العودة   منتديات ضمى نجد > اقسام المنتديات العـامة > ملتقى ضمى نجد العام

إإعتذاااار لكل ماافي حياااتي ؟.؟:

إإعتذاااار لكل ماافي حياااتي ؟.؟: ملتقى ضمى نجد العام ; إإعتذاااار لكل ماافي حياااتي ؟.؟: أشعر أني أزعج الكثير من الأشياء والأسماء والأشخاص في حياتي ... ولا أشعر بالحرج من الاعتذار ...ولكني في هذه المرة أردت أن أخط اعتذاراتي هنا ... أردت أن أفتح صفحة في هذا العالم الرقمي ... لتخطوا معي ما ترغبون من الاعتذارات والتأسفات ... ولتشاركوني رغباتي في طلب السماح من جميع مفردات حياتي ... أعتذر لأمي ... لأنها تعبت في حملي ... وتألمت في ولادتي ... وأرهقت في مرضي ودراستي ... وهاهي الآن تتحمل طيشي وتهوري ... فتسعد في سعادتي وتحزن في حزني ... ثم بعد كل شيء تنسى أخطائي وتفخر بحسناتي ... أعتذر لقلمي .... ...

ملتقى ضمى نجد العام ملتقى الرأي والرأي الأخر القسم العام المفتوح للمواضيع المتنوعة



المواضيع الساخنة : شروط المنتدى , نظام الترقيات خصائص المنتدى , صندوق الادوات

شرح تغيير اسمك بنفسكـ في منتديات ضمى نجد

لكل بنات ضمى نجد ضروري !

مجلة ضمى نجد العدد السادس و العشرون

إعادة فتح الشات الكتابي ضمى نجد





موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
قديم 19-07-2008, 11:15 PM   #1
لاتبكـ على من لا يبكي عليكـ
 
صورة عضوية حہآلي مآيوصہفه نہك

حہآلي مآيوصہفه نہك غير متواجد حالياً


M0dy 057 إإعتذاااار لكل ماافي حياااتي ؟.؟:

إإعتذاااار لكل ماافي حياااتي ؟.؟:

أشعر أني أزعج الكثير من الأشياء والأسماء والأشخاص في حياتي ... ولا أشعر بالحرج من الاعتذار ...ولكني في هذه المرة أردت أن أخط اعتذاراتي هنا ... أردت أن أفتح صفحة في هذا العالم الرقمي ... لتخطوا معي ما ترغبون من الاعتذارات والتأسفات ... ولتشاركوني رغباتي في طلب السماح من جميع مفردات حياتي ...




أعتذر لأمي ...


لأنها تعبت في حملي ... وتألمت في ولادتي ... وأرهقت في مرضي ودراستي ... وهاهي الآن تتحمل طيشي وتهوري ... فتسعد في سعادتي وتحزن في حزني ... ثم بعد كل شيء تنسى أخطائي وتفخر بحسناتي ...





أعتذر لقلمي ....


لأني جعلته رفيقاً لي في كل المحن والآلام ... وكتبت به جميع كلمات الضعف والانكسار ... وجعلته شاهداً أساسياً على كل عذاباتي ...


وأعتقد أنه سيصفح لي ... لأنه كان رفيقي أيضاً في لحظات الفرح ... وساعات الحب والسعادة ...





أعتذر لأوراقي ...


أوراقي التي احتضنت كلماتي في كل اللحظات ... وحفظت أسراري في الحزن والفرح ... أوراقي التي رسمت عليها لوحاتي ... ولونتها بألوان قلبي ... أو تركتها بلا ألوان كروحي الرمادية ... أوراقي التي أحرقتها بلا رحمة عندما انتهيت منها ... ولم أحمل في قلبي أي شفقة لأتركها على قيد الحياة ...





أعتذر لليل ...


لأني عرفته في لحظات الحزن والأسى ... فكان الوحيد الذي يمد يده ويمسح دموع عذابي ... أعتذر منه لأني نسيته في لحظات الفرح ... وأهملت سكونه وعزلته وتركته ينتظرني ليشهد فرحي كما حزني ... ولكن دون جدوى ... أعتذر منه لأني عندما عدت إليه حزينا لم يرفضني ولم يدر لي ظهره ... بل على العكس فتح ذراعيه واحتضن حزني مرة ثانية ....





أعتذر للبحر ...


لأني عشقته بجنون ... ورغم هذا وصفته بالغدر في هدوئه ... والجمال في غضبه ...أعتذر منه لأني جعلته شاهداً آخر على قصة حب كنت أدرك أنها عقيمة ... أعتذر منه لأني تجاوزت قدسية رماله ... وعذرية موجه .. وطهر مائه ..





أعتذر للسماء ...


لأني كنت أراها بعيدة وعظيمة في الحزن فقط ... ثم أراها صغيرة قريبة في لحظات الفرح ...





أعتذر للقاء ...


لأني نسيته في لحظات الوداع فما عدت أتحدث إلا عن الرحيل ... ونسيت أن أياً منهما لا يأتي إلا بعده ... فهو من يلدهما ونحن من نرعاهما وننتظرهما تحسباً وخشية ...





أعتذر للرحيل ...


لأني أكرهه ... وألونه في كل لوحاتي وجملي بالأسود ... وفي كل حديث لي عنه أجده قبيحاً مراً ... رغم أنه في أحيان كثيرة يكون رحمة كالموت ...





أعتذر للفرح ...


لأني لونت حياتي وبرغبتي بكل ألوان الحزن والألم ... واعتدت الشكوى و الآه ... اعتدت الدموع وألفتها ... وحكمت على الفرح بالنفي بعيداً عن كل تفاصيل حياتي ...





أعتذر لقلبي ...


لأني سمحت لأحدهم بجرحه ... فآلمته في لحظات ضعفي وأتعبته بلحظات حبي وجرعته الأسى في لحظات حزني ... وأخيراً أخرجته من صدري و دون تردد وهبته لغيري ...





أعتذر للشمس ...


لأني كنت أظنها أقل نوراً من وجهك ... وأضعف دفئاً من عينيك ...حتى تركتني وحيدا في حياة كل أبوابها مفتوحة للريح في ليل مظلم ... فعرفت أن لا نور أقوى من نور الشمس ... ولا دفء أجمل من دفئها ....





أعتذر للعيد ...


لأنه أصبح عادياً ..وما عاد يملك ذاك البريق الذي يتوهج في عيني طفلة تشتاق للعيد ... لتجدد فيه عشق اللعب ... وصوت الضحك ... وأحلاماً بريئة بأنها ستصبح كبيرة سعيدة ... أعتذر منه لأنه أصبح في عيني بدون سكر ... لأنه أصبح يمر بطيئاً مملاً ... لأنه أصبح يرتبط في نظري بلقاءات لا معنى ولا أهمية لها ... ولأنه أصبح يرتبط بكسل لا مبرر له ... وبعزلة لم ولن أحبها في يوم ...





أعتذر للصباح ...
لأني كرهته بعد رحيلك ... لأني رفضت شروق الشمس ... لأن الصباحات صارت مملة ... فقد كنت صباحي وشمسي ... وكنت وحدك تعلنين بدأ النهار ...



أعتذر لكلام الحب ...
الذي حدثتك به ... ووصفتك به ... وكتبتك به ...لأنك لا تستحقيه ... فروحك لم تستطع الوصول إلى سماواته ... ومشاعرك عاجزة عن الإبحار في محيطاته ...




أعتذر للنسيان ...


فقد أرهقته بإصراري على ألا أنسى ... رغم أنه لم يترك باباً إلا وطرقه معي ... ولكنه صعب وبعيد ... فحجم الجراح


أكبر بكثير من قدرة النسيان ...وفعل الغدر شلّ النسيان وعطله ....





أعتذر لزهرات البنفسج...


التي زرعتها على شرفتي الصغيرة ... فكانت أول عشقي للجمال ... وآخر ولعي بالحياة ... أعتذر لها لأني أهملتها بعد


دخولك عمري وهجرتها كما هجرتني ...


أنا عدت إلى زهراتي ...فهل ستعودين أنت يوماً إليّ...





أعتذر لسنوات عمري ...


لأنها مرت وأن أركض خلفي ... ولا أدري إلى الآن هل حقاً وجدتني أم لا زلت أفتقدني ولا أعرفني أين أنا ..؟
ملطوووووش من التشليح







التعديل الأخير تم بواسطة حہآلي مآيوصہفه نہك ; 19-07-2008 الساعة 11:26 PM.
 
قديم 19-07-2008, 11:30 PM   #2
...

حسام البدر غير متواجد حالياً


افتراضي


الله يعطيك العافية

الاعتذار صفة قوة لا صفة ضعف

كل منا يخطيء..ولكن المهم أن نعرف الخطاء والأهم أن نعتذر






 
قديم 19-07-2008, 11:50 PM   #3

غريبه الدنيا غير متواجد حالياً


افتراضي

مرحبا دحومي
يسلموووووووووو عالطرح الرائع والاكثر من الرائع
وتقبلوو مروري






 
قديم 20-07-2008, 12:22 AM   #4
...
 
صورة عضوية دموع واحزان

دموع واحزان غير متواجد حالياً


افتراضي

وااااااااااو دحومى على الطرح الجميل

لا تعتزر نحن بشر

أعتذر لقلبي ...



مرسى

اقتباس:
لأني سمحت لأحدهم بجرحه ... فآلمته في لحظات ضعفي وأتعبته بلحظات حبي وجرعته الأسى في لحظات حزني ... وأخيراً أخرجته من صدري و دون تردد وهبته لغيري ...






 
قديم 20-07-2008, 04:06 AM   #5
 
صورة عضوية نوره الهلاليـــه

نوره الهلاليـــه غير متواجد حالياً


افتراضي

أعتذر لأمي ...


لأنها تعبت في حملي ... وتألمت في ولادتي ... وأرهقت في مرضي ودراستي ... وهاهي الآن تتحمل طيشي وتهوري ... فتسعد في سعادتي وتحزن في حزني ... ثم بعد كل شيء تنسى أخطائي وتفخر بحسناتي ...



طـــــرح رائـــع تستحق الشكــــر عليه..

لاعدمنـــاك

لكــ مودتـــيـــ...






 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ماافي, حياااتي, إإعتذاااار, ؟.؟:

أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع اضافة مرفقات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are لا تعمل
Pingbacks are لا تعمل
Refbacks are لا تعمل



جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +3. الوقت الآن 02:43 PM.


   ضمى نجد   

صحيفة ضمى نجد | شات ضمى نجد | منتديات ضمى نجد | دليل ضمى نجد | طلب اعلان في ضمى نجد
المصحف الشريف | مصحف التجويد | زخرفة الأسماء | موسوعة الماسنجر | خريطة شبكة ضمى نجد
تلفزيون ضمى نجد | الاسماء ومعانيها | جالري ضمى نجد | يوتيوب ضمى نجد | العاب ضمى نجد
تحميل الصور والملفات الجوال البلاك بيري الجالكسي
تصفح اسرع للمنتدى



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
المشاركات المنشورة لا تعبر عن رأي ضمى نجد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)