العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات الإسلامية > نفحات إيمانية عامة

كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله

كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله نفحات إيمانية عامة ; كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله بسم الله الرحمن الرحيم أخى الكريم لعلك سمعت آية من القرآن فأبكتك ، أو قرأت حديثاً لرسول الله ، أو علمت موقفاً له سالت دموعك حين علمته أو لعلك قرأت كلمة لصحابى أو موقفاً أثر فيك كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله ، ماأطيبها دموعاً تنزل من المآقى تطهر الإنسان مما علق بقلبه من صدأ والله يا اخي الكريم ان تلك الثورات التي تقوم بها الامة الاسلاميه والوحشيه التي ترد عليها من سفك للدماء لا لشئ لا انهم قالوا ...

نفحات إيمانية عامة طرح المواضيع العامة في مختلف القضايا الاسلاميه



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 06-12-2011, 05:11 PM   #1

mohamadamin غير متواجد حالياً


افتراضي كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله

كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله


كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله
بسم الله الرحمن الرحيم
أخى الكريم لعلك سمعت آية من القرآن فأبكتك ، أو قرأت حديثاً لرسول الله ، أو علمت موقفاً له سالت دموعك حين علمته
أو لعلك قرأت كلمة لصحابى أو موقفاً أثر فيك
كم نحن بحاجة إلى أن نبكى من خشية الله ، ماأطيبها دموعاً تنزل من المآقى تطهر الإنسان مما علق بقلبه من صدأ
والله يا اخي الكريم ان تلك الثورات التي تقوم بها الامة الاسلاميه
والوحشيه التي ترد عليها من سفك للدماء لا لشئ لا انهم قالوا
للظالم لا
فاوغلوا في قتل المسلمين انا ارى تلك المشاهد للشهداء بالمئات
وقد قتلوا بطريقة وحشيه
ان الدموع اخي الكريم تذرف والقلب يزداد سواد على تلك الدماء الزكيه
واصدقك القول كم بكيت وبكيت على اخواننا المسلمون ولا زال البكاء يتقطر
اسال الله ان يكحل اعيننا ويفرحنا بدولة الاسلام
اللم امين اللهم امين
وجاءت سادات قريش إلى أبي طالب فقالوا له‏:‏ يا أبا طالب، إن لك سنًا وشرفًا ومنزلة فينا، وإنا قد استنهيناك من ابن أخيك فلم تنهه عنا، وإنا والله لا نصبر على هذا من شتم آبائنا، وتسفيه أحلامنا، وعيب آلهتنا، حتى تكفه عنا، أو ننازله وإياك في ذلك، حتى يهلك أحد الفريقين‏.‏
عَظُم على أبي طالب هذا الوعيد والتهديد الشديد، فبعث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له‏:‏ يا بن أخي، إن قومك قد جاءونى فقالوا لي كذا وكذا، فأبق عليَّ وعلى نفسك، ولا تحملنى من الأمر ما لا أطيق، فظن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن عمه خاذله، وأنه ضعُف عن نصرته، فقال‏:‏ ‏(‏يا عم، والله لو وضعوا الشمس في يمينى والقمر في يسارى على أن أترك هذا الأمر ـ حتى يظهره الله أو أهلك فيه ـ ما تركته‏)‏، ثم استعبر وبكى، وقام، فلما ولى ناداه أبو طالب، فلما أقبل قال له‏:‏ اذهب يا بن أخي، فقل ما أحببت، فو الله لا أُسْلِمُك لشىء أبدًا وأنشد‏:‏
والله لن يصلوا إليك بجَمْعـِهِم ** حتى أُوَسَّدَ في التــراب دفيــنًا
فاصدع بأمرك ما عليك غَضَاضَة ** وابْشِرْ وقَرَّ بذاك منك عيونًا

قال ابن هشام - : حدثني زياد بن عبد الله ، قال : حدثنا ابن إسحاق : قال : وحدثني عاصم بن عمر بن قتادة ، عن محمود بن لبيد ، . عن أبي سعيد الخدري . قال : لما أعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أعطى من تلك العطايا ، في قريش وفي قبائل العرب ولم يكن في الأنصار منها شيء وجد هذا الحي من الأنصار في أنفسهم ؟ حتى كثرت منهم القالة حتى قال قائلهم : لقد لقي والله رسول الله قومه ، فدخل عليه سعد بن عبادة ، فقال : يا رسول الله ، إن هذا الحي من الأنصار قد وجدوا عليك في أنفسهم ، لما صنعت في هذا الفيء - ص 499 - الذي أصبت ، قسمت في قومك ، وأعطيت عطايا عظاما في قبائل العرب ، ولم يك في هذا الحي من الأنصار منها شيء .
قال : فأين أنت من ذلك يا سعد ؟ قال : يا رسول الله ، ما أنا إلا من قومي . قال : فاجمع لي قومك في هذه الحظيرة . قال : فخرج سعد ، فجمع الأنصار في تلك الحظيرة . قال : فجاء رجال من المهاجرين فتركهم ، فدخلوا ، وجاء آخرون فردهم . فلما اجتمعوا له أتاه سعد ، فقال : قد اجتمع لك هذا الحي من الأنصار ، فأتاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله ، ثم قال : يا معشر الأنصار : ما قالة ، بلغتني عنكم ، وجدة وجدتموها علي في أنفسكم ؟ ألم آتكم ضلالا فهداكم الله ، وعالة فأغناكم الله ، وأعداء فألف الله بين قلوبكم قالوا : بلى ، الله ورسوله أمن وأفضل . ثم قال : ألا تجيبونني يا معشر الأنصار ؟ قالوا : بماذا نجيبك يا رسول الله ؟ لله ولرسوله المن والفضل . قال صلى الله عليه وسلم : أما والله لو شئتم لقلتم ، فلصدقتم ولصدقتم : أتيتنا مكذبا فصدقناك ، ومخذولا فنصرناك ، وطريدا فآويناك ، وعائلا فآسيناك . أوجدتم يا معشر الأنصار في أنفسكم في لعاعة من الدنيا تألفت بها قوما ليسلموا . ووكلتكم إلى إسلامكم ، ألا ترضون يا معشر الأنصار أن يذهب الناس بالشاة والبعير ، وترجعوا برسول الله إلى رحالكم ؟ فوالذي نفس محمد بيده ، لولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار ، ولو سلك الناس شعبا وسلكت الأنصار شعبا ، لسلكت شعب الأنصار . اللهم ارحم الأنصار ، وأبناء الأنصار . وأبناء أبناء الأنصار .
قال : فبكى القوم حتى أخضلوا لحاهم ، وقالوا : رضينا برسول الله قسما ، وحظا . ثم انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتفرقوا تعليق :- حقا نحن بحاجة الى نبكي من خشية الله ولكن السؤال كيف نبكي والقلوب فيها غفلة فيها قسوة فيها لهفة الى الدنيا بلهوها ودنانيرها...

اود ان اذكر قصة سمعتها يوما لذاك الرجل الغير عربي ولا يتكلم العربية وما ان اسلم وحضر الصلاة والامام يقرا فاذا هو يصرخ باكيا وهو يقول اي ايات تلك انها لامست قلبي (مترجمة).يا ليتنا كنا كذاك الرجل
الله الله في الخشوع

</B></I>






  رد باقتباس
قديم 06-12-2011, 06:45 PM   #2
...

زهرة الياسمين غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاكـ الله كل خير






  رد باقتباس
قديم 06-12-2011, 08:27 PM   #3

سميتك جروحي غير متواجد حالياً


افتراضي

ابدعت يالغلاااااا
مآننح ــرم من ج ــديدك ـآلمميز.~
تح ـــيآتي لكْ~






  رد باقتباس
قديم 06-12-2011, 09:15 PM   #4
...

أحِ‘ـَآسّيسْ مدْفونـہُ غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاك ربي الفردوس الاعلى






  رد باقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, بحادث, يسحب, نبكي

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 03:07 AM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)