ريتويت ضمى نجد [ زيادة الفلورز ]

العاب ضمى نجد [ العاب فلاشيه منوعه ]





درس في الفلسفة عن الفيلسوف سقراط

درس في الفلسفة عن الفيلسوف سقراط تحضير الدروس المواد المدرسية ; درس في الفلسفة عن الفيلسوف سقراط تمهيد ما نحن بصدده عند الكلام عن سقراط لا يعني أننا نتحدث عن تاريخ او نأتي على سيرة ذلك الفيلسوف، وانما هدفنا مبعثه ان نبين ان حضارتنا المعاصرة تمتد بجذورها الى أولئك العظماء ممن خاضوا في كافة ميادين العلوم والمباحث الإنسانية والأخلاقية. 1 حياة سقراط بطاقة تعريفية عن سقراط يعتبر سقراطـ (470-389 ق.م) أعمق فلاسفة اليونان تأثيرًا في الفكر اليوناني، إلى درجة أن دارسي الفلسفة ومؤرخيها يقسمون تاريخ الفلسفة إلى حقبتي ما قبل سقراط وما بعده، رغم تقدمه التاريخي. اتسمت شخصية سقراط بالغموض وتضارب الروايات بشأنه. كان سقراط يجوب الطرقات في أثينا ويعلّم الشباب ...

تحضير الدروس المواد المدرسية ما يتعلق بتحضير الدروس والبحوث المدرسيه لجميع المستويات التعلميه ...



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

مميزات العضوية الماسية !

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مهم لكل من يعاني من ثقل التصفح في المنتدى


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 11-03-2008, 02:40 PM   #1
 
صورة عضوية ساندرا1919

ساندرا1919 غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

M0dy 049 درس في الفلسفة عن الفيلسوف سقراط

درس في الفلسفة عن الفيلسوف سقراط

تمهيد
ما نحن بصدده عند الكلام عن سقراط لا يعني أننا نتحدث عن تاريخ او نأتي على سيرة ذلك الفيلسوف، وانما هدفنا مبعثه ان نبين ان حضارتنا المعاصرة تمتد بجذورها الى أولئك العظماء ممن خاضوا في كافة ميادين العلوم والمباحث الإنسانية والأخلاقية.
1 حياة سقراط
بطاقة تعريفية عن سقراط
يعتبر سقراطـ (470-389 ق.م) أعمق فلاسفة اليونان تأثيرًا في الفكر اليوناني، إلى درجة أن دارسي الفلسفة ومؤرخيها يقسمون تاريخ الفلسفة إلى حقبتي ما قبل سقراط وما بعده، رغم تقدمه التاريخي. اتسمت شخصية سقراط بالغموض وتضارب الروايات بشأنه. كان سقراط يجوب الطرقات في أثينا ويعلّم الشباب من خلال الموعظة وإثارة التساؤلات وتوليد الأفكار (سفسطائية)، فقد كان سقراط يعلم شباب أثينا حكمة التمايز عن الآخرين، ودخل في مجادلات مع السفسطائيين جعلت لفلسفته ولشخصيته طابعها الإنساني العميق. وينتمي سقراط إلى الطبقات الشعبية؛ فأبوه نحّات صناعته تشكيل حجارة المباني، وأمه قابلة تولد النساء، ورغم أنه بدأ حياته كأبيه ـ نحاتًا ـ فإنه شبّه عمله الفلسفي بتوليد الأفكار بعمل أمه التي تولد النساء!! كان سقراط دميم الخلقة، لكنه كان دمث الخُلق متواضعًا إلى حد كبير، وإذا تحدّث بهر محدثه ببلاغته وبساطة حديثه وقوة برهانه. وانصرف سقراط عن مهنة النحت وتفرغ للتأمل وارتياد الأوساط الفكرية، واتخذ شعارًا فلسفيًا شهيرًا عُرف به وهو شعار (اعرف نفسك) وكان سقراط قد نأى عن الطبيعيات والرياضيات وآثر النظر في الطبيعة الإنسانية، واشتغل بالأخلاق باعتبارها ماهية الإنسان.
زوجة سقراط
كان سقراط من الأوائل الذين عانوا من سلاطة لسان زوجاتهم أشد المعاناة، سقراط الحكيم الذي كانت زوجته زناتيب إمرأة سليطة اللسان، كثيرة المشاجرة وكان سقراط يصبر عليها ويتحمل توثراتها، كانت هذه الأخيرة دائما ما تعيب عليه إهماله لشؤون الأسرة وتتهمه بالكسل وانعدام المسؤولية، كما كانت تطلق عليه أبشع الصفات، وتشتمه بدمامة خلقته ولذلك كان الفيلسوف الزاهد يضطر لترك المنزل في الصباح ليهيم على وجهه طول اليوم إلا بعد حلول الظلام في المساء ليتلقى نصيبه من الإهانات والشتائم، ولكن هذا العذاب اليومي الذي يتلقاه لم يزده إلا حكمة و صلابة، وعندما سئل عن كيفية قضائه وقته طول اليوم خارج البيت بعيدا عن منزله و أولاده قال {كنت أذهب إلى المعبد الصغير في أثينا لأجلس في ركن منه و أتأمل فإن مللت الجلوس وحدي خرجت أبحث عن حمام أغتسل فيه ثم أبحث بعد ذلك عن الناس لأجلس إليهم وأحدثهم و أستمع إلى ما يقولون.}

2-منهج سقراط
طريقة مناقشة سقراط
كان الفيلسوف اليوناني سقراط ( 470 – 399 ق.م ) هو أول من استخدم طريقة المناقشة وما زالت هذه الطريقة تنسب إليه حتى أيامنا الحاضرة وتسمى هذه الطريقة ، أيضاً بالطريقة الحوارية .

كان سقراط يجوب مدينة أثينا ويتجول في طرقاتها وينتهز أية فرصة للتحدث مع الناس ومناقشتهم في أمور وقضاياً شتى ؟

فقد كان يتحدث إليهم ويجادلهم ويحاورهم ويسألهم ويتلقى إجاباتهم ... حتى يتوصل معهم إلى الحقيقة الثابتة التي لا تحتمل الشك.
أهذاف سقراط
أراد سقراط أن يعيد للمجتمع الأثيني نظامه و أمنه و طمأنينته(حالة الإستقرار) بعد حالة الثورة التي جاءت من السوفسطائيين (حالة حركة) . وكان على سقراط أن يعيد بناء الأخلاق التي تداعت على يد السوفسطائيين و أن يهدم نظريتهم في المعرفة أولا، حتى إذا وضف موقفه الإبستمولوجي تيسر مد نطاقه إلى مجال الأخلاق فقام بتحليل الألفاظ لتحديد معانيها و إيضاح دلالاتها، ففوت على السوفسطائيين الإعتماد على استخدام الألفاظ وغموض معانيها.
تفكير سقراط
إهتدى سقراط بالعقل إلى الحقائق الثابثة في مجال المعرفة، توصل عن طريقه إلى القيم المطلقة في مجال الأخلاق، وبدت الطبيعة البشرية جسما وعقلا تسيطر على نزوات الحس و أهوائه، فأصبحت قوانين الأخلاق تتعارض مع الجانب الحيوي في طبيعتنا، وتتمشى مع الطبيعة العاقلة فينا، ولذلك وجب إحترامها وطاعتها وعقاب الخارجين عليها. وأصبح العلم عند سقراط هو العلم بالنفس لأجل تقويمها.
مهنة سقراط "قابلة" افكار
يبدو أن هذا الفيلسوف قد ورث عن أمه مهنة التوليد، فكما كانت أمه تولد البشر، كان هو يولد الأفكار من العقول الحوامل، إذ طفق يتحرى حقيقة ذلك باحثاً عن العلم أو الحكمة لدى الشعراء والخطباء والسياسيين وأصحاب الحرف، فكان في بحثه هذا مولداً للأفكار
سقراط بين التنظير والممارسة الفعلية للفلسفة
إن ماخلد ذكر سقراط أنه كان يحث مواطنيه على الفضيلة ويرشدهم إلى الخير ويستحثهم على ذلك كما تستحث النحلة الفرس على الحركة على حد تعبيره.
لذلك كانت شخصيته أبعد تأثيراً في نفوس تلاميذه من دورسه النظرية، حيث يطغى الجانب العملي على الجانب النظري. فقد كانت محاوراته تدور حول موضوعات أخلاقية وثيقة الصلة بالحياة العملية ولهذا فإن المدارس السقراطية التي ظهرت بعده أخذت تعنى بالعمل على حساب العلم
لا أعرف سوى شيء هو أني لا أعرف شيئا
لم يكن لسقراط مذهباً فلسفياً واضحاً ولكن كان هذا منهجه. ولم يخلف لنا فكراً بقدر ما قدم لنا منهجاً للتفلسف.
كان يتبع مرحلتين، مرحلة سلبية يتصنع فيها الجهل ويلقي الأسئلة على محاوريه مدعياً طلب التعليم منهم، وما زال في أسئلته في تركيب محكم تخفي سخرية لاذعة وراء سذاجة مقصودة مستخدماً كثيراً من التشبيهات والأمثلة من الواقع المحسوس مما يضفي على الحوار صورة حية تمكن الحاضرين من متابعة المناقشة دون أن يدع للمتحاور معه فرصة أن ينحرف عن الموضوع حتى يوقعه في الحيرة والتناقض، وهو يتبع ذلك غالباً مع أدعياء العلم والحكمة، ذلك جانب التهكم.

وفي المرحلة الثانية وهي مرحلة إيجابية تسمى (التوليد) يساعد سقراط محاوره على الوصول إلى الحقيقة بنفسه، ولا يفرض سقراط رأيه في الموضوع الذي أثاره والذي انتقد فيه رأي من يحاوره.

قيمة هذا المنهج وهو أهم ما قدمه سقراط للفلسفة أنه أول من طلب الحد الكلي بالاستقراء، إذ يقوم العلم على دعامتين يكتسب الحد بالاستقراء ويركب القياس بالحد، وقد ميز سقراط بين موضوع العقل وبين موضوع الحس وذلك بما بينه من أهمية تحديد الألفاظ تحديداً دقيقاً حتى تتفق عليها فيمتنع الخطأ والالتباس، وذلك ينبه إلى أهمية طلب ماهية الشيء.
سقراط من أجل الحقيقة الديمقراطية.
سقراط.. سعى إلى الموت بقدميه.. من أجل الحقيقة * الديموقراطية يتساوى فيها العالِم.. والجاهل

ما نحن بصدده عند الكلام عن سقراط لا يعني اننا نتحدث عن تاريخ او نأتي على سيرة ذلك الفيلسوف، وانما هدفنا مبعثه ان نبين ان حضارتنا المعاصرة تمتد بجذورها الى اولئك العظماء ممن خاضوا في كافة ميادين العلوم والمباحث الانسانية والاخلاقية..
* ومما تميز به سقراط في مناقشاته وحواراته، اصراره الدائم على ترسيخ الفضيلة في مواجهة الرذيلة.. فقال:

«الفضيلة علم، والرذيلة جهل.. ولو علم الانسان ماهية الفضيلة فلا شك انه سيعمل بها، ولو علم ماهية الرذيلة فلا بد ان يتجنبها».

وقد حظيت (الفضيلة) و(الرذيلة) بعناية الفلاسفة والمفكرين الاخلاقيين عناية كبرى، فامتدح الفيثاغوريون، الصداقة، وعاشوا فضيلتها، ومارسوا اساليب التقشف، ومحاسبة النفس.. وحاول هيروقليطس ربط العقائد الاخلاقية بمذاهب الفلسفة، واعتقد السفسطائيون: ان الانسان مقياس كل شيء، وان الحكمة هي فن بلوغ السعادة.

الى ان جاء سقراط، وقرر ان العدالة وسائر الفضائل تتلخص في الحكمة او معرفة الخير، وان السعادة تتحقق بممارسة الفضيلة.. ثم ربط بين امرين، الاول: ان الفضيلة علم، والثاني: انه من الممكن تعليمها ما دامت علما.. فإذا ثبت عدم صحة الفرضية الاولى، ثبت تبعا لذلك انعدام صحة الفرضية الثانية.

* والمعروف ان سقراط لم يكن يتناول اجرا على قيامه بمهنة التعليم لأنه يؤمن ان المعرفة موجودة داخل النفس البشرية، ويستطيع المرء ان يستنبطها بالتوليد، فكيف يأخذ المعلم اجرا على شيء ليس في ملكه؟! قد يكون الاجر جائزا في تعليم المهن الصناعية والحرف، اما عندما يكون التعليم يستهدف ترسيخ الفضائل التي من الممكن ان يجبل عليها الانسان باعتبارها متأصلة فيه، فهذا ما لا يجوز في عرف سقراط ولهذا نجد ان الكاتب المسرحي الكوميدي ارسطوفان جعل من سقراط مدعاة للسخرية في مسرحية (السحب)، واتهمه فيها انه يستغل تلامذته فيأخذ منهم المال ويعطيهم الخيال حتى يقال ان تلك المسرحية كانت من جملة الاسباب التي اشاعت عن سقراط تهمة افساد الشباب وتحويل ارائهم وجعلهم يثورون على العادات الجارية والتقاليد الموروثة في مجتمعاتهم.

وهذا حق، فسقراط كان يدعو الشباب الى الثورة على الموروث ولكنه لم يكن يتناول اجرا على التعليم ـ كما صورته المسرحية ـ... وهو لم يعلم تلامذته ان يسلكوا مسلك المناهج الفلسفية السابقة عليه التي تدعو الانسان الى ان يتغلب على الآخرين باستخدام قوة البيان، حتى وان كان ذلك التغلب يسلك طريق الباطل... فسقراط كان يهدف دائما في تعاليمه الى استخدام اشرف الطرق وانبلها الى بلوغ الحقيقة.

* وعلى الرغم من الشهرة الكبيرة والصيت الذائع لسقراط، فإن الوقوف على فلسفته على وجه اليقين، ظل امرا محيرا وعسيرا جدا، وذلك يرجع الى سبب اساسي، وهو ان هذا الفيلسوف لم يكتب في حياته حرفا واحدا، وانما انتقلت آراؤه وافكاره عبر تلامذته بعد وفاته، مما جعل بعض المحدثين في اوروبا ينكرون صحة وجود سقراط اصلا، وزعم هذا البعض ان افلاطون هو الذي كتب معظم تلك المأثورات والحوارات التي كانت تحدث بين سقراط ومحاوريه.. وانه ـ أي افلاطون ـ قد تخفى وراء اسم سقراط لأسباب، لا مجال لشرحها في ما نحن بصدده.

وهذا الافراط في الشك لدى المنكرين لوجود الفيلسوف سقراط ليس له ما يبرره، لأن افلاطون لم يكن تلميذه الوحيد فـ (زينوفون) كتب هو الاخر نفس المحاورات السقراطية، بأسلوب اخر يختلف عن الاساليب التي اتبعها تلامذة سقراط.. بل ان ارسطو ـ وهو لم يلتق بسقراط لكنه قريب العهد به ـ قد ذكر آراء سقراط في اكثر من كتاب.

فهذا الفيلسوف الذي ولد عام 399 وتوفي عام 470 ق. م قد اثر في تاريخ الفكر الفلسفي تأثيرا بالغا، لأن طريقته في التعليم الفلسفي بوجه عام وفي التربية بوجه خاص، اثبتت انه هو الذي عمل على تأصيل وتجذير مذهب فلسفة الاخلاق الذي لا يزال يؤخذ به حتى يومنا هذا، وللدقة.. فإن جوهر روح مذهبه الفلسفي ما زال يهيمن على آراء ومعطيات معظم فلاسفة الاخلاق الذين جاءوا من بعده.

* لقد كان الاتجاه الفلسفي قبل سقراط شديد الاهتمام ـ كما اشرنا ـ بالعوالم الخارجية الى ان جاء هو ليتجه بالفلسفة نحو البحث في داخل اعماق النفس البشرية، فاتخذ من الانسان وطبائعه وغرائزه مادة اساسية في حواراته وتعاليمه وقد تمثل ذلك في حكمته المشهورة التي دونت على باب معهد دلفي: (اعرف نفسك).. لذا قيل ان سقراط هو الذي انزل الفلسفة من عليائها الى الارض
أسلوبه
* أما الاسلوب الذي اتبعه ذلك الفيلسوف في نهجه الفلسفي فهو عبارة عن مناقشة تدور بين شخصين او اكثر في هيئة سؤال وجواب، وقد يكون ذلك السؤال استنكاريا او استفهاميا او تهكميا ساخرا.. الخ. وفي النهاية يجب ان يصل المتحاورون الى نتيجة قد تقودهم الى التسليم او الى الرفض، فإن سلم المستفسرون من المتحاورين بما يقال، ترتبت على ذلك امور، وان سلموا بما يناقضه، ترتبت على ذلك امور اخرى، ولكن لا بد من التسليم باحدى النتائج المستخلصة من الحوار في كل الاحوال.

* وهذا النوع من الحوارات كان يستخدمه السفسطائيون وهم من كانوا يقومون بمهمة التعليم في فن الخطابة والبيان، وهي بضاعة قد نشطت ـ آنذاك ـ بسبب اخذ اليونانيين بالمنهج الديموقراطي الذي كان يقتضي من المرشحين ان يكونوا من ذوي الحجة والقدرة على الافصاح عن افكارهم لاقناع الناخبين بما يمتلكون من قوة البيان سواء كانوا على حق ام على باطل!!

* وقد عاش سقراط في هذه الاجواء، وكان هو الآخر يقوم بمهنة التعليم مثل السفسطائيين، لكنه اختلف عنهم، لأنه لم يكن يأخذ بمبدأ القوة كأساس للحق، ولا بمبدأ نسبية الحق، وانه تابع ـ اي الحق ـ لما يراه كل انسان حسب مصالحه.

.. والحوار السقراطي اتخذ طابعا معينا تميز به سقراط عن سواه، فهو يوقع محاوره او خصمه في الارتباك، ولا يبادر في الاتيان على الاجوبة في ما يطرحه من تساؤلات، ولكنه يستخرجها من محاوره نفسه، وبعبارة اخرى (يولدها).

هذا النهج اذن يدعو الى ان يفكر الانسان في نفسه، وان يمعن النظر في الآراء والمعتقدات، ولا يأخذ بها كقضايا مسلمة.. فإن فعل المرء ذلك اندحرت اذن تلك القداسة التي كثيرا ما تخلع على العادات والتقاليد والمعتقدات الموروثة، ويتبين للمرء ان بعضها صحيح، وبعضها الآخر فاسد، وانها ليست كلها حقا بل ان كثيرا منها يقوم على الباطل.

والقول بأن قوانين الدولة ومعتقداتها باطلة، كان يعد (ثورة) عليها، واكثر من كان يتأثر بهذه التعاليم السقراطية هم الشباب لان الشيوخ بعد ان تمرسوا باتباع التقاليد الجارية في حياتهم والموروثة من قرون سابقة، يصعب التأثير عليهم. فلما اخذ سقراط ينشر تعاليمه متبعا ذلك الاسلوب الذي يثير التفكير سعيا وراء الحق، وابتعادا عن الباطل، وتبعه في ذلك عدد من طليعة شباب اثينا، اتهمه اصحاب المصالح السياسية بأنه مصدر متاعب للدولة باعتباره يؤلب الشباب على ما هو سائد وموروث، ويدعو الى الثورة عليه.

* ومن المحاورات والمناقشات الهامة التي كثيرا ما تذكر بين خرميدس وسقراط مناقشة كانت تدور حول تعريف (العفة) حيث قال سقراط فيها: إنه من الواضح اذا كان الانسان يملك فضيلة العفة، فلا بد ان يتصورها، او ان لديه عنها مفهوما معينا.. فأجابه خرميدس: «العفة ان يظهر المرء وقارا هادئا في كل افعاله، في مشيته، وحديثه وجميع سلوكياته، وعلى الاجمال: فإن العفة تتلخص في البعد عن التهور والتسرع».
3-نماذج من القضايا التي بحث فيها سقرط
يقول سقراط إن الإنسان هو الروح وهو العقل الذي يسيطر على الحس ويدبره. و أن من يحترم القوانين العادلة يحترم العقل والنظام الإلهي. والإنسان في نظر سقراط يريد الخير دائما ويهرب من الشر بالضرورة. فالإنسان إذا عرف حقيقته وماهيته معرفة يقينية فإنه لا بد أن يكون فاعلا للخير، أما الشراني فهو يجهل نفسه وخيره. ولا يعقل ان يرتكب الشر عمدا وعلى ذلك فالفضيلة علم، والرذيلة جهل. وتناول الأمور في حقيقتها وجوهرها الكاملة فيها دون الإهتمام والعناية بها هو عرض زائل فالمال مصيره الزوال وكذلك الجمال والصحة والمركز السياسي والنسب والحسب فكلها إلى الزوال أما ما يبقى ويستقر ويتصل ويدوم فهي فضائل النفس والروح التي تسبب لصاحبها الطمأنينة وراحة البال والقناعة.
فكرة سقراط عن العدل
اشاد سقراط بالعدل و هو يري ان القوانين نوعان
-قوانين غير مكتوبة وهي صادرة عن ارادة الألهة
قوانين مكتوبة وضعها الناس ليسودفي المدينة السلام
فالأولى عامة لكل الأزمنة و الأمكنة مثل تقديس الألهة و احترام الأبناء للأباء
و القانون الذي يحرم علي الأباء و المهات الزواج بابنائهم و علي الأبناء الزواج بمن كانوا السبب في حياتهم

والثانية خاصة بزمن و اقليم معين.و هذه القوانين الأخلاقية الألهية يخضع لها العاقل و اما من يحيد عنها فينال جزاء ما صنعت يداه
علي ان العاقل ايضا يخضع للقوانين الأنسانية
اذ ان الثورة عليها ليست الا هدما للمدينة التي نشأ بها الأنسان.
قيمة معرفة النفس عند سقراط :
راي سقراط ان الأنسان لا يمكنة ان يعيش الا اذا حقق القاعدة المكتوبة علي معبد جزيرة دلفي (اعرف نفسك بنفسك )
اذ انة يري اذا عرف النسان نفسة فانة سيعرف بالضرورة ما يمكنة ان يفعلة وما لايمكنة ان يفعلة
فاذا عرف فانة سيحصل علي الضروري لحياتة ويعيش سعيدا ويكون بمعزل عن الألم
و اذا لم يعرف فانة لن يستطيع ان يستخدم مواهبة في الحياة وبالتالي لن يكون سعيدا.
سقراط والسعادة والنقود
وقد حاول سقراط في كثير من محاوراته أن يقول لتلاميذه‏:‏

إن الفرح شيء‏,‏ والسعادة شيء آخر‏,‏

ويمكن للنقود أن تصنع الفرح‏,‏

ولكنها لا تستطيع صنع
تقاطع من زوجته التي كانت تدلق عليه جردل الماء وهي تسخر من خيبته في تحصيل النقود‏.‏

2- الآثار الثي خلفها سقراط
الوحيد الذي يعرف الحقيقة
من أكثر الشخصيات التي أثارت الجدل خلال حياتها وبعد وفاتها هي شخصية الفيلسوف العظيم"سقراط"،فخلال حياته أثار العديد من المجادلات والمناقشات الفلسفية وانقسم الأثينيون إلى فريقين أحدهما يؤمن بأفكاره ويتبنى فلسفته ويدافع عنها والفريق الآخر يناصبه العداء ويتهمه بالجنون والمروق،وعقب وفاته ادعى كثيرون أن "سقراط"،هو شخصية خيالية غير حقيقية وأن مبدعها هو "أفلاطون"، الذي أحب أستاذه سقراط حباً جماً فألصق به هذه الآراء الفلسفية وهي في الواقع آراؤه هو، ولكن المؤكد أن "سقراط"، كان فيلسوفاً عملاقاً وصاحب مدرسة فريدة في الفلسفة، وقد تولد هذا الشك لأنه لم يترك أية مؤلفات خاصة به ولم يكتب شيئاً كغيره من المفكرين والفلاسفة،وأن كل ما وصلنا نقله عنه تلامذته المخلصون وعلى رأسهم بالطبع الفيلسوف العظيم "أفلاطون" وأيضاً "زينوفون".

من أشهر ما نقل عن "سقراط"، ما عرف بالمحاورات،وهي النقاشات الفلسفية التي دارت بين الفيلسوف وبين تلامذته، اختاره الشعب في أثينا كأحكم الحكماء اليونان، وعندما سئل عن سر هذا الاختيار قال قولته الخالدة:
(ربما لأنني الرجل الوحيد الذي يعرف أنه لا يعرف شيئاً على الإطلاق)

ويدل هذا القول على مدى تواضع الرجل وإنكاره لذاته واعترافه بقصور العقل الإنساني عن بلوغ درجة الكمال والحكمة مهما أوتي من علم ومعرفة ، لقد آمن "سقراط" ، بأن كل الآثام والخطايا التي يرتكبها الإنسان هي وليدة الجهل، وأن سعي الإنسان الأكبر يجب أن يكون من أجل الوصول إلى درجة طيبة من المعرفة تجنبه الوقوع في الخطأ، ويوجز "سقراط"، هذا المعنى في قولته المأثورة (الفضيلة هي المعرفة.
توليد الأفكار المايوثيقا
ولد "سقراط ، لأبوين فقيرين من عامة الشعب، حيث كان والده نحاتاً يصنع التماثيل وأمه مولدة، وقد اتخذ سقراط من ذلك موضعاً للتندر حيث قال: إنه لم يفعل أكثر من اتباع حرفة أمه،ولكن بطريقة مختلفة...فهو يساعد الآخرين على أن يخرجوا أفكارهم للعالم من أعماق نفوسهم، ولقد أطلق على هذه الطريقة منهج "التوليد"، فهو بهذه الطريقة يمارس ما يمكن أن يطلق عليه عملية توليد الأفكار.

لقد فرض هذا الرجل الذي ولد في سنة 469ق.م تقريباً أفكاره ومنهجه الفلسفي على ملايين المفكرين وأصبح من أعلام الفلسفة الخالدين حتى يومنا هذا رغم كل ما حفلت به شخصيته من تناقضات.

فقد كان "سقراط"، المبشر بالحق والداعي إلى الخير والفضيلة وإعلاء قيم النقاء والجمال أبعد الناس شكلاً عن الجمال، حيث يصفه معاصروه بأنه كان أفطس الأنف غليظ الشفتين جاحظ العينين كث اللحية دميم الهيئة، كما كان شديد التقشف والزهد عفيف النفس، يرتدي ثوباً رثاً واحداً و يسير حافياً دائماً ولكنه كان شديد الاهتزاز بكرامته مثالاً حياً على التحكم في زمام النفس والسيطرة على أهوائها فلم يفرط يوماً في كرامته ولم يقبل هدايا الملوك والأمراء.

وكما ذكرنا فإن من أبرز فضائل "سقراط"، التواضع الشديد، وكان يعلن دائماً أنه من هواة الفلسفة فقط، اهتم بعلم الأخلاق وفلسفتها وراح يختبر معتقدات الناس ليتحقق من الأسس التي قامت عليها، ورغم أن معظم المعاصرين له كانوا مؤمنين بأنه أحكم اليونانيين وأكثرهم معرفة إلا أنه كان ينكر ذلك دائماً تواضعاً وتأدباً منه، وراح يخوض العديد من المجادلات ويلقي الأسئلة المعقدة حتى يثبت للجميع جهلهم وضحالة عقولهم..وكانت هذه المجادلات الشاقة سبباً في جلب عداوة الكثيرين له واتهامه من قبل الحكام بإثارة شكوك الناس في آرائهم وعدم تقديم الإجابات الشافية لهم مما يوقعهم في الحيرة..
بعض العبارات الشهيرة لسقراط

1-ليس للأنسان من غاية في الحياة الا السعادة
2-الفضائل هي طريق مباشر او غير مباشر لجعل الأنسان سعيدا
3-الأيمان مكمل للحياة الأخلاقية غير ان الأخلاق لا ترتكز علي الأيمان وحدة اذ ان الحياة الأخلاقية هي الحياة التي ترتكز علي الحكمة ولا يحياها الا من فهم حقيقة ما يريدة و معرفة السبل الي هدفة.
موقف سقراط من فلاسفة عصرة
انقسم فلاسفة عصر سقراط الي فرقتين من الفلاسفة هما :
1-الميتافيزيقيون (الميتافيزيقية هي ارجاع نشأة الحياة و الكون الي قوة ما ورائية او وجود صانع لها )
و هؤلاء حاولوا ان يشرحوا حركات الكواكب و تكوين الأرض و تطور الأشياء و اتجة الكثير منهم في ارجاع
الأمور الي خلود الكون او ازليتة
2-السوفاسطائيون :وجههم اختلاف المذاهب وتعارضها الي السؤال ان كان منشأ النقص و القصور يرجع الي ضعف التفكير الأنساني في الأستنباط العقلي وفي طرق البرهنة
ويمكن تلخيصها فانهم جدليون في كل شيء مثال محاولة تفسيرهم للعالم
(لاشيء موجود و ان كان هناك شيء ما فلاسبيل الي معرفتة و لو عرفناة فليس بمقدورنا تعريف الأخرين بة )
يعني بالعربي كدة
جدل بيضرب في جدل بيقابل جدل و سلسلة لا متناهية من الجدل

موقف سقراط
رفض سقراط منهج الأثنين و اتخذ طريقا وسطا فابتعد عن البحث عن العالم او اصل الكون
و ايضا ابتعد عما اسماة السوفسطائيون العلل الضرورية
و اخذ سقراط يبحث فيما متناول الأنسان لايحيد عن هذا فبحث في الصالح و الطالح
في الشرف و الوضاعة
في العدل و الظلم
في الحكمة و الجنون
في سمو النفس و صغرها
في الدولة ورجل الدولة
باختصار كان يبحث عن كل ما يفيد الأنسان في حياتة بعيدا عن جدل الماورائية
او جدل السوفسطائية.
سقراط شهيد الفلسفة
موت “سقراط” المهيب هو في الاعراف القانونية عقوبة اعدام نفذت به عن طريق الحكم عليه بشرب السم ، وهو في الاعراف الاجتماعية شهادة “استشهاد” اما في المفهوم النفسي التحليلي فهو انتحار ونوع من السلوكيات الهادفة الى تدمير الذات وافناء الوجود لكن من الصعب رفع ظلال ما هو اجتماعي التي تتستر الدوافع النفسية اللاشعورية تحتها والتي ، ومن خلال امتزاجها الخلاق بالدوافع النبيلة (الواعية) تشكل اعظم المواقف والتضحيات عبر التاريخ ، مواقف وتضحيات تعزز ارادة الاجيال وحقها في الحياة الحرة وتشكل المشاعل التي تنير دروب الانسانية المظلمة في مراحل تاريخها الحاسمة .

لقد انتهت عصور النبوة وتسلم الفلاسفة راية هواية البشرية المعذبة واخراجها من غياهب الضلالة الى رحاب الامل الفسيحة . لكن الفيلسوف لا ينقل رسالات او اوامر ، انه مثير مشاكل لا طارح حلول بالدرجة الاساسية . ان واجبه الاساسي تحقيق الصدمة للوعي الانساني الخامل ، بتلك المعضلات الخطيرة التي تتعلق بمصير الانسان ومسارات الحياة والكون والتي يحاول هذا الوعي التهرب منها ، او على حد تعبير سقراط ـ موضوع حديثنا لا اعرف سوى شيء واحد وهو انني لا اعرف شيئا” . فاذا تحدث الناس عن العدالة المتعارفة سألهم بهدوء ، ما هي هذه العدالة ؟ وماذا تعنون بهذه الكلمات المجردة التي تحكون بها ، بمثل هذه السهولة ، مشاكل الحياة والموت ؟ وماذا تعنون بكلمة الشرف والفضيلة والاخلاق الوطنية؟ وماذا تعني بنفسك؟ “راجع قصة الفلسفة” ـ ول ديورانت ـ ترجمة د. فتح الله المشعشع ـ مكتبة المعارف ـ بيروت ـ الطبعة الخامسة 1985” قال سقراط “اعرف نفسك” فاربك وجود الانسان وتماسكه النفسي انذاك حيث كان الفرد يعيش مفعما بقناعة مفادها انه يعرف نفسه تماما وانه متصالح مع ذاته بصورة مطلقة ومختال بعقله الذي وضعه على رأس سلم الكائنات. لقد اثار سقراط باطروحاته الاقتحامية الاضطراب في الوسط الفلسفي وهز اركان القناعات الباردة والمسلمات الحاضرة التي حكمت المعرفة البشرية قرونا طويلة وبشكل خاص على ايدي من سبقوه من سفسطائيين وفلاسفة طبيعيين كانت الاشجار والحجارة لديهم اهم من عقل الانســان وما هيته ومصيره. ما يهمنا هنا ليس فتوحات سقراط الفلسفية المثيرة التي يراجع قسم منها ويدرس حتى يومنا هذا ، ما يهمنا هنا هو الدرس الفلسفي والحياتي الاخير الذي القاه سقراط على مريديه وهو يضع يدا بيد مع الموت ويسيران الى اللانهاية الفاجعة والرهيبة. انها من الحالات النادرة والجليلة في التاريخ الانساني تلك التي (طبق) فيها سقراط اطروحاته عمليا وهو يضع ساقا في عربة المثكل السوداء المستعجلة دائما واخرى على ارض السجن / صالة المحاضرة حيث طلا به ومحبيه الذين شلت ارادتهم اهوال الموقف فلم يحيوا الاسير المخطوف باحسن من تحيته واكتفوا بدموع الاسى والعجز. لقد جاء اصدقاء سقراط الى سجنه وعرضوا عليه مهربا سهلا فقد رشوا الموظفين الذين يقفون بينه وبين الحرية والفرار، ولكنه رفض فقد بلغ السبعين من عمره (399 قبل الميلاد) وربما اعتقد ان الوقت قد حان ليفارق الحياة، وانه قد لا يموت ابدا بمثل هذه الطريقة لتدعيم مبادئه. لقد قال لاصدقائه الحزينين اخرجوا وقولوا انكم توارون في التراب جسدي فقط” ـ المصدر السابق ـ . والان، لنترك (افلاطون) تلميذ سقراط الذي قال اشكر الله الذي خلقني يونانيا لا بربريا ولا عبدا، رجلا لا امرأة، ولكن فوق الجميع انني ولدت في عصر سقراط ـ يصف لنا جلال موت او استشهاد سقراط المهيب في “فقرات تعد من اعظم فقرات الادب في العالم”:”نهض سقراط ودخل غرفة الحمام مع كريتو الذي طلب منا ان ننتظر، وانتظرنا نفكر ونتحدث.. في حزننا الكبير، فقد كان لنا بمثابة الاب الذي سنفقده بعد قليل ونعيش بقية حياتنا يتامى، لقد اقتربت ساعة غروب الشمس، وعندما خرج علينا جلس معنا مرة ثانية، ودخل السجّان ووقف بجانبه قائلا اليك يا سقراط يا انبل من جاءوا الى هذا المكان، سوف لا اتهم او استذنب شعور الرجال الاخرين الذين يثورون ويشتموك عندما اقدم لهم السم واطلب منهم ان يشربوه اطاعة لاوامر السلطة.. انت تعرف مأموريتي، وبعدئذ انفجرت دموعه وخرج. قال سقراط: يا له من رجل ساحر لطيف، منذ ان جئت الى هذا السجن وهو يحضر دائما لرؤيتي.. والان تشاهدون كبير حزنه ةعليَّ. دعهم يحضرون السم يا كريتو. قال كريتو ان الشمس ما تزال فوق اعلى الهضاب والكثيرون تناولوا جرعة السم في وقت متأخر، يأكلون ويشربون لذلك لا تتسرع اذ لا زال هناك وقت.. قال سقراط: نعم يا كريتو اولئك الذين تتحدث عنهم على حق في فعل ما فعلوه لانهم كانوا يعتقدون باستفادتهم من التأخير في الشرب. ولكني مصيب في التسرع وعدم التأخير واعتقد ان تأخري في شرب السم لن يجدني نفعا، لانني اكون بذلك قد وفرت حياة قد انتهت، ولا يمكنني سوى الضحك على نفسي بذلك. لذلك ارجو ان تفعل كما اقول ولا ترفض قولي.. عاد السجّان يحمل كأس السم . قال سقراط: انت يا صديقي السجّان المجرّب في هذه الامور هل تدلني كيف افعل وكيف اتقدم في شرب السم؟ واجاب الرجل، عليك ان تمشي فقط الى ان تشعر بثقل قدميك فتستلقي وبهذا يسري السم في جسدك.. وفي الوقت ذاته، قدّم الكأس الى سقراط الذي اخذه باسهل والطف طريقة، وبدون وجل او تغيّر في لونه او قسمات وجهه ناظرا الى الرجل بملء عينيه كعادته دائما.. ورفع الكأس الى شفتيه في هدوء تام وابتهاج. لقد تمالك معظمنا شعوره حتى ذلك الوقت، ولكن عندما شاهدناه يشرب ورايناه ايضا ينتهي من شربه لم نعد نقدر على تمالك شعورنا، وانهمرت دموعي على الرغم مني فغطيت وجهي وبكيت على نفسي .. ولم اكن انا الاول في البكاء ، لان كريتو وجد نفسه عاجزا عن كبت دموعه.. وفي تلك البرهة ارسل ابولو دوروس الذي كان مستغرقا في البكاء طيلة الوقت صرخة عالية اظهرتنا جميعا بمظهر الجبن.. لقد احتفظ سقراط وحده بهدوئه وقال: “ما هذا الصراخ والصخب، لقد ابعدت النساء عن هنا كيلا اشعر بالاهانة في مثل هذه الطريقة، فقد سمعت بوجوب ترك الرجل يموت في سلام اهدأوا واصبروا”. وعندما سمعنا ذلك خجلنا من انفسنا وكبحنا دموعنا، واستمر سقراط في المشي هنا وهناك الى ان بدأت ساقاه تخونانه فاستلقى على ظهره. وكان الرجل الذي قدم له السم ينظر الى ساقيه وقدميه، وبعد فترة جس قدميه بشدة وسأله فيما اذا كان يشعر، فاجاب سقرط بالنفي، فجس ساقه واستمر يضغط على جسمه اعلى فاعلى وقال لنا انه اصبح باردا وجامدا، وشعر سقراط بذلك وقال “ستكون النهاية عندما يصل السم الى القلب” وبدأ البرود يصل الى فخذيه فكشف وجهه (لانه كان قد غطى نفسه) وقال، وكانت كلماته الاخيرة: “يا كريتو، انا مدين الى اسكيبيوس. ارجوك ان لا تنسى دفع هذا الدين” . وقال كريتو “سادفع الدين، هل هناك شيء اخر؟”.. ولم يسمع جوابا لهذا السؤال، وبعد دقيقة او اثنتين سمعنا حركة وقام الخادم بتغطيته وقام كريتو باغلاق عينيه وفمه






 
قديم 11-03-2008, 02:49 PM   #2
 
صورة عضوية انت معاي

انت معاي غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

طرح.,.قيم

اي عودهـ


سلمت يمينك،






 
قديم 01-04-2008, 03:56 PM   #3

عاشق الكاسر غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي

مشكوررررررررررررر على الفلسفة






 
قديم 04-05-2008, 03:18 PM   #4
...
 
صورة عضوية دموع واحزان

دموع واحزان غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي







 
قديم 28-06-2008, 09:53 AM   #5
♫ جـرح معتـق بالأنيـن ♫
 
صورة عضوية لايــــ@ــــمونك

لايــــ@ــــمونك غير متواجد حالياً

إعلانات نصية :

افتراضي




يسلمووو عالطرح الجميل

تقبل تحياتي






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 04:49 PM.

إعلانات نصية :



   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | تحويل روابط كيك KeeK | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Privacy Policy