العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات الإسلامية > نفحات إيمانية عامة

الحكمة من خلق الماء بلا لون ولا رائحة ولا طعم

الحكمة من خلق الماء بلا لون ولا رائحة ولا طعم نفحات إيمانية عامة ; الحكمة من خلق الماء بلا لون ولا رائحة ولا طعم ما الحكمة في أن الله جعل الماء الذي نشربه عذبا أي ليس له لون ولا طعم ولا رائحة؟؟ لو كان للماء لون لتشكلت كل ألوان الكائنات الحية بلون الماء الذي يشكل معظم مكونات الأحياء "وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون" . لو كان للماء طعم لأصبحت كل المأكولات من الخضار والفواكه بطعم واحد وهو طعم الماء فكيف يستساغ أكلها "يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الأكل ان في ذلك لآيات لقوم يتفكرون". ولو كان للماء رائحة لأصبحت كل المأكولات برائحة واحدة فكيف يستساغ أكلها بعد ذلك؟! ...

نفحات إيمانية عامة طرح المواضيع العامة في مختلف القضايا الاسلاميه



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد


المعجبين بهذا الموضوع4    معجبين



رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 14-04-2013, 11:48 AM   #1

عسل لبنان غير متواجد حالياً


افتراضي الحكمة من خلق الماء بلا لون ولا رائحة ولا طعم

الحكمة من خلق الماء بلا لون ولا رائحة ولا طعم




ما الحكمة في أن الله جعل الماء الذي نشربه عذبا أي
ليس له لون ولا طعم ولا رائحة؟؟

لو كان للماء لون لتشكلت كل ألوان الكائنات الحية بلون الماء الذي

يشكل معظم مكونات الأحياء

"وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون" .

لو كان للماء طعم لأصبحت كل المأكولات من الخضار والفواكه بطعم

واحد وهو طعم الماء فكيف يستساغ أكلها

"يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الأكل ان في ذلك

لآيات لقوم يتفكرون".

ولو كان للماء رائحة لأصبحت كل المأكولات برائحة واحدة فكيف

يستساغ أكلها بعد ذلك؟! .
لكن حكمة الله في الخلق اقتضت أن يكون الماء الذي نشربه


ونسقي به الحيوان والنبات ماءا عذبا أي بلا لون ولا طعم ولا رائحة !

فهل نحن أدينا للخالق حق هذه النعمة فقط ؟

ما الحكمه في أن:

ماء الأذن مر؟؟

وماء العين مالح؟؟

و ماء الفم عذب؟؟

اقتضت رحمه الله أنه .. بأن جعل ماء الأذن مراً في غاية المرارة

لكي يقتل الحشرات و الأجزاء الصغيرة التي تدخل الحشرات.

و جعل ماء العين مالحاً ليحفظها لأن شحمتها قابله للفساد فكانت

ملاحتها صيانة لها.
وجعل ماء الفم عذباً ليدرك طعم الأشياء على ماهي عليه إذ لو كانت

على غير هذه الصفه لأحالها إلى غير طبيعتها.


سبحان الله العظيم " خلق الإنسان في أحسن تقويم " ..


دمتم بخير






  رد باقتباس
قديم 14-04-2013, 01:24 PM   #2
...

بنت العراب غير متواجد حالياً


افتراضي

سبحان الله


جزااج الله خير وبارك الله فيج






  رد باقتباس
قديم 14-04-2013, 01:40 PM   #3
..

آحطك بعيني غير متواجد حالياً


افتراضي

طرح بمنتهى الروؤعهه والذوؤؤق ..,‘
سلمت يدآكـ على هذآ الإنتقآء , لاعدمنـآ هذا التميز يعطيكـ ربي العآفيهـ
بـ إنتظارجديدك بكل شوق
ودي لكك ..,‘






  رد باقتباس
قديم 14-04-2013, 04:20 PM   #4
مشرفة القسم العام

غُداف الورد متواجد حالياً


افتراضي

سبحان الله و الحمد لله على النعم التي أنعم الله علينا بها
سلمت و بوركت اختي على الطرح الجميل






  رد باقتباس
قديم 14-04-2013, 07:13 PM   #5

عسل لبنان غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة بنت العراب مشاهدة المشاركات
سبحان الله


جزااج الله خير وبارك الله فيج

بنت العراب

ربي يبارك بعمرك ويديم عليك السعادة والهناء

تسلميلي






  رد باقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الماء, الحكمة, رائحة

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 10:55 PM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)