة الكهربائية أو منظم دقات القلب.
• التحسس من المادةالمظللة، وقد يصل الأمر إلى الأزمة التحسسية. تعالج الأزمة التحسسية بالكورتيزون.
• التأثر باليود الموجود في المادة المظللة، مما قد يؤدي عند مرضى الغدة الدرقية إلى أزمة الغدة الدرقية، ويمكن الوقاية من ذلك بإعطاء أولئك المرضى مادة بيركلورات الصوديوم والتي تمنع امتصاص الغدة الدرقية لليود وتقي من الأزمة الدرقية.
• التأثير السلبي على الوظائف الكلوية، وبخاصة عند مرضى الكلى المزمن، لذا يُنصح بالإكثار من شرب الماء بعد تلقي المادة المظللة وذلك لتقليل أثرها على الوظيفة الكلوية. ويمكن العمل على تقليل كمية المادة المظللة وذلك بالإستغناء عن فحص حجرات القلب إذا كانت القسطرة تجري لفحص الشرايين التاجية، وذلك لحماية الكلى من العبء الزائد للمادة المظللة.



قسطرة شريانية


القسطرة الشريانية هي عملية إدخال القسطار إلى أحد الشرايين. وعادة ما تتم بعد تخدير موضعي للمنطقة المراد إدخال القسطار منها.
الهدف من القسطرة الشريانية غالباً ما تتم القسطرة للوصول إلى شريان معين لملئه بالمادة المظللة وذلك للتعرف على مجرى الشريان أو التعرف على التضيقات أو التصلبات التي تصيب هذا الشريان.

التسمية عادة ما تسمى القسطرة الشريانية باسم الشريان الهدف أي الذي نريد فحصة، بغض النظر عن المدخل أو الشريان الذي دخلنا منه، ومثال ذلك:

• قسطرة الشريان السباتي ويمكن تسميتها اختصاراً بالقسطرة السباتية
• قسطرة الشريان الأبهريى، اختصاراً القسطرة الأبهرية
وهكذا، تكون التسمية باسم الشريان الهدف، فلو دخل قسطار من الشريان الفخذي الأيمن، وسار عبر شريان أبهر ليصل إلى الشريان السباتي، تسمى العملية قسطرة سباتية.

أنواع خاصة تعتبر قسطرة القلب باعتبار القلب نوعاً خاصاً من الشرايين (الشريان النابض الأصلي) نوعاً خاصاً من القسطرات. يتم في هذه العملية قسطرة حجرات القلب وقياس الضغط المتولد أثناء انقباض عضلة القلب وأثناء ارتخائه. ومن الأنواع الخاصة للقسطرة الشريانية أيضاً قسطرة الشرايين الإكليلية (التاجية)، والتي غالباً ما تتم ضمن عملية التمييل (القسطرة القلبية). بل إن غالب عمليات التمييل تتم لقسطرة الشرايين التاجية، ويتم التغاضي عن قسطرة حجرات القلب.






  رد باقتباس
قديم 09-06-2010, 02:02 PM   #2
...
 
صورة عضوية معاني الود

معاني الود غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

الف شكر للافاده

والله يحمينا






  رد باقتباس
قديم 09-06-2010, 02:11 PM   #3
...
 
صورة عضوية خــــابوش

خــــابوش غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

يسلمووو للمعلومات القيمهـ






  رد باقتباس
قديم 09-06-2010, 11:11 PM   #4
إدارة المنتـديات
 
صورة عضوية ●•{ ر ع ـَشه دفآ ≈ }•●

●•{ ر ع ـَشه دفآ ≈ }•● غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

يسلمووو ع المعلووومات القيمه والمفيدهـ

الله يعطيك الف الف عاااافيه

ننتظرجديدك بكل شوووق

تقبل مروري






  رد باقتباس
قديم 10-06-2010, 03:16 AM   #5
...

¤ ـالــدانــۃ •.. غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

الله يعطيكـ العااافيهـ على المعلوومهـ المفيدة.,’






  رد باقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنواع, العلاجية, القسطرة

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 11:40 PM.

إعلانات نصية :



   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | تحويل روابط كيك KeeK | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Privacy Policy