ريتويت ضمى نجد [ زيادة الفلورز ]

العاب ضمى نجد [ العاب فلاشيه منوعه ]





رياض اطفال بحث عن رياض الاطفال معلومات عن رياض الاطفال

رياض اطفال بحث عن رياض الاطفال معلومات عن رياض الاطفال التعليم العام ; رياض اطفال بحث عن رياض الاطفال معلومات عن رياض الاطفال عام 1406هـ 1986م انبثقت فكرة مشروع تطوير رياض الأطفال بالمملكة العربية السعودية في ضوء نتائج دورة تدريبية عقدت لثلاثين دراسة غطت عدداً من رياض الأطفال الخاصة والعامة بمدينة الرياض. وقد صدر الأمر السامي بإبرام اتفاقية في عام 1408هـ لتعاون الرئاسة العامة لتعليم البنات (سابقاً) وبرنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الانمائية ومنظمة اليونسكو بهدف تضافر الجهود للنهوض بمرحلة الطفولة عن طريق إعداد منهج لرياض الأطفال وما يتطلبه من تجهيزات ووسائل تعليمية وإنشاء مراكز لتدريب قيادات وطنية تدرب فيما بعد أكبر عدد ممكن من الكوادر الوطنية العاملة في هذا المجال ...

التعليم العام ما يتعلق بتعليم البنين والبنات من اخبار ومعلومات جديده



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

مميزات العضوية الماسية !

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مهم لكل من يعاني من ثقل التصفح في المنتدى


المعجبين بهذا الموضوع28    معجبين
رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 06-01-2012, 12:08 AM   #1
...
 
صورة عضوية ترآنيم الآحبـہ

ترآنيم الآحبـہ غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي رياض اطفال بحث عن رياض الاطفال معلومات عن رياض الاطفال

رياض اطفال بحث عن رياض الاطفال معلومات عن رياض الاطفال

عام 1406هـ 1986م انبثقت فكرة مشروع تطوير رياض الأطفال بالمملكة العربية السعودية في ضوء نتائج دورة تدريبية عقدت لثلاثين دراسة غطت عدداً من رياض الأطفال الخاصة والعامة بمدينة الرياض.

وقد صدر الأمر السامي بإبرام اتفاقية في عام 1408هـ لتعاون الرئاسة العامة لتعليم البنات (سابقاً) وبرنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الانمائية ومنظمة اليونسكو بهدف تضافر الجهود للنهوض بمرحلة الطفولة عن طريق إعداد منهج لرياض الأطفال وما يتطلبه من تجهيزات ووسائل تعليمية وإنشاء مراكز لتدريب قيادات وطنية تدرب فيما بعد أكبر عدد ممكن من الكوادر الوطنية العاملة في هذا المجال كما ذكر الرئيس العام لتعليم البنات سابقاً في كلمة تضمنت كتاب المنهج المطور لرياض الأطفال.

وقد واكب المنهج المطور لرياض الأطفال إنشاء أربع مراكز بالمملكة لتدريب الكوادر الوطنية، والسؤال كيف نهمل الآن مرحلة رياض الأطفال في وقت بلغت فيه أعداد الرياض عام 1411هـ 650 روضة بين حكومي وأهلي؟



تعريف رياض الاطفال
يعتبر فروبيل (1782 - 1852) المؤسس لحركة رياض الأطفال، رغم أن فروبيل عاش حياة صعبة في طفولته، فلقد ماتت أمه وهو صغير وتركه والده الرسام لوحده، لذلك نشأ وترعرع على حب الطبيعة الذي تمركز عليه علمه.

فرياض الأطفال هي كلمة ألمانية لـ "حديقة الأطفال، روضة الأطفال" وهي تعبر عن نظرة فروبيل الروحية للأطفال. فهو يراهم كالنباتات الصغيرة التي تحتاج لرعاية وحماية قبل الدخول إلى المدرسة، والمدرس في رياض الأطفال هو البستاني الذي يساعد في عملية بناء ونمو الطفل.

ويطلق على رياض الأطفال باللغة الإنجليزية عدة مسميات كـ

kindergarten, Pre-school, childhood care, early childhood services or children sercives

هذه المعلومات ترجمتها من بحث كتبته في الماجستير، فالكثير منا لا يعرف تاريخ رياض الأطفال أو ماذا يعني رياض الأطفال.

أتمنى أن تساعدكم هذه المعلومات البسيطة لأخذ فكرة عن رياض الأطفال
==



مفهوم رياض الاطفال و فوائد رياض الاطفال


تعتبر رياض الأطفال مؤسسات تربوية واجتماعية تسعى إلى تأهيل الطفل تأهيلاً سليماً للالتحاق
بالمرحلة الابتدائية وذلك حتى لا يشعر الطفل بالانتقال المفاجئ من البيت إلى المدرسة، حيث تترك له الحرية التامة في ممارسة نشاطاته واكتشاف قدراته وميوله وإمكانياته وبذلك فهي تسعى إلى مساعدة الطفل في اكتساب مهارات وخبرات جديدة، وتتراوح أعمار الأطفال في هذه المرحلة ما بين عمر الثالثة والسادسة.

ويحتاج الأطفال في هذه المرحلة إلى التشجيع المستمر من معلمات هذه الرياض من أجل تنمية حب العمل الفريقي لديهم، وغرس روح التعاون والمشاركة الإيجابية، والاعتماد على النفس والثقة فيها، واكتساب الكثير من المهارات اللغوية والاجتماعية وتكوين الاتجاهات السليمة تجاه العملية التعليمية.

ويعتبر الطفل في المناهج الحديثة هو المحور الأساسي في جميع نشاطاتها فهي تدعوه دائماً إلى النشاطات الذاتية، وتنمي فيه عنصر التجريب والمحاولة والاكتشاف، وتشجعه على اللعب الحر، وترفض مبدأ الإجبار والقسر بل تركز على مبدأ المرونة والإبداع والتجديد والشمول، وهذا كله يستوجب وجود المعلمة المدربة المحبة لمهنتها والتي تتمكن من التعامل مع الأطفال بحب وسعة صدر وصبر.

إن مرحلة رياض الأطفال مرحلة تعليمية هادفة لا تقل أهمية عن المراحل التعليمية الأخرى كما أنها مرحلة تربوية متميزة، وقائمة بذاتها لها فلسفتها التربوية وأهدافها السلوكية وسيكولوجيتها التعليمية والتعلمية الخاصة بها، وترتكز أهداف رياض الأطفال على احترام ذاتية الأطفال وفرديتهم واستثارة تفكيرهم الإبداعي المستقل وتشجيعهم على التغير دون خوف، ورعاية الأطفال بدنياً وتعويدهم العادات الصحية السليمة ومساعدتهم على المعيشة والعمل واللعب مع الآخرين وتذوق الموسيقى والفن وجمال الطبيعة وتعويدهم التضحية ببعض رغباتهم في سبيل صالح الجماعة.

ومع أن منهاج رياض الأطفال لا يقوم على أسس أكاديمية أو خبرات محددة وإنما يقوم على توفير مختلف الخبرات والتجارب التي تخدم الطفل وتكسبه الخبرة اللازمة وتعمل على تنميته في مختلف مجالات النمو وهذا الأمر مختلف من روضة إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى وهنا المطلب الملح والضروري بأن تقوم الجهات الرسمية المسئولة بوضع منهج موحد يعمم على الجميع ويجب الاعتناء بمعلمات رياض الأطفال وتحسين أدائهن المهني وعمل دورات تدريبية لهن وتحسين رواتبهن حتى يتماشى مع طبيعة رسالتهن في بناء اللبنات الأولى في حياة الأجيال القادمة.

ومما سبق يمكن تلخيص أهداف رياض الأطفال فيما يلي:
إمتاع الأطفال في جو من الحرية والحركة.
إكساب الأطفال المعلومات والفوائد المتنوعة من خلال اللعب والمرح.
تنمية القيم والآداب والسلوك المرغوب عند الأطفال.
تنمية الثقة بالنفس والانتماء لدى الأطفال.
تدريب الأطفال على تحمل المسئولية والاعتماد على النفس.
تحفيز الأطفال وخلق الدوافع الإيجابية عندهم نحو العمل.
تنمية المهارات المختلفة والقدرات الإبداعية لدى الأطفال.
تعويد الأطفال على حب الجماعة والعمل التعاوني.
المساهمة في حل كثير من المشكلات لدى الأطفال كالخجل، والانطواء والعدوان....الخ.
إطلاق سراح الطاقات المخزونة عند الأطفال وتفريغها بطريقة إيجابية.
توطيد العلاقة بين الطفل ومعلمته من خلال التفاعل معه بصورة فردية.

الدور التربوي لرياض الأطفال:
إن أهداف التربية في رياض الأطفال لا تنفصل عن أهداف التربية بشكل عام، فإذا كانت التربية تهدف إلى بناء المواطن الصالح الذي يسهم في بناء وطنه بشخصية متكاملة، فإن الدور التربوي لرياض الأطفال يتمثل في:
تنمية شخصية الطفل من النواحي الجسمية والعقلية والحركية واللغوية والإنفعالية والاجتماعية.
مساعدة الطفل على التعبير عن نفسه بالرموز الكلامية.
مساعدة الطفل على التعبير عن خيالاته وتطويرها.
تساعد الطفل على الاندماج مع الأقران.
تنمية احترام الحقوق والملكيات الخاصة والعامة.
تنمية قدرة الطفل على حل المشكلات.
تأهيل الطفل للتعليم النظامي وإكسابه المفاهيم والمهارت الخاصة بالتربية الدينية واللغة العربية والرياضيات والفنون والموسيقى والتربية الصحية والاجتماعية.
يؤهل الطفل للانتقال الطبيعي من الأسرة إلى المدرسة بعد سن السادسة.
تنمية ثقة الطفل بذاته كإنسان له قدراته ومميزاته.
التعاون مع الأسرة في تربية الأطفال.

يقاس تطور الأمم والمجتمعات بمدى اهتمامها وتطويرها لنظامها التربوي بما يتلاءم مع مستجدات العصر ومتطلباته، لذا يجب السعي حثيثاً لتحديث مناهج رياض الأطفال بما يتناسب مع حاجات الطلاب والمستجدات التربوية والانفجار المعرفي الهائل المتلاحق.
==






بالهداوه معجب بهذه المشاركة .
  رد باقتباس
قديم 06-01-2012, 12:10 AM   #2
...
 
صورة عضوية ترآنيم الآحبـہ

ترآنيم الآحبـہ غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

أهمية رياض الأطفال

تعتبر مرحلة رياض الاطفال من اهم المراحل التي يمر بها الطفل في بداية حياته وتعرفه على العالم الخارجي حيث انه في هذه المرحلة تتبلور شخصية الطفل ويقل تعلقه بوالديه تدريجيا استعداد للمدرسة ويكتشف الطفل ان هناك اشخاص يحبونه ويعتنون به غير والديه واخوته فيشعر بالأمن والاطمئنان اتجاههم . وفي هذه المرحلة ينمو الطفل نموا متكاملا إذا اتيحت له الفرص الشتى للنمو السليم وتتمثل في :

- البيئة المناسبة التي تتوفر فيها كل احتياطات السلامة المطلوبة .
- الاهتمام بالغذاء الصحي للأطفال .
- توفير الالعاب الكبيرة المتمثلة في : ( المرجحة ، الزحليقة ، العاب التوازن ، الميزان ، العاب التسلق ، الرمل ) كل هذه الالعاب تخص نمو العضلات الكبيرة للطفل إضافة إلى الانشطة الخاصة بهذه العضلات وتكون المعلمة هي المسؤولة عنها مثل الرياضة والركظ والقفز .... الخ .
- توفير الانشطة التي تهتم بنمو عضلاته الصغيرة المتمثلة في اصابع اليد وتأزرها مع العين استعدادا للكتابة والقراءة والرسم .
- الاهتمام بالمادة العلمية التي تقدم للطفل والتي تشمل (، الوحدات التعليمية والتي يتم تغيرها حوالي كل اسبوعين او ثلاثة اسابيع وتشمل جميع الانشطة التي تختص بها ابتداء من القرآن والاداب الاسلامية ، اللغة العربية ، التجارب العلمية ، الفن ، الرحلات الاستكشافية والترفيهية ، الطهي ، الاركان التعليمية ......الخ ) .
- الاهتمام بنموه العاطفي والاجتماعي من خلال انشطة خاصة تشبع هذه الرغبات عند الطفل .
- اختيار المعلمة الجيدة ومن الضروري ان تكون ملمة ( بمراحل نمو الطفل ، طريقة تعليم الطفل في الروضة ، الالمام بحل المشاكل السلوكية ، معرفة الادارة الصفية ، الثقافة \ اللباقة \ الاخلاق \ حسن التصرف ( والافضل ان يكون عندها تخصص رياض الاطفال حتى تستشعر اهمية هذه المرحلة العمرية ) .
يتبع

.........
وتعتبر مرحلة الخمس سنوات الاولى في حياة الطفل هي اهم مرحلة في حياته حيث انه تتشكل شخصية الطفل في هذه المرحلة وتكون ملازمة معه طيلة حياته .

فعندما تتوفر للطفل الشروط السابقة الذكر في الروضة فأنها سوف تؤثر عليه بشكل كبير لأن الطفل في هذه المرحلة يكون سهل التأثر شديد المرونة لكل ما يتعلمه ومتشبثا بالطريقة والاسلوب اللذين يرضيانه في حل مشكلاته وفي التعامل مع الاخرين ، لذا فاحترام شخصية الطفل والاعتراف بكيانه وتلبية حاجاته الاساسية والنفسية وتوجيه ميوله ، كل هذه الامور تساعد على بناء شخصيته وتحديد معالمها فأي تقصير من قبل المربين اتجاه هذا الطفل يعتبر بلا شك إساءة كبرى للطفولة وسببا لإضعاف الشخصية المتكاملة التي نتطلع اليها في كل طفل .
هنا تكمن اهمية رياض الاطفال ومدى تأثر الطفل بها .

-----------------

والاهداف الرئيسية التي تضعها رياض الاطفال تتمثل في الآتي :

- تهيئة الطفل لإستقبال ادوار الحياة على اسس سليمة وتنشئته تنشئة صالحة اسلامية منذ عمر مبكر في جو اسري سليم .

- تكوين الاتجاه الديني وتعويد الطفل آداب السلوك والفضائل الاسلامية واكسابه الاتجاهات الاجتماعية الصالحة .

- تهيئة الطفل للحياة المدرسية وتزويده بالمعلومات التي تتناسب مع نموه العقلي وتشجيع نشاطه الابتكاري وتنمية الذوق الجمالي عنده .
-
- تدريب الطفل على المهارات الحركية وتعويده العادات السليمة وتربية حواسه وتمرينه على حسن استخدامها .

- الوفاء بحاجات الطفولة والعمل على اسعاد الطفل وحمايته من الاخطار .

- صيانة فطرة الطفل ورعاية نموه العقلي والجسمي والخلقي وفق التعاليم الاسلامية .


- توجيه سلوك الطفل كي يستطيع ان يعبر عن احتياجاته لفظيا وبطريقة مهذبة وان يعتمد على ذاته في الامور اليومية وان يقوم بإصلاح خطئه بنفسه .

- تقوية ذات الطفل وتعزيز نظرته الإيجابية عن نفسه ومساعدته في النقل من الذاتية المركزية إلى الحياة الاجتماعية المشتركة مع اقرانه .

- اهمية وجود القدوة الحسنة المحببة امامه حتى يتأثر بها .

وتقدم كل شيء مفيد يسعد هذا الطفل عن طريق البحث عن كل شيء جديد ومبتكر .



أيضًا ..



نبذة عن قسم رياض الأطفال

الحمد لله الذي أنار عقولنا بنور العلم وقادنا لمعرفة السبل والوسائل في إيصال العلوم النافعة لأبنائنا فمنذ قرون مضت لازال الكثير من المربين يعتقدون بأن أهمية رياض الأطفال لا تعادل ما يصرف عليها من جهد ومال واهتمام وأنه من الممكن الاستغناء عنه والواقع إن اقتناع المدرسين وغيرهم من التربويين بأهمية رياض الأطفال كان مثار جدل كبير في كثير من بلاد العالم حتى أثبتت الدراسات بطريقة علمية ضرورة رياض الأطفال وإدراك أهمية الطفولة المبكرة، ومن هذا المنطلق اهتمت المملكة بهذا المجال وقامت بتطويره وبذل المجهودات فيه في كافة أنحاء البلاد .

فأم القرى هي مهبط الوحي وأول منطقة بزغ نور الإسلام فيها واهتم بكافة جوانب حياة الإنسان ومنها الطفولة المبكرة ، فرياض الأطفال هو قسم ممتد من هذه التعاليم الإسلامية التي اهتمت به من كافة جوانبه، ومكة المكرمة من السباقات اللاتي اهتمت برياض الأطفال ووضعت لها الخطوط والمناهج والأساليب والمعلومات والمعارف وكل ما يكون لديها اتجاهات ايجابية نحو العمل مع الأطفال وتربيتهم بما يناسب خصائص الطفولة وطبيعتها .


أهداف رياض الأطفال :
1- تزويد الطالبة بمعلومات وظيفية عن أهمية المرحلة في بناء شخصية الطفل وتعلمه .

2- مساعدة الطالبة على تكوين فكرة موجزة عن تاريخ رياض الأطفال وتطورها .

3- مساعدة الطالبة على الإلمام بأهم الآراء التربوية لبعض المربين حول تربية طفل ما قبل المدرسة .

4- تعريف الطالبة بأهداف رياض الأطفال وأثر تحقيق هذه الأهداف على جانب نمو شخصيته المتكاملة.

5- تزويد الطالبة بمعلومات وظيفية عن بيئة الروضة الفيزيائية من حيث المبنى والتجهيزات والبرامج والخطة الدراسية.

6- أن تدرك الطالبة العوامل المختلفة التي أدت إلى إنشاء دور الحضانة ورياض الأطفال وان تكون الطالبة قادرة على فهم برامج رياض الأطفال وتطويرها وتحسينها.

7- تزويد الطالبة بالمفاهيم الأساسية للأغذية والأطعمة وعن نوعية هذه الأغذية وكيفية تطبيقها في إعداد وجبات غذائية كاملة ومفيدة للطفل .

8- إكساب الطالبة معلومات وظيفية عن مفاهيم التربية الخاصة وأهدافها وتعريفها بالمشكلات وطرق علاجها.

9- تزويد الطالبة عن كيفية التعرف على بعض أمراض الأطفال وكيفية العناية التمريضية وأساليب الوقاية من الأمراض.

10- تعريف الطالبة على البرامج التربوية في رياض الأطفال التي تهتم بتنمية التفكير والابتكار لدى طفل الروضة.

11- تزويد الطالبة بمعلومات عن المهام التربوية لكل من الأسرة والمدرسة وأهمية التربية والتوعية للآباء ودورهم في حسن رعاية الطفل .

12- إكساب الطالبة المعلمة مهارات واستراتيجيات تدريبية تساهم في تحقيق أهداف عمليتي التعليم والتعلم المبني على نشاط الطفل من خلال تهيئة المواقف التدريسية الفنية بالخبرات والمحفزة للتعلم الذاتي .

13- تدريب الطالبة على مهارات الاتصال المختلفة ومهارة إنتاج وتوظيف وسائل وتقنيات التعليم والتعلم ضمن المواقف التدريسية بطريقة فعالة ووظيفية بما يحقق أهداف المرحلة التعليمية . ولرياض الأطفال أهمية في بناء شخصية الفرد فهناك عوامل عدة تؤثر على بناء شخصية الفرد منذ طفولته وهي :

1- العوامل الفيزيائية :

فتمتع الطفل بجسم سليم خال من العاهات يؤثر ايجابياً على تكوين شخصيته ، ويتيح له فرصة الحركة بشكل طبيعي ، وكذلك فإن توازن إفرازات الغدد الصماء وسلامة الجهاز العصبي والعقلي لدى الطفل يؤثر إيجابياً على بناء شخصيته ، ويتمثل ذلك بالتفكير السليم والسلوك السوي الطبيعي .أما خلافه كإصابة الطفل بعاهة جسمية أو اختلال في إفرازات الغدد أو تلف في الجهاز العصبي فإن ذلك كله يؤثر سلبياً على بناء شخصيته .

2- الوراثة :

إن العوامل الوراثية لها الأثر الكبير في تشكيل شخصية الفرد وتشترك في تحديد أنماط السلوك الخاصة به.

فالنمو الجسماني وسرعة أو بطء النمو وطول أو قصر القامة وكبر حجم الجسم أو ضآ لته ، كل هذه الأمور ترتبط ارتباطاً

وثيقاً بالوراثة ، وتتدخل في تكوين شخصية الفرد ، وعلى العموم فإن الوراثة ترتبط أيضاً وبشكل وثيق بالبيئة التي ينشأ فيها الفرد .

3- النضج :

يؤثر النضج بشكل كبير في بناء الشخصية ، فهو يشتمل على عملية النمو الطبيعي لكل طفل ، وحدوث تغيرات منتظمة تحدث بشكل تلقائي . فعلى سبيل المثال :

لا يمكن توقع قيام طفل ما بالرسم قبل نضوج عضلاته وتمكنه من السيطرة على مسك القلم والقيام بذلك العمل .

4- الثقافة:

يقصد بالثقافة هنا ، ثقافة المجتمع ككل ، وأصالة عاداته ومعتقداته وقيمه وترابطه الاجتماعي وحصيلته اللغوية ، ولعل المجتمع الإسلامي الواعي يمثل هذا البند

الذي يدخل في بناء الشخصية السوية عن طريق التنشئة الاجتماعية السليمة بدءاً برياض الأطفال .

5- الأسرة :

هي النواة الأساسية التي تؤثر في سلوك الفرد وتلاحظ بناء شخصيته ، بل وتؤثر فيها تأثيراً كبيراً فكلما كانت الأسرة منظمة متكاتفة ويحترم أعضاؤها بعضهم البعض وتطغى عليهم روح التعاون كلما نمت شخصية كل فرد فيها نمواً سليماً ، وإلا فإن كثرة الخلافات بين أعضاء الأسرة أو بين الأم والأب وتفكك الأسرة وعدم احترامها للقوانين والضوابط الاجتماعية المفروضة عليها ، تؤثر على شخصية كل فرد فيها فتنمو نمواً مضطرباً متعثراً غير سوي.

6- البيئة :

إن للبيئة التي ينشأ فيها الطفل الأثر الكبير في بناء شخصيته ، فالطفل يبدأ في معرفة بيئته من خلال مراقبته الدائمة للأشياء المحيطة به ، والتجارب التي يمر بها ذاته أو غيره ممن حوله ، والألعاب التي يمارسها مع أقرانه والأنشطة الاجتماعية والقصص التي يسمعها . هنا يبرز دور الروضة في تدريب الطفل على القيم الفاضلة التي تتوافق والمجتمع الذي يعيش فيه وتساعده على التجاوب والتفاعل مع البيئة المحيطة به .

7- التعليم :

يتعلم الطفل في مرحلة الروضة من خلال نشاطه الذهني المبادئ الأساسية التي تعينه على بناء شخصيته والتكيف مع المجتمع ، مثل اكتساب العادات الحسنة ، واتخاذ القرار ، واختيار الأصدقاء ، واكتساب القيم الفاضلة والمهارات والخبرات ، وتوسيع المدارك وما إلى ذلك من الأمور التي تعينه على صقل شخصيته والاستعداد لدخول المرحلة الابتدائية ، وتقدم برامج الروضة عادةً بشكل مدروس تحت إ طار تربوي محدد المعالم ، وهذا بالطبع يساعد على بناء شخصية الفرد ويمكنه من التوافق الاجتماعي ، ويعده لأن يصبح مواطناً صالحاً .

بالإضافة إلى ما ذكر آنفاً فإن رياض الأطفال تهيئ المناخ الملائم للطفل لكي يستكشف بيئته والمحيط الذي يعيش وسطه بتوفيرها الأدوات والأجهزة والألعاب المناسبة التي يكتشف من ورائها بيئته والمحيط الذي يعيش فيه ، ومن خلال استخدام هذه الأجهزة والأدوات ستكون بلا شك لديه المهارات العديدة من خلال التجريب والمحاولة ، وهذا بالطبع سيزيد من ثقته بنفسه وقدرته على الابتكار والتجريب، كما تهيئ له الروضة مجال التعايش مع الآخرين من خلال اللعب الفريقي والعمل الجماعي ، فتغرس فيه روح التعاون والتكافل واحترام ملكية الآخرين ، واحترام الغير ، واستغلال الوقت ، إضافة إلى مهارات أخرى يكتسبها من الروضة كالتغذية الجيدة والنظافة والالتزام بالنظام ، والقدرة على الاعتماد على النفس ، وضبط النفس ، وإمكانية التعبير عما يحس به الطفل من آلام وآمال ومشاعر وقدرة التعبير بكل جرأة وحرية وبدون قيود.

كل هذه الأمور مجتمعة لابد أن تكون عاملاً فعالاً في بناء شخصية الفرد وقدرته على تقدير ذاته من خلال التكيف الاجتماعي ، متحدياً تطورات العصر وتشابك العلاقات وتعدد النشاطات في زمن أصبحت التكنولوجيا هي المسيطر المهيمن.

وفي مجمل القول فإن مرحلة رياض الأطفال في العالم العربي بصورة عامة والمملكة العربية السعودية خاصة ما زالت في دور التطور : لذا فمن الضروري تكثيف الجهود وإعادة النظر بهذا الركن الأساسي من أركان التربية والتعليم ، والذي يعد الحجر الأساسي في إعداد المواطن الصالح ، وصقل جوانب شخصيته وتأهيله لإتمام مراحل الدراسة التي تلي مرحلة رياض الأطفال ، تلك النواة الأولى والمهمة التي تستحق الدعم المستمر ، والمتابعة الدائمة ، وتحتاج إلى إدارة واعية ، وعلى قدر عال من الخبرة والتدريب ، وإضافة إلى الثقافة العامة ، والحرص الشديد على إعداد الطفل إعداداً يكفل له أن يكون مواطناً صالحاً بإذن الله .

وفي مجمل القول فإن مرحلة رياض الأطفال في العالم العربي بصورة عامة والمملكة العربية السعودية خاصة ما زالت في دور التطور : لذا فمن الضروري تكثيف الجهود وإعادة النظر بهذا الركن الأساسي من أركان التربية والتعليم ، والذي يعد الحجر الأساسي في إعداد المواطن الصالح ، وصقل جوانب شخصيته وتأهيله لإتمام مراحل الدراسة التي تلي مرحلة رياض الأطفال ، تلك النواة الأولى والمهمة التي تستحق الدعم المستمر ، والمتابعة الدائمة ، وتحتاج إلى إدارة واعية ، وعلى قدر عال من الخبرة والتدريب ، وإضافة إلى الثقافة العامة ، والحرص الشديد على إعداد الطفل إعداداً يكفل له أن يكون مواطناً صالحاً بإذن الله .






بالهداوه معجب بهذه المشاركة .
  رد باقتباس
قديم 06-01-2012, 12:20 AM   #3
...
 
صورة عضوية ترآنيم الآحبـہ

ترآنيم الآحبـہ غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

كيفيــــة كتابة تقرير شامل عن الروضة (رياض أطفال) الخطوات تفصيلية

تقرير عام .. عن الروضة ..
أولا .. بيانات أولية عن الروضة .. :

1- إسم الروضة 2- عنوانها 3- ملائمة مكان الروضة للوظيفة
الخاصة بها وبعدها عن الملوثات 4- تاريخ إنشاء الروضة 5- تمويل الروضة 6-
حجم الروضة 7- عدد الأطفال في الروضة ..

ثانيا .. : إدارة الروضة.. :

1- الهيكل الإداري فيها 2- عدد الإداريات فيها 3- عدد
المعلمات 4- عدد المساعدات 5- فصول الروضة ( عدد الفصول - عدد الأطفال في
الفصل الواحد - تناسب مساحة الفصل مع عدد الأطفال -عدد الأركان-محتويات
أخرى(دولاب لحفظ حاجيات الأطفال-الوسائل التعليمية) 5- التهوية-6- كمية
الإضاءة- 7- الأرضيات(مغطاة_ غير مغطاة) 8- جدران الفصل(لونها،تزيينها)


ثالثا.. مرافق الروضة .. :

أ) الفناء الخارجي ( مساحة الفناء، تقسيم الفناء) الألعاب فيه، تجهيزات السلامة فيه، أماكن مخصصة للحيوانات الأليفة..
ب) دورات المياه / عددها، مناسبة حجمها لحجم الأطفال، قربها أو بعدها للفصول، مستوى نظافتها)
ج) المكتبة / (توفرها، محتوياتها)
د) ورش العمل / (توفرها ، محتوياتها)
هـ) مطبخ الروضة (توفره ، محتوياته)
و) مطعم الأطفال ( توفره ، محتوياته)
ز) غرف الإنتظار ( توفرها ، محتوياتها)
ط) غرف العزل الصحي (غرفة الطبيب، الوسائل البصرية، توفرها ، محتوياتها)
ص) التلفزيون و الفيديو / توفره ، محتوياته
ك) المرسم (توفره ، محتوياته)
ر) معمل الكومبيوتر (توفره ، محتوياته)
ظ) حجرة / توفرها ، محتوياتها
ض) حمام السباحة ( توفره ، محتوياته)
غ) مرافق أخرى..


رابعا.. ملاحظة آداء وسلوك المعلمة .. :
مـــــــــــــلاحظة الآتي ..,,

1- الخلفية العلمية (المؤهل العلمي لمعلمة الروضة)
2- السمات الشخصية للمعلمة
3- تفاعل المعلمة مع الأطفال
4- تنصت لحديث الأطفال وتتقبل مايقولون
5- الأساليب المتبعة في تقديم الأنشطة
6-تصميم الأدوات وإستخدامها
7- قدرة المعلمة على الإبتكار والتجديد في تصميم الأنشطة
8- = = = جذب إنتباه الأطفال وضمان تفاعلهم الإيجابي معها
9- إستغلال المعلمة للأركان التعليمية
10- حرص المعلمة على إكساب الأطفال السلوك الإسلامي والصحي والأمني
11- مراعاة الفروق الفردية من قبل المعلمة للأطفال
12- إلتزامها بالبرنامج اليومي
13- إهتمامها بالتحضير اليومي
14- أسلوبها في توجيه السلوك

لابد من ملاحظة المعلمة في فترات البرنامج اليومي من حيث ../فـــــــــــــــــــــترة الحلقة :*
مكان جلوس المعلمة *تحقيقها لمبدأ الاختيار بحدود *هل تخصص للحلقة وقت
مناسب حسب مستوى الأطفال*تسلم عليهم وتلقي التحية عليهم وتسأل عنهم وتتفقد
الغائب منهم* تذكرهم بالخالق عز وجل* تضع الأدوات والوسائل التعليمية في
متناول اليد(قريبة منها) * تتأكد من إنتباه وتركيز الأطفال قبل بدء
الحلقة* تبدأ الحلقة بمثير قوي وجذاب* تعرض على الأطفال نشاط يتعلق بخبرة
حسية أو عملية مرتبطة بالوحدة* تنوع النشاط في حالة شعور الأطفال بالملل*
تنتقل بالنشاط اللاحق تدريجيا(فترات انتقالية) * تستعمل أسلوب المديح
الفعال مع الأطفال* تسأل أسئلة مثيرة للتفكير * تستعمل أدوات ووسائل
متنوعة ومتعددة * تعطي الأطفال فرصة للتجريب بأنفسهم* تقترح على الأطفال
الأركان المناسبة لوضع الوسائل والمواد وتترك لهم حرية وضعها في الركن
المناسب ..،،

فــــــــــــــــــــترة الأركان :*تجهيز
الأركان مسبقا قبل بدء النشاط* تحضر أطفالها لفترة العمل الحر في الأركان
قبل توزيعهم عليها * تتابع عملية دخول الأطفال للأركان بعدد مناسب * تذكر
باستعمال قوانين كل ركن * تقف أو تجلس في مكان تستطيع من خلاله رؤية جميع
أطفالها* تضع الألعاب والأدوات في متناول أيدي الأطفال* تضع وسائل كافية
ومناسبة في كل ركن وتغيرها حسب الوحدة* تضع إشارات ناطقة في الأركان يسهل
على الأطفال فهمها* تسجل ملاحظاتها من بعض الأركان أثناء تنقلهم بينها*
تدخل الركن في الوقت المناسب لدفع عملية التعلم( درء خطر ، توجيه سلوك ،
وصف عمل )
*تراعي قدرات الأطفال عند تنفيذ الأنشطة * تشجع استعمال الحواس ..


فـــــــــــترة اللقاء الأخير :*تطرح
أسئلة استنتاجية توجز أعمال النهار* تذكرهم بالسور القرآنية التي ذكرتها
بالحلقة* تخصص وقت قصير من اللقاء الأخير لعرض أعمال الأطفال* تعطي الطفل
فرصة للحديث عن عمله وتشجعه على ذلك* تدفع الطفل للحديث عن مشاعره أثناء
العمل* تشوق الأطفال لنشاط اليوم التالي* تستخدم عبارات المديح الفعال*
تحقق مبدأ الاختيار بحدود* تختار نشاط مناسب ( النشيد : لغته جيده ،
مضمونه ) ( ألعاب جماعية منظمة وخفيفة وقليلة الشروط والمواصفات وذات هدف
محدد) * تردد النشيد لأول مره و الأطفال يستمعون * تردد النشيد مع
الأطفال* تتركهم يقومون بالحركات المصاحبة للنشيد ..

خامسا.. ملاحظة البرنامج اليومــــــــــي بالروضة .. :

*تنوع فقرات البرنانج اليومي
*التخطيط للبرنامج اليومي
*دور المعلمة في تطبيقه
*مدى مرونة البرنامج اليومي
*مدى مراعاته للفروق الفردية
*هل يشجع البرنامج مشاركة الأطفال بفعالية
*مدى ثبات البرنامج
*هل هناك فواصل بين الأنشطة ( فترات انتقالية )
* نوعية اليوم الدراسي ( طويل ، عادي ، بسيط )



سادسا.. ملاحظة سلوك الطفل .. :

*سلوك الطفل الشخصي
*تفاعل الأطفال مع الأقران
* = الطفل مع المعلمة
*إقبال الطفل ومدى تفاعله مع الأدوات والوسائل التعليمية
* = = = = = بعض الأنشطة سواء الفردية أو الجماعية
*ميل الطفل ( عدواني ، منسحب ، منطوي )
*اهتمامات الطفل
*مدى تقبل الطفل للمحيطين به
*بعض المشكلات الشائعة في الفصل
*مقترحات بشأن ماتراه الطالبة مناسب لحل بعض المشكلات البسيطة ..






بالهداوه و أصــــالة معجبين بهذه المشاركة .
  رد باقتباس
قديم 06-01-2012, 12:28 AM   #4
...
 
صورة عضوية ترآنيم الآحبـہ

ترآنيم الآحبـہ غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

منهج رياض الأطفـــال - توطئه ..

هذا المنهج يقوم على أساس تلبية جميع حاجات الطفل المختلفة التي ذكرت سابقاً وذلك من خلال ارتباطه بمجموعة من الركائز الأساسية.
ركائز المنهج المطور

اولاً : الجو العائلي : يترك الطفل البيت ليلتحق بالروضة ، لذا يتوقع أن يكون الجو السائد في غرفة الأطفال هو جو عائلي حميم حيث تمارس المعلمة و الأطفال دور أفراد العائلة .
ثانيا : التجربة الذاتية أو التعلم الذاتي :
تعتبر رياض الأطفال مختبراً لتعلم فالمكان وما يحتويه من أشياء يثير رغبته و حماسة و فضوله للاكتشاف و الاختبار.
ثالثا: تقوية الذات عند الطفل : تعتبر السنوات الأولى من عمر الطفل هـــي السنوات التي تتكون فيها شخصيته يبدأ فيها بالكلام والتعبير عن نفسـه و التي من خلالهما تعزز ذاته .
رابعاً : الاختيار :
عندما نقول للطفل اختار ركناً من الأركـان أو لعبة من الألعـــــاب معنا هذا أننا نحترمه ونعترف بأنــه فرد لــــه كيانــه و نعلمــــــه كيف يتحمل مسئولية اختياره .
خامساً : الروضة وعلاقتها بالبيت : الروضــــة هي امتداد البيت فـي عمليــة التعلم فيجب أن تكــــون العلاقة بينهما قوية ومتينة لتصل بالطفل إلــى الإنسان الســــوي تربيتاً وعلماً ونفسياً وعقلياً.

البرنامج اليومي لرياض الأطفال :

كيف يتم تحقيق البرنامج اليومي ؟

يتم تحقيق البرنامج اليومي للأطفال وفـق برنامج موزع علـى فترات زمنية متتابعة ومحددة تختلف من فترة إلى أخرى حسب أغراضها و حقائقها تسمى :

•الحلقة .
•فترة اللعب الحر في الخارج .
•الوجبة الغذائية .
•العمل الحر في الأركان .
•اللقاء الأخير .
الحلقة:هي فترة من فترات البرنامج اليومي ،حيث يلتقي جميع الأطفال مع المعلمة في جوا عائلي يسوده الألفة والمودة فيجلسون على شكل حلقة أو دائرة ليمارسوا أنشطة منظمة تقودها المعلمة.
فترة اللعب الحر في الخارج:
تعتبر فترة اللعب الحر فترة أساسية وضرورية لجميع برامج رياض الأطفال ففيها يلبي الطفل حاجته للحركة مثل القفز ،والتسلق ،والتأرجح ،والحفر،والجر ،والرفع.ويمارس الطفل في هذه الفترة حرية اختيار الألعاب الحركية التي تناسب قدراته وحاجاته واختيار رفاقه في اللعب .
الوجبة الغذائية: يتناول الأطفال وجبة غذائية خلال البرنامج اليومي فقط ، وفي أثناء هذه الفترة فقط يكتسب الطفل مجموعة من السلوكيــــات الإيجابية وهي :
-تعلم الآداب الاجتماعية.

(أن يسم بالله ويأكل بيمينه).

-تعلم الاعتماد على نفسه .

تعلم العادات الصحيحة .

العمل الحر في الأركان:

هو ذا أهمية كبيرة برياض الأطفال ففيها يكتسب الطفل الخبرات عن طريق الأشياء الملموسة و المحسوسة وتهدف إلى تجديد و تلميع النشاطات بحيث يختار كل طفل الركن أو النشاط الذي يميل إليه و يتفق مع استعداداته و قدراته العقلية و الجسمية مما يؤدي بدورة إلى إشباع حاجات الطفل و يرضي ميوله بحسب الفروق الفردية بين الأطفال وينمي لدى الطفل الجوانب العقلية و الجسمية و الانفعالية و الاجتماعية حيث تقوم المعلمة بتقسيم الصف إلى أركان تعليمية وتعتبر هذه الفترة أطول فترات البرنامج اليومي .

أولاً : ركن المطالعة و الخبرات اللغوية

هو ركن من الأركان الهادفة تتوفر فيه مجموعة من القصص الخاصة بالوحدات و من أهدافه تنمية حب الاستطلاع لدى الطفل ومساعدته على اختيار الكتاب لتحسين التعبير لدى الطفل وتعويده على الهدوء في أثناء تصفح الكتب و تبادل التعليقات مع الأصدقاء .
ثانياً : ركن البناء و الهدم: يعد اللعب بالمكعبات مادة غنية للإبداع فبواسطتها يستطيع الطفل بناء شيء ذي أبعاد ثلاثية يمكنه رؤيته ولمسة وهدمة وكلما بنى الطفل كلما زاد تمكنه من عملية البناء وتطورت نوعية بنائه ، وفي هذا الركن يتدرب الأطفال عملياً على مفاهيم التطابق والتجميع والتسلسل والتوازن والمقاسات والأشكال والأحجام والألوان

ثالثا : ركن التمثيل الحر: يعتبر ركن صغير يمثل البيت يتقمص الطفل فيه أدوار أفراد الأسرة ، يكتسب فيه الطفل بعض القيم والمفاهيم مثل تعلم الطفل الأخذ والعطاء و التعامل الإنساني مع الآخرين واكتساب اللغة من خلال اللعب ويتغير هذا الركن وفقاً للوحدات المعطاة مثلاً في وحدة أنا وجسمي يتغير هذا الركن إلى غرفة الطبيب .

رابعاً : ركن الإدرك:

يرتبط هذا الركن بألعاب تركيبية متنوعة تمارس على الطاولة يقوم الطفل بالفك و التدوير و التركيب وإدخال خيط في خرز و إجراء مقارنه في التشابه والتميز و محاولة تركيب بعض الكلمات لتكوين جمل لتحسين تفكير الطفل و تنمية التوافق العضلي بين العين واليد و تنمية عضلات الطفل الصغرى .
خامساً: ركن البحث والاستكشاف:

يعد هذا الركن من الأركان المهمة في بيئة الطفل فهو الركن الذي يحتوي على حيوانات و نباتات وأنواع من التربة و الحصى و القواقع والأصداف والحشرات و البذور و يهدف بشكل أساسي إلى تنمية مفهوم تقدير الحياة و فهم الطبيعة وتنمية حب الاستطلاع والفضول والرغبة في البحث والاستكشاف .
سادساً : ركن الفنون: يمارس الطفل في هذا الركن شتى أعمال الرسم ويعبر الطفل عن أفكاره والاعتماد على نفسه في استعمال المواد المختلفة استعمالاً صحيحاً و المشاركة في الأعمال مع المجموعة تنمي الحس الجمالي و الإبداع لدى الطفل .

سابعاً : ركن التخطيط

يعتبر هذا الركن تمهيداً لمارسه الكتابة في المراحل العمرية المقبلة وذلك من خلال التدرج في تعلم الطفل مبادئ الكتابة ابتداء بأنواع الخطوط : المائلة – المستقيمة – الأفقية و العمودية و المنقطة تبعها محاولة الطفل لنسخ أسمة لإعداد وبعض الحروف حسب درجة صعوبتها واستيعاب الطفل لها وقدرته على نطقها وقد تطور إلى كتابه كلمات بسيطة مع قراءتها وذلك يعتمد على استعداد الطفل نفسه.

اللقاء الأخير

هو اللقاء الذي تجتمع فيه المعلمة مع مجموعة من الأطفال في نهاية الدوام ، للوقوف على مدى الإنجازات المحققة في ذلك اليوم ما حواه من أفكار وأنشطة ، و تذكرهم بأعمال اليوم التالي وما فيه من مشوقات ، ليستعدوا لها نفسياً ويكون الأطفال هم محور نشاط أعمال هذه الفترة . فيرددون الآية القرآنية التي تعلموها صباحاً ، ثم يعرضون إنتاجهم ، ويتحدثون عما قاموا به خلال النهار و يعتبر نهاية هذا اللقاء ، خاتمة البرنامج اليومي ، فيتم تلخيص أنشطة اليوم كله وجمع الأفكار والتذكر والمقارنة، ثم التهيئة لعمل الغد..






بالهداوه معجب بهذه المشاركة .
  رد باقتباس
قديم 06-01-2012, 12:31 AM   #5
...
 
صورة عضوية ترآنيم الآحبـہ

ترآنيم الآحبـہ غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

مسرحيات للأطفال الروضةأو من سن(5-10)سنوات ..

بالنسبة للمسرحية ابحثي عن قصة مناسبة لها هدف محدد وقومي بعملها على شكل مسرحية،،انا عملت مسرحية لمستوى روضة عن نبذ التكبر وأنها عادة سيئة تنفر الاصدقاء من هذه الصفة

وهي قصة السمكة ذات الحراشف الملونة او سمكة الطيف،،

في أحد البحار كانت تعيش سمكة جميلة وكان لها حراشف ملونة ،وكانت الأسماك معجبة بحراشفها الجميلة وتسميها سمكة الطيف وكانت تحب اللعب معها،إلا ان سمكة الطيف لم تستجب لهن بل تسبح وتلعب بعيدا عنهن وهي فخوورة بحراشفها التي تلمع وتضيء،وفي أحد الأيام تبعتها سمكة زرقاء صغيرة ونادتها قائلة،ياسمكة الطيف انتظريني واعطيني واحدة من حراشفك الملونة اللامعة لأن لديك عدد كبير منها،رفضت سمكة الطيف وقالت تريدين ان اعطيك من حراشيفي لايمكن هذا هيا ابتعدي

حزنت السمكة الصغيرة الزرقاء واخبرت الأسماك بما حدث،فأصبحوا يكرهون سمكة الطيف ولايكلمونها ولا يلعبون معها وأصبحت وحيدة،ذهبت سمكة الطيف الى نجمة البحر وقالت،انا لااستطيع مساعدتك اذهبي الى الاخطبوط الحكيم ليساعدك وهو يعيش في كهف عميق في الساحل المرجاني،ذهبت سمكة الطيف للبحث عن الاخطبوط ووجدت الكهف واخذت تسبح بداخله،وفجأة لمعت عينان لامعتين وتقدم الاخطبوط وخرج من الظلام وقال بصوت عال،ماذا تريدين يا سمكة الطيف هل تحتاجين لمساعدة؟،وبعد ان اخبرت الاخطبوط بقصتها قال لها،حسنا وهذه نصيحتي لك،اعطي كل سمكة من حراشيفك الملونة وهذا يعني انك لن تكوني اجمل سمكة ولكن ستعرفين معنى السعادة،فقالت هل اتخلى عن حراشيفي لايمكن كيف سأكون سعيدة بدونها؟


فجأة شعرت سمكة الطيف بلمسة زعنفة خفيفة فالتفتت فوجدت السمكة الزرقاء الصغيرة وقد عادت مرة اخرى وقالت،ياسمكة الطيف لاتغضبي مني فأنا اريد واحدة من حراشيفك،فكرت سمكة الطيف في كلام الاخطبوط قليلا ثم قالت حسنا ان واحدة من حراشيفي الملونة لن تضر ولن تؤثر على جمالي فسحبت واحدة من حراشيفها واعطتها السمكة الصغيرة ففرحت بها وشكرتها ووضعتها بين حراشفها الزرقاء واخذت تصبح في الماء وهي سعيدة،انتاب سمكة الطيف شعور غريب واخذت تراقب السمكة الزرقاء وهي تسبح في الماء لتخبر الاسماك الاخرى بما حدث وبعد وقت قصير اجتمعت الاسماك حول سمكة الطيف وكل واحدة منهن تريد حرشفة من سمكة الطيف وأعطت سمكة الطيف حراشيفها اللامعة للسمك يمينا ويسارا،وكلما اعطت اكثر شعرت بالسعادة وعندما امتلأ الماء بحراشيف الاسماك اللامعة شعرت بأنها في بيتها وبين صديقاتها،ولم يبق لسمكة الطيف سوى حرشفة واحدة لامعة بعد ان تخلت عنها ولكن كانت سعييييييييدة،
انتهت القصة،،

شخصيات القصة اعمليها بابداع وخذي فقط الشخصيات الرئيسية،سمكة الطيف قصي شكل سمكة ولونيها بالاكليل الملون حتطلع مررة حلوة وجذابة،وشكل السمكة الزرقاء ولونيها بلون ازرق، واعملي نجمة بحر واخطبوط،وسمكتين ايضا لأنو في الاخير حتوزع سمكة الطيف حراشفها وحولها الاسماك فحتكون السمكة الزرقاء والسمكتين مجتمعين كمان يفيدونك في في مشهد لما تخبر السمكة الزرقاء الاسماك الاخرى عندما رفضت سمكة الطيف اعطاءها الحراشف

ولازم تعرضي في الاخير مشهد لجميييع الاسماك فيها حراشف ملوونة ..






بالهداوه معجب بهذه المشاركة .
  رد باقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معلومات, الاطفاء, اطفال, رياض

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 12:58 PM.

إعلانات نصية :



   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | تحويل روابط كيك KeeK | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Privacy Policy