العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات الإسلامية > نفحات إيمانية عامة

مــفــتــاح الــســمــاء

مــفــتــاح الــســمــاء نفحات إيمانية عامة ; مــفــتــاح الــســمــاء الدعاااااء هو تلك ( الرسائل الباكية ) التي نرسلها إلى السماء بوجل وننتظر عودتها بانكسار و نحن نردد : ( أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ) الدعاء هو تلك (اليد المتعبة) التي نطرق بها أبواب السماء وننتظر أن يؤذن لنا ونحن نكرر : ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) الدعاااااااااااااء هو أن تمد يدك و أنت الفقير إلى.. غني.. كريم.. قدير وأنت متيقن تمام أن اليد الممدودة إلى السماء لا تعود فارغة أبد يا أحباب.. الدعاء لقلوبنا عزاء .. و ليأسهارجاء .. و لحزنها جلاء .. فلنحمد الله.. أن وفقنا إليه ودلناعليه.. وأهدانا إياه .. رحمة منه وكرم قال ابن ...

نفحات إيمانية عامة طرح المواضيع العامة في مختلف القضايا الاسلاميه



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد


المعجبين بهذا الموضوع1    معجبين
  • 1 مشاركة بواسطة ازهارك



رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 29-06-2014, 09:30 PM   #1
مشرفة الخياطة التطريز الأشغال اليدوية

ازهارك غير متواجد حالياً


M0dy 115 مــفــتــاح الــســمــاء

مــفــتــاح الــســمــاء













الدعاااااء




هو تلك ( الرسائل الباكية ) التي نرسلها إلى السماء بوجل وننتظر عودتها بانكسار


و نحن نردد :

( أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ)






الدعاء


هو تلك (اليد المتعبة) التي نطرق بها أبواب السماء وننتظر أن يؤذن لنا

ونحن نكرر :


( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ )





الدعاااااااااااااء


هو أن تمد يدك و أنت الفقير إلى.. غني.. كريم.. قدير وأنت متيقن تمام

أن اليد الممدودة إلى السماء لا تعود فارغة أبد








يا أحباب.. الدعاء


لقلوبنا عزاء .. و ليأسهارجاء .. و لحزنها جلاء .. فلنحمد الله.. أن وفقنا إليه ودلناعليه..

وأهدانا إياه .. رحمة منه وكرم

قال ابن عيينة:

(لأنا مِن أن أمنع الدعاء أخوف .. مني أن أمنعالإجابة)

- لله دره من قلب -

أن تمنع الدعاء

يعني أن ( تضنيك الدروب) و ( تشغلك المسافات ) وتقضي عليك ( صروف الدهر)

أن تمنع الدعاء

يعني أن تخوض( معركة الحياة ) .. بلا ( سيف ) وتواجه ( تقلباتها ) .. بلا ( درع ) وتتلقى (ضرباتها) .. بلا (حجاب)

فتخر جريحا .. كسيرا .. صريعا لا حول لك .. ولا طول

أن تمنع الدعاء

هو أن تألف الموت و تتوهم الحياة .. وأي حياة تريد .. و أي عيش ترجوا وقد أمسيت مرتهنا إلى ضعفك

( وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفاً )

وأي حياة تريد .. و أي عيش ترجوا .... وقد فقدت وقود الأمل بداخلك





و حرمت فضل القوي الجبار القادر على كل شيء



القوي الذي أمره بين كاف ونون




( إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ )








إن أضناك الانتظار .. و أردت القرار ... واشتقت إلى أن تعود دعواتك بفرج ( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ )


وتشفى جراحك بـ ( قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ )

فلا بد لك أن تقف مع ( أعظم قصص الفرج في التاريخ )

لتملك المفتاح وتعرف السر .... سر الفرج .. سر زوال الكرب

سر المنحة الإلهية :

( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ )

جمع الله جل جلاله كل تلك القصص العظيمة في سورة واحدة هي سورة الأنبياء

التي أهدتنا ( مفتاح باب السماء )







سورة ..أنبأتنا .. بأعظم قصة صبر


( وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ )

وأبكتنا ... بأعظم قصة سجن

( وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)

وأحزنتنا .. بأعظم قصة عقم

( وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ )

ليأتي الشفاء في الأولى:

( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ )

وتأتي النجاة في الثانية:

( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ )

ويأتي الوليد في الثالثة:

( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ )





إقرأ بقلبك ما قاله الله جل في علاه بعد أن ساق لناكل تلك القصص


( إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَاخَاشِعِينَ )

أسنان مفتاح الفرج .. ثلاثة:

(1)

( إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ )

قال ابن سعدي لا يتركون فضيلة يقدرون عليها، إلا انتهزوا الفرصة فيها

(2)

( وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً )

قال ابن جريج : ( رغبا في رحمة الله ، ورهبا من عذاب الله) .

(3)





( وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ )



قال أبو سِنَان: ( الخشوع هو الخوف اللازم للقلب، لا يفارقه أبدًا ) .





أما وقد سارعت نفسك .. في الخيرات و ارتوى دعائك .. رغبة ورهبة



و تدثر قلبك .. بخشوع لا ينفك عنه



فأنتظرها بيقين :


( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ )





اللهم .. إني أعوذ بك من علم لا ينفع .. ومن قلب لا يخشع .. ومن نفس لا تشبع


ومن دعوة لا يستجاب لها










الولهان عبدالله معجب بهذه المشاركة .

التعديل الأخير تم بواسطة نقا ء ; 30-06-2014 الساعة 04:33 AM. السبب: حذف رابط لمنتدى آخر تحت الصورة..
  رد باقتباس
قديم 27-07-2014, 02:07 AM   #2
مــــراقب عـــــــــام

الولهان عبدالله غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك على الجهد المبذول






  رد باقتباس
قديم 03-12-2014, 03:08 PM   #3

عـ الحنين ـزف غير متواجد حالياً


افتراضي

بوركت وجزيت خيرا
ألف شكر لكـ
يعطيك العافية
تحيتي وتقديري






  رد باقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مــفــتــاااح, الــســمــااااء

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 02:55 AM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)