ريتويت ضمى نجد [ زيادة الفلورز ]

العاب ضمى نجد [ العاب فلاشيه منوعه ]





رواية الموت ماهو انك تكتفن بترابك!الموت انك تحب حي ويفارقك

رواية الموت ماهو انك تكتفن بترابك!الموت انك تحب حي ويفارقك الروايات الكاملة الرويات الرومنسية المنوعه ; رواية الموت ماهو انك تكتفن بترابك!الموت انك تحب حي ويفارقك البـارت الاول: قبل 18 سنـه: صراخه كان عالي و دليل واضح على جنونه اللي كان ناوي يسويه: اتركوني.. مستحيل تشوف الشمس بعد اللي سوته!!! منـصور رفع مسدسه في وجه اسماء اللي ما كانت حاسه بشيء ، شلون تحس وهي لا تسمع ولا تتكلم حركت عيونها على اللي حولها... الكل كان ساكت... محد راضي يفهمها ايش اللي صار... الوحيد اللي ما كان عاجبه اللي يصير مشى و بقوه سحب المسدس من منصور: انهبلت يااااااا منصور... منصور ضرب صدر محمد وحاول يرجع المسدس منه بس ما قدر خصوصا ان محمد كان اضخم ...

الروايات الكاملة الرويات الرومنسية المنوعه قسم خاص بالروايات بمختلف انواعاها فقط



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

مميزات العضوية الماسية !

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مهم لكل من يعاني من ثقل التصفح في المنتدى


رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 30-07-2011, 04:40 PM   #1
...
 
صورة عضوية 7ạṣṣợŎй

7ạṣṣợŎй غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي رواية الموت ماهو انك تكتفن بترابك!الموت انك تحب حي ويفارقك

رواية الموت ماهو انك تكتفن بترابك!الموت انك تحب حي ويفارقك

البـارت الاول:
قبل 18 سنـه:
صراخه كان عالي و دليل واضح على جنونه اللي كان ناوي يسويه: اتركوني.. مستحيل تشوف الشمس بعد اللي سوته!!!
منـصور رفع مسدسه في وجه اسماء اللي ما كانت حاسه بشيء ، شلون تحس وهي لا تسمع ولا تتكلم حركت عيونها على اللي حولها... الكل كان ساكت... محد راضي يفهمها ايش اللي صار...
الوحيد اللي ما كان عاجبه اللي يصير مشى و بقوه سحب المسدس من منصور: انهبلت يااااااا منصور...
منصور ضرب صدر محمد وحاول يرجع المسدس منه بس ما قدر خصوصا ان محمد كان اضخم و اطول منه بكثير: انت اللي انهبلت ياااااااآآآآ محمد... بعد ما شفتها بعيني وهي معه في الغرفه!!! ومقفله الباب بعد!!!!!!
محمد حرك عيونه لابوه ينتظر منه رد: ابوي تكلم ... هدا ولدك قبل لا اتهور و اكسر له راسه او ضلع من ضلوعه...
بو محمد حرك عيونه من محمد و منصور الى ولده اسامه اللي كان واقف ببرود وكان الموضوع ما يخصه و احمد اللي كان متاثر بس خايف يتدخل بينهم، ثم لولد اخوه جاسم اللي كان معطي الموضوع نظره اشمئزاز... واخيرا لاسماء زوجته ( بالاسم) اللي كانت عيونها كلها دموع باتجااهه، و بعدها قال: محمد!!! .. منصور معه حق... ايش اللي يدخل رجال غريب لغرفه نوم حرمه !!! و ينقفل الباب عليهم!!
محمد :قلت لك عامل بيصلح لها التكيف العطلان.. هي قايله لي!!! و الباب اكيد احد قفله عليهم..!!!
اسامه بنظره غضب: احد!!! مثل منووووو !! الشغالات كلهم كانوا في الحديقه يجهزون للحفله و خالتك هي الوحيده اللي في البيت مع العآآآآآآآآآآآمل اللي ما عرفت تطلبه الا اليوم بالذات و اللي ما كنا بنعرف بموضوعه الا لما جا اخوي منصور و شاف بابها مقفول ، طبعا وهو شيء ممنوع عليها !!!!!!! وهي لحالها او مع احد من اهلنا كيف و معها رجل غريب يعني...
محمد: احترم نفسك يااااااااااااااا اسااامه!!!!!!! ويااا ويلك ان عدت هذا الكلام من جديد.... خالتي بريئه بررررررررررريئه!!!!!!!
......................: لا ماهي برئيه!!!!!
عيون الكل في المجلس تحركت لصبي الـ 14 سنـه و هو يدخل بثقه للعندهم ، محمد زفر بقوه و قال: عيد اللي قلته ان كنت رجال ياااااااا نوووووووووووواف!!!!
نواف ابتسم وهو يرمش بعيونه الزرقاء: هذي ماهي اول مره يدخل فيها هذا العامل البيت و تقدر تتحقق من الشغالات ... و لا اول مره اشوفه مع المداآآآآآآآآآآآآم واللي تظن انها بترشيني بكم ريال تعطيني اياهم
محمد بجنون سحب يد نواف اللي كان ياشر فيها على اسماء و و ضربه بقوه للارض، جاسم ركض لعنده و سحب ولده بقوه من يد محمد المجنون...
جاسم: مشاااااااكلكم لا تدخلوون ولدي فيهاااااااا يااا محمد... هو قال اللي شااافه...ولا تنسى ان الاطفال ما يكذبون..
نواف كان يتظاهر بالبكي على صدر ابوه وهو مبتسم، طفل ،، هذي نظرتهم له رغم انه عقله كان اكبر ن عمره بكثــير..
منصور بصرآآآآآاخ: ايش تبي دليل اكـثر من هذاااآآآ،، خالتك هذي لازم تموووووووووت... تموت و يموت عارها معها!!!
محمد مشى لعند خالته اللي كانت خايفه منه و حط يده على كتوفها: قلتها بلسانك!! خالتي!! ولانها خالتي انا اقرر مصيرها!!!!!!!! بما ان ابوي طلقها و انتوا كلكم مانتوا عيال اختها!!!!!
بو محمد: ايش قصدك يا محمد...
محمد: انا ما عاد لي بقى في هذا البيت يا ابوي!!!! ان كانت خالتي اسماء مالها بقى!!!
اسامه: ههههه يعني تعتقد بتجبرنا نقبل فيها بعد االلي سوته بتصرفك هذا!!!
محمد: انت اسكت ولا تتكلم !! انا اكلم ابوووووي.... ابوووي... للمره الاخيره ان بقت خالتي اسماء... راح ابقى و بس هذا اخر كلام عندي...
منصور: باللي ما يحفظك ..... يااا ولد اخت اسماء.الـ******
بو محمد بضعف شخيصه معتاد منه لما يكون بين اسامه و منصور اخذ صفهم كالعاده: محمد ان استمريت على هذا الشيء فانا ما عندي الا اني اقولك اطلع انت وياها و الا راح نذبحها
احمد من القهر اخيـرا تكلم: ابوووووووي!!!!!!!!
محمد مد يده قدام احمد و بهدوء كلم لابوه: ان كان هذا قرارك!! فلك اللي بيصير ... انا الحين بروح اخذ جسار و فواز و الاشياء اللي املكها انااااااااا من فلوسي الخاصه و اطلع... ولك وعد اني لا انا و لا خالتي ولا حتى عيالي بنوريك وجهنا بعد اليوم!! ولا راح نطلب منكم شيء...
منصور: روحه بلا رجعه!!!!!!!
اسامه: اللي تشوفه هو اللي صح دايما!! ههه
احمد مشى لعند ابوه و بدأ يترجاه: ابوي ارجوك!!! وقف محمد ارجوك!!1
بو محمد دفع اصغر عياله عنه و عطى نظره غضب لمحمد: اطلع منت ولدي ولا اعرفك!!!!!
محمد اخذ اسماء معه و بسرعه على جناحه ... اخذ عياله و اغراضه مثل ما قال و طلع من البيت من غير كلام...
احمد انهار الم على اخوه اللي يحبه، اسامه و منصور تبادلوا النظرات لفتره و بعدها كل طلع بطريق.. بو محمد كان وجهه رغم كل التصنع واضح عليه الالم و شيء من الخوف.. جاسم سحب ولده نواف ودخله جناحه....
ساره : جاسم حبيبي ايش اللي صار؟؟؟؟
جاسم هز راسه باسى و كان بيتكلم بس انتبه على نواف رغم انه عارف ان نواف فاهم الموضوع سحب زوجته لغرفته الخاصه و روا لها اللي صار ما كان في داعي يعرف اي شيء ما كان يعرفه و يتعمق يموضوع اكبر من سنه .... بس لو كان يعرفون ان نواف عقله و تفكيره كان اكبر من الكل... بعد ما تسكر باب غرفه النوم ابتسم نواف ابتسامه نصر و طلع من جيبه المفتاح الخاص بغرفه اسماء: هذي اسماء حبيبه القلب و محمد الغالي و طلعوا من حياتك يااا بو محمد الكلب.... و اللي جايك اكـــيد اكبر... طول ما راسي يشم الهوا... و راح تندم و تندم حتى ما تتمنى الموت يجي و ياخذك..!!!
-
-
-
-
ادعى علي بالموت والا سمني
بس لا تفارقني دخيل الله وتغيب
طال السفر يا بعد عمري همني
شلون اودع في المطار اغلي حبيب
تعال قبل تروح عني ضمني
اقرب من انفاسي ترى حالى صعيب


ابنتثر قدام عينيك لمني
ابسالك هل نلتقي عما قريب
نسيت حتي اسمي دخيلك سمني
باللى تسمينى البيلك واجيب
مجنون عاقل ما علي من لامني
انا مع نفسي واحس اني غريب


الحظ الأوفر للأسف ما عمني
ما عمني غير بعذابي والنحيب
يسألني عنك العطر من يشمني
من قلت بتسافر همل دمعه سكيب







  رد باقتباس
قديم 30-07-2011, 04:41 PM   #2
...
 
صورة عضوية 7ạṣṣợŎй

7ạṣṣợŎй غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي


أحسـن بـك النيـة وتـفـتـح عـلي أبــواب
بـاب النـكــد يا عـجـل ما تـفـتـح أبوابــه
إن جيت أبيّن لك عـلى رغـبتـي بأسبـاب
أخـطيـت فـي تـقدير ظنـي مع أسبـابــه
خـلـيتنـي أخـشـاك ما كــننــا أحـبـــاب
متـعـوس قـلبٍ ما تـوفّـق مـع أحـبـابــه
واليا بغيت أطلب حسبت ألف وألف حساب
يرضيـك من حـبّـك معـك يسقط حسابــه
إن قـلـت لـك مـرتـاح واللــه أنا كــــذاب
وإن كان روحـي سـرّهــا البـعـد كــذابــه
الشــوق يـدنـي ربـع مـن طـوّلـوا غيــاب
والشــوق يـذبــح لي تبـاطـــوا غـيــابــه
أقـولـهــا والـنفــس تـحفـظ لك الترحــاب
يســوقـها فــكــــرٍ عـطاك كـل ترحــابـــه
إنـي بـحـبــك سيــد الـحــب ولا تـرتــاب
أسكـنــك يا حـب هـجـر نـفــس مرتـابــه

البـااااآآآآرت الاول:

• * *الرياض* *
" أشكر لك تفهمك للوضع سيد عبدالناصر ... و اتمنى ما تترد في طلب اي مساعده في المستقبل سواء في الشغل و غيره فاحنا راح نظل رغم كل اللي صار اصحاب...
في مكتبه الضخم اعلن رئيس مجموعات شـركات نواف الـبدر...... استولاءه على شركات عبدالناصر الـخالد.... واللي كان بكل مشروعيه و قانونيه ، عبد الناصر راهن بشركته و دخل صفقه فاز فيها نواف بكل سهوله خصوصا لما تكون في مجاله الخاص... المجال اللي كان كل من يحاول يدخل يتدمر بكل سهوله مهاما كان مكانه. .. وهو شيء صار معروف بين التجار... نواف خط احمر لازم محد يقرب منه... واللي يغامر و يتعامل معه لازم ياخذ كل وسائل الحذر ...
طبعا عبدالناصر كان واحد من هالمغامرين و مثل العاده خسر و طلع مكسور في الوقت اللي ابتسم فيه نواف لاعضاء مجلس ادارته...: نقدر الحيـن نحتفل بهذا الانتصار الكبير شركه لها فروع مهمه في تركيا و مصر برأس مالي قدره 70 مليون دولار... اضافه الى كم مخرن مهم هنا في المملكه...
نواف انتظر دقايق و بعدها رفع حاجبه لاعضاء المجلس اللي كان جزء منهم موظفين في الشركه و الجزء الثاني مجرد اصحاب ملك : ممكن افهم سبب هذا الهدوء؟؟
بو نواف كان اكثر شخص ملك الجرأه يتكلم بعد نفس طويل: ولدي نواف .. ما كان في داعي ابدا لتصرفك هذاااا... عبدالناصر ولد نصااار شريك قديم للوالد و عمي ... رجال كبير و محترم... ما كان في داعي تسـ..
نواف ببرود ابتسم و قاطعه: ابوي.. العزيز... الشغل شيء و المشاعر و الاحاسيس شيء ثاني..... من استلمت هذا الشغل وهو في ازدهار و توسع و السبب الاهم في نظري هو ان كل مشاعري و احاسيسي متروكه عند باب المكتب .... انساها كلها بمجرد دخولي له.. ان راعيت هذا لانه صديق ابوي.. وهذا لانه نسيبي ... وهذا لانه ابن جيرانا ... ابدا ما راح اتقدم و راح اظل محصور في المجتمع الصغير اللي انتوا تتعاملون معه.... وهو الشيء اللي كان مانعكم من التقدم في المجتمعات الغربيه ... و توسيع تجارتنا و صفقاتنا بشكل اكبـر...
بو مشاري ( نائب المدير) : نواف عزيزي اللي يقصده ابوك ماهو اللي انت تصورته... انا واثق من انه قصد طريقه سحب الاملاك من عبدالناصر ... يعني لو انك تركت لهم فرصه... على الاقل يتـ...
نواف: ان تركت لهذا الشخص فرصه .. فلازم اترك لغيره و لازم تعرف يا خالي العزيز ان في كل ثانيه نعطيها لهم ممكن نكسب ملايين ...
فارس ( مدير قسم التخطيط) : اخوي نواف معاه كل الحق ... نقدر نبدي من هذي اللحظه التخطيط لمشروعنا الجديد و بهذا يتضاعف المكسب المتوقع لهذا الشهر مرتين...
بومشاري: ولدي فارس .. تتكلمون عن الفلوس و كانها كل شيء علما ان عندنا اللي يكفينا و زياده لسنين كثييييييييييييييييره.... فما في داعي ابدا نهين و نزعل ناس غاليه علينا علشانها.. انا بصفتي نائب المدير لي حق الاعتراض
نواف عطى نظره قويه لابو مشاري: لك حق الاعتراض صحيح بما انك احد الاعضاء في مجلس الاداره... بس انا صاحب الـ 51% من اسهم و رئيس المجلس لما اقول شيء يتنفذ حتى من غير موافقتكم كلكم ... بما فيهم ابوي العزيز.. اللي اتمنى ما يزعل من كلامي هذا...
مثل العاده جاسم ( بو نواف ) انقهر من كلام ولده بس تظاهر بالعكس رغم ان الكل كان عارف حقيقه مشاعره اتجاه ولده الكبير.. نواف صرف مجلس الاداره على البوفيه اللي خصصه بمناسبه النجاح و هو ظل بروحه .... في بحر افكاره العميقه اللي لحد هذي اللحظه محد قدر يوصل سطحها حتى يوصل عمقها...
" أغبيـاء ... كل اللي حولي اغبيـاء ... يحبون اللي ما يحبهم و يدافعون عن اللي مستعد يبيعهم بارخص الاثمان ان كان يقدر.... حب نفسك و بس هذا هو السبيل الوحيد للحياه.. القوي يعيش بسعاده و الضعيف لازم يتحمل نتائج ضعفه .... الموت بعد عذاب طويل. "
* *الكـويت* *
قبل عده ساعات في وحده من المدارس الثانويه للبنات.. الصف الحادي عشر... الطالبات مثل عادتهم كل دقيقه تدخل وحده منهم و تسمع التعليق المتكرر من بعض البنات...
وحده من الطالبات: يعني حتى انتي انظميتي لقائمه الجبناء ههههههههههههه
ايمان اللي هي وحده من اجرأ البنات في الصف انحرجت لما دخلت الصف و سمعت التعليق: ما قدرت البسه... بابا عصب... و خاف ان الاداره يعاقبوني...
رغم التبرير الكل ضحك خصوصا اكثر وحده ما تطيقها ايمان ، هند: هههههه اصلا الموضوع مستحيل.. فما كان في داعي انكم تتظاهرون بالقوه و تتدحدون غيركم...
ايمان مدت لسانها لها: ما خلص الصف... نـوف ما جت لحد الحين..
هند انفجرت ضحك : ههههههههههههه ما لقيتي الا نـوف؟؟؟ تتاملين فيها خـير...
ما خلصت هند من كلمتها الا و البنت اللي يتكلمون عنها داخله الصف و حامله شنطتها بهدوء على ظهرها : السلام عليكم..
هند ضحكت و هي تتامل وجه ايمان اللي عصبت و انفجرت بعصبيه: نـوووووووووف احنا ما اتفقنا امس نلبس وشاح اسود كاعتراض على مناهجهم المستحيله و امتحاناتهم التعجيزيه !!!!!!!
نـوف ببراءه حركت عيونها لبنات الصف وجاوبت بهدوء: انا اصلا ما وافقت على الموضوع ثانيا ماني الوحيده اللي ما لبست فليش تكلميني بهذا الشكل اموون
هند بغرور ضحكت : عين العقل يا خطيبه اخوي العزيزه... سمعتي يا الضفدعه ايمان ...!!!
نـوف ابتسمت بخجل وايمان انقهرت من كلمتها و ضربت هند بعلبه اقلامها و كالعاده اضطروا البنات يبعدونهم عن بعض...
ابتدى الدرس و كانت حصه الرياضيات الممله هي الاولى ... بعد السلام اللي من غير نفس من اكره معلمه عندهم ابتدت رحله الاهانه: انا حاولت كثر ما اقدر اصلح كل الامتحانات البارح حتى تشوفوووها و تتمتعوا بدرجاتكم اللي مثل الزفت خلال الويك اند... و تعرفون مستواااااااااكم شلون صاااااااير و تعدلون طريقه دراستكم...
اميـره وحده من الطالبات الممتازات في الصف رفعت يدها بخجل: ابله لو سمحتي كل الصف درجاته كانت سيئه؟
المعلمه بنبره غاضبه: لا!!!! درجتك 15 من 20 يااا اميــره و بالنسبه لمستواك المفروض تكون اكـثر من جذي..
ايمان وهي تهمس لرزان صديقتها: اذا اميره ماخذه 15 احنا كم ماخذين..
رزان: الله يسترك شكلنا راسبين....
نـوف كانت جنبهم على الجهة الثانيه : مافي داعي للخوف ان شاء الله زينه...
المعلمه ضربت الطاوله بيدها حتى حتى يتوقف الهمس: راح اقرا الدرجات علني....
البنات اعترضوا بس المعلمه مثل العاده تجاهلتهم و كملت: اميـره 15، سعاد 8، الهنوف 6، عذبيه 5،................................................ .....................، هند 9 ، ايمان 4.....
ايمان وقفت بنص الصف و بدت تصفق: ههههههههههههههههههههههههههياااااااا الحمد لله ماني صفر....
المعلمه: ايمان ارجعييييييييييييييي مكانك ولااااااااا لعند المديره بتروحين....
ايمان قعدت و بدت تهمس مع المعلمه نفس الكلمات اللي بتقولها بالضبط خصوصا ان الاسم الاخير كان اسم نـوف: وطبعا الوحيده اللي درجتها كانت تشرف معروفها.. مثآآآآال الادب و الاخلاق العاليه و الالتزام بالقوانين ... نـوف 20 من 20 ...
ايمان بصوت مسموع لكل: بل ... الامتحان كااااااااااااااان تعجيزي وفوق هذااااا ماخذه علامه كامله...
المعلمه: ايمان احترمي نفسك!!!! ولا بنقصك بالشفوي...
ايمان : يعني كلش مو درجتي صفر من البدايه هههههههه
نـوف بابتسامه وهي تاخذ ورقتها: ماعليه ابله سامحيها ... امووون عزيزه و غاليه مهما قالت وسوت....
ايمان ابتسمت و غمزت لنـوف، الابله بتافف اشرت عليها: تعلمي ... الادب و الاخلاق من نـوف ولو شوووووي ... الله يعين اهلك عليك...
ايمان ضحكت و ضحك الصف معها وهو الشيء اللي قهر ابلتهم و خلها توقفهم علشان يبدون الدرس....
هذا الروتين كان شيء معتاد في مدرستهم و في الصف نفسه... ايمان كانت وحده من اكثر الطالبات المشاغبات و دايما تتشاجر مع البنات و تشاغب، هند كانت ام وجهين ثعلب تنافق و جاسوسه للادراه تبلغهم عن اي شيء يسونه البنات من وراهم .... نـوف الطالبه المثاليه المتميزه... الاولى على المرحله و مثال الالتزام بالقوانين كلها...
بعد كم ساعه:
انتهى الدوام المدرسي و مثل كل نهايه دوام كل البنات كانوا يتسارعون لباب المدرسه و على طول للبيت نـوف كانت ترتب اغراضها بهدوء في شنطتها الشيء اللي يقهر ايمان اللي ترميهم بفوضويه و نصهم تتركه في المدرسه ولا يهمها ضاع ولا لا .. بس في النهايه لازم تنتظرها حتى يمشون للباب مع بعض.. هند قربت لعندها و بنبره تحاول تخفي فيها حماسها: نـوف...
نـوف بهدوء: هلا حياتي؟؟
هند بابتسامه: فواز اخو الضفدعه ما رجع من رحلته.. للندن؟
نـوف ببراءه: لا حبيبتي.. ما رجع بس لا تخافي باذن الله اول ما يرجع بجيب لك الاغراض اللي وصيته فيهم.. انا سبق و قلت لج اني مفهمه ايمان انهم لي.. فاكيد بتحرص عليهم
هند: مشكوووووره يااا قلبي..
ايمان ما كان عاجبها الوضع وانهم يتهامسون سحبت نـوف معها : ايماااان ايشفيج؟
ايمان من غير نفس: ما احبهاآآآ مااااا احبهأأأأأأأأأأأأأأأأأأ .. تتصرف وكان الناس كلهم ميتين عليها و ان ...
نـوف ببراءه: من حقها مو اخت الغالي؟
ايمان ضربت كتفها بقوه: غالي عليج اما انا ووووووووووووووع.....
نـوف بضحك: عامر وع... اجل هيريتك روشان شنوو...
ايمان بشهقه: ووووووه فديته... طول و عرض ووسامه و خفه دم و .......
نوف بضحك: ههههههههه بس الله يخليج و لا بتصير لنا مصيبه..
ايمان حركت عيونها و انصدمت جنب سياره اهل نوف كان جالس خطيبها عامر ينتظر هند..
ايمان ضحكت و مشت باستعباط لسياره جسار اللي كان ينتظرها و نوف مشت لعند سياره اهلها
.. نـوف بهدوء مشت لعند سياره اخوها اللي كان يتكلم مع عامر و قالت : السلام عليكم
عامر: وعليكم السلام..
نـوف كانت منزله راسها بخجل عامر كان مبتسم بحب و وحشه و قالت: شلونك يا نـوف.. ان شاء الله بخيـر..
نـوف وهي منزله راسها و عيونها بالارض: الحمد لله.. بخـير...
اخو نوف طلع نفس طويل و نبره استفزازيه: نوووف..... يالله مشيناآآآآ
نـوف ظلت عيونها بالارض و عطت عامر نظره اخيره و مشت مع اخوها .. و بعدها مشوا... هند مشت لعند عامر و بنبره بارده: غريبه اليوم جاي تاخذني؟؟؟
عامر: السواق مشغول مع امي... و انا قلت امرك دامني فاضي..
هند: جاي تمرني ولا جاي تشوف حبيبه القلب و الروح..
عامر بنبره ساخره: اكيد جايه اشوفها.. ما شاء الله عليها كل يوم عن الثاني يزيد حلاها...
هند: اقول اسكت و خلنا نروح البيت احسن ... احس بموت من الجوع...
من جهة ثانيه في سياره جسار ..
ايمان فصخت نظاراتها الطبيه و رجعتها شنطتها و طلعت من الشنطه من الشطنه موبايلها و بدت تكتب فيه..
جسار : ايمان بصراحه ماعاد فيني اتحمل طريقتك هذي...
ايمان رفعت حاجبها: وليش ما عدت تتحمل طريقتي يا ( شارلوك هومز) موبايلي مالي غناه عنه ولا يمكن اعيش من غيره ولو ان المدرسه ما تمنعنا نستعمله كان دخلته معي الصف..
. جسار تنهد و قال لها ببرود: انتي ليش غبيه و دايما تفهمين الموضوع غلط، من جاب موضوعك مع الموبايل؟؟
ايمان وهي عيونها على موبايلها : اجل شنو؟؟
جسار: انتي لمتى بتظلين تصطنعين شخصيه البنت الغبيه و المهمله و الصبيانيه..... المدرسه كانوا مستدعين ابوي اليوم بس ما قدر يحضر وانا جيت بداله.. الابله شوي و تبكي تقول امتحانك كان ورقه فاضيه من الاجوبه بس كله رسومات ، مع انها واثقه و متاكده ان مستوى ذكاءك اعلى من كل البنات في سنك...
ايمان ضحكت بجنون: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..... ممتاز يا شارلوك هومز ... قدرت افوز عليك ، و الغي هذا الببرود اللي فيك من تصرفاتي؟؟
جسار بقهر : اوكي فزتي ممكن اعرف السبب..
ايمان: ما راح استفيد شيء من الدراسه...
جسار: اقدر اعرف ليش؟؟؟
ايمان: لانه مافي شيء بالدنيا احلم اسويه لما اتخرج طموحي الحالي هو ان اعيش اللحظه ... مع زميلاتي و صديقاتي.. بمعنى ان مافي داعي اضيع وقتي في الدراسه...
جسار: انا عارف السبب بس ودي اعرف دوافعك شنو؟
ايمان حاولت تغير الموضوع اللي كان اغلب الحديث الدايم بينها وبين جسار من مده : فواز ما اتصل؟
جسار:اتصل بس للاسف تاجل رجعوعه لانه رايح للرياض بدل واحد من الطيارين اصحابه .. و ان شاء الله بيكون عندنا الاثنين او الثلاثاء..
ايمان: اووووبس... الحين شقول لنـووووف...
جسار: قولي لها حبيب القلب تاخر سااااااااااامحيناااا اميره هند..
ايمــااااان انقهرت: كم مره لازم اقووووولك ان نوووف هي اللي طلبت مووو هند الفيله!!!
جســار: هذي اخر عيشك للحظه... ما تعرفين اللي يخدعونج
ايمان عصبت و ضربت كتفه: لا تعيدهااااااااااااااااا!!!1 فعلا ندمتني قد شعر راسي اني قلت لك!!!
جسار: ماهو طبيب منك.. انتي قلتي لي حتى اقنع فووووواز يخطبها و هو شيء مستحيل !!! صفآآآت اميره احلامه بجهة و السيده هند بجهة...
ايمان بتأفف: و الحمد لله انه ما اقتنع ... انا علشان نوف قلت امشي نصيب اخت حبيب القلب بس ... فعلا طلعت على حقيقتها بعد ما رفضها فواز..
جسااار: هذي المره قدرتي تنجين من تسرعك و اخطاءك في الحكم على الناس بس خوفي ان المره الجايه تكون اكبر من هذا بكثيرررر
نـوف: ممكن تسكت و تسوق.. برجع البيت بجلس مع بابا... واحشني...
جسار: اوكي...
-
-
مطار هيثرو ( لندن) :
قبل موعد اقلاع الطائره بكم دقيقه دخل اثنين ببدلاتهم الرسميه و طولهم و ملامحهم العربيه و قعدوا في مقصوره الدرجه الاولى في الطائره واحد منهم كان هادي و الثاني كانت عيونه كلها عصبيه و نفسه بخشمه...
سـعود بتاافف معتاد منه : فعلا انسان وقح و ما يستحي على وجهه ... انا سعود البدر اركب طياره عاديه !!!!!!!!!!
مشاري طلع نفس طويل وحرك عيونه على الشباك اللي جنبه يتامل المطار: سعود... من عمرنا واحنا نركب في طيارات عاديه... ايش اللي تغير يعني في هذي المره..
سعود وعيونه كلها غضب: اللي تغير اني انااااااااا اخو زوجته الحين !! وماني مسافر اغير جو.. رايح بشغل له هو!!!
مشاري: سعود... هذا شغلك .... منصبك كمدير للمبياعات يحتم عليك السفر الدايم.. ولا نسيت؟؟ واذا هذا الوضع ما يعجبك ... بدل مع فارس؟
سعود: اعتراضي ما هو على السفر... لكن ان كل افراد العائله تكون الطياااااااارات الخاصه تحت تصرفهم ولما اطلبها انا يرفضون ... في هذي اهااانه ... و كبيره في حقي بالذاآآآآت انا نسيبه..افرض ان ما حصلنا مكان على اول رحله للرياض.؟ كان تاخرت على عرس صاحبي .. و زعلته مني....و اللي اكيد ما راح يصدق موضوع اني ما حصلت حجز بما انا نملك ماهو بس طياره وحده ... طيااااااااارات
مشاري: سعود الطيارات و اغلب الاملاك كلها لنواف.. و لما سمح لنا نستخدمهم فهو كان بطيبه منه... و غير هذا لا..
سعود: ابوي سلطان شريكه في كل شيء و نصيبه في هذي الاملاك يعطينا الحق في التصرف...
مشاري تافف و رجع عيونه للشباك: سو اللي تبيه .... انا ما تفرق معي... في شيء... حتى اذا بغيت خل عمي اسامه او ابوك يكلمه... بما انهم اقرب له مني و منك.....
سعود: هذا اللي بيصير....
سعود رجع ظهره لورا و ربط الحزام بما ان الطياره كانت على وشك الطيران وبدأت التعليمات تنذاع... و الكابتن يتكلم..
" اعزائي المسافرين... سوف تقلع طائره الخطوط الجويه الكويتيه الرحله رقم 12229 المتجه من مطار هيثرو في لندن الى مطار الملك خالد الدولي في الرياض.. الجو خارجا ممطر و بارد نسبيا مع انخفاض في الضغط الجوي..و سوف نصل اليه في الساعه الثامنه مساء ... ارجو من الجميع قضاء رحله ممتعه على متن الخطوط الجويه الكويتيه...مع تحيات طاقم الطائره و الكابتن فواز البـدر.."
سعود رفع حاجبه باستغراب و حرك عيونه على مشاري: ايش قال اسمه الكابتن...
مشـاري: فواز البدر...... تتوقع..يكون ولد عمي محمد؟
سعود زفر و رجع ظهره على الكرسي: ليش لا؟ تبي تتاكد...
مشاري سكت و ما عطاه جواب... في نفسه وده يتأكد اذا هو ولد عمه ولا... بس عقله يرفض الشي... يعني ايش ينادون الرجال و يقولون له انت فواز ولد عمنا اللي ما شفناك من سنين...
-
-
-
ايمان دخلت البيت قبل جسار و هي تركض بسرعه لمحمد اللي كان جالس في الصاله يشرب قهوته: بااااااااااااااااااااابااا
ايمان ركضت و رمت نفسها في حضن محمد اللي فتح يدينه لها و ضمها وبدا يبوسها مثل الطفل الصغير...: حبيبة باابا..
جسار تافف وهز راسه: انتي ما تستحين .... الطول مثل النخله و العقله مثل الصخله...شوي و بتصيرين طولي و لحد الحين تجلسين في حضن الوالد مثل الطفل؟؟؟
ايمان حضنة محمد بقوه اكثر ومحمد حضنها لصدره هما و قال بضحك: جسار... مانت ناوي تبطل هذي الغيره اللي تغارها من حبيبه ابوها؟؟؟
ايمان كانت تمد لسانها لجسار باستمتاع جسار زفر وجلس باستسلام بعد ما باس راس ابوه : فواز ... ماراح يرجع اليوم يا ابوي..
محمد رفع حاجبه و سال: ليش فيه شيء؟؟؟
ايمان قاطعت جسار قبل لايكمل: تعرف فواز طيب و بسرعه ينقص عليه.... طلبه واحد من اصحابه ياخذ مكانه وهو بكل طيبه نفذ له هذا الشيء...
جسار: ممكن ما تقاطعيني... ام وجهين؟؟
ايمان: مااا ابي شارلوك هومز...
جسار تافف و بدا يلحقها و هي تدور حول ابوههم اللي بدأ يضحك عليهم اكثر و اكثر وبعد فتره قاطعهم: و اخوكم لوين رايح الحين...
ايمان: الرياااااااض باابااااآآ
محمد تغيرت ملامحه السعيده و تافف ... جسار حرك عيونه لابوه و فهم بالضبط سبب هذي النظره على وجهه بس ما حب يببن و كمل مطاردته لايمان حتى ما تفهم اللي صار....
محمد في نفسه: اآآآههه ياااا انك وحشتيني يااااااااا بلااادي.....
ايمان ركضت بجنون على السلم تصعد: استاذن باابااا وراااي شغل...
جسار باستعباط: روووحي لشغلك ام وجهيــن
ايمان من فوق: shut up
جسار ابتسم يضحك لحد ما سمع صوت باب غرفتها يتسكر بقوه.. بعدها حول ملامحه للجديه و جلس جنب ابوه: ابوي... انت زعلان من فواز...
محمد : مليون مره اقوله مافي داعي للرحلات المتجه للرياض,, وفوق هذا يعاند و يكمل رحلاته...
جسار حط يده على كتف ابوه:يا الغالي لا تزعل من فواز... تراه يموت ان عرف انك زعلت منه... تلقى الموضوع صار صدفه.. و تعرف انه ما يحب يرد احد في طلبه
محمد تنهد بقوه: ولدي و اعرفه... بس يوم عن يوم يزيد خوفي عليه... طيب وعلى نيه في مجتمع كله وحوش...
جسار : طول ما انت معنا ما في علينا خوف...
محمد: خوفي عليك وعلى فواز ما يتقارن ابدا بخوفي على ايمان... مو انا خايف ان هذا كله ينتهي بمصيبه .. و تروح فيها هالبنت المسكينه...
جسار اشر على رقبته: على قطع رقبتي!!!!
محمد ابتسم و ضرب رقبته بضحك..: ايمان ماهي محتاجتك!!!!ولا محتاج فواز .... قووويه و عن عشره منك ومن اخوك...بس هذا اللي يخوفني عليها

-
-
في بيت عامـر..
دخلت هند غرفه امها و رمت نفسها جنبها باستعباط: هلووو مامآآآ
امها هزت راسها وكان تصرف بنتها ما عجبها: ليش يماما ما تسلمين لا دخلتي...
عامر مشى لعند امه وباس راسها: شلونك يا قلبي...
ام عامر بابتسامه: بخير دامك بخير يا روحي...
هند تاففت: يعني عامر عمرك و قلبك وانا بس تهاوشيني...
اما عامر دفعتها شوي عنها : بعدي عني .. دايما جذي مع اخوك.. مو كافي انه طول الوقت مشغول و يكرف علشان تعيشين عيشه الملوك هذي...
هند رفعت حاجبها و كانها تذكرت شيء: على طاري الشغل ... ماما وين كنتي اليوم؟
ام عامر مافهمت قصد بنتها: ما طلعت من البيت ليش السؤال؟؟
هند عطت اخوها نظره شريره: يعني السواق ما كان مشغول فاضطر اخوووي العزيز يمرني ...
ام عامر ما فهمت في البدايه بس لما طلع عامر من الغرفه فهمت: هند خفي على اخوك شوي... تراه خجول كثير..
هند: عارفه... و عارفه شكثر يحبنووووووووووف و يموت فيها...
ام عامر نزلت عيونها و هند حست ان الموضوع فيه شيء:ماما ايش فيك...
ام عامر : خالتك ام احلام اتصلت ....
هند: توسعت عيونها: خالتي ام احلام؟؟؟ شنو اللي ذكرها فينا بعد كل هذا الوقت...
ام عامر: تبي تعزمنا على عرس بنتها احلام...
هند حركت عيونها لبعيد: احلام تزوجت؟
ام عامر: يظهر انه سبب اتصالها هو ان سبب شجارنا القديم انتهى...
هند: ما تنلام يا ماما... بعد ما كانوا متسمين لبعض... لسنين... يجي عامر و يفك الخطبه بكل بساطه علشان يتزوج وحده غريبه....
ام عامر: لا تقولين غريبه يا هند...الجيران حسبه الاهل .. بس هما ما كان في ودي اخسر اختي الوحيده بسبب هذا الموضوع..
هند: بتروحين العرس ماما..
ام عامر: اكيد بروح يا بنتي.. بس ماني عارفه شلون بقابلها .. خصوصا ان عامر لازم يروح معنا... شلون بيقابل زوج اختي بعد الاهانه اللي تعرضوا لها بسببنا...
هند ماعرفت بشنو تخفف عن امها فيه حضنتها وحاولت تخفف عنها بهذا الشكل...
عامر كان واقف براه يسمع كل الحوار... لانه كان عارف ان امه مخبيه شيء عنه انقهر من الحوار وظل يعاتب نفسه: يا ربي... ايش اسوي... امي واحبها وما ابي ازعلها... بس ما كانت قادر امنع نفسي ... خصوصا اني يوم عن يوم احب نـوف اكثـر و اكثـر...
-
-
-
بعد ما اخذت شور طويل و مريح اخذت ايمان مكانها قدام شاشه الابتوب الخاص فيها في غرفتها فتحت صفحتها الخاصه و حصلت على التحيه اللي صممتها
!& نأأدي العـــشآآآآق &!
(( اهلآآ و ســهـلآآآ فـي كـل الاحـباء و الاصــدقــاء ... ))
دخلت على جهة الاسم و سجلت اسمـها و رقمها السري و دخلـها و اخذت تحيه ثـانيه ..
(( اهــلآآ وسـهــلآآآ ... بسـيده الحـب و العشـق..
Miss Magi ))

ايمان ابتسكت بفخر على انجازاتها الروعه في المنتدى وانها في كل مره تدخل تلقى البريد مليان .. كثـيرين يحتاجون النصح منها.. طبعا بمساعده من بعض العضـــوات..
طوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووأأأأ
قطع استمتاع ايمان بالقراءه رساله تنبيه من عضوه معها ...
Magi:
فـيفي .. كم مره قلت لج لا ترسلين لي رسايل تنبيه جذي تخرعني...
-
فيفي:
احسن تستاهلين ... و ثانيا ان ما سويت جذي ما راح تردين علي...
-
ماغي ابتسمت و ارسلت لفيفي (نوف)
اكثـر شيء اكرهه فيج انج تفهميني...
-
فيفي:
عشـره عمر... و صداقه سنين ....
-
ماغي بتأفف:
فيفي.. ممكن تختصرين ورااي شغل كثـير... البريد مليااان...
-
فيفي :
حوليهم على الاعضاء .. وخلينا نكمل سوالفنا.....
-
ماغي:
ما اقدر .. في اكـثر من وحده انا مهتمه بموضوعها بشكل خاص...
-
فيفي:
صحيح نسيت... ( القلب المكسـور) و (سراب الليل) كانوا ينتظرونك من زمان... بس بما انك تأخرتي ... ردت عليهم ( كوكي) ... انا قلت لها لا ترد بس هي قالت لي انها و انتي واحد...
-
ماغي عصبت و زفرت :
انا صحيح وياها واحد و مستوانا متساوي و اعتمد عليها لكني اكثر من مره طلبت منها ما تتدخل في هالثنين بالذات... مشكلتهم احسها ما تتحمل اي غلط..
-
فيفي:
انا قلت لها بس هي ما ردت علي.. وانتي الله يهداج تأخرتي كثـير...
-
ماغي:
ادري .. بس شسوي تاخرت على ما رجعت البيت و بعدها تغديت و تروشت ... و بعد عندي تقرير .. مال ابله الاحياء ما ابي اتأخر فيه...
-
فيفي:
ما اصدق ... ماغي... تضيع وقتها الغالي على تقرير
-
ماغي:
احسديني احســن.. مالت...
-
فيفي:
.. بس ما تعتقدين احسن لو نقول لكوكي .. اني انا وانتي طالبات ... على الاقل تتواجد في الوقت اللي احنا ... مو موجودين... بما انها افضل الموجودين..
-
ماغي:
فيفي.. انا ما انكر ان كوكي ممتازه .. و يعتمد عليها.. بس هما هي غير متواجده دايما.. تعرفين ظروفها .. و ظروف عايلتها... هي تدخل في الوقت اللي تقدر عليه.. و انا ما اقدر اجبرها على شيء... مسكينه.... ثانيا انا مستحيل اقولها عن عمرنا.. لان يا حلوه معناها انا افتتحنا هذا الموقع و احنا اعمرنا 14 .. يعني ما عندنا اي خبره و بجذي راح نخسر .. الناس اللي تسالنا..
-
فيفي:
اعتقد ان كلامج في شي معقول-
-
ايمان اعترض محادثتها مع ايمان طلب محادثه صوتيه.. ايمان تاففت و كتبت لنوف
-
ماغي
عن اذنج فيفي.. عند محادثه ثانيه.. ثواني و ارجع لج..
-
فيفي:
اذنج معج..
-
ايمان لبست السماعات و قربت المايك من فمها و من غير نفس: هلا...
صوت يصطنع الخشونه: ما هو فيلم الرعب المفضل لديك؟؟؟
ايمان تنهدت وردت هما من غير نفس: كوكي في ارض الاطفال...
كوكي ضحكت بصوت عالي و بعدها حاولت تخففه بس ما قدرت: خخخخ لهذي الدرجه معصبه؟
ايمان: لاني يا حلوه قلت لك مليون مره اني ما احب المحادثات الصوتيه... بس انتي مصره على ....
كوكي قاطعتها بهدوء: سوري هذي المره كان عندي ظرف صعب... كنت ارد على العضوات وولدي جنبي و من غير قصد سكب الحليب على الكيبورد و اخترب...
ايمان: الله يكون في عونك...
كوكي: اجمعين......
ايمان: خير ليش تبين تكلميني؟؟
كوكي: ما راح تصدقين ان قلت لك ان صوتك واحشني.؟؟
ايمان بضحك: ههههه اكيد لا...
كوكي: انا و عايلتي باذن الله مسافرين للكويت الاسبوع الجاي..و اخيرا بعد كل هذي السنين مع بعض حصلت الفرصه الوحيده اشوفك فيها...
ايمان شهقت من الخوف: نعم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
-
-
بعد كم ساعه في الطياره المتجهه للرياض.. سعود استسلم للنوم خصوصا انه كان تعبان و حاب ينسى الموضوع اللي بينه و بين زوج اخته.. مشاري حاول بس ما قدر لانه كان مشغول بموضوع كابتن الطياره اللي اسمه ما كان غريب عنه..
قام من مكانه و من غير تفكير توجه لغرفه الكابتن.... لما وقفته المضيفه.
المضيفه: لو سمحت يا سيد... ممنوع الدخول!!
مشاري ابتسم لها و وبتوتر قالها: ممكن اقابل الكابتن فواااز.... لو سمحتي..
المضيفه: الكابتن فواز مشغوول. و مستحيل يترك مكانه علشان شيء عادي... من انت و انا اشوف اذا بيسمح لك تشوفه ولا لا...
مشاري توتر ... سواء كان فواز ولد عنه ولا... ما هو سهل يقوله انا مشاري البدر تعرفني....تنهد و قرر يرجع مكانه...
المضيفه اللي شكت في الموضوع دخلت غرفه القياده: كااابتن..
فواز بابتسامه معتاده: اهلا... في شي؟
المضيفه: في كان واحد من ركاب الدرجه الاولى طالب يقابلك... بس انا منعته فرجع لمكانه..
فواز: حرام عليك كان سمحتي له يدخل..
الكابتن المساعد اللي كان جنب فواز: من صجك انت؟ ممنوع احد من بره القروب يدخل...
فواز بابتسامه عفويه: اوبس نسيت الحمد لله انك هنا حتى تذكرني...
الكابتن المساعد ابتسم له و كمل شغله...
فواز قام من مكانه و فصخ سماعاته و حزامه: اخذ مكاني... بروح اشوف هذا الرجال...
الكابتن المساعد : اوكي...
فواز قام من مكانه و سمح للمضيفه تاخذه لمكان مشاري و سعود.. قرب من عند مشاري و تكلم: السلام عليكم... شلون الرحله.
مشاري توسعت عيونه لما قراااا الاسم المكتوب على البدله ( فواز محمد البدر) من غير تفكير قال : فووووووووووووووووووووآآآز
-
-






  رد باقتباس
قديم 30-07-2011, 04:43 PM   #3
...
 
صورة عضوية 7ạṣṣợŎй

7ạṣṣợŎй غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

عائله سلطان البدر..( حاليا عمره 73 سنه)
سلطان ( بومحمد) الولد الاكبر لعائله البدر .. عنده اخوين اثنين واحد تزوج كويتيه وعاش في الكويت و الثاني مات بعد ما ترك وراه حرمه وولدها...ورث فلوس كثيره من ابوه شغلها و استمر يشغلها حتى تزيد رغم كل الصعوبات اللي واجهه... تزوج من لطيفه قريبته لما كان عمره 20 سنه .. بس ما رزقه الله عيال.. فبعد سنتين لما تعرف على سكان قريه قريبه من مزرعته اشتراها انعجب بوحده من بناتهم و اللي كان اسمها ( ميثا) تزوجها.. الشيء اللي ثور زوجته لطيفه و خلها تنفصل عنه.. حملت ميثا بولدها البكر ( محمد) و بعد ما ولدته ثارت لطيفه اكثر و قررت ترجع لزوجها حتى ترجعه لها هي... ابتدت بعد رجوعها رحله طويله من المشاجرات و التحرشات بميثا اللي كانت طيبه قلبها تمنعها ترد عليها و كان خيارها الوحيد هو انها تصبر .. بعد سنتين حملت لطيفه اخيـرا.. جابت اولا ولدت ( منصـور)، بعده على طول (اسامه) و بعده على طول (احمد).. في هذا الوقت كانت ميثا مريضه و ما قدرت تحمل ولا تعيش حياتها بشكل طبيعي بعد ست سنين قدرت تحمل و جابت ( ساره ) زاد مرضها بعدها و ماتت بعدها باربع سنين... لطيفه ظنت يومها انها ارتاحت من ميثا وللابد.. لكن الوضع ما استمر على هذا الحال خصوصا ان سلطان دلل عيال ميثا على عيالها.. بعد خمس سنين مات اخر قريب لعائله ميثا .. خالها و ظلت اختها ( اسماء ) اللي ما تسمع ولا تتكلم من غير اي قريب اخذها بو محمد عندهم تعيش مع عياله خصوصا انها كانت بعمر بنته ساره ... لطيفه ابدا ما حبت اسماء .. لكنها تحملتها بما انها صغيره و راح يجي يوم تتزوج فيه و يرتاحون منها .. المصيبه هي انها ما تقدم لها احد بحكم انها يتيمه و لاتسمع ولا تتكلم و ظلت عندهم رغم جمالها الكبيـر.... واللي كان تحت نظر بومحمد اللي حبها كثـير واللي قرر يختصر الموضوع و قال انه راح يتزوجها بما انه ما عاد محرم لها... ... الشيء اللي زاد من قسـوه لطيفه عليها اكـثر...
1 – محمد (50 سنه ): محمد موظف كبير في السفاره السعوديه في الخارج .. و هو الاقرب لابوه رغم انه بره الشغل في الشركه و المصانع، لكن بعد مشكله صارت بين العائله و خالته ( اسماء ) قرر ياخذها و ياخذ عياله و يسافر للكويت و يشتغل في السفاره هناك..
** عياله : جسـار ( 27 سنه ) محامي، الولد الاكبر لمحمد، رغم تظاهره بالبرود والامباله الا انه حنون القلب على اخوه فواز و ايمان، يحترم ابوه كثـير و ما يحب احد من عائله ابوه لانهم في نظره سبب الحياه الصعبه اللي عاشوها في الوقت اللي كانوا عيال عمهم يعشون بارخى رخاء.. في حاله تعرض احد لعائلته ينزع قناع البرود و بسرعه كبيره و يتحول لمفترس يستخدم اي اسلوب للانتقام...( مثله الاعلى شارلوك هومز)، طويل جسمه عريض شوي.. عيونه بنيه ناعسه و شعره بني غامق.. اسمر البشره دايما مرجع شعره لورا (مثل شارلوك هومز..على قوله ايمان )
** فواز ( 26 سنه ) طيار، انسان مرح و كسول في الوقت نفسه.. يموت بسوالف الابداع و التحف الغريبه، اللي من خلال سفراته كان يشتريها باي مبلغ الشيء اللي كان يجنن ابوه.. الاقرب لايمان رغم بعده عنها في سفراته لانه من نفس الطبع.. يتقمص شخصيات الافلام المشهوره و يشتري اغراضهم المميزه ... التقمص المفضل عنده راعي البقر، قلبه ابيض رغم اي ازعاج او قهر يتعرض له، ودايما يحب يفرفش اللي حوله ، أطول من جسار و عريض جسمه و رياضي كثير يشبه جسار بلون العيون و الشعر الا ان فواز يحب يرفع شعره دايما و عيونه احد و اعرض من جسار... و بشرته اغمق..
2- منصـور (48 سنه ) ) . المدير العام : اكـثر عيال بو محمد شبها فيه، يموت في شيء اسمه الفلوس و السلطه و كان يهدف دايما انه يتولى منصب ابوه ، ويكره محمد كثـير خصوصا انه كان اكبر منافس له، لكن دخول نواف في الشغل غير كل شيء و ما كان بيده الا انه يكون المدير العام حتى يكون كل شيء تحت عينه و تصرفه رغم ان كلمه رئيس مجلس الاداره تغير دايما تخطيطها.. ، زرع في قلب ولده سعود حب السيطره و النظره العلويه و الطاعه العمياء له، والشيء نفسه لبنته ديما..
** زوجته دلال (47 سنه : انسانه انانيه و حقوده و تموت على زرع الفتنه بين عيالها و عيال عمامهم حتى يكونون لها بروحها و تتحكم فيهم بعيد عن سيطره العائله... مسيطره على زوجها بالكامل..
** عياله : سعود ( 26 سنه ) مدير قسم المبيعات : نسخه ابوه في الشغل و حب السلطه ينظر لنفسه على انه اعلى من جميع عيال عمه ، وانه الاقرب لتولي السلطه باي طريقه كانت ، خطب (( فاطمه )) مرتين و رفضته و بعدها حول على عواطف بيخطبها بس ينتظر الطفله المدلله فاطمه تتحرك من طريقه و تتزوج... في سبيل تقويه العلاقات مع نواف و الاستلاء على نصيبهم في الشركه..
ديما ( 20 سنه ) : هي النسخه الاثنويه من سعود واللي تموت في المظاهر الشيء اللي خلها بعد ما خلصت الثانويه تتفرغ لجمعيات امها النسائيه و زياراتها مع سيدات المجتمع تتعرف عليهم... رمت نفسها على نواف كثير ... في المناسبات تطلع بوجهه على انها صدفه، في الطلعات، و دايما متواجده في بيت عمتها ... ( ساره) لما يكون في الديره.... شعرها احمر ناري ( حاليا ) طبعا لانها دايما تصبغه و تقصه بطرق مختلفه تحاول تلفت فيها الانتباه ، عيونها بنيه غامقه بس نفس حال شعرها كانت تلبس اغلب الوقت عدسات اشكال و انواع، جسمها ممتاز و واضح عليها الاهتمام بشكلها الخارجي.. بعد محاولات و تلميحات من امها لعمتها (ساره ) و تلميحات من منصور لابو نواف ..، اقنعوا نواف انه يخطبها و يتزوجها...
ندى ( 17 سنه ) المراهقه المختلفه عن عائلتها ، حياتها كلها دراستها ، في تخصص علمي، ما تفكر الا بالدراسه ولا تهتم بمظهرها و لا لبسها ، منغلقه على نفسها و تكره التجمعات اللي تفرضها امها عليها و على اختها ، تموت في ولد عمها عبدالعزيز بس تخفي هذا الشيء عن الكل و احيانا تحاول تقنع نفسها بانها تحس بالعكس..
3 اسـامه ( 47 سنه )، المدير المالي ،
هو الثعلب المكار و سيد النفاق، لما يكون مع نواف دايما يايده باي شيء ، ولما يكون مع بقيه اخوانه يذم فيه و يايدهم هم... الصدمه القاضيه كانت له لما عرف ان نواف خطب بنت منصور ، ومات قهر لانه ضيع فرصه مثل هذي منه، واللي ما قدر ينفذها لانه ما عنده بنات... الشخص الوحيد اللي يعرف ببراءه (اسماء ) خاله محمد بس فضل الصمت حتى تتنحي هي و محمد من طريقه، يهدف يزيح منصور من طريقه حتى ياخذ مكانه و ثروته ..
زوجته سهام (47سنه ): مالها دور واضح في حياته تزوجته حبا فيه و اعجابا بثروته و مكانته لكنها انصدمت في حياتها بعد ما تزوجته لكن انكشف على حقيقته الوحيده اللي تعرف انه له وجهين مع كل شخص وجه ، وعلاقات محرمه ، وتصرفات قذره... هدفها الوحيده من الاستمرار في حياتها معه انها ما تسمح له يضيع عيالها ...
عياله :
فارس ( 25 سنه ) مدير قسم التخطيط: هو الشخص اللي يجمع بين اسوء صفات ابوه و عمه منصور... التظاهر بعكس اللي داخله و رغبته في السلطه، في نظره ان نواف ما يستحق تكون الشركه تحت يده و لا اي احد من عمامه او حتى ابوه بس ما يبين هذا الشيء لاحد.. مع اهله و امه عادي و طيب القلب و حتى مع عيال عمه قمه في الهدوء و الذكاء.. هدفه فاطمه اللي واثق انها معجبه فيه، نظراتها و تلميحاتها في الطلعات و ثالثا انها رفضت سعود المغرور اكثر من مره...
فيصل ( 21 سنه ) نائب مدير قسم التخطيط: انسان ماله شغل في تصرفات اعمامه ولا حتى الشركه، ولا كان في باله اصلا انه يشتغل فيها، بس اجبار ابوه له دمر مخططه في انه يكون مهندس حكومي و اجبره يكون في قسم التخطيط في المشاريع اللي يقدمونها ، لما كان صغير كان يحب ديما بنت عمه بس تغير كل شيء من كبروا و بدت ديما تتغغير في تصرفاتها و بدت تنزل من عينه لما ترمي بنفسها على نواف ، و كره شيء اسمه الحب و البنات .. لانه انصدم في هذا الشيء...
عبدالعزيز ( 17 سنه ) طالب: الصوره المذكره عن بنت عمه (ندى )يدرس في التخصص العلمي و يحلم يصير دكتور.. في نظره ندى هي مجرد منافسه لازم يفوز عليها و لا كان ابدا حاس بمشاعرها اتجاهه.. مثله الاعلى هو اخوه فيصل و لا يعجبه ولا يحب اخوه فارس.

4- احمد (46 سنه ) (نائب المدير العام ) زوجته بسمه (45 سنه )
مـثال على كناري الحب حتى مع مرور السنين و الاسره السعيده، احمد اكـثر انسـان حنون على عياله . يموت عليهم و مدلله كثـير في حدود المعقول .. و الدليل هو ان عياله الوحيدين المتلزمين بصلواتهم كلها و كل الفروض مهما سافروا و راحوا اي مكان. وهو شيء لاحظه الكل لما يكون في الطلعات و الجمعات العائليه.. مشاري هو الشخص الوحيد اللي عارض طرد محمد و اسماء من البيت و لانه كان الاصغر محد رد عليه.. يكره تعاملات اهله الجديده في الشغل و انه يجي فوق اي علاقات اجتماعيه.. و كان يتمنى يطلع هو بعد لكن خايف على عياله من انهم يكرهونه .. ان يترك حياه الرغد و الثراء و يعيشهم على راتبه بس
مشاري ( 24 سنه ) مدير العلاقات العامه: مشاري واحد من الناس اللي رفضوا الشغل في الشركه مع اعمامه بس ما فضل يترك ابوه لحاله مع مجموعه وحوش. ورث عن ابوه كل الطيبه اللي فيه و الهدوء انسان راقي في تعامله و احترامه للناس.. الشيء اللي خلا الناس نفسها تحترمه و تقدره كثيـر، يحلم يتزوج وحده مثل امه بهدوءها و طيبتها و حبها لعائلته... اقرب واحد له من العائله هو فيصل ..
ريم ( 19 سنه ) طالبه قسم عربي: انسانه راقيه مثل امها و هاديه تخصصت بقسم العربي، لانها تحب الشعر الغزلي القديم و الجديد.. هما.. ما عندها اي صديقات من بنات العائله لانهم كلهم اسلوبهم كان غير عنها.. بس تتماشى شوي مع عواطف بس مو كثـير.. ولا تحب ديمـا بنت عمها .. والسبب الاول كان غرورها الكبير و الثاني انها اخذت نواف اللي كانت عينها عليه بس ما سوت اي مبادره اتجاهه لانها عرفت بموضوع زواجاته المتكرره و نفرت منه ..ريم كان طولها حلو.. و خصرها حلو و جهها دائري شعرها اسود قصير لتحت رقبتها بشوي و عيونها بنيه غامقه ... كانت مملوحها و خجوله كثــير ...
سديم ( 14 سنه ) النقض لاختها .. انسانه فوضيه و ما تملك اي ذره من الهدوء.. و عصبيه لاتفه شيء.. دايما تضرب اختها ان لمست اغراضها.. و هي اللي دايما يسميها ابوها ( مانتي بنتي انتي بنت الشغاااله) .. و حياتها كلها ما بين العاب البلاستيشن و الكمبيوتر..اطول من ريم بكثير و شعرها بوي اسود و
5 – ساره ( 44 سنه ) زوجها جاسم ( 52 سنه )
ساره هي البنت الوحيده لسلطان ( في نظر الكل لكن هذي الحقيقه تتغير بعيدن ) انسانه طيبه و هاديه و حنونه على عيالها و تحب كل عيال اخوانها و لا تحب انها تزعل اي واحد منهم.. لما كان عمرها لما كان عمرها 18 سنه بلغها ابوها ان ولد عمها جاسم خطبها و انه وافق.. ساره في ذاك الوقت ما كانت تعرف اي شيء عن جاسم اللي كان كل حياته عايش برا و يشتغل في فرع الشركه في الخارج.. من غير اي مناقشه بينها و بين اهلها تم زوجها.. عاشت ساره من غير عيال سنتين و بعد هالسنتي جابت فاطمه و بعدها بسنتين عواطف... كان جاسم دايما يتذمر و يقول انه يبي ولد.. بس طبعا هذا الشيء كان يخوف ساره منه خصوصا انها كانت هاديه وهو بسرعه يعصب.. حاولت تحمل بعد عواطف بس ما قدرت.. سافر جاسم و تركها و بعد شهرين رجع و معه و لد عمره 12 سنه .. وفهمها و فهم العائله انه ولده ( نواف) من زواجه الاول في الخارج و ان امه ماتت فهو اضطر يجيبه..، الشيء رفضه اخوانه ساره كلهم الا ان الابو سلطان وافق لانه قال انه كان يعرف بالموضوع كله..ساره اخذت نواف اللي كان بالكاد يتكلم عربي و ربته مع عيالها على انه واحد منهم حتى ان الناس صارت تناديها ام نواف...
** نواف ( 32 سنه) : رئيس مجلس ادراه و صاحب 51 % من كل الاملاك و هذا طبعا غير الاملاك الخارجيه اللي بره نطاق الاسره عندهم .. هو ولد جاسم من زواجه الاول هذا الشيء اللي كان الكل يعرفه لكن الحقيقه كانت انه ،طفل غير شرعي من سكرتيره ، بعد مابغلت السكرتيره الابو الظالم ( جاسم ) بحملها .. رفضها جاسم و طردها من الشركه بعد ما رمى عليها بعض الدولارات... نواف عاش مع امه تحت اسم كيفن لوروسل وهو اسم عائلته امه حتى عمر 12 كان متفوق في دراسته و متخطي المراحل الدراسيه و هو النظام المتبع في الخارج انه الطالب اللي يكون مستوى ذكاءه اكبر من عمره يتخطى المراحل الدراسيه حتى يوصل الى المرحله اللي تناسب عقلها رغم ان كيفن كان عمره 12 الا انه كان متخرج من المرحله الثانويه و كان مقدر له ان يدخل لمركز ابحاث عالمي الا ان شيء وقفه، وهو دخول رجال غريب حياته.. رجع كيفن البيت مره قبل امه و بعد فتره طرق رجال غريب عليه البيت و لما فتحه استقبله بهدايا كثيره كانت من الرجال الغريب كيفن قرر يتظاهر انه مجرد طفل عادي و سمح له يدخل.. و سمع من الرجال انه ابوه كان متسغرب لما رجعت امه انفجرت في وجه الرجال و طردته .. و ظلت تسبه بكلام اول مره تتكلم فيه، بعد يومين بالضبط و هو في السوق مع امه قرب من حرامي و سرق شنطه امه و لما حاولت تسحبها رماها بالرصاص..
ماتت ام كيفن في نفس اللحظه لان الضربه كانت قاضيه .. الشيء اللي عطى الحق لابوه انه ياخذه كيفن كان فاهم ان الموضوع كله مدبر بس ما كان بيده حيله، سافر مع ابوه لعائلتهم و عاش معهم باسم نواف البدر و تعلم طبعاهم بس ماهو قبل لا بحلف انه سلطان الابو . اللي اقترح على ابوه جاسم يتزوج ساره اولا و ثانيا اللي اقترح انه ياخذ نواف عنده بما انه محتاج ولد يساعده اذا كبر..... ابتدى باسماء بعد ما عرف حقيقه العلاقه اللي بينها و بين الابو و بعدها بالاملاك.. لبس قناع الشاب البسيط و انه بشتغل معهم و تدريجيا التفت على رقبه سلطان و بدأ يشتري من الاملاك بحكم الربح من الصفقات اللي يخطط لها .. و تدريجا تحول الى رئيس مجلس الادراه بنسبه 51% و عائله بو محمد كلها 49% ..
نواف طويل كثــير و بشرته فاتحه كثـير شعره اسود مثل ابوه طويل شوي من جهه العنق، و عيونه زرقاء واسعه و رموشها كثيره مثل امه ( الشيء اللي جذب ابوه لها في البدايه ) نقطه ضعفه الحريم ... نسوونجي
** فاطمه ( 20 سنه ) هي بنت ساره الكبيره و الي الكل يسميها الطفله المدلله ، في البدايه دللها ابوها و امها و تدرجيا دللها نواف كـثير طلبات فاطمه كانت اوامر حتى ان كان الشيء اللي تبيه عند غيرها اذا كانت تبيه لازم تاخذه حتى بالقوه و الشيء اللي مخلي اغلب البنات في صفها قبل لا تتخرج يكهرهووونها و اللي ما خلها تكمل الجامعه ، تركت الدراسه و قررت تقعد في البيت بحكم ان سيده راقيه مثلها و غنيه ما تحتاج الدراسه و لا راح تستفيد منها بشيء، عيونها على فارس ولد خالها لانه بنظرها مثال للثقل و الهدوء و الطيبه بعكس سعود اللي يرمي نفسه عليها و تشوف في عيونه الطمع ، واثقه ان الناس كلها ميته عليها ، فاطمه تتماشى مع ديما شوي لان ديما دايما تسكت على تصرفات فاطمه المغروره و سخريتها منها ، لا تطيق ريم.. فاطمه شعرها صابغته ثلجي و عيونها بنيه دايما ما تنزل منها الكحل الاسود و جسمها حلو و رشيق ... بس لما يتاملها الشخص يحسها باهته مثل اللوحات .. مالها اي جوهر..

** عواطف ( 18 سنه ) طالبه أداب انقلش رغم الدلاله اللي حصلت عليه من عائلتها الا انها كانت انسانه متواضعه و خجوله بعض الشيء شعرها اللون الطبيعي له اسود.. و عيونها بنيه ،، تموت في البساطه وحياتها اغلبها على الافلام الاجنبيه او مع صديقاتها اللي تحاول تتقرب منهم اختها فاطمه بس تبعدهم عنها حتى ما يكرهون عواطف، عواطف خجوله و مثل ريم بالضبط اللي تبتعد عنها بسبب اختها، على عكس اختها ما تعرف تتصرف في المواقف، ما تؤمن بشيء اسمه الحب و تحلم تتزوج زواج عادي... انسانه واقعيه ... المعارضه الوحيده لزواج اخوها من ديما... بس ما تكلمت حتى ما تسبب مشاكل..
6- ايمـان عمرها (16سنه ) طالبه علمي .. بطله القـصه تقريبا,, بنت طلعت على هذي الدنيا ما لقت عندها الا ثلاث رجال، محمد اللي صار ابوها و جسار و فواز اللي صار اخوانها ، هي بنت اسمـاء من ( سلطان ) و الشخصين الوحيدين اللي يعرفون هذا الشيء هو ابوها (سلطان ) واللي دخل على اسماء من غير لا احد يدري حتى ما تعرف لطيفه و تسوي مشاكل .. و نواف اللي شاف سلطان وهو يدخل و يطلع من غرفه اسماء اللي كانت جنب غرفته و استغل هذا الشيء و قفل على اسماء المسكينه واللي كانت ما تسمع مع عامل التصليح في الوقت اللي رجع فيه منصور لدخل البيت و شافهم ..
اسـماء قالت الحقيقه لمحمد لما ولدت وهي انها كان ابوه يجيها .. وان هذي بنته وحلفت له قبل لا تموت، محمد سجل البنت صحيح على انها اخته لكنه كان لها مثل الابو بكل حنان و مشاعر ابويه .. حتى هي رغم انها تعرف انه اخوها الكبير الا انه كان ابوها في نظرها .. ايمان بنت طويله كثـير.. تقريبا في طول جسار.. و جسمها رياضي.. لانها تلعب سله.. كتوفها عرضين، و رجولها طوال.. شعرها الشعـر البني المايل للون الذهبي.. العيـون العســليه الواسعه الطويله المكحله و الرموش الثقيه الشفايف الورديه المرسومه بدقه .. الشامه على خدها، رغم كل هذا الجمال الا ان حياتها مع الصبيان طول عمرها حولها لواحد منهم، تصرفاتها صبيانه و لبسها مثلهم.. لكن دخول( نوف) في حياتها في عمر 12 غير حياتها و صارت التوأم الروحي لها ... يطلعون مع بعض طول الوقت و يتكلمون في الموبايل بالساعات .. و احينان كل وحده تنام في بيت الثانيه..
افتتحت ايمان نادي العشاق في عمر 14، لما تأثرت بفيلم لويل سميث ( (Hitch و مع الوقت صارت الشغل تستمتع فيها و تعجبها حتى انها صارت تقضي فيها الساعات الطويله... بس ما كانت تعرف ان هذا الشيء جر عليها اشياء اكبر و اكبر..

-
-
-

مســـكيـن يا قلـــــبي أنا باع الهنا وشرا العــــــنا
يمشي ويطرق كـــل باب ولا لقا غـــــــــير العذاب
فهـــمها متــأخر كثيـــــر انه ركض خلف السـراب
في البداية كان لي دنيا وحكاية
كنت أعـــطي مـــا امـــل احــتري بــــارق أمــــــل
ابغي عـشـرتـــنا أمــــان عشــــــره تكفيني الزمان
كنت عاشــــق كنت هايم كـــان قلـــبي ما يخـــــاف
كنت أظـــــن العشق دايم مـن هـــنا صـــار اختلاف
أثره مــا شفــته دعـــاية من البــــداية للنــــــــهاية
يلي عرف معـــنى الهوا اشـــرايـك نفكــــر ســــوا
وين النهاية في المسـير وين الهوى عن الضمــير
حـــنا نـــداري جرحـــنا وانحــمل القـــلب الكـــبير
وإلا محبتــنا دعـــــــاية من البـــداية للنــــهــــاية
مني الخـطا وإلا الخـطا فــالي عشقـــته وما عطا
وش أخر الحب والغرام أخـــذ وعـــطا وإلا كـــلام
حنا خـــدعـــنا بعـــضنا زوّرنا أسـباب الخِـــــصام
حتى تفـــاهمـــنا دعاية من البــــداية للنــــــــهاية

-
-
-


يتــبع:



انتظر تعليقاااااتكم الطوووويله الحلوه






  رد باقتباس
قديم 30-07-2011, 04:44 PM   #4
...
 
صورة عضوية 7ạṣṣợŎй

7ạṣṣợŎй غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

البارت الثاني:
-
-
-
فواز توسعت عيونه لما شاف وجه مشاري اول بس لما ناداها باسمه زاد استغرابه بس بابتسامه معتاده منه رد : هلا والله بس ترى ما عرفتك لا تواخذني ... يقولون السفر بالطياره كثـيررر يأثرر على الذااكره هههه
مشاري كان على وجه الجديه رغم ابتسامه فواز له: انت سعودي ولا كويتي؟؟؟
هنا فواز فعلا توتر : في البدايه جاوبني انت من ؟؟
مشـاري: انا اسمي .. مشــاااري البدر...
فواز رفع حاجبه و فهم الموضوع كله من مجرد ذكر الاسم... عطى مشاري ظهره و مشى بعيد عنه ، بس مشاري تبعه : فواز لحظه..... خلنا نتفاااهم..
فواز بنظره جاده نادرا ما يعطيها احد : ما في بينا تفاهم يا مشاري... ابوي مانعنا من انا نتكلم مع اي واحد منكم ... و لسنوات و انا محافظ على هذا الشيء و مستحيل اتركه الحين علشان واحد منكم...
مشاري: انا ولد عمك احمد يا فواز... عمك احمد اللي ما غبتوا عن باله سنين واللي بيفرح كثير ان عرف انكم بخيـر...
فواز استمر في نظره الامباله و ترك مشاري وراه لحاله و رجع لغرفه الكابتن... و طبعا بعد هذا الشيء مشاري سكت و رجع مكانه...و قرر يحتفظ بهذا الشيء لنفسه و يبلغ فيه ابوه .. ولا بلغ سعود ولد عمه منصور لانه يعرف طبيعه مشاعر عمه منصور و عياله لهم..
-
-
-
ايمان شهقت من الخوف: نعم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كوكي بصوت متالم: ما تبين تشوفين؟؟ وانا اللي كنت متشوقه اشوفك اخيرا....
ايمـان بتوتر : الموضوع ماهو جذي انا...
كوكي: مافي مشكله ... انسي الموضوع..
ايمـان: كوكي .. اول مره اعرف انك زعوله؟؟!!
كوكي: لا بس.. احس بضيقه.. انا اترجي زوجي حتى يسفرني لعندك و في النهايه احصل هذا الرد منك؟؟؟
ايمان: كوكي .. حراااام عليج... قلت لج فاجأتيني بس...
كوكي: اوكي ... اكلمك بعيدين...
ايمان سكرت المحادثه الصوتيه .. و بسرعه رجعت لمحادثتها مع نوف: نووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووف الحقي علي...
نوف بخوف: ليش شصاير!!!
ايمان: كوكي تبي تجي للكويت و تبي تقابلني...
نوف بسمايل ضاحك: وناااااسه... كوكي من زمان تلمح انها معجبه بشخصيتج و تبي تشوفج...
ايمان : انااا عارفه هذا الشي بس المشكله!!!
نوف: شنو هي؟؟
ايمان: انا لا يمكن اخاطر بانها تكرهني... انتي شايفه وجهي و خلقتي.. اضحك... لا اعرف البس و لا اتكلم عدل...
نوف: حرام عليج.. انتي حلوه بس لو تهتمين شوي و تخففين هذي العصبيه...
ايمـان: مااااااااا اقدر.. انا شخصيتي بالطبيعيه غير عن شخصيتي على الكمبيوتر.. انا شافتني بطيح من عينها... وهي بالذات عزيزه حيييييييييييييل..
نوف: يعني شنوو بتسوين بالضبط ... كوكي حساسه وان قلتي لها انج ما تقدرين تقابلينها راح تزعل كثــير..
ايمان: انتي قابليها!!!
نوف: نعم!!!!!!!!!!!!
-
-
في قصـر نـواف:
بغرور كانت جالسه تتامل اظافرها و تلوي وجهها في وجه بنت خالها و زوجه اخوها ديما: تدرين عاد لما شافت شعري ام بشار انهبلت وقالت انها تبي تعرف الكوافيره اللي...
فاطمه بغرور ووقاحه قاطعه ديما : ديمـا ايش رايك باظافري ...
ديما انقهرت منها لانها قاطعتها من جديد ... غرورها و اعتزازها بكل شيء تملكه كان يقهرها بس كانت تتحمل في سبيل توصل لغايتها اخوها : تهبل...
فاطمه: احلى من اظافرك صح؟
ديما كانت ميته من القهر بس هما تحملت و من غير نفس: احلى من سواهم...
فاطمه طلعت نفس طويل: خبيره روسيه طلبها لي نواف... ما اعرف اسمها ولا حتى يهمني ..
ديما: اهاااا
مدبره المنزل الاجنبيه (انجيلا ) مشت لعند فاطمه و بلباقه واسلوب راقيه : انسـه فاطمه ، السيد نواف يطلب مقابلتك في غرفه المكتب..
فاطمه ابتسمت بخبث و هي ترمق ديما بنظره استفزازيه: نواف رجع... غريبه ليش ما دخل يسلم ....
مدبره المنزل اكتفت بالسكوت لانها ما عرفت بايش ترد و في نفس الوقت كانت تعرف طبائع فاطمه عدل و انها كانت تقصد ديما.. يعني نواف ما دخل لانه عرف ان ديما موجوده ..
ديما فهمت الموضوع و حست بنظره السخريه من فاطمه بس اكتفت بالابتسامه، فاطمه وقفت و مشت بعيد وهي تقول بنبره تخفي ضحكها : عن اذنك بكلم زوجك، على انفراد..
ديما كبت نفسها وقالت: خذي راحتك عزيزتي و سلمي عليه..
فاطمه: اكيـــــــــد...
بعد ما بعدت فاطمه ضربت ديما الطاوله اللي كان عليها الشاي و الحلو بقوه برجلها من القهر في نظرها تقدر تتحمل عواطف و اي مخلوق لكن فاطمه كانت تستاهل احد يعذبها و يذلها و يطلع حق كل اللي ذلتهم و اهانتهم في حياتها
-
-
دخلت فاطمه المكتب الضخم و لقت نواف جالس على لابتوبه مع وفي نفس الوقت يقرا مجموعه اوراق بدلع قربت من المكتب و جلست جنبه: ممكن تجلس عشر دقايق من غير لا تشتغل؟؟
نواف بابتسامه حنونه: مستحيل طبعا... ولا نسيتي يااا دلوعتي اني ان ما اشتغلت بهذا الشكل مستحيل تحصلين على الدلع اللي انتي عايشه فيه...
فاطمه وهي تحرك عيونها من حولها بدلع: امممم بس احنا عندنا فلوووووس كثييييييييييره كثيييييييييييييير ما اعتقد ان تاجيل الشغل ساعه بيضر..
نواف ضحك على تعليقها: خخخخخ حلوه منك اختي ... المهم اتصلتي فيني و قلتي ان عندك موضوع مهم ... و بعدها اتصلتي و قلتي لي ادخل اي مكان غير المجلس .... و ارسل مدام انجيلا تناديك بدل من اناديك بنفسي... ممكن افهم ايش اللي تخططين له...
فاطمه: اولا اتصلت فيك لاني عندي موضوع مهم و خطير ابي اناقشك فيه و ثانيا طلبت منك ما تدخل لان العزيزه زوووووووووووووجتك ديما هنا و ما ابيها تشوووفك..
نواف ضحك من جديد: هههههههه ديمااا هنااا.. ملكه و ملكنا عليها ايش تبي اكثر ... ما عاد في داعي انها تعرض نفسها يوميا من جديد....
فاطمه: ما ادري عنها ... انسانه سخيييفه...
نواف بنظره جاده: ان كانت دلوعتي تكرها و رافضه وجودها فانا مستعد اطلقها الحين اذا تبين...
فاطمه بخوف و صدمه: انت تتكلم جد!! نواف .. انا امزح.. صحيح ديما مزعجه و اقل من مستوانا بس تظل احسن الخيارات و شخيصتها معدومها معنا... احسن من ناخذ وحدها ما نعرفها و تخطك منا ...
نواف: لهذي الدرجه تخافين علي...
فاطمه : اكــيد .. ما عندي غير اخو واحد ... و بصراحه ما عندي استعداد اخسره بهذي السهوله...:
نواف عطاها ابتسامه اخـيره و بعدها نظره جديه: ممكن تتركين موضوعي مع ديما و تقولين الموضوع المهم اللي ناديتيني عليه يااا اختي الدلوعه..
فاطمه بدلع نزلت راسها و تظاهرت بالحزن: بابا وانا زعلانينن...
نواف: والسبب؟؟
فاطمه: ولد صديقه بو فهاااد متقدم لي و انا بصراحه ما اعتقد ان فهاد من النوع اللي يناسبني...
نواف: على العكس يا فاطمه فهاد انسان ناجح و من عائله كبيره و راقيه و انتي اكيد بتكونين سعيده معهم بما انهم من احسن العوايل هنا .. خصوصا انهم قريبي كثير من متسوى حياتك... وهو انسان متحرر..
فاطمه: انت شايف شكله..
نواف تنهد: هذا سبب رفضك صح؟؟
فاطمه: اكيد انا سبق وقلت لك انا اللي اتزوجه لازم يكووووووون وووووووووسيم ولا يهمني ان كان غني ولا فقير... لاني في النهايه راح استعمل مالي الخاص .. صح...
نواف: انا لحد الحين ما فهمت ايش الموضوع.. واحد من عشرات تقدم لك و رفضتيه .. ايش الجديد..
فاطمه بعدم رضى: بابا زعلان و يقول انه ماهو من حقي ارفض اصدقاءه و ازعلهم منه بسبب دلعي و تصرفاتي الطفوليه..
نواف: ماهو حقه هذي حياتك وانتي الوحيده اللي تتحكمين وتقررينها..
فاطمه وهي تصطنع الحزن: يعني ايش اسوي..
نواف سحب موبايله و عطاها نظره جاده: اتركي الموضوع علي..
فاطمه ابتسمت وهي تراقب اخوها يتصل بابوها ويكلمه بجديده: ابوي العزيز بخصوص موضوع بو فهاد ... اتمنى تشيله من بالك..
بو نواف من غير نفس وهو على الخط الثاني: فاطمه قالت لك...؟؟
نواف: اكيـد... دلوعتي ما تخفي عني شيء...
بونواف: وانت طبعا مأيدها في تصرفها..
نواف: اكيد..
بونواف: يا نواف يا ولدي فاطمه تدلعت كثير و تصرفاتها هذي ما راح تجيب لها الا الالم و الحزن.. ماهو حق ترفض انسان بكل هذا المواصفات السنعه و الاصليه .. بسبب هذا الدلع...
نواف: ابوي.. اعتقد تناقشنا في هذا الموضوع اكثر من مره... ماهو حق لك تجبرها على شيء ما تبيه من غير شير اختي الحلوه و الدلوعه ما راح تعنس مثل البنات البشعات الفقيرات .. وبدل الواحد ينتظرها الف... فاتمنى تنسى الموضوع و تراضيها بكلمتين...
بونواف: اراااااااضيها انهبلت انت...
نواف: مع السلامه ابوي العزيز...
نواف سكر الخط بسرعه بعد ما انهى كلامها و عطاها نظره نصر: انتهى الموضوع دلوعتي...
فاطمه بسرعه مشت لعند اخوها و عطته بوسه قويه على خده: تسلم لي يا احلى اخ في الكون كله... نواف ابتسم له في الوقت اللي كان ابوه مقهور كثير منه..
من جهة ثانيه بو نواف كان طالع مطعم مع بنته عواطف و زوجته و طبعا ما اخذوا فاطمه كعقاب لها لانها زعلته، بو نواف نزل الموبايله و ضغط على راسه الم، ام نواف: حبيبي ايش فيك؟
بو نواف: هذا الولد ناوي يذبحني يا ساره وربي ما راح يذبحني الا هوو..
عواطف بالم: نواف؟؟ ليش يا بابا؟؟
بو نواف: يتكلم و يعاملني مثل موظف عنده... ينسى اني ابوه.. ويكلمني و يامرني بكل برود..
عواطف بحنان حطت يدها على يده و باستها: بابا حبيبي.. لا تزعل من نواف... اهو طبعه كذا بسبب الشغل و فطوم للاسف مسيطره عليه بدلعها و تسحره فيه.. وهو مثل ما تعرف ما يحب يزعلها...
بو نواف بتنهد: اتمنى الموضوع يكون كذا و بس...
-
-
بعد كم يوم ..
سلطان كان على كرسيه المتحرك و جنبه الممرض يطعمه و اسامه كان عنده بس ما هو بهدف الزياره كان يناقشه في اكثر من موضوع في الشغل: بفضل افكاري المتميزه ارتفعت الارباح اكـثر من سابقها ابوي.. بس محتاجين نرفعها الى ثلاث اضعاف من خلال مشروع اقترحته على المجلس ... وهو ببناء مصنع ثاني في مصر .. يساند مصنعنا في اوروبا .. بس مثل ما تعرف...
العجوز سلطان اللي ما فقد خبثه و دهاءه رغم تقدمه في العمر عطى اسامه نظره استفزازيه: نواف رفض طبعا...
اسامه: وصل لك الخبر؟؟
سلطان: لا توقعت هذا الشيء.. لان افكارك في الربح السريع دايما ما تنال اعجابه..
اسامه: ابوي.. انا من حقي ابدي شغلي الخاص فيني.. و اتخلص من القيود اللي ربطنا نواف فيها بالشركه و الشغل المشترك...
سلطان ببرود: عندك فلوسك الخاصه اشتغل فيها..
اسامه: فلوسي الخاصه ما تكفي لمشروع كبير و ضخم و اضافه الى اني...
سلطان:/ لا تبرر يا اسامه، انت تربيتي و اعرفك زين... انت خايف تدخل بمبلغ من مالك الخاص في مشروع كبير و تخسرهم فيه، وتفضل تدخل بفلوسنا احنا و ان خسرت تكون الخساره جماعيه و ما تكون كبيره عليك... اضافه الى ان قدومك هنا كان علشان اوكلك هذا المشروع و تستولي على كل ارباحه باسم الشركه..
اسامه: ابووووي...
سلطان العجوز حرك وجهه بعيد عنه للممرض : كمل يا ولدي .. الاكل انا جوعان...
اسامه انقهر من تجاهل ابوه المعتاد و مشى بعيد للباب صادف احمد اللي كان دخل بابتسامه: اه .. اخوي اسامه هنا...
اسامه تجاهله و طلع على طول...
احمد كان متعود على اسلوب اخوه و غضبه اللي ينفسه في الناس ابتسم و مشى لعند ابوه يبوس راسه: هلا بولدي الغالي..
احمد : هلا فيك اكـثر يا يبه.. شلونك و اخبارك.. ابوي العزيز..
سلطان: الحمد لله .. لحد الحين عايش.. ولو اني احس ان اللي حولي ناوين يورثوني بالحياه..
احمد: قصد.. اسامه؟؟
سلطان: هو وغيره.. والمشكله ان الحين عيالهم دخلوا في القصه...
احمد: و انت ايش ناوي تسوي..
سلطان: بصراحه احس بعذاب و الم من التفكير في الموضوع.. بنظري منصور و اسامه و عيالهم ما لهم اي حق بنصيب اكثر منك يا احمد .. و بعدها ارجع اقول ان ساره مالها ذنب حتى و ان كان ولد زوجها ماهو مقصر عليهم و عنده اللي اكثر مني عشرات الاضعاف... بس في النهايه المحامي اقترح علي اسوي وصيه و ارتاح...
احمد بلع ريقه و ابتسم: عين العقل..
سلطان عطى ولده نظره كلها شك: احمد، انت عندك شيء تبي تقوله...
احمد: بصراحه......... عندي اعتراض....على موضوع الوصيه..
سلطان: ايش قصدك..
احمد: محمد...
سلطان بتنهد: لو بس اعرف مكانه...
احمد: انا اعرف مكانه... بس..
سلطان ينظره جاده: تعرف مكآآآآآنه؟؟؟؟ من متى و شلووون...
احمد: بصراااااحه... ولدي مشاري.. قابل فواز ولده من كم يوم و بصراحه انا اخفيت الموضوع عنك و عنه.. وقررت اتحقق من الموضوع بنفسي... ارسلت واحد من اتباعنا هناك و تحقق لي منهم و تفاجات بشيء ثاني...
سلطان: اسماء.. مازالت عنده؟؟
احمد: للاسف الخاله اسماء توفت من زمن طووويل...
سلطان نزل راسه الم و قهر من ذكراها: و بعد..
احمد: اسماء ولدت الطفل اللي كانت حامل فيه لما طلعت من عندنا... بنت اسمها ايمان...
سلطان توسعت عيونه و بنفس الوقت حس بجفاف بحلقه: بنتي..
احمد: بنتك؟؟؟
سلطان: اي طفل تجيبه اسماء طفلي يا احمد ولا نسيت...
احمد بتفاجأ لان ابوه كان انكر هذا الشيء لسنوات... : المهم.. ايش ناوي تسوي بموضوع الوصيه بعد هذا اللي عرفته..
سلطان حط يده تحت ذقنه و بعد مده من التفكير: احمد.. استعدي لي كل افراد العائله بنات و صبيان... و المحامي باسرع وقت ممكن...
احمد: انادي نواف بعد؟؟
سلطان.: اكيـــد..... هذا اهم واحد..
-
-
-
في الكويت:
ايمان دخلت البيت تركض و جسار وراها يصرخ : ايماااااااانووو ام وجهين ..شلون تتجرأين و تسوين جذي يا قليله الادب....فشلتينااا..
ايمان بسرعه ركضت لعند ابوها و اختبأت وراها: كيفي اناااا ثانيا قلت لك لا تتتحداني....
جسار بعصبيه: انا ذااابحك يعني ذاااابحك,
ايمان وهي تضم ابوها من ورا: بابا لا تسمح له يذبحني...
صوت ضحك قطعى على جسار و ايمان عراكهم: مثل ما تركتكم مثل ما حصلتكم مستحيل تتغيرون صح..
ايمان و جسار ابتسموا لفواز اللي دخل عليهم توه ماخذ شور و ينشف شعره بالفوطه: فوووواز
ايمان ركضت عنده و حضنته بقوه: امووون حبيبيتي اشتقت لج...
جسار: فوواز ارفع يدك عن هذي الانسانه القذره لا تعديك...
ايمان: جسار اسكتت.
فواز : ايش مسويه بعد...!!!
ايمان : ما سويت شيء..
جسار: الا سويتي... رمت العصـير على سياره كانت تمشيء جنبنا!!! قليله الادب...
فواز دفعها عنه بعيد: نعم!!!!
ايمان رجعت ركضت تتخبي ورا ابوها: فواز جسار... بس لا تجننون اختكم...
جسار: رفعت ضغطي بابا...
ايمان: بابا هو اللي قال لي اذا فيك خير ارميه....
بو جسار بابتسامه: يعني انت بعد يا جسار مشترك معها بالجريمه...
جسار تافف و فواز ضحك عليه: لا تزعل شارلوك هومز موريارتي ( موريارتي حرامي في قصه شارلوك هومز وهو ينادي ايمان جذي) فازت عليك هذي المره بعد...
فواز طلع علبه من جيبه ومدها لجسار: اخذ ولا تزعل..
جسار فتح الغلبه و لقى الغليون اللي كان طالبه من فواز يجيبه له : و اخيرا...
حط جسار الغليون في فمه و ابتسم بو جسار عصب و بنبره جاده: ممكن اعرف ليش طالبه و انت ما تدخن ؟؟؟
جسار: بابا بس كذا مثل شارولوك هومز...
فواز : بابا اتركه يسوي اللي يبيه ترى ما عاد ولد صغير...
بو جسار كمل جريدته اللي كان يقراها و تركهم .. ايمان ركضت لعند فواز و بعيون حزينه : وانا وين اغراض نوف اللي وصيتك فيهم ...
فواز بابتسامه: في كيس على سريري في الغرفه...
ايمان من غير لا تنتظر ركضت لغرفته: ثااانكيووو
بعد ما بعدت ايمان فواز حرك عيونه لابوه بنظره جاده: بابا...
بو جسار: جسار تعال هنا...
جسار كان حاس ان الموضوع فيه شيء معقوله من موضوع الغليون : ايش صاير؟؟
بو جسار: فواز قابل واحد من عيال عمك في سفرته الاخيره..
جسار بخوف: نعم؟؟؟

-
-
بعد كم ساعه اجتمع سلطان بجميع افراد الاسره
سلطان: اجتمعت فيكم اليوم لهدف كبير و مهم كثير ... انا يا عيالي قررت اقسم الحلال كله بوصيه...
منصور كان اول من تكلم بما انه اكثر العائله طمع و جشع: وصيه كيف يعني يا ابوي...
سلطان: راح اقسم الفلوس الموجوده باسمي الخاص و الاملاك... و طبعا راح استثني الاملاك و الاشياء اللي اعطيتها لكم من زمان...
فارس و هو يهمس لاخوه: ليش هو ناوي يحاسبنا على فلوسنا احنا ...
فيصل: ما ادري عنه..
سلطان: انا ناوي اقسم الاسهم 49% من الاملاك...
اسامه: تقسم الاسهم؟؟ بس؟؟
سلطان هز راسه بالنفي: لا.... التقسيمه راح تشمل بعض الاملاك الثانيه اللي راح تنورد في الوصيه لكن الكلام اليوم راح يكون بس عن الاسهم حتى تكونوا كلكم على بينه...
سعود: و هذي التقسيمه يا جدي بتكون بين اباءنا ولا تشملنا احنا بعد...
سلطان: تتطاول على ابوك يا سعود...
سعود توهق وحس انه مثل الطماع بينهم: لا ما كان قصدي...
سلطان : انا قررت امنح 30% من الاسهم لبنتي ايمـان..
كل الموجودين في الغرفه تفاجأوأ : نعهمممممممممممممممممممم؟؟ ايمااان ؟؟ من ايمــااان؟؟
سلطان ببرود ضرب بعكازته الارض حتى ينتبه الكل: بنتي ايمااااان بنتي و بنت اسماء الله يرحمها..
اسامه بعصبيه: مالنا اخت اسمها ايماان ... و هذي اسماء اعتقد ان موضوعها انتهى من زمممان...
سلطان: لا ما انتهى و محمد .. ناوي اعطيه 10 % و انتوا كلكم بتكون لكم بس 9%
منصور: هذااااااااااا جنووووووووووووووووووووووووون انت اكيد خرفت
احمد عصب من كلام اخوه و انفجر بوجهه: احترم نفسك يا منصور ولا تغلط على ابوك...
سلطان: خله يتكلم ياااا احمد ، كل واحد طلع على حقيقته...
فارس قرر يتكلم بهدوء: لاتلومهم يا جدي العزيز انا متاكد ان قصدهم غير هذا .. بس هم ..متفاجأي مثلنا كلنا ... مثل ما تعرف.. ما في احد فينا يعرف ان عندنا عمه اسمها ايمان..
سلطان: هذا انتوا عرفتوا.. و اعتقد ياا عيال انكم اخذتوا على حياتي و ووهبتكم فلوووس كثيره في الوقت اللي كان محمد يعيش بصعوبه بديره الغربه مع بنتي.. وهذا الشيء لازم ما يتسمر ... المحامي طلع من عندي من شوي و سجلت له الوصيه واللي لا يمكن اتراجع فيها..
نواف ابتسم وهو يراقب نظرات الغضب و الطمع من كل الموجودين ما عاد احمد وولده و قال بهدوء: انا ما اعارض ابدا كلام جدي سلطان .. عين العقل.. و بصراحه ما اقدر انتظر حتى تجي خالتنا الصغيره تسكن معنا...
سلطان ابتسم لنواف اسامه و منصور انقهروا و طلعوا من الاجتماع..
منصووور: نواف الكلب..... حيه تلتف على رقبه ابوي طول الوقت و تسيطر عليه.... اكيد مخطط لشيء...
اسامه: خاف على نفسك يا اخوي منه..
منصور: ايش قصدك؟؟
اسامه: نواف ما وافق على هذي اختنا الا وهو عارفه و مخطط لشيء؟؟
منصور: يعني ايش؟؟
اسامه: ما استبعد انه يتزوجها و يسلبنا ال 30% البابقيه..
منصووور: نعمم!!
اسامه: وانت اللي بتكون المتضرر خصوصا ان بنتك عنده.. يعني يمكن يطلقها.
منصووووووور: نجوووم السما اقرب له... الحقيرررر...
اسامه: لازم نخطط و نعرف ايش التصرف الصحيح اللي لازم نسويه ضده.. ونعرف هو على ايش بالضبط ناوي..
-







  رد باقتباس
قديم 30-07-2011, 04:46 PM   #5
...
 
صورة عضوية 7ạṣṣợŎй

7ạṣṣợŎй غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

بعد كم يوم... في يوم لقاء ماغي بكوكي
في المطعم :
ايمان حجزت كبينه مغلقه لنوف حتى تقابل فيها كوكي و لها كبينه اللي جنبها حتى ما تخاف .. نوف بعد رحله طويله في التفكير مع ايمان قررت في النهايه انها تلبس فستان بنفسجي على اطرافه ورود روديه و و منزله شعرها الاسود على ظهرها بشكل ناعم وراقي.. بعكس ايمان اللي كانت تحاول تتخفى .. ايمان كانت لابسه جينز و عليه بلوزه طويله لنص فخذها و رابطه شعرها و حاطه الكاب و لابسه نظاراتها الطبيعه ...
نوف بخوف: والله خااااااايفه..
ايمان تاففت : نوف عن السخااااافه مو لما صارت القصه صج تتراجعين... انتي تقولين انك جرئيه و تسوين اي شيء تبينه.. و ثانياآآ طول عمرك كنتي تتمنين تكونين أنا (ماغي) ...
نوف: بس فرضا خربطت في الكلام؟؟؟
ايمان: افففففففف نوف.. قلت لك مليووون مره ...اني بكون معك على الخط و مستحيل اتركك..
نوف: انزين فرضاااآآ انكشفت...
ايمان: ان انكشفتي اناااا بتصرف لا تخااافين...
نوف بعلت ريقها و حاولت تبتسم: اوكي....
ايمان مشت لباب الكبينه: انا بكون بالكبينه اللي جنبك لا تخااافي...
نوف: الله يعيييييييييييييني ...
ايمان ارسلت لها بوسه في الهوووواء و مشت للكبينه اللي جبنها بس لما قربت وقفها النادل: لو سمحتي ..
ايمان:نعم؟
النادل: الكبينه مشغوله!
ايمان تفاجأت: نعم؟؟ انزين اللي جنبها..
النادل بابتسامه: اسف والله كل الجناح مشغول ..
ايمان: يعني شلووون اناا وين اقعد عندي حجز اناااا...
النادل: من هنا لوسمحتي في الجناح الثاني حجزنا لك كبينه
ايماآآن انقهرت وكانت تبي تسبه لانه بكيفه حجز لها كبينه بعيده... كانت بترد تقول لنوف بس بعدها تذكرت انها كذا بتوترها اكثر.. و ثانيا هذي الكبينه اللي حجزتها باسم ماغي.. يعني كوكي لما تجي بتروح لهذي الكبينه...
استغفرت ربها و قررت تمشي للجناح الثاني وهي تطق بموبايلها لما .. (( طأأأأأخ )) صدمت لها شيء اطول و اضخم منها و طاح موبايلها على الارض و تفكك: اوووووتش..
...............: اسف ... ما كنت منتبه...
ايمان رفعت عيونها بسرعه و كانت بتتهاوش بس اللي شافته سكتها، الشاب اللي صدمها كان طويل جسمه رياضي و واضح رغم انه كان لابس جنيز كحلي وقميص ابيض مفتوح من فوق، شعره اسود طويل شوي من جهه الرقبه و الغريبه عيونه زرق، ( نواف) بعد دقيقه كامله اخيرااااا ايمان حست على نفسها و تكلمت : انا اللي اسفه كنت مشغوله بالموبايل....
نواف نزل على الارض و بدا يجمع الاجزاء معها وقفت ايمان تركب موبايله وهو مد لها القطع اللي جمعها : شكراا
نواف: عفوا هذا اقل شيء ممكن نقدمه كاعتذار..
ايمان: كلامك حلو.. لكن للاسف يظهر ان الموبايل خرب...
نواف سحبه من يدها بخفه الشيء اللي فاجأها و بدأ يحاول فيه: بجرب اتصل ممكن يتصلح..
على عكس نواف، ايمان سحبت موبايلها منه بقوه: قلت لك كلامك حلو.. لكن للاسف هذي خدعه قديمه نصيحه مني تجرب غيرها...
نواف رفع حاجبه رغم ان الابتسامه ما غادرت وجهه: خدعه؟
ايمان بابتسامه ماكره: بتتصل على موبايلك من موبايلي و بكذا بتخزن رقمي عندك وبعدها بتتصل و تتكلم ... و تغازل و من يدري يمكن تقول لي انك تحبيني و تبي تتزوجني.
نواف عقد يده قدام صدره و ضحك: واضح انك خبيره و مانتي سهله بس تتوقعين اللي مثلي ( وهو يأشر على نفسه) يغازل او يتحرش باللي مثلك (وهو يأشر عليها)
ايمان انقهرت من كلمته شكلها كان يضحك و مبهذل بس ماكانت بشعه ، مدت يدها بوجهه: انا اللي ما تعجبني ولا يمكن تعجبني لاني عندي اللي يسوا عشره منك... لا مليون..
نواف ضحك وهو يشوفها تمشي لكابينات الجناح الثاني بطريقه تضحك: قليلات امثالك هالايام.. بس للاسف مانتي متوفره...................................... خصوصا ان في بالي وحده ثانيه الحين..
مشى نواف للكبينه مع النادل و اشر للحارس يوقف عند الباب: السلام عليكم..
نوف شهقت و فزت من مكانها: نعم؟؟؟؟؟
نواف كلم الحارس: انت اوقف هنا ولا تسمح لاحد يدخل الا بعد ما تقول لي...
نوف بخووف : شنوو هذاااآآآآآآآ.....اطلع... من سمح لك تدخل... اطلع... ولا بصرخ واجمع الناس كلها عليك
نواف ابتسم و جلس في الكرسي المقابل لها: مافي داعي... انا لو كنت ابي الشر كان سويته من زمان.. هذا المطعم ملكي انا..بمعنى اني اقدر احبسك هنا من غير لا احتاج للحارس اللي واقف بره... انا وقفت الحارس حتى ما يشوفك احد .. واسبب لك مشاكل انا ما ارضاها لك .. عزيزتي ماغي...
نوف توسعت عيونها بصدمه من كلامه الاول و بعدها من الاسم اللي نادها فيه: شنو قلت؟
نواف مد بطاقته قدامها: انا نواف رجل الاعمال ..... و في نفس الوقت... كوكي..
نوف بصدمه: انت؟؟؟ انت كوكي.. بس كوكي...
نواف: اسف ماغي لاني كذبت عليك... ارجوك اسمحي لي اشرح لك...كلمتين بس ما راح تاخذ منك شيء لا تخافي...
نوف: اسفه ما عندي استعداد اسمعك اسمح لي اطلع..
نواف بعيون كلها اصرار: كنتي توثقين بكوكي كثير .. ليش ما تقدرين توثقين بنواف..
نوف: كوكي بنت.. وانت رجال... الفرق واضح ما تعتقد..
نواف سكر عيونه وبعدها فتح نصها بخفه: كلامك صحيح وهذا الشيء اللي كنت خايف منه... بس كنت مستعد اخاطر بكل شيء في سبيل اشوف الانسانه اللي عطتني امل بالحياه..
نوف: مافهمتك..
نواف تنهد ومرر اصابعه في شعره الناعم: ماغي.. تتوقعين في رجال بمستواي يدخل منتدى مشاكل وحلول و يتعرف على رئيسته و يساعدها بس علشان يتقرب منها و يخليها تحبه..
نوف حست بصدق بكلامه فقررت تهدا و تسمح له يكمل: اجل شنو؟
نواف بابتسامه ذوبت نوف: ماغي.. اول مقاله قريتها لك كانت من سنتين تقريبا، كنتي تتكلمين فيها عن حقيقه المشاعر و الحب الصادق اللي لازم نحافظ عليه مهما مرت علينا من مشاكل و عقبات سواء كانت من الاسره او من العمل.. عجبني كلامك وقتها كثير خصوصا انها ذكرتني بحقيقه اني كيان خاص ماله احد دخل فيه او بمستقبلي و ماهو لان ابوي قرر يخطب لي بنت عمي لازم اتزوجها و انحرم من الحصول على حب حقيقي تماما مثل ما انحرمت من امي الحقيقيه و اجبرت اعيش مع زوجه اب ظالمه بالقوه..
نوف انتبهت على اخر كلمه و قالت : امك الحقيقيه؟ ماني فاهمه ...
نواف عطاها نظره الم: ابوي تعرف على امي في دراسته في الخارج و تزوجها و بعد ما مل منها رجع ديرته و عاش حياته مع بنت عمه اللي تزوجها.. لكن بعد عشر سنين عرف ان عنده ولد ذكر بما انه ما انرزق الا بنات فقرر يسترجعه بالقوه و اخذني منها و ما عدت شفتها... و مرت السنين و انا عايش مابين شغله و تحمل رغبات زوجته القاسيه وفي النهايه اعلن اني لازم اتزوج بنت عمي رضيت ولا لا... كنت يائس وعلى وشك الموافقه لما قريت المقاله...مآآآآغي...انتي عطيتني امــل....ومن يومها وانا اسوي اللي ابيه وما يهمني احد ولا قانون...ماهو هذا شعارك في المنتدى..
نوف في نفسها كانت حاسه بالم وحزن على نواف وفي نفس الوقت غيرانه من ماغي.. لان ماغي كانت دايما تحقق اي شيء تبيه وقت ماتبيه على عكسها.. اللي كانت تتظاهر بالقوه رغم ضعفها وخوفها من اهلها اللي كان يوقف اي شيء في طريقها.. كانت تتمنى تكون هي المقصوده بكلامه.. ماغي اللي ما يهمها شيء.. وتسوي اللي تبيه و تساعد غيرها... حاولت تتظاهر بالقوه و قالت: لهذا السبب بس انضميت للمنتدى؟
نواف: في البدايه كنت اتمنى اقدم لك شيء ملموس تعبيرا لك عن شكري بس بعد ما انشهر المنتدى والاعضاء و الزوار كثروا قررت اساعدكم معنويا.. او شلووون اقووولها... اشيل جزء من الشغل عنكم.. بس للاسف شفت ان الاعضاء الرئيسين كلهم كانوا بنات .. وانه يمنع دخول الشباب فقررت انتحل شخيصه بنت وهذا كان قصدي وماهو لشيء ثاني... و كنت اتمنى اظل كوكي في نظركم للابد.. بس شخصيه كوكي لازم تنهيها شخصيه نواف المشغوله ..
نوف هزت راسها بالنفي: مافهمت..
نواف: شغلي و لله الحمد في ازدهار يوم عن يوم ، بمعنى ان وقت فراغي في تناقص .. و للاسف ماعدت اقدر اجمع بين المنتدى و الشغل و البيت .. فانا قررت اقفل عضويتي و اترك المنتدي..
نوف توسعت عيونها و ظهرت ملامح الصدمه عليها : و نهون عليك بعد هالوقت؟
نواف عطاها نص ابتسامه: هذي هي الدنيا.. بس باذن الله بتظلون في عقلي و قلبي..
نوف نزلت راسها و بخجل: حتى احنا..
نواف : حـسان.!!!
دخل الحارس بهدوء وهو واقف بكل قوه بجسمه الضخم ، نواف اشر له، والحارس مد شنطه و فتحها على الطاوله و طلع منها علبه سودا مخمليه متوسطه الحجم ، وبعدها استأذن وطلع، نواف ابتسم و مد العلبه : تفضلي ماغي...
نوف تفاجات و بذهول : شنو هذي!!!!!!
نواف بابتسامه وهدوء فتح العلبه اللي كان فيها عقد مصنوع بدقه من مجموعه احجار كريمه محوطه بسلك ذهبي مرصع بالالماس و مكتوب عليه اسم : (Magi) هديه بسيطه لك ماغي..
نوف بذهول سحبت العقد وبدت تتامله كان قمه في االرقي و الجمال و واضح انه تحفه ثمينه كثير: لي انا!! هذي لي!!!!!!!
نواف بابتسامه و كان الموضوع كان قمه بالبساطه: اكيـد.. اقل شيء اقدمه لانسانه عظيمه حنونه و تحب الناس....
نوف نزلت العقد بالعلبه و سكرتها: اسفه... ما اقدر اقبلها..
نواف عطاها نظره الم: ليش؟؟ ما عجبتك؟
نوف: لا هي حلووووه... كثير حلوه بس واضح انها غاليه ..غاااااااااااااااااااليه كثير اصلا انا مهما اشتغلت و سويت يستحيل اجيب نص سعرهآآآ ..
نواف: لا يا ماغي... انتي طول عمرك عظيمه و مساعدتك للناس ما تقدر بثمن وهذي ابدا ما كلفتني ان كنتي خايفه علي.... هذي القطعه مصممه بالمصنع اللي انا شريك كبـــير فيه و اصنع مثلها كثــير... ولا تسوي شيء في بحر ثروتي.. الا اذا كانت اقل من مستواك و تبين احسن منها..
نوف: لا هذااا ما كان قصدي انا..
نواف قاطعها و سحب العقد و حطه في العلبه: انا بصنع لك شيء احسن منها و...
نوف من غير لا تحس مسكت يده و العلبه: لا انا ابي هذي... عاجبتني..
نواف ابتسم وهو يتامل يدها اللي كانت ماسكه يدها.. نوف استحت وسحبتها بسرعه: اسف..
نوف وهي ميته من الخجل: انا اللي اسفه.. اعذرني في حياتي ما كلمت رجال غريب..
نواف وهو منزل راسه بخجل: شعور متبادل... انا في حياتي ما كلمت وحده الا في الشغل.. عموما انا سعيد انك قبلتي هديتي الوداعيه...
نوف وهي تحاول تنهي الحوار بلباقه :بس مو معناها انها اخر مره نتكلم.. اكيد بيجي يوم بتفضى و بتدخل المنتدى..
نواف هز راسه بالنفي : انا مستحيل ادخل المنتدى بس ..... ممكن ادخل ايميلي الخاص..
نوف بتهور: اوكي ممكن تعطيني اياه؟؟........... طبعاا اذاا مافيها احراج... ... في حاااله احد من العضوات او الزوار دور عليك و حب يعرف عنك ... يعني انت فاهم قصدي طبعاا..
نواف عطاها ابتسامه و طلع قلمه و كتب لها على وحده من اوراق المطعم مالت الملاحظات الايميل: تفضلي يا ماغي... فرصه سعيده...
نوف ابتسمت له: فرصه سعيده..
نواف وقف و ابتسامه طلع من الكبينه و ترك نوف في ذهولها تتامل العلبه باستمرار بس بمجرد ما حست ان في احد قرب من الباب خبت العلبه و تفاجأت بايمان اللي دخلت وهي معصبه: نوفررررر!!!!
نوف حاولت تخفف توترها بنظرها غاضبه: انتي وينك!! بغيت اموووت من الخوف هذي اللي تقول بقعد معك على الخط..
ايمان جلست قدامها : صدمت لي واحد و طاح موبايلي و اخترب وبعدها انحبست في الجناح الثاني بسبب مشاجره صارت بين زبون و موظف.. بس قولي لي شنو صااار..
نوف وكانها كانت في عالم ثاني: هاا.. ولاشيء... قابلتها.... حرمه رووعه بصراحه اسلوب و كلامها عسل و معجبه كثير فيك..
ايمان: عرفت انك مانتي ماغي...
نوف: لا... بس كسرت خاطري ... كانت سعيده لانها شافت ماغي اخيرا بعد هذا الوقت ولانها اخر مره راح تتكلم فيها معها ..
ايمان باستغراب: ليش اخر مره؟؟؟
نوف: ظروفها ماعادت تسمح لها تدخل المنتدى و...... زوجها منعها فعلشان جذي قالت تقابلج و تودعج... بس مثل ما شفتي ما حبيت اقولها ان ماغي ماهي انا و تزعل اذا عرفت انا كنا ناوين نخدعها...
ايمان حست بشوي حزن وبعدها ابتسمت: رغم اني راح افقدها كثـير و مافي احد بياخذ مكانها.. الله يوفقها و اتمنى لها السعاده مع اسرتها و عيالها...
نوف سكتت و ما عرفت بالضبط شتقول... تكمل و تقول ان اللي قالته كذب وان كوكي رجال.. مزيون كثير و ملياردير و قدم هديه غاليه لها و لا تسكت و تنهي الموضوع...
ايمان بابتسامه سحبت قائمه الاكل: اكلتي ولا لا؟؟
نوف صحت من تفكيرها: لا....
ايمان بابتسامه: انا حاسه ان الاكل اللي اكلته كله تبخر من خوفي من الهوشه .. علشان جذب بعزمج.. شنو بتاكلين..
نوف تظاهرت انها تطلع موبايلها ودخلت العلبه و الورقه اللي فيها الايميل في الشنطه: اشوف القائمه اول...
من غير لا تحس كاميرا كانت مركبه في الكبينه صورتها بدقه..
-
-
-
من جهه ثانيه اسامه و منصور ابتسموا بعد ما انطبعت الصوره اللي التقطتها الكاميرا الخاص في الكابينه : واخيرا ...
اسامه بغرور: قلت لك... ان نواف ما وافق على الموضوع من فراغ... كان مخطط من زمان و عارف ان ابوي ناوي يكتب لها جزء من املاكه..
منصور: ما كنت اتصوره بهذا الذكاء.. بس من حسن حضنا ان عنده حراس يقبلون الرشوه..
اسامه: كلامك صحيح.. دخل حياة البنت بعد ما عرف مكانها و عرف شخصيتها في الانترنت كعضو و تدريجيا راح يكسب قلبها.. بس طبعا هذا بعده...
منصور: مستحيل اترك جهدي و شغلي كل هذي السنين يروح لبنت الحرام...
اسامه و انا معك يااا اخوي حتى النهايه ...

في سياره الرولزريز كان نواف راكب و متوجه للمطار راح للرياض و الابتسامه على وجهه عريضه مساعده كان جنبه و لاحظ ابتسامته اللي ماتغيرت من طلعوا من المطعم: اتمنى تظل هذي الابتسامه طول الوقت سيدي..
نواف التفتت له : اكيد بتظل هذي ابتسامة النصر..
مساعده: ابتسامه نصر.... اعتقد ان موعدك كان غرآآمي سيدي...
نواف ضحك على وصفه لموعده من وحده من البنات: موعد غراااامي هذي كانها قويه.. خصوصا ان تعرف ان هذا ( وهو يأشر على قلبه) حجر...
المساعد: اعذر تطفلي ووقاحتي سيدي...
نواف: لا تعتذر.. انا فعلا كنت مع سيده الغرام... و انتصاري هو اني اثبت انها مهما تظاهرت بالقوه و الخبره الكبيره مازالت بنت ممكن اضمها لقائمه حبيباتي بسهوله... بس ف شي ما فهمتها....
المساعد: ايش هو يا سيدي..
نواف: ما علقت على طريقه تغيري للصوت...
المساعد بابتسامه: يظهر انها كانت متفاجأه لدرجه ما حست بشيء..
نواف: معاك حق... الاغبياء اللي يظنون انهم اذكي مني .. راح يندمون.... يتصورون اني ما كنت اعرف انهم ناوين يرشون حارسي الشخصي حتى ياخذون معلومات... ما يعرفون انهم بهذي الطريقه بيتهورون و يتخلصون من اختهم بدل عني .. و بطريقه ممكن استغلها انها و بدل ما اكسب 30% من الاسهم راح اخذ 49% لما يعرف ابوهم انهم تخلصوا من اختهم بسبب الفلوس...
المساعد: بس ايش ذنب البنت يا طويل العمر..
نواف: ذنبها انها انولدت في عائله وحوش وشرهم بيوصلها مهما بعدت عنهم؟؟
المساعد: الله يرحمها مقدمآآ..
-
-
-
-
-
-
بتبع :

التوقعااات:


ايش اللي راح يصير لنوف بعد ما صورها ؟؟؟
ماغي هل راح تعرف حقيقه كوكي؟
فواز و جسار ايش الل بيسووونه بعد مقابله فواز لمشاري؟
ايمان هل راح تعرف بموضوع الورث؟
سلطان هل راح يقد ريمنع اذى عياله عن بنته؟
1
2
3
4
على ذووووقكم







  رد باقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ماهو, الموت, بترابك!الموت, تكتفن, رواية, ويفارقك

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 09:38 AM.

إعلانات نصية :



   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | تحويل روابط كيك KeeK | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Privacy Policy